موريتانيا تهدد مراسلي الإعلام الأجنبي بالعقوبة إدا تطرقوا لمواضيع تتعلق بالعبودية

IMG_87461-1300x866

أبلغت السلطات الموريتانية اليوم الاثنين، مراسلي القنوات التلفزيونية الأجنبية بأنه محظور تناول المواضيع المتعلقة “بالعبودية” واللحمة الاجتماعية والوحدة الوطنية في عملهم اليومي.

واستدعت وزارة الثقافة والاتصال بموريتانيا مراسلي القنوات الأجنبية، وحذرتهم تحذيرا شديد اللهجة من التعرض للعقوبة إذا هم تطرقوا لمواضيع تتعلق بالعبودية في موريتانيا واللحمة الاجتماعية ووحدة الشعب الموريتاني.

ونقل وكيل وزارة الثقافة أحمد ولد خطيرة رسالة من السلطات بأنه يجب عليهم الكف عن التطرق لهذه المواضيع، وإلا فإن عقوبات تنتظرهم، منها سحب التراخيص والاعتماد، فضلا عن المنع من العمل في موريتانيا.

وهذه هي أول مرة تطلب فيها السلطات الموريتانية من المراسلين عدم التعرض لمواضيع محددة.

ويأتي التحذير الموريتاني للمراسلين بعد بث قناة “العربي” اللندنية لفيلم وثائقي حول ممارسة العبودية في موريتانيا لم يتضمن وجهة نظر الطرف الآخر، ووصفته مصادر حكومية ب “المتحامل” وغير المنصف والمفتقد للمهنية.

وترى السلطات الموريتانية أن العبودية لم تعد قائمة كممارسة في المجتمع الموريتاني، وأن المنظمات الحقوقية تتخذها وسيلة للإتجار وتحصيل الدعم المالي من المنظمات الدولية الحقوقية لتشويه سمعة موريتانيا ووصفها ب “الدولة الاستعبادية”.

ويرى مراقبون أن سياسة الحكومة الجديدة تعتمد على ما يصفه البعض ب ” التضييق” أو تقليص هامش الحريات التي كانت متاحة في البلاد وبعد صدور قانون جديد يحدد عقوبات لمن ينشر الأخبار الكاذبة أو المعلومات التي لا تستند إلى مصادر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يتكرر هذا المشهد في العديد من المناطق، وفي مدينة "برج باجي مختار"، الواقعة في أقصى الجنوب الجزائري وهي مدينة حدودية تبعد نحو 18 كلم عن مالي. اقتربنا من السيدة "ترقية" بلباسها التقليدي الأبيض وكانت داخل محل لبيع العطور واللباس التقليدي بالمنطقة وسألناها " هل هذا ولدك؟"، فردت غاضبة " ، ولدي !، أترضون ان يكون هذا الأسود ولدكم"،واستغربنا من ردها وقلنا : ما المانع في ذلك؟ فأجابت: " هذا عبدي، ولن يكون غير عبدي...." وهناك علمنا أن مشاهد الاطفال ذوي البشرة السوداء في تلك المنطقة وهم يزحفون خلف النساء تعكس صور وضعهم الإجتماعي كعبيد.

  2. مشروع قانون صارم لمكافحة"جريمة الرق" في بريطانيا ! تنوي الحكومة البريطانية تشديد عقوبتها على مرتكبي جريمة، ما يسمى بـ "الرق في العصر الحديث"، حيث من المنتظر أن تصل العقوبة بموجب القانون الجديد لمكافحة هذه الجريمة إلى السجن مدى الحياة.

  3. قضية العبودية والاتجار بالبشر داخل مخيمات تندوف الصحراوية التي تديرها جبهة البوليساريو.

  4. العبودية واستغلال الأطفال والنساء والإرهاب.. تقرير يكشف انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات "تندوف"

  5. حقوق الإنسان المجتمع الدولي وبالأخص مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان بجنيف واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب إلى العمل المستقل من اجل فرض احترام حقوق الإنسان بمخيمات تندوف والصحراء وكذلك العمل على تشجيع الطرفين بكل السبل على الحلول السلمية،

الجزائر تايمز فيسبوك