لتخويف الشعب ومنع رجوع المظاهرات عصابة تبون تقوم بحملة اعتقالات كبيرة في صفوف النشطاء

IMG_87461-1300x866

على مدار الأيام الأخيرة وبتزامن مع إطلاق حملة العودة للمظاهرات غدا الجمعة شن نظام الجنرالات أكبر حملة قمع في ظل حكم الفاسد تبون فاعتقل أكثر من 145 شخص من بينهم ما لا يقل عن 35 مراهق فقد قامت السلطات بعمليات اختطاف واعتقال واسعة لعشرات من المحتجين السلميين كما قامت بالمزيد من عمليات الاعتقالات التعسفية المستهدفة للأساتذة الجامعيين وحقوقيين وصحفيين ونشطاء سياسيين حيث يتم التحقيق مع الغالبية العظمى من المعتقلين كجزء من قضية واحدة وهي إضعاف معنويات الجيش !!!!

وبسبب اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين في تنزواتين طالب نشطاء في حقوق الإنسان بمراسلة منظمة العفو الدولية لحماية الشعب الجزائري من رصاص الأمن وتجنب لوقوع مجزرة يوم الجمعة وأضاف الحقوقيون أنه إذا تمت إحالة جميع المعتقلين بما فيهم المخطوفين إلى المحاكمة فستكون أكبر قضية جنائية متعلقة بالتظاهر السلمي في تاريخ الجزائر… فلقد دبرت حكومة كلب الجنرالات تبون لهذه الحملة للقضاء على أدنى مؤشر للمعارضة وإسكات صوت كل منتقد للحكومة والجنرالات فموجة الاعتقالات الجماعية غير المسبوقة التي شملت العديد من الذين لم يشاركوا حتى في الاحتجاجات إنما تبعث برسالة واضحة مفادها أن أي شخص يتصور أنه يُشكل تهديدًا لحكومة كلب الجنرالات تبون سوف يتم سحقه وتجسد ذلك في رد نظام الجنرالات المروع على المظاهرات السلمية لسكان تنزواتين إنما يبرهن على ازدراءه التام لحقوق الإنسان ويظهر استخفافاً صارخًا بالحق في الاحتجاج السلمي وحرية التعبير لذلك يجب على السلطات الإفراج فوراً ودون قيد أو شرط عن أي شخص محتجز لمجرد ممارسة حقه في حرية التجمع أو حرية التعبير بصورة سلمية للإشارة فقد هدد كلب الجنرالات الشعب الجزائري قبل أيام بالقول أن كل شخص سيشارك في المظاهرات فهو يرمي بنفسه إلى التهلكة بمعنى من سيخرج لتظاهر ضد آلهة الجزائر (الجنرالات ) سيتم اعتقاله أو سحقه.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أبو القاسم الشابي

    إذا الشعب يوما أراد الحياة ___ فلابد لنظام العسكر أن ينكسر ______ ولابد لشنقريحة أن ينحنــي ___ ولابد للتبون أن ينحصـــــــــــــــــــــر ______ ومن لم يعانقه شوق الحراك ___ يعش أبد الظهر تحت السباط ______

  2. ALGÉRIEN AN0NYME

    SUITE AUX EXACTI0NS BARBARES DU RÉGIME MILITAIRE MAFIEUX ET POURRI DU PÉDÉRASTE CHANCRE-KHANZ-RIHA ,QUI OPÈRE DES DIZAINES D'ARRESTATI0NS ARBITRAIRES POUR TENTER D'AFFAIBLIR LES MANIFS DU HARAK EN METTANT AUX ARRÊTS DES CITOYENS INNOCENTS POUR LA SIMPLE RAIS0N QU'ILS APPARTIENNENT AU HARAK POPULAIRE ,LE RÉGIME MILITAIRE DICTAT ORIAL,AVENTURIER ,IRRESP0NSABLE ET PROVOCATEUR ,POUSSERAIT LE PEUPLE A RÉP0NDRE A LA VIOLENCE PAR LA VIOLENCE MALGRÉ LUI,POUR SE DÉFENDRE DES DÉB ORDEMENTS GRAVES ,QUE NE CESSENT DE COMMETTRE CES ASSASSINS DE MILITAIRES SANS FOI NI LOI ,SUR LE BRAVE PEUPLE ,QUI MANIFESTE LE PLUS CALMEMENT DU M0NDE ET DE FAÇ0N PACIFIQUE, POUR RÉCLAMER LE DÉPART DES TUEURS ET BARBARES DE CHENKRIKHRA ET S0N CLAN DE CRIMINELS ,QUI ACCAPARENT UN POUVOIR DE FAÇ0N ILLÉGALE ET ILLÉGITIME. LES ARRESTATI0NS ARBITRAIRES OPÉRÉES PAR LES SBIRES DU PEDERASTE CHANCRE-KHANZ-RIHA SUR DES CITOYENS DU HARAK POPULAIRE ,N 'AFFAIBLIR0NT PAS LA VOL0NTÉ INÉBRANLABLE DU BRAVE PEUPLE DÉCIDÉ ET DÉTERMINÉ,CELLE DE SE DÉBARRASSER COÛTE QUE COÛTE DU RÉGIME POURRI ET ASSASSIN DES FILS DE HARKI ,QUI DIRIGENT D' UNE POIGNE DE FER LE PAYS DU MALYOUN CHAHEED. QUELQUE SOIT LE PRIX A PAYER POUR LIBÉRER LE PAYS DU JOUG DES CRIMINELS ET ASSASSINS DE FILS DE HARKI,LE BRAVE PEUPLE EST PRÊT A TOUTES S ORTES DE SACRIFICES EN VIES HUMAINES POUR S ORTIR L’ALGÉRIE DE LE GOUFFRE M0NSTRE D0NT L'A PL GÉ LE REGIME POURRI QUI A DÉTRUIT LE PAYS SUR TOUS LES PLANS... LE BRAVE PEUPLE N'OPTERA PAS POUR LA VIOLENCE C0NTRE LE RÉGIME POURRI DE CHENKRIHA LE PÉDÉRASTE ,S'IL N 'Y EST PAS C0NTRAINT,IL EST ÉVIDENT QU'EN CAS D'UTILISATI0N DE LA F ORCE POUR MATER LE HARAK POPULAIRE ,LE BRAVE PEUPLE NE RESTERAIT PAS LES BRAS CROISÉS ,IL AURAIT AL ORS PA POSSIBILITÉ DE SE DÉFENDRE COMME IL SE DOIT PAR TOUS LES MOYENS SANS EN EXCLURE AUCUN. LE BRAVE PEUPLE ,SERAIT AL ORS F ORCÉ RÉACQUÉRIR LES MOYENS NÉCESSAIRES ET INDISPENSABLES POUR SE BATTRE C0NTRE LA F ORCE BRUTALE EXAGÉRÉE EMPLOYEE PAR LES ASSASSINS FILS DE HARKI ,QUELQUE SOIENT LES C0N SEQUENCES DRAMATIQUES POUR LE PAYS.... .

  3. بشار البشير

    ولا يحق المكر السيء الا باهله .من ينتظر من تبون ان يسدي خيرا للشعب الجزائري فقد اخطاوفقد الصواب .لان تبون رئيس الجزائري الاشرعي والدي ينتمي الى عائلة مافيا الكوكايين .ادى القسم يوم تنصيبه وهو سكران ثميل.ولم يرى من واقع الشعب الجزائري سوى عالم افتراضي تتسابق في مخيلاته دسائس الجنيرالات وتامرها على الشعب الجزائري . في استمرار ويلات من الفساد والاستبداد والتسلط وتبدير اموال الغاز والنفط الجزائري وجميع خيراته وامكانيته ومؤهلاته من اجل البقاء على واقع جزائري يسوده التخلف وعدم الوعي حتى تسود عصابة الفساد بكل مايضمن لها الراحة والمصلحة الشخصية .تبون رئيس بمتابة روبو لايشرف الشعب الجزائري مند البداية فلاشوه الجينرلات لوبي الخفاء المتسلطين على رقاب الشعب الجزائري .قامو بعملية غسل دماغه وشحنه بافكار وهمية تكرس تخلف الجزائر وتجعله بقرة حلوب لكل من هب ودب..لوبي و عصابة الفساد تعودت ان تتحكم في مصير الشعب الجزائري وسياسته وشؤونه الداخلية والخارجية بقبضة من حديد و تستعمل مختلف الوسائل المؤترة عندما تقوم ظاهريا بزوبعة من الطراهات والخزعبلات والمغالطات والتي تتوخى منها باطنبا البقاء والالتفاف على مطالب الشعب الجزائري .عقود من الزمان مرت والجزائر من اغنى دوال العالم العربي وشمال افريقيا الا انه تقهقرت نتيجة سوء تدبير مواردها من طرف العصابة واضحت افقر دولة في شمالل افريفيا .سبحان نحن امام ظاهرة الدولة الغنية الفقيرة .وهو مايوضح ان غنى الدولة يمكن ان ينقلب فقرا وتخلفا ادا لم يحسن االقائد القيادة ربما هو بمتابة السائق المتهور والدي غالبا مايقود السيارة الى الهلاك.والحادتة هدا هو وضع الجزائر حاليا التخلف من جهة وانتشار واستمرارالفساد الدي تزكم رائحته انوف الجزائريين وما الى دلك مما افضى الى حوادث وخطورة الوضع فجنوب الجزائر الدي يستقر به البوليساريو بارض جزائرية واعتراف من السلطة الجزائرية بكيان البوليساريو كدولة مستقلة مما يخلق وضعا شادا ومعقدا للسلطة الجزائرية لان البوليساريو اصبح من حقها المطالبة بتندوف وبشار من اجل تتبيت زكيزة الدويلة التي تعترف بها الجزائر وبدلك تتغير الحدود الجزائري جنوبا والتي يحدها البوليساريو والطوارق ومن الشمال الشرقي حمهورية القبائل وهو مايصطلح علية بالدرجة المغربية نية العمى في عكازو ويستمر وهم التبونيات في قهر وقمع الحراك الشبي الجزائري ا

  4. elgarib

    ما يقوم به النظام المجرم هو من عقليته الأحدية الرأي و متطابقا مع رأي فرعون .قال الله عزوجل ;قَالَ فِرْعَوْنُ مَآ أُرِيكُمْ إِلَّا مَآ أَرَىٰ وَمَآ أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ ٱلرَّشَادِ. فما من شك أن الجميع يعرفون أن هذه الآية الكريمة، حكى الله - عز وجل - فيها قول فرعون في إحدى تلك الحلقات التي كانت تبث من مؤتمرات الاستخفاف خاصته، والتي وجه خطابه فيها هذه المرة لقومه، وهو يتلبس فيه لباس المخلص لهم، الساعي لمصلحتهم، الحريص على ما ينفعهم، والذي يبتغي هدايتهم، ويعمل على نصرتهم، ولذلك ادعى أنه لم يقل هذا القول؛ إلا لأنه يراه صوابًا، ويعتقده نافعًا، وهاديًا إلى الرشاد. وهذا القول أو الشعار في الحقيقة، قد جمع جملة من الأمور المتناقضة، والمتصادمة، ما يجعلك تحار معها، وتتسأل هل تسميها طوامًا وأوابد، أم غرائب وعجائب؟ ! أن هذا الشعار وهذه المقولة التي تنضح بالفكر القمعي، والمتسلط المستبد، والتي تنبعث منها رائحة الأنا الغاشمة، والدكتاتورية البائسة، ويحفها الكبر والغرور، ويلفها العنف والنفور، هي سياسة يتبناها دومًا الطغاة، ويمتطي صهوتها الجبابرة العتاه، وهم معجبون بوسمها ورسمها كيفما كان ! ويلقنوها لأبنائهم السذج، وتلامذتهم الهمج، ممن هم على شاكلتهم

  5. الحراك هو من زعزع عصابة العسكر وهرب من هرب منهم وسجن من سجن وقتل من الجنرالات من قتل وتطاحنوا فيما بينهم الحراك هو من غير الرئاسة والمافيا الحاكمة الحراك فضح اللصوص في المحاكم وأمام العالم الحراك فضح كل جنرال ومادا يملك من عقارات وأموال الحراك طرد الفرامجية

  6. نطالب نشطاء في حقوق الإنسان بالجزائر بمراسلة منظمة العفو الدولية لحماية الشعب الجزائري من رصاص الأمن وتجنب لوقوع مجزرة اليوم الجمعة

  7. نتج عن الحراك بالجزائر انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، أبرزها اطلاق النار على المحتجين مخلفاً قتيلاً وعدداً من الجرحى، عندما حاول المحتجون الغاضبون إزالة الأسلاك الشائكة التي يرون أنها تحاصرهم وتمنعهم من الوصول إلى المياه.

الجزائر تايمز فيسبوك