لتلميع صورة نظام الجنرالات العصابة تقدم سفير من سفرائها في الساحل زعيم القاعدة كعربون محبة لفرنسا

IMG_87461-1300x866

بعد مشاورات طويلة بين الرئيس الفرنسي ماكرون وكلب الجنرالات تبون تم الاتفاق على فتح صفحة جديدة في علاقة وصاية فرنسا على الجزائر بحيث تم الاتفاق على تلميع صورة نظام الجنرالات وإظهاره على أنه نظام له هيبة ويقارع فرنسا الند لند على عكس باقي الأنظمة الإفريقية المنبطحة وهذا ما سيؤثر في لاوعي عند بعد المتظاهرين بأن هذا النظام باديسي فعلا ولا يجب الخروج عليه…

وتبدأ حملة التلميع عبر تغيير السفير الفرنسي والذي يتدخل في شؤون الجزائر حسب الجنرالات حيث قالت عدت مواقع إعلامية إن أيام السفير الفرنسي في الجزائر اكزافييه دريانكور باتت معدودة مشيرا إلى أن السلطات الجزائرية تكون قد أبلغت نظيرتها الفرنسية بأن السفير الفرنسي بات شخصا غير مرغوب فيه وأنه أحد أسباب التوتر في العلاقات الجزائرية- الفرنسية وذكرت مصادر أن خليفة دريانكور ربما سيكون سفير باريس الحالي في الرياض فرانسوا غويات وقد يكون لقرار رحيل السفير دريانكور علاقة بالمكالمة الهاتفية التي جرت بين كلب الجنرالات عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون منذ أيام والتي خلالها تم الاتفاق على تجاوز الخلافات ودفع العلاقات الثنائية مع تأكيدهما على التنسيق من أجل بسط الأمن والاستقرار في ليبيا ومنطقة الساحل وهذا ما أسفر عنه تقديم المخابرات الجزائرية لعميلها وسفيرها للنواية السيئة في الساحل عبد المالك دروكدال زعيم تنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي” كعربون محبة لفرنسا حيث قتل في عملية للقوات الفرنسية في مالي بعدما كان يخدم نظام الجنرالات قرابة 20 سنة في سفك دماء الأبرياء وتجارة الأسلحة و الكوكايين لضغط على فرنسا وخلط أوراقها عبر إزعاج التواجد الفرنسي في مالي.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    حتى يفهم الاخوة ابعاد اللعبة وما وراء السطور السفير الفرنسي الحالي كزافيي ديريانكور هو رجل مخابراتي بالاساس وتعامل مع النظام بل الاصح هو من صنع النظام الحالي ورجالاته فردا فردا بما فيهم شنقريحة وطبون وتحكم في خيوطهم منذ مجيئ بوكروسة او بو تفليقة وهو من يمتلك ملفات شاملة عنهم الى هنا الامور واضحة ...... اما السفير القادم وهو فرانسوا غويات فكما جاء في المقال كان سفير فرنسا في السعودية لكن اغفل المقال انه ايضا كان سفير فرنسا في الامارات ومصر وليبيا وتقريبا كل هاته الدول لها يد او منغمسة في الازمة الليبية بشكل او اخر مما يطرح علامات استفهام كبيرة حول تعيين هذا السفير بالذات دون غير ه في الجزائر ..........ف هل تهيئ فرنسا الاجواء في الجزائر لتوريطها واغراقها اكثر في المستنقع اليبيي وان الامور تهيئ من مدة لذالك بازاحة البند العقبة في مايسمى الدستور الجزائري بعدم خروج الجيش خارج الحدود ليتم اغراقها هاته المرة بشكل علني وتحت اضواء الاعلام التحليل المنطقي يقول هذا وهذا ما نتمناه ....... ف النظام الجزائري فقد كل اوراقه ولم يعد له اوراق يساوم ويضغط بها ولكي يرضي فرنسا ويستجيب لاوامر الامارات تحت طعم الدولار الاماراتي احنى النظام راسه طوعا وطمعا ومستعد ان يتحول الى مرتزق ينفذ الاوامر مهما كانت النتائج ومهما كانت التداعيات مستقبلا على الجزائر كدولة لانه نظام جاهل غبي لايلقي بالا للامور استراتيجية على المدى المتوسط و البعيد فهو يريد ان يعيش الان ويستمر الان ويستفيذ الان فلم يبقى من العمر الا القليل ولياتي بعده الطوفان

  2. abd

    ll s’agit de terroristes formés,embrigadés par l’armée algérienne pour semer les troubles dans les pays où la France a des militaires et des intérêts. Le système militaire algérien en place fournit des armes au général haftare pour massacrer le peuple libyen, comme il entretient et arme les mercenaires du polizario .

  3. elgarib

    لعنة الله عليك ح.سطايفي يا خدام الماسونية.إذا كانت عندك رائحة الكورة و ليس الرجولة فأتنا بدليل قاطع .واحد فقط يا خنزير.أنا لست معه و لكن من ابجاديات الكتابة أن تنقل الخبر بصدق،لا تبدي رأيك في الموضوع، الدليل القاطع، أما ما يملون عليك فهذا دجل و كذب و تحريف المهنة و ترمي بشرفك و عرضك عرض الحائط علي حفنة من المال.

  4. et voilà le domaine où excelle vraiment le régime algérien celui des brigands et des bandits de grands chemins l'Algérie avait elle vraiment besoin de ces mines patibulaires pour devenir le terreau le plus fertile des terroristes n'a t'elle pas assez de mauvaises herbes pour s'encombrer de mauvaise graines du DRS

  5. ce sont les ambassadeurs de l'Algérie ou la diplomatie bat son plein a coup de chkaras et des bidons d'essence de Bougadoum le pompier pyromane Tebboune le fumeur invétéré allume inconsciemment le feu et lui accourt pour attiser les flammes et de bon cœur et quand ça brûle partout ils font la fête a Alger

  6. la disparition brutale d'une grande figure du terrorisme Algérien au sahel vient de jeter l'émoi et l'anathème au sein des casernes pour lesquelles une étoile qui avait brillé pendant des décennies dans le ciel de cette contrée maghrébine et semée la mort et la peur sous ses cieux vient de s'éteindre de son vivant le défunt fut l'un des chefs historiques de la décennie noire et un des prestigieux ambassadeurs du DRS issu des meilleurs promotions de ben aknoun la meilleure des écoles et le vestibule de l'enfer

الجزائر تايمز فيسبوك