روسيا تنتقل الى السرعة القصوى بتجنيد أكثر من 900 سوري للقتال في ليبيا بتمول إماراتي

IMG_87461-1300x866

قال أحد المصدرين الكبيرين في المعارضة السورية، إن المجندين الجدد في الحملة الروسية دعما لحفتر بينهم 300 من منطقة حمص بعضهم مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر. وقال مصدر ثالث إن 320 فردا من المجندين من الجنوب الغربي.

وقال المصدر الإقليمي إن وتيرة التجنيد تزايدت مع اشتداد حدة القتال في ليبيا وهدوء الحرب في سوريا.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن روسيا جندت أكثر من 900 سوري للقتال في ليبيا في مايو بتمول إماراتي.

ويتم تدريب المقاتلين في قاعدة في حمص قبل توجههم إلى ليبيا وفقا لما قالته المصادر التي ذكرت أن مرتباتهم تتراوح بين 1000 و2000 دولار في الشهر.

ويعد نقل مقاتلين إلى الأراضي الليبية انتهاكا لحظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة، وقد حث القائم بأعمال مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا مجلس الأمن يوم 19 مايو على وقف “تدفق هائل من السلاح والعتاد والمرتزقة” على ليبيا.

وكان عدد كبير من مقاتلي المعارضة السورية السابقين ظلوا في المناطق التي استعادتها دمشق وحلفاؤها الروس ووقعوا اتفاقات تلزمهم بالولاء للدولة. غير أنهم يخضعون لقيود مشددة ورقابة السلطات.

ومنذ 2014 انقسمت ليبيا بين مناطق تسيطر عليها حكومة طرابلس، وأراض تسيطر عليها قوات حفتر المتمركزة في بنغازي.

ويحظى حفتر بدعم روسيا والإمارات ومصر وفقا لما يقوله خبراء الأمم المتحدة وبعض المصادر الأمنية. وتنفي هذه الدول أن لها دورا مباشرا في الصراع.

ورغم هذا الدعم سيطرت قوات حكومة الوفاق الوطني على آخر معاقل حفتر قرب طرابلس يوم الجمعة، لتتوج بذلك انهيار هجوم حفتر الذي بدأ قبل 14 شهرا على العاصمة.

ويوم الخميس، تعهد أردوغان بزيادة دعم تركيا لحلفائها في ليبيا لتدعيم المكاسب. ويوم السبت زار حفتر مصر، حيث أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن مبادرة سلام جديدة.

وتوسع هذه التطورات سيطرة حكومة الوفاق الوطني لتشمل معظم شمال غرب ليبيا. ولا يزال حفتر وجماعات متحالفة معه يسيطرون على شرق البلاد ومعظم الجنوب وعلى معظم حقول النفط في ليبيا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سعد الله

    سدل الستار على العدوان الظالم على العاصمة طرابلس بعد 427 يوما، ولم تكن النهاية سعيدة للمعتدين، فقد تجرعوا مر الهزيمة، وجروا أذيال خيبة عدوانهم ونقضهم للعهود وهم يحملون فوق أكتافهم جرائر هذا العدوان من قتلى بالآلاف، وجرحى أضعاف ذلك، والدمار في المرافق العامة والأملاك الخاصة يفوق العد، ناهيك عن أطنان العداوة والكراهية بين أبناءه

  2. سيف الدين

    لقد سقطت ورقة التوت وعرَّت أنصار النظام السابق الذين انخرطوا في مشروع حفتر المرتمي في أحضان الخارج من ألفه إلى يائه، وهم قطاع واسع، ربما يشكلون الأغلبية من بين المناصرين لعهد القذافي، لينكشف زيف موقفهم المعادي لثورة فبراير بحجة الاستعانة بالناتو....لقد سطت ورقت التوت، وصار البكاء والنواح على الوطن المستباح من الخارج بلا طعم ولا رائحة ولا لون، وظهر للقاصي والداني والقريب والبعيد أنه نفاق مفضوح لا يمكن ستره، سنوات طوال من النواح والعويل على الوطن الذي ضاع بسبب استدعاء الأجنبي ليدنس الأرض ويقتل الإخوة في الوطن، فإذا بالحرب على طرابلس تفضح كذب هؤلاء وهم يرقصون تهليلا للعدوان على طرابلس وأخبار الجنود الروس والعتاد الفرنسي والتايغر الإماراتية والطيران المصري موثقة بالصورة في محاور القتال، دع عنك التقارير الأممية التي فصلت في طبيعة وحجم التدخل الخارجي الكبير لصالح حفتر

  3. غالي

    ماكينة دعاية وإعلام العدوان تنسج خيوط خطاب الإلهاء والتعمية عن الهزيمة الكبرى وآثارها الخطيرة بالتركيز على استجاشة عواطف أنصارها من خلال التنديد بخيانة أبناء "الوطن" بالاستعانة بالأتراك "الغزاة"، وفي هذا الخطاب مصالح يسعون لتحقيقها نوجزها في ما يأتي: 1 ـ محاولة امتصاص صدمة الهزيمة الثقيلة والتخفيف من وقعها على جموع المناصرين لحفتر ومشروعه. 2 ـ التعمية على الأخطاء الكارثية التي وقع فيها حفتر بشنه هذه الحرب الظالمة على العاصمة. 3 ـ إلهاء الأنصار عن سلسلة الأكاذيب والتضليل التي روج لها حفتر عبر إطلاق ساعات صفره، والناطق باسم جيشه الذي أوهمهم بأن النصر أقرب إليهم من شراك نعالهم، وجوقة المطبلين الذين في أكثر من مناسبة جعلوا تلك الجموع تصدق أن الجيش دخل طرابلس وأن حكومة الوفاق وقواتها لاذت بالفرار. 4 ـ الإسقاط النفسي ورمي الآخر بالداء الذي يعاني منه المصاب بمرض التعويل على الدعم الخارجي منذ الأيام الأولى لإطلاق مشروعه، فهزيمة ماحقة بعد دعم هائل روسي ـ فرنسي ـ إماراتي ـ مصري ـ سعودي تتطلب إلهاء مكثفا وخطابا إعلاميا إعيائيا يقلب الحقائق. 5 ـ تكريس الشقاق والقطيعة بين الفريقين لتمرير أجندة جديدة ومغامرة لاحقة، فالتركيز على "الغزو التركي" يعمق من العداوة ويكرس الكراهية التي هي وقود المشاريع  ! ! !

  4. احمد ايت عطا

    من هم اليهود هل اليهود هم الإسرائيلين أم اليهود حكام كل من الإماراتيين و السعوديين و المصريين و الجزائريين الذين دافعو شباب المسلمين لمحاربة المسلمين في ليبيا شباب من سوريا و من السودان و من الصحراويين وا وناشيد الظوعفاء من المسلمين أن يدعو على المجرمين أن يجعل بأسهم بينهم شديد إما الحل المصري فهو حينما كنا صغارا وهناك فراق في الأحياء نرسل أحد منا ونقول له إن غلبته فهو لك و إن غلبك سوفا نصلح بينكم هدا مفعاله السيسي و بن سلمان و بن زايد وحفتر و جنرالات الجزائر الحل الوحيد هوا إتفاق الصخيرات المعترف به دوليا المبادرة ألتي اربكات الجزائر و السعودية والإمارات لم تترك لهم من أين يتنفسون ودايما نتاهيم إسرائيل وهم اشراف من هاولا المجرمين

  5. لمرابط لحريزي

    أنا مع الشعب الليبي، هو لي يختار. ولقد اختار الوحدة الوطنية، وانا مع وحكومة الوحدة الوطنية، بدون نفاق ومهمى كلف الموقف من ثمن. مع وحدة ليبيا والتي لم تعتدي على احد. بالعكس، القذافي كان يعتدي على الشعب الليبي بخصوص الحكم بديمقراطية. مع الشعب الليبي 101% ضد النظام الخرائري المنافق العميل الذي كل سياساته ولا هي حتى في صالح الشعب الجزائري. النظام الخرائري سرطان إسأل أحرار الجزائر عن دوائه

  6. حمادي ولد بويا

    - هل يعادل إبتزاز دونالد ترامب السعودية وأخذ أموالها بالسخرية والتهديد، إبتزازها للدول الإسلامية كلما اراد مواطنوها أداء مناسك الحج او العمرة.؟ -وهل تصمد "دويلة الإمارات"بعدما أصبح بوتين روسيا يبتزها لحماية لقيطها في ليبيا الاحرار ويطلب منها المزيد من الاموال لتقتيل المسلمين بالمسلمين، والعدو الصهيوني ماض،بأمن وأمآن،في الإستيطان وفرض الامر الواقع على هؤلاء الأرذال من العرب والأعراب.؟ -تقسيم ليبيا،إلى دويليتين أوثلاثة،أصبح أمرًا لامرد منه بدون نقاش أو جدال لأنه الواقع المر بانهزام حفتر او بانتصار السراج. -فهل،ياترى،ستستيقظ الأنظمة في تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا من نومها العميق وتنظر الى مايجري على حدودها، وتتكتل،أخيرا٫لصد عدو سينقض عليها ويمزقها......كما مزق ليبيا.؟ -نعم. ! مزقت ليبيا،وحال أزلام العرب والأعراب الأراذل من آل سعود وآل آل يقول:هل من مزيد. ! !؟ فبأس لأخ يجري في عروقه الكحول،يقتات من لحم أخيه ومن لحم الخنزير،يتغطى ويفترش الغدر والرذيلة. ! ! !

الجزائر تايمز فيسبوك