عمي تبون... من حق الجزائريين أن تكون لهم يوما وطنيا لذاكرة المجاهدين الأخيار

IMG_87461-1300x866

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على حق الجزائريين في أن يكون لهم يوما وطنيا للذاكرة، مشددا على أنه ” لا مساومة على تاريخنا ونخوتنا الوطنية”.
وقال تبون، في كلمة له خلال ترؤسه لمجلس الوزراء ” الاهتمام بالذاكرة الوطنية من جميع جوانبها ليس مدفوعا بأي نزعة ظرفية وإنما هو واجب وطني مقدس لا يقبل أي مساومة، وسوف يظل في مقدمة انشغالات الدولة لتحصين الشخصية الوطنية، وفي صميم الوفاء لشهداء ثورة نوفمبر المجيدة، والمجاهدين الأخيار”.
وصادق مجلس الوزراء على عرض لوزير المجاهدين ( قدماء المحاربين) يتضمن اعتماد الثامن من مايو يوما وطنيا للذاكرة، تجسيدا لقرار رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء الذكرى الـ75 لـ “مجازر” 8 مايو 1945، وفيها قتلت فرنسا الاستعمارية أكثر من 45 ألف جزائري خرجوا للمطالبة باستقلال بلادهم بعد انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.
ودعا تبون، الجزائريين إلى رفع العلم الوطني فوق كل منزل في المناسبات التاريخية، “لأن القاسم المشترك بين الجزائريين هو حب الوطن والتمسك ببيان أول نوفمبر وتقديس الشهداء”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك