السلاوي مُحارب «كورونا» عربي في الإعلام الخليجي و جزائري حسب المدوّنين... الله يعطينا وجهكم

IMG_87461-1300x866

منصف السلاوي ملأ الدنيا وشغل الناس، بعدما صار اسمه مرتبطا بالإشراف على عملية تطوير اللقاحات ضد فيروس «كورونا» في الولايات المتحدة الأمريكية. وتابع العالَم عبر القنوات التلفزيونية مشهد احتفاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهذا العالِم الذي يُعوَّل عليه من أجل المساهمة في إنقاذ البشرية من شرّ ذلك الفيروس الفتاك.
وبينما يسابق السلاوي وفريقه الزمن لتحقيق البُشرى، تغمر العرب عموما والمغاربة خصوصا حالة فخر، لكون الرجل ينتمي إليهم، حتى وإن كان يحمل الجنسية الأمريكية، وهو ما يؤكد من جديد على قيمة العقول والكفاءات العربية المهاجرة وإسهاماتها في خدمة الإنسانية.
بيد أن اللافت للانتباه هو إصرار بعض وسائل الإعلام الخليجية تحديدا على تعمّد تجاهل أن منصف السلاوي «مغربي»، حيث تقدّمه على أنه «عربي» فقط؛ وهو ما يؤكد استمرارها في حربها الباردة ضد المغرب، مُصرِّة على إقحام الاعتبارات السياسية في العمل الإعلامي الذي يُفترض أن يتسم بأقدر أكبر ممكن من الحياد والموضوعية والتوازن.
وعلى سبيل المفارقة، فإن تلك المنابر الإعلامية تصرّ على ذكر اسم المغرب والمغاربة حين يتعلق الأمر ببعض الظواهر أو الممارسات السلبية التي توجد في مختلف بلدان العالم تقريبًا، ولكنها تتجاهل الانتماء المغربي للمتفوقين في مجالات الطب والعلم وغيرها، وتكتفي بصفة «عربي».
لكن قنوات عربية أخرى أعطت منصف السلاوي قدره الذي يستحقه، فسلطت الضوء على مساره العلمي الحافل، وأبرز بعضها أنه ما كان لدونالد ترامب أن ينصف «منصف» لولا اقتناعه بأن لا بديل عنه، ولا يمكن الاستغناء عنه، خاصة وأن الرئيس المذكور ـ كما قال الإعلامي معتز مطر ـ معروف بعدائه للعرب، ولا يشجع سوى الدكتاتوريين الذين يقمعون شعوبهم.
الطريف في الأمر أن عددا من المدوّنين الجزائريين جعلوا العالِم المغربي فردًا منهم، فذكروا في صفحاتهم «الفيسبوكية» وقنواتهم «اليوتيوبية»، على سبيل الافتخار، أن الرئيس الأمريكي يعيّن عالما جزائريا على رأس فريق لتطوير لقاح فيروس كورورنا!
وهذه الطرفة حلقة جديدة من بين حلقات أخرى يحاول فيها بعض الإخوة الجزائريين أن ينسبوا لأنفسهم ما (أو مَنْ) ليس لهم، بدءًا بالقائد الأمازيغي فاتح الأندلس طارق بن زياد، وصولا إلى أكلة «الكسكس».
ومن المستغرب حقا، التركيز على مسألة الجنسية بين شعبين، ما يجمعهما من روابط أكثر ممّا يفرّقهما من جزئيات. ولحسن الحظ أن ذلك النقاش محدود لدى فئة قليلة، وليس عامًّا.
بالعودة إلى العالم المغربي منصف السلاوي، يُلاحَظ أن هناك مَن تجاوز مسألة الانتشاء بتكريمه في واشنطن، فأخذ ينبش في سيرته، حتى عثر على قصة المنع الذي تعرضت له محاضرات كان يعتزم إلقاءها في جامعتي الرباط والدار البيضاء منذ سنين طويلة، حينما عاد من بلجيكا. وقيل إن المنع جاء على خلفية تشبّع السلاوي ـ الشاب حينئذ ـ بأفكار يسارية؛ شأنه في ذلك شأن العديد ممن مرّوا بالحركة الطلابية في المغرب وأروبا.
وقد ذكّرت قناة «شذى تي في» بهذه الواقعة، وهي تحاور نبيل بن عبد الله، أمين عام حزب «التقدم والاشتراكية» والوزير المغربي السابق الذي قدّم معطيات وافية في الموضوع، مشيرا إلى أن المنع جعل ذلك الشاب المحمّل بأحلام التغيير والديمقراطية والعدالة الاجتماعية يغادر البلاد وفي نفسه غصّة. لكن القيم التي يؤمن بها لم تتغير بالمطلق، مثلما صرح منصف السلاوي نفسه للقناة الثانية المغربية التي رافقت زيارة قام بها إلى عائلته في المغرب منذ عامين.

غضبة طبيب

أما السيد دونالد ترامب فلم يكفه «التطاوس» على الأرض، فرحًا بقرب إيجاد لقاح للفيروس، بل أمر أسرابًا من طائرات جيش بلاده بالتحليق فوق المدن الأمريكية، من أجل الرفع من معنويات الأطباء الساهرين على علاج المرضى والمصابين؛ وهو ما أثار سخرية قناة «الشرق» المصرية المُعارضة التي قالت إنه إلى غاية يوم الأحد، نُظّمتْ 92 رحلة استعراضية، كلّ واحدة منها تكلف 60 ألف دولار أمريكي للساعة، مما يجعل التكلفة الإجمالية لحدود أيام تصل إلى أكثر من خمسة ونصف مليون دولار، أنفقتها الحكومة الأمريكية، في حين أن الأطقم الطبية تستشيط غضبا.
أحد هؤلاء الأطباء بث فيديو، قال فيه: لا تحلقوا فوق المدن فقط من أجل استمتاع الناس بهذه الحماقات وتحسين صورة الرئيس، وفّروا الأموال التي تكلفها تلك الطلعات الجوية في اقتناء المعدات الطبية لنا!
لم يتمّ تكميم فم الطبيب لأنه انتقد الرئيس، ولم يشكك الأمنيون والقضاة والساسة في وطنيته وإخلاصه لبلاده، كما يحصل في جل البلدان العربية. قال كلمته وانصرف، لأنه في بلد ديمقراطي حقا!
درما رمضان
بعيدًا عن سيرة محارب «كورونا» وشطحات ترامب، يلاحظ أن المُشاهد المغربي أُتخمَ خلال شهر رمضان بالمسلسلات والأفلام التليفزيونية التي اختلط فيها الحابل بالنابل. ودون الدخول في عملية تقويم هذا العمل أو ذاك، فثمة ملاحظات عامة يمكن أن نسوقها حول تلك الأعمال:
ـ تكرار العديد من الوجوه في أكثر من إنتاج تلفزيوني، مما يحرم الكثير من الممثلين والممثلات من فرص العمل والإطلالة على الجمهور، وهو نهج يتعارض مع مبدأ الإنصاف وتكافؤ الفرص بين مختلف العاملين في حقل التمثيل بالمغرب.
ـ إسناد بعض الأدوار إلى بعض أصحاب قنوات «يوتيوب»، بمبرر أنهم يتوفرون على قدر معين من المتابعات، والحال أن شروط العمل الإبداعي في المسلسلات والأفلام مخالفة تماما لشروط العمل في المجال الافتراضي.
ـ عدم مراعاة السنّ المناسب للشخصيات المتقمصة، فأحيانا تُسند أدوار نساء أو رجال متقدمين في السن لممثلات وممثلات ما زالوا شبابا دون إحداث أيّ تغيير على ملامحهم ووجوههم وهيئاتهم حتى يظهروا مناسبين لتلك الأدوار.
ـ التركيز على مدينة الدار البيضاء فضاء لأحداث الكثير من المسلسلات والأفلام، بينما يمكن تصويرها في مدن أخرى، للمساهمة في التعريف بها وبجمالياتها المتعددة.

القفة الرمضانية

من المشاهد المستفزة التي تتكرر سنويا في نشرات الأخبار التلفزيونية المغربية، تلك التي تُصوّر أناسا فقراء وهم يتلقون مساعدات غذائية بسيطة من لدن بعض الجمعيات والمنظمات الاجتماعية، حيث تُرافق الكاميرا أعضاء الجمعيات وهم يحملون قفّة تتضمن سكّرا وزيتا ودقيقا وشايا، ثم يشرعون في تسليمها إلى المحتاجين أمام منازلهم، وتصرّ الكاميرا على تسجيل انطباعات هؤلاء وفرحتهم بالقفة الرمضانية.
لا اعتراض على العمل الإحساني والتضامني، ولكن أليس من الضروري أن يجري بمراعاة شروط الكرامة الإنسانية، بدل تقديمه كنوع من المنّ والتفضل والاعتداد؟ ألا يمكن لتلك القفف أن توزع بدون تصوير وجوه الناس المساكين الذين تُقدَّم إليهم؟
أولا، لأن الدولة مطالبة بأن توفر العيش الضروري وشروط الحياة الكريمة لكافة المواطنين، من باب الواجب وليس التكرم والمنّ.
وثانيا، حتى إذا اعتُبر الأمر صدقة ومبادرة خيرية، فالمفروض أن تكون في السر، وليس بالتطبيل والتزمير. ألم تنص المرجعية الدينية على كتمان فعل التصدق، حتى لا يتحول إلى نوع من الرياء؟
الظاهر أن مثل تلك التقارير التلفزيونية المحتفية بالقفّة الرمضانية هي التي حفزت البعض على التقاط «سيلفيات» (صور شخصية) وهم يسلّمون صدقات لمحتاجين، ثم ينشرون الصور والفيديوهات على شبكات التواصل الاجتماعي. وكما كان الأمر مثيرا للسخرية لفنانة صوّرت نفسها وهي تسلّم كأس «يوغورت» لشخص فقير!

الطاهر الطويل


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    أجي تشوف السي السلاوي كايهضر على القناة المغربية، باش تعرف انه لا يعترف بالجزائر ولا حتى يشعر بها https://youtu.be/v8bzOjnsYTQ ------ السيد قال ليهم انا مغربي وهوما باركين عليه، لا انت جزائري صحة. وا ماحاملش فيكم الشعرة يا قوم اللوط الخرائري، مالكم مكلخين؟ كونو تحشمو على شوهتكم

  2. سواء كان هذا الشخص مغربيا او جزائريا او يمنيا فهذا لا يهمنا على الاطلاق بتاتا هو اولا امريكي وسيعمل لصالح بلده امريكا اما نحن فلنا عقولنا وناسنا مغاربة مئة في المئة وسننتصر على الفيروس بكفاءة مغربية خالصة فخذوه ان اردتم فلا مانع لدينا ان يكون حتى مريخي الاصل

  3. fi

    اليسايرون يتعايشون مع ملكيات من اجل خذمة بلدهم في اسبانيا هولاندا بلجيكا السويد انجلترا و غيرهم من الملكيات فقد يتزامن الحدث لان الجزائر اشتغلت يسايري المغرب للنيل من الحسن 2 من احتضان البوليساريو ودعمه طيلة 47 سنة و من احتضان مغرضي الملك الحسن 2 رحمه الله من الفقيه البصري و غيرهم كعقاب له على احتضان رموز التحرير من قادة جزائريين كامثال محمد بوضياف وغيرهم الذين وجدوا في المغرب الاخ الاكبر و الصديق الحميم كان ذلك من انتاج المقبور مخرب المغرب الكبير بومدين الدي حاك الدسائس واوى المغارضين و ساهم في تقبير اي اتحاد للمغرب الكبير ليجئ من بعده خونة ازعجتهم كلمة المغرب الكبير التي ترمز للتاريخ العميق و ارادوا تبديلها باتحاد شمال افريقيا ففشلوا فحثى في اوروبا مند زمان اطلقوا كلمة المغرب على تونس و الجزائر والمغرب 3 دول الذين و عبر عبق التاريخ كانوا يسمون المغرب الادنى وهو تونس المغرب الاوسط وهو الجزائر والمغرب الاقصى و هو المغرب وكم ستكون الفرحة قوية باندماجهم و تشكيل قوة اقتصادية كبرى متنوعة بجيش قوي واقتصاد قوي لكن خذام الماسونية النظام الحركي لطالما دس الدسائس و خرب الاواصل من طرد 40 الف في عيد الاضحى من سنة 1975 لخذمة الماسوني فرانكو عندما طلب بومدين يدا مغربية لشغر مكان الفرنسيين وعندما استقلت بلاده هاجر الملايين من الجزائريين الى فرنسا و صرخ بغضب كولوا تراب بلادكم و هل يعقل ان يترك شخص العمل في اورو با و انتظار شهرية من بلاد الجزائر في سنوات السبعينات ب 20 اورو او 30 اورو فلم يتغير شيء في بلاد الجزائر فالطبيب يتقاضى 350 اورو والمهندس 250 وغيرهم و السميك ب145 اورو فنسمع هجرة الاط باء والمهنديين والباحثيين و غيرهم من الكفائات اما تخصص السلاوي فهو نادر و يعد على الاصابع و قليلة المختبرات التي تلبي احتياجاته و تطلعاته في العالم فتلك حقيقة وان السيد السلاوي عاش اكثر من 45 سنة بين اوروبا وامريكا ف45 سنة هي المدة التي قضاها المعرب في الدفاع عن حقه الشرعي وهي الدة نفسها التي مولت ومونت فيها الجزائر البولساريو و اذخلت المنطقة في حروب لا تنسى و في تعطيل و تخلف المنطقة عن الركب مند 30 سنة كانت اسبانيا و ايطاليا دولا فقيرة كانوا يصدرون المهاجريين ليصبحوا من الاقوياء اقتصاديا وصناعيا و ذلك بفضل رؤية بومدين لمستقبل المغرب الكبير الى حدود يومنا هذا

  4. المرابط لحريزي

    قانون الجنسية المغربية لا ينزع الجنسية المغربية من اي مواطن ولد على أرض المغرب، بما في ذلك بوخروبة و بوتفليقة على سبيل المثل. في أعين القانون المغربي، بما انهما ولدا على أرض مغربية وحصلا على عقد إزدياد مغربية وبطاقة تعريف مغربية فهما مغربيان أوتوماتيكيا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ السي السلاوي والذي يفضل ان يخابه المغاربة بمنصف فقط، ولد في مدينة أكادير المغربية، وهاجر إلى بلجيكا في سن 17، كما هي حالتي. وهذا يجعل منصف السلاوي مغربي حتى الآن وإلى الأبد. منصف يملك ثلاث جنسيات: مغربي بلجيكي وامريكي ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ في عين قانون أمريكا هو امريكي مجنّس أي ليس من الولادة، وهذه الحالة تسمح له ان يحصل على أي منصف في الدولة الامريكية بما في ذلك الكونغريس أو وعمدة مدينة أو حتى حاكم ولاية، إلا الرئاسة. حسب قانون امريكا يجب ان تكون مولود في امريكا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ بالنسبة لبلجيكا فهو مواطن في الاتحاد الاوروبي مثله مثل باقي المواطنين البلجيكيين ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ بالنسبة للجنسية المغربي، فهو مغربي أولا وقبل كل شيئ، وتنطبق عليه قوانين المغرب قبل اية قوانين، وهذا ما عاشه ألاف المغاربة الهولنديين مؤخرا عندما طبقت المملكة المغربية قوانين المغرب بالاسبقية على مواطنيها وأبنائهم ولو انهم اوروبيين الجنسية. الجنسية المغربية لها الاسبقية عبر العالم... انا اعيش نفس الوضعية وهذا هو الواقع. بالنسبة لي الجنسية المغربية أهم من الجنسية الامريكية من ناحية الهوية والانتماء الثقافي والديني ومن عدة نواحي اخرى بما في ذلك الخدمة العسكرية. استجيب لنداء جلالة الملك قبل اي واجب آخر مهمى كان، إلى فيما يتعلق بخالق الكون. الله  + الوطن  + الملك = والفاهم يفهم

  5. لمرابط لحريزي

    نختلف حول ما نخلتف عليه، ولكن يجب ان لا نختلف ان الانتماء إلى جزائر يحكمها نظام اللواط الحسكري الخرائري هو إهانة. لا تهينونا لتتبركو بنا نحن المغاربة. السي منصف سلاوي مغربي 100% ومايرضاش يكون إلا مغربي. ماتقولوش عليك جزايري وانتوما عارفين انه مغربي، لانكم تهينوه ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ المغربي الحر لا يرضى بما يفعله فيكم نظام اللواط العسكري الخرائري. انتم تحاولون ونحن نفهم انكم تحاولون.. والبعض ينتظر خيرا من محاولاتكم منذ 62 او 91 أو 2019 وشغلكم هاداك. البعض فيكم يريد التبرك بالقول ان هذا المغرب أو ذاك هو جزائري يجب ان لا تفعلو هذا، عيب. لانكم تهينو المغربي عندما تقولون انه سيرضى بذل الانتماء لبلد يحكمه نظام اللواط العسكري الخرائري. حنا المغاربة رجال ما نرضاوْش بداك الذل. حنا المغاربة لا نركع للعسكر اللواط. حنا المغربة نقبل يد الشرفاء بيننا كالجد والجدة والام والاب والفقيه والامام والملك وامير المؤمنين. نحن لا ننافق، نحن نعيش حياة الشرفاء كل منا حسب الامكانيات التي اعطاها له الله. انتم تحلمون بالعظامة ولكن تعيشون في الذل. 1000 مليار دولار منذ يوم الولادة إلى يوم القيامة وحتى هادي ماقديتوش عليها. حنا بدون بترول ونحقق ما لا تستطيعون تحقيقه. ارجوكم لا تقولو عنا اننا جزائريون نرضى بالذل الذي تعانون منه. نساندكم لوجه الله ان تتحرون من عبودية الحركي، ولكن لكل شيئ حدود. لا تهينوننا وشكرا. كل التوفيق لكم في الحراك المبارك

  6. fi

    هكذا يمارس يهود الجزائر طقوسهم في سرية صلاة ''الأشكناز''.. زعفران وشعوذة في مقبرة اليهود بالعاصمة ! آمال لكالنشر في النهار الجديد يوم 22 - 05 - 2010 تكشف الحقائق أن 98 من المائة من اليهود الذين يرقدون في المقبرة اليهودية الكائنة في بلدية بولوغين بالعاصمة هم من أصول جزائرية، منهم من فضل المغادرة بعد الإستقلال وآخرون ظلوا متجذرين بأرض الجزائر ،على غرار عائلة أبو الخير وبلعيش، غير أنه وبمرور الزمن أصبح اليهود يختبئون ويخفون أصولهم اليهودية. وأصبح يهود الجزائر يدخلون إلى الجزائر بجواز سفر فرنسي للتمكن من زيارة ذويهم في مقبرة اليهود ببولوغين، أو يدّعون أنهم من الأقدام السوداء التي عاشت في الجزائر في الفترة الإستعمارية، غير أن التواجد اليهودي فى الجزائر استمر إلى أكثر من 2000 سنة وبقي مستمرا إلى غاية 1962، عندما اختارت الأغلبيية الساحقة الهجرة أو الرحيل لأن ثورة التحرير أحدثت شرخا بين الجاليات اليهودية لم يصمد أمام موجات الترحيل إلا القليل من العائلات، مثل عائلات بلعيش وأبو الخير وسلمون ورحيلهم لم يكن مبررا، لأن اتفاقيات » إفيان « كانت تضمن مصالح وحريات الأقليات وكان هذا الرحيل أسوأ قرار لهم.. أما الباقون فلم يندموا على البقاء مثل عائلة بلعيش التي تقيم في الجزائر منذ أكثر من ثلاثة قرون. أحجار منحوتة.. والحويك لتغطية القبور وبمجرد أن وطأت أقدامنا المقبرة الإسرائيلية الكائنة في حي مالكوف في بلدية بولوغين بالعاصمة، خيل لنا أن الزمن عاد بنا إلى الوراء وتحديدا إلى العهد الروماني، بسبب الأشكال الجميلة التي تتخذها قبور اليهود، بنيت بمادة الرخام والقرانتين، وتزينها النباتات التي جعلت من المقبرة جنة فوق الأرض، ومازاد من روعة المكان هو الموقع الإستراتيجي الذي يحتله، حيث أن المقبرة تتوسط غابة الكاليتوس كثيفة الأشجار وتقابلها زرقة مياه البحر. وكان رفقة ''النهار'' وهي تتجوّل داخل المقبرة اليهودية في بولوغين، أحد مسيري المقبرة اليهودية الذي حدثنا عن بعض الطقوس التي يمارسها اليهود، سواء عندما يتعلق الأمر بعملية الدفن أو خلال زيارتهم لقبور موتاهم، حيث أخذنا إلى مربع يرجع إلى ''عائلة بلعيش '' اليهودية التي تقيم منذ آلاف السنين في العاصمة وتعتبر من أغنى العائلات العاصمية، أين لا حظنا وجود مجموعة من الحجارة الصغيرة فوق القبور، مما يدل على أن المعني لم يمر عن زيارته سوى أسبوع من الزمن، مشيرا إلى أن العديد من الطقوس التي يمارسها بنو إسرائيل ذات الطابع الشعبي في دفن موتاهم تشبه عادات العرب، مستندا في ذلك إلى توجيه رأسه نحو القبلة وغسله ودفنه من غير تابوت، وعدم وضع التماثيل في القبور ، غير أن محدثنا استغرب عادات أخرى لليهود منها رمي عملات في الجهات الأربعة للقبر وهي عبارة عن رشوة للأرواح الشريرة حتى تحل عن الميت وتتركه يرقد في سلام، ومن العادات والطقوس التي يمارسها اليهود صلاة » الإشكناز « ويطلب فيها الغفران والرحمة للميت، ومن أغرب عادات اليهود هو مرور الأرملة في حال ما إذا كانت حبلى من تحت نعش والد جنينها، ولا شك أن هذه الطقوس والعادات مستمدة من عادات وتقاليد الشعوب والحضارات التي عاشت بينها الجماعات اليهودية، وهو ما يفسر اختلاف عملية الدفن بين يهود البلاد العربية ويهود أروبا. ويولي اليهود اهتماما كبيرا بموتاهم، حيث يطلقون على المقبرة تسمية ''بيت الأزلية'' أو ''بيت الأحياء''، حيث يحضى مكان دفن الموتى بأهمية قصوى أكثر من المكان الذي يعبد فيه الإله، وتصرف أموالا طائلة في عملية الدفن خاصة وأن اليهود يشترون أراضٍ خاصة لدفن مواتهم، على غرار المقبرة اليهودية ببولوغين التي يسيرها أحد اليهود المقيمين في الجزائر، ويتعلق الأمر بعائلة بلعيش إحدى أعرق العائلات اليهودية في الجزائر، حيث أن هذا الأخير يسعى إلى تسيير المقبرة التي تشرف على تسييرها مديرية المقابر وتسير الجنائز. ألقاب عائلات عاصمية معروفة في مقبرة اليهود تحمل القبور اليهودية في المقبرة ألقاب لعائلات جزائرية معروفة على غرار عائلة بن يونس، تميم، سلطان، بن حمو، بن زكري، شقرون، العشعاشي وطاوس وأبو كايه، حيث يحمل كل قبر صورة المتوفى ونبتة الزعفران، وطريقة بناء القبور تدل على حجم الثراء الذي عاش فيه المتوفى والمكانة المرموقة للعائلة في المجتمع، وهو الأمر الذي أكده الدليل حيث توجد قبور لعائلات غنية وأخرى فقيرة، ويمكن تمييز الفرق من خلال طريقة بناء القبر، فيما تتوسط المقبرة نجمتا داوود، والغريب في الأمر أن يهود الجزائر يستعملون طقوسا موحدة في طريقة الدفن على غرار وضع مزهرية حجرية فوق القبر، غالبا ما تكون مغطاة بقطعة قماش مزركشة تدعى » الحويك « في الجزائر العاصمة، وتستعملها العروسة لتغطية رأسها ليلة الحناء حتى تحتجب عن الحضور، بهدف عدم إظهار زينتها التي يفترض أن تظهر بها يوم زفافها. وغير بعيد عن أحد المربعات التي كنا نقف بجوارها، شدت انتباهنا بناية تشبه مقام سيدي عبد الرحمن في العاصمة، وهو تقي ووالٍ صالح تقصده العائلات الجزائرية للتبرك، وبالمقابل فإن المقام المشيد داخل المقبرة فهو يخص رهبان من بني إسرائيل، يضم قبرين ويحج اليهود إليه قصد التبرك والدعاء، ليضيف دليلنا أنه أصبح يرفض فتح الضريح لممارسة الشعوذة، مستشهدا بقصة إحدى العائلات اليهودية التي جاءت لزيارة أحد القبور وطالبت منه فتح الضريح لإشعال شموع والدعاء، غير أنه استغرب الأمر خاصة وأن السيدة كانت تبدو محترمة جدا، خاصة وأنها كانت تتكلم الفرنسية بطلاقة حتى أنك تظن أنها من علية القوم، مما يصعب على العقل تقبل ممارستها للشعوذة ليرفض بشدة طلب المرأة الأجنبية. عائلة ويدير.. نرفض التطبيع مع إسرائيل لكننا نرقد معهم ونحن نهم بالخروج من المقبرة اليهودية رأينا شابا وسيما في أتم أناقته يتجول بين القبور، في البداية تصورنا أنه من بني إسرائيل جاء في زيارة لذويه، الأمر الذي حفزنا على الإقتراب منه لمعرفته، غير أن ظننا لم يكن في محله فهو جزائري الأصل، غير أن القدر شاء أن يولد منذ تسعة وعشرين سنة في بيت يتوسط القبور، لكن أي قبور فالقبور تعود إلى بني إسرائيل، وبمرارة قال الشاب » ويدير « أن تسكن عائلة جزائرية مسلمة داخل مقبرة يهودية ليس بالأمر السهل، في ظل الذهنيات السائدة، حيث نرفض التطبيع والتعامل مع اليهود نظرا إلى الصراع القائم بينهم وبين المسلمين منذ اغتصابهم للأراضي الفلسطينيين سنة 1948، وبالنظر إلى الخبث الذي تتميز به هذه الشريحة من الجماعات العبرية، مشيرا إلى الأشباح والأرواح الشريرة التي تسكن بالقرب منهم وتقاسمهم المكان التي تحيط بمنزلهم، وبدت ملامح الحسرة والإكتئاب على محيا الشاب ''ويدير''، الذي أكد أن الحياة بجوار موتى اليهود أضحت مستحيلة، حيث كان في كل مرة يحاول هجر منزله يتراجع بسبب إشفاقه على أمه المريضة وإخوانه الخمسة، مطالبا من السلطات العليا ترحيلهم، وكان لوالد السيد ويدير، أن عمل في السابق كحارس للمقبرة وقد استفاد من المنزل. سفراء أمريكان وإيطاليون في المقبرة اليهودية وبالرغم من أن طقوس الدفن لدى اليهود تختلف عن نظيرتها المسيحية، إلا أن ''النهار'' وقفت عند ظاهرة غربية في المقبرة المسيحية حيث شهدت اختلاط القبور، لتبقى نقطة الإستفهام حول أسباب دفن اليهود في المقبرة المسيحية، ومن الشخصيات التي ترقد في مقبرة النصرة كما يحلو لأبناء بولوغين تسميتها ،نجد العديد من السفراء الأجانب على غرار السفير الإيطالي » ميشال موديديك « الذي توفي سنة 1925، ونظيره الأمريكي » الكسوندر جوزيف « الذي غادر الحياة خلال 1884، وقصة القائد الثوري » ايفتون « الفرنسي الذي دافع بقوة عن القضية الجزائرية، وأغرب من الخيال خاصة وأن فرنسا نفذت فيه حكم الموت بالمقصلة في سجن سركاجي بالعاصمة، غير أن المجاهدين الجزائريين لم يتنكروا للشهيد، حيث يقومون بزيارته ويقومون بوضع أكاليل من الورد خلال الأعياد الوطنية. الحج إلى الجزائر في شهر ماي من كل سنة تزامنت زيارة ''النهار'' لإجراء الربورتاج حول يهود الجزائر مع فترة حج اليهود إلى الجزائر وتحديدا إلى منطقة تلمسان التي أصبحت قبلة للحجاج اليهود، بعد أن عالج الراهب ابنة السلطان للمعبد والراهب الأكبر ''أفرايم أنكاوا''، وهي قصة جعلت منه قبلة لليهود يحجون إليه في شهر ماي من كل سنة، وتستغرق فترة الحج ثمانية أيام، ستة يزورون خلالها المقبرة، ويخصص اليوم السابع للوقفة في المعبد وقراءة الزابور على قبره ويشعلون الشموع، بأزياء يهودية وطاقية اليهود والضفائر، بالنسبة إلى الرجال، أما النساء فيغطين رؤوسهن وتكون ألبستهن طويلة، وبعد تلاوة الزابور يشربون من العين التي توجد أمام قبر الراهب الأكبر ثم يقومون بذبح خروف، وفي اليوم الثامن ''يوم الوداع'' يغادرون الجزائر.

  7. En ce qui l’Algerie Ce n’est la première fois que l’Algerie se proclame le Japon de l’Afrique il a proclamé plusieurs fois que tous Que il y a 45000 savant algérien a l’étranger Il a proclamé que 80 % des médecins sont français Oui il y’a des médecins algériens algériens en France mais pas à peine 1% Ils ont quitté l’Algérie par ce que ils n’ont les hôpitaux adéquats Et un salaire correcte Rappelez vous Mr Lamsahal Il a prononcé que il y’a que l’Algérie en Afrique du Nord Il confond la superficie de l’Algérie avec le cerveau Il y un proverbe qui dit Le corps du chameau mais un cerveau de l’oiseau L'Algérie a déjà dit t que Ibn Batpta est algérien alors il est amazirte et il est né à Tanger Il n’y avait pas ni le Maroc ni Algérien ni Tunisie A rajouter aussi le Koftan Marocain Et bien d’autres chose La Hawla wa la kowata ilLa Bilihi Alli Kabir es

  8. كتبوها لو في التاريخ من الآن

    1. يعتدي على مواطنين مدنيين مغاربة،المحتجزين و ضحايا الطرد التعسفي ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 2. يعتدي على سيادتنا الترابية وعلى سمعتنا ويقوم برشاوي عالمية ضدنا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 3. يحتفظ بارضنا المستعمرة من طرف فرنسا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 4. يستهين منا على المدينتين المحتلتين من طرف إسبانيا ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 5. تحالف مع اسبانيا عندما استرجعنا الصحراء المغربية الغربية ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 6. خلق مع اسبانيا تنظيم مسلح ضد الوحدة الترابية المغربة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 9. وعندما قال قنصل المغرب انهم أعداء، يقول نظام الخرائر لا تقولو ذلك ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ إيوار البسالة

  9. أيت السجعي

    مقال السيد الكاتب طويل فعلا ومتعدد المواضيع وكان يمكن لكاتب المقال أن يخصص لكل موضوع مقال خاص به غير أنه اختار الإعتماد على "الاستطراد" وهي تقنية عرف بها الجاحظ وكانت وما زالت من جملة ما يعاب على مقترفيها من كتاب لغة الضاد. لهذا فنحن ننصح بوحدة المقال و وحدة الموضوع.

  10. حمزه

    مروك الجاهل لا يوجد فيه تعليم ولا صحه ولا تنميه .السيد الله يعمرها دار دكتور وعالم درس في بلجيكه اشتراكي وضد العبوديه المروكيه ولكن لو درس في المروك لو راءيناه فوق الحمار يقطع الواد ويقلب علي المرضي في المداين والدشور اما جامعه هواري بومدين اخرجت الوف علماء ومخترعين ابهرو العالم  (ملكشي. حبه.زرهوني.مراد . صنهاجي . والباقيه موجودين في جوجل.

  11. تحية لجمهورية القبايل

    وانت يا كانب هاته الرواية الهيتشكوكية مادخلك في الموضوع كله لماذا لت تكتب عن شعب القبايل المغبون المقهور ويريد استقلاله التام وهم اكثر من ستة عشر مليون قبايلي وهم ليسوا خرائريين ولماذا لا تكتب عن شعب الطوارق ايضا الذي يريد استقلاله وهم اكثر مم عشرة ملايين ولماذا لا تكتب عن طوابير الحليب وطوابير البطاطا وطوابير السميد ولماذا لا تكتب عن المليارات التي تصرف عن عصابة بوزبال والاسلحة التي تعطى لهم لمعاكسة مصالح المروك في صحرائه المروكية اذن انت ابها الصحفي المرتزق كغيرك تصطادون في مزابل الاخرين لتقتاتوا وترضوا عصابة الرونجرس

  12. حينما تريد الجزاءر ان تنسب لنفسها ما لا تستحق النظام يحاول جاهدا التمسك باي امل من اجل ان يلمع صورته لن ازيد عما قبل في وساءط التواصل الاجتماعي التي اصبحت الجزاءر اظحوكة العالم ما اثارني اليوم والجزاءر فعلت ما فعلا جيرانها المغرب وتونس من الزامية الكممات وهو شيء محمود غير ان ما اثار انتباهي وأنا أتابع ما يسمى اليوم المفتوح لاحظت لا وجود لادنى وساءل الوقاية فالكممات تسلم من يد ليد ودون معايير السلامة ثم ان معايير السلامة تتطلب ان تتغير ااكمامة كل أربع ساعات فكيف تسلم السلطات الكممات وهي الزامية دون تغييرها بحساب بسيط 40مليون جزاءري تعتبر أن من سيخرج هو 20مليون يعني ان أي شخص يجب ان يتوفر على الاقل كممتين يوميا وعليه فان العدد الاجمالي هو 40مليون كممامة فهل هدا الرقم متوفر دون نسيان القطاعات الحيوية التي تتطلب ارقاما موازية اعتقد أن النظام مصر على نقل العدوى الى الشعب الجزاءري فليس بالعناد يمكن ان تحقق الانجازات الدونكيشوتية

  13. سعيد333

    هاد الجزائر معندها وجه منصف السلاوي قالو عليه جزائري بيتزا قالو عليها جزائرية وخا هي اكلة ايطالية صومعة كتبية بمراكش قالو عليها في الجزائر ههههه اوا غدا غادي يقولو ان المغرب كان تابع للجزائر الله يعطينا واهكم يا بنو الخرخر

  14. اولا لن ارا جزااری علا الیوتیوب قال ان العالم جزااری و اذا قاله فله حق فی ذالك لاننا شعب واحد و لاكن العیب ان تقوله علا قناه تلفزیونیه مثل النهار سمعت ذات مره المذیعه تتحدث عن السیاحه فی الجزاار و ذكرت المذیعه عندنا هاذا و ذاك و قالت مثل الرحله الجزااری ابن بطوطه هاذا رایته بام عینی او سمعه الكتوبیه فی دبی و ما الا غیر ذالك اما قفه المساعدات التفق مع تماما علا المحسنین ان یحافظو علا وجه و كرامه المستفید .ولاكن ربما یعملونذالك من اجل التحریض الغیر ان یقومبافعال مماثله الله اعلم

  15. ياسين إبن الذين

    من يريد من بين الجزائريين التخلص من نظام كابرانات فرانسا، هذه هي الفرصة. انت جزائري حر انت لست عبد لنظام اللواط العسكري الذي يقوده شنقريحة. عليك ان تؤمن بنفسك وبالحرية. من يريد ان يعيش حرا لا يهم ان كان في جمهورة القبايل او بلد تحت اسم آخر مثل الجزائر، مش مشكل. النظم الحكم في الجزائر هو سبب تخلف البلد وخطورة الوضع. مايثيقش فيكم بل يريد فقط يحكمكم. حكام الجزائر يحتقرون شعب الجزائر، لذى دائما يختارون المغاربة للتغطية عن عيوبهم. متى ظهر مغربي كفء يدعي النظام الجزائري انه جزائري ولو يكون هن الملك محمد السادس

  16. سعيد333

    حمزة كلامك صحيح لوكان منصف السلاوي درس في المغرب كون كان على حمار ولو كان منصف السلاوي درس في الجزائر كون كان كيشد صف مع خوتو الخرخاريين علي خشة حليب والسميدة ههههه

  17. مار من هنا

    الدكتور السلاوي منعه عسكري مغربي مخزني من التدريس في جامعة المغرب... واليوم العياشة منتشين بإنسان لا يعرف عن المغرب سوى بوس اليد والركوع والسجود...والشعوذة وقلع الدروس والموبقات والطغيان والظلم والحقرة. لو كان في المغرب الخير لما هاجر 10 مليون مغربي الى خارج الوطن . الذين يضطرون لتقديس الملك بعد الله .... يحكى ان مغربي من المناطق الفقيرة نجح في دراسته وهاجر الى الخارج وعاد طبيبا الى المغرب. واراد فتح عيادة في الرباط وتم منعه . المسكين لجأ الى الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه واستقبله. ورد عليه من اين انت فرد الطبيب انا من منطقة رعوية . وكان الرظ عليه قاسي " un nomade resttera toujours un nomade" اجل ان راعي وابن راعي للغنم والراعي يبقى راعي وهاجر المسكين عائدا الى اروبا ......وللقصة بقية

  18. fi

    ضمن المؤشرات الفرعية التي استند عليها واضعو مؤشر التنافسية، نجد أن البلاد احتلت موقعا متخلفا جدا في مجال انتشار ظاهرة الفساد بحلولها في المرتبة 96 عالميا، وأيضا في مجال شفافية الميزانية  (المرتبة 116 ). اعلان وفي مجال الرقابة ومعايير الإفصاح، جاءت الجزائر في المرتبة 131 عالميا، وهي المرتبة نفسها التي حصلت عليها البلاد في مجال وضع تشريع لمحاربة تضارب المصالح. مؤشر إدراك الفساد ويفيد مؤشر إدراك الفساد لعام 2018 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية  (ترانسبرنسي )، بأن الجزائر احتلت المرتبة 105 عالميا من أصل 180 دولة بمعدل 35 نقطة من أصل 100، وقد تحسن ترتيب البلاد قليلا مقارنة بمؤشر الفساد لعام 2017، إذ كانت في المرتبة 112

  19. fi

    هجرة الأدمغة من الجزائر ـ متى يتوقف النزيف؟ عشرات الآلاف من الأطر والباحثين والمهندسين والأطباء المكونين بجهد وإمكانيات الدولة الجزائرية يغادرون البلاد كل سنة بحثا عن مستقبل أفضل في الخارج، ما يُشكل نزيفا حقيقيا لاقتصاد الجزائر ولمستقبل التنمية فيها. تفاقمت ظاهرة هجرة الأدمغة في الجزائر لتصبح نزيفا يهدد مستقبل التنمية في البلاد الغنية بالغاز والبترول. عشرات الآلاف يغادرون وطنهم كل عام بحثا عن مستقبل مهني أفضل وعيش رغيد في أوروبا وغيرها من البلدان الغربية. عمار أزوك، مهندس جزائري مقيم في ألمانيا منذ 1977 درس واشتغل في عدد من القطاعات في ألمانيا ويعمل حاليا كمدير مشاريع في إحدى بلديات ولاية شمال الراين وويستفاليا. عمار أكد لـ DW أن ظروف مغادرته للجزائر مختلفة عما هو سائد اليوم، فالرغبة في المغامرة وفضول اكتشاف عوالم أخرى هي التي حسمت في قرار هجرته قبل حوالي أربعين عاما. لم يخف عمار أن حلم العودة إلى الجزائر لم يغادره أبدا، غير أن قرار الاستقرار بألمانيا لم يعد مرتبطا عنده بجودة العيش فقط، أو بالمهنة التي يمارسها، ولكن أيضا بمستقبل الأسرة التي أسسها مع زوجته الألمانية. وبالنسبة لأصدقائه ومعارفه من أصول جزائرية أوضح عمار أن "الكثيرين يتصورون أوروبا كجنة، ولكن حينما يصلون إلى هنا، يغير الكثير منهم رأيه". واستطرد موضحا أن الذين لم ينجحوا في الاندماج، يحلمون بالعودة إلى الجزائر، إلا أنهم يظلون تائهين هنا، لأن العودة تعني إعلان الفشل وبالتالي الانتحار الاجتماعي في البلد الأصل. جدل قديم جديد "لماذا يسعى الجميع للمغادرة؟"، سؤال دأبت وسائل الإعلام الجزائرية على طرحه بشكل دوري وبمناسبات مختلفة، من بينها حادث تجمهر وتدافع آلاف الطلاب الجامعيين أمام المركز الثقافي الفرنسي من أجل إجراء اختبار في اللغة الفرنسية والحصول على تأشيرة السفر لفرنسا وذلك في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، صور انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي انتشار النار في الهشيم وأحرجت النخب السياسية الحاكمة في البلاد. مشاهدة الفيديو02:03 حشود غفيرة أمام المركز الثقافي الفرنسي بالجزائر.. لماذا؟ نفس الجدل تجدد في شهر يوليو/ تموز 2018 حين كشف استطلاع عالمي أجرته الشركة الاستشارية الدولية عن "مجموعة بوسطن للاستشارات" Boston Consulting Group BCG ) )، والتي أظهرت أن 84 في المائة من الجزائريين مستعدون لمغادرة البلاد للحصول على وظيفة في الخارج. وحينها أثير جدل سياسي وإعلامي كبير، وهو ما تكرر الآن في البرلمان في جلسة للأسئلة الشفوية حيث اتهم الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى الصحافة بتضخيم هذا الموضوع، محاولا التقليل من شأن مسؤولية الحكومة قائلا "هذه ظاهرة معقدة لا تعني الجزائر فقط، بل تواجهها كذلك دول أخرى أكثر نموا من بلادنا “. ويتزامن هذا النقاش مع استعداد البلاد لانتخابات رئاسية يوحي كل شيء بأن الرئيس عبد لعزيز بوتفليقة  (82 عاما ) سيتقدم خلالها لعهدة خامسة، وهو مريض مقعد. مشهد يجعل الكثير من الشباب يشعرون بالإحباط لكون البلاد يحكمها جيل شيوخ لا يفهمون بالضرورة مشاكل وطموح الأجيال الجديدة. فقدان مائة ألف "عقل" منذ 1990 تحت عنوان "هروب العقول متواصل باطراد في الجزائر" كتبت صحيفة "ريفليكسيون" الجزائرية الناطقة بالفرنسية في عددها الصادر اليوم  (الخميس السابع من فبراير/ شباط 2019 ) "الجزائر فقدت ما لا يقل عن مائة ألف شخص من حاملي الشهادات العليا منذ عام 1990، وهو ما يعادل عشر مليارات دولار يتعين استعادتها من البلدان التي تشغل الجالية الجزائرية". أسباب الرغبة في الهجرة للخارج ترجع لاعتبار فرص التعليم والتطوير المهني وكذألك مستويات الأجور أفضل في أوروبا. بالإضافة أحيانا لدوافع شخصية أخرى كالبحث عن ثقافة أخرى وأسلوب حياة جديدة. ويفضل الجزائريون بلدانا ككندا وفرنسا وألمانيا، وبلدانا أوروبية أخرى إضافة إلى دول الخليج العربية. وفي فرنسا وحدها يعمل ما لا يقل عن خمسة آلاف طبيب جزائري.

  20. fi

    الجزائر- TSA عربي: توقع الاتحاد العام للمهاجرين الجزائريين بالخارج، استمرار نزيف “الأدمغة الجزائرية” في حال تقاعس الحكومة عن إيجاد حلول مستعجلة للاستفادة من خبرات ومؤهلات هذه الكفاءات في تطوير الاقتصاد الوطني واستيعابها في سوق الشغل. وبهذا الخصوص، كشف رئيس الاتحاد العام للمهاجرين الجزائريين بالخارج، السعيد بن رقية أن نصف مليون من الكفاءات الجزائرية، هاجرت إلى الخارج في غضون الـ 20 سنة الماضية، 90 بالمائة منها قررت الاستقرار بفرنسا، بينهم 40 ألف طبيب وجراح وأكثر من 10 ألاف طالب، بالإضافة إلى 10 بالمائة مقسمون على كل من دول أمريكا الشمالية، كندا وبعض الدول الأوروبية كإسبانيا، إيطاليا بلجيكا وألمانيا . وأفاد بن رقية، في تصريحات لـ” TSA عربي”، أن “نسبة الكفاءات العلمية والباحثين قدرت بـ 6 ألاف جزائري يتواجدون خارج الوطن، يتمركز جلهم بفرنسا”، مشددًا على أن “الجزائر تُحصي أزيد من 10 ألاف باحث 60 بالمائة منهم متواجدون خارج الوطن”. إلى ذلك توقع المتحدث، استمرار نزيف “العقول الجزائرية” ليصل إلى 10 ألاف مهاجر خصوصًا في ظل الظروف الحالية التي تعيشها البلاد، كاشفًا عن هجرة 500 طبيب مقيم منذ مطلع العام الجاري، عقب تعرضهم للتهميش من طرف الحكومة جراء الحركات الاحتجاجية التي قادها هؤلاء الأطباء. التمثيليات الدبلوماسية ..الغائب الأكبر وتأسف رئيس الاتحاد العام للمهاجرين الجزائريين بالخارج، لغياب سياسية واضحة من طرف الدولة الجزائرية للاستثمار في الكفاءات العلمية أو الأكاديمية بالرغم من الأرقام الصادمة، مشيرًا إلى أن “عمل التمثيليات الدبلوماسية بات يقتصر على التسيير الاداري كإستخراج جوازات السفر في دور يشبه إلى حد بعيد دور البلديات”. ورافع المتحدث لضرورة تخصيص حقيبة وزارية بكل الصلاحيات لتمثيل فئة الجالية للاستفادة من خبرات ومؤهلات هذه الكفاءات في تطور الاقتصاد الوطني، واستيعابها في سوق الشغل. أدمغة جزائرية صنعت التميز بالمقابل، يُؤكد رئيس الاتحاد العام للمهاجرين الجزائريين بالخارج، أن رئاسة البرفسور الجزائري مصطفى بن يحي، لجمعية جراحة القدم الدانماركية، ليس بالشيء الغريب، بالنظر إلى أعداد العلماء الجزائريين الذين فرضوا اسمائهم، أمثال نور الدين ميليكشي، الملقب بسفير المريخ كعضو المجلس الاستشاري لوكالة النازا وصاحب 14 اختراع، وكذلك يوسف تومي كمال، مدير مركز الطاقة النظيفة بالولايات المتحدة الأمريكية وعضو بالجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين. ويُشير أيضًا إلى المرحومة أوريدة أوبراهيم، مديرة المكتبة الكبرى بجامعة “أستر فينغر” الأمريكية، بالإضافة إلى الدكتور كمال صنهاجي، مكتشف دواء الإيدز بأمريكا، وهو مدير أكبر مستشفى أمريكي. وجهة نظر مختلفة بالمقابل عبّر النائب بالمجلس الشعبي الوطني عن المنطقة الرابعة  (أمريكا وروسيا وتركيا وأوروبا عدا فرنسا ) نور الدين بلمداح، عن اعتراضه لكلمة “مهاجر” على إعتبار أن المهاجرين عادة من يقررون مغادرة بلادهم دون رجعة، في حين أن الجزائريين المقيمين في المهجر هم عبارة عن مغتربين. ويرى بلمداح في تصريح لـ ” TSA عربي” أن هناك مبالغة في الحديث عن هجرة الأدمغة الجزائرية، بالنظر إلى أن هؤلاء أشخاص ناجحون في الجزائر بشكل كبير لكنهم لا يظهرون لكثرة عددهم. ويشدّد المتحدث في السياق :” نجاح هؤلاء لا يُقارن بحجم النجاح بالخارج بسبب توفر الإرادة وهي إرادة التحدي وفرض الوجود وتوفر الوسائل وظروف العمل”، مؤكدًا:” أعتقد أن الجزائر بإمكانها الاستفادة من أبنائها المتواجدين في الخارج وهذا ما تقوم به السفارات الجزائرية”.

  21. le professeur Moncef Slaoui est Marocain de parents marocains comme Tarik Ibn Ziad comme Ibn Battouta comme Al Idrissi comme le premier Homo sapiens il y'a 300000 ans comme tous les Marocains citoyens d'un empire plusieurs fois millénaire et un passé glorieux et un présent honorable

  22. fi

    أعلنت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج عزمها إجراء صفقات عمومية للسنة المالية 2020، أبرزها دراسة حول الإستراتيجية الوطنية لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، التي ستكون لأول مرة وفق مقاربة جديدة أساسها الاستدامة والشراكة والتشاور مع مختلف القطاعات المعنية، وفق ما أكده مصدر مسؤول لهسبريس. وأوضح المصدر ذاته أن لقاءات متواصلة تعقد خلال هذه الأيام بين مسؤولي الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج التي تشرف عليها نزهة الوافي وقطاعات التعليم والصحة والسياحة من أجل الخروج ببرامج جديدة واتفاقيات مؤطرة لإدماج الكفاءات المغربية بالخارج في الأوراش التنموية ذات الأولوية بالمغرب، "لاسيما أن تعبئة الكفاءات من أولويات الوزارة المنتدبة في ظل وجود كفاءات عالية التأهيل  (أزيد من 400 ألف مغربي مقيم بالخارج يتوفر على مستوى باكالوريا  + 5 سنوات فأكثر )". وبالعودة إلى البوابة الإلكترونية للوزارة المنتدبة فإن من بين الأهداف المسطرة في مجال الكفاءات تعبئة الحاملين لخبرات وتجارب ومعارف، والراغبين في المساهمة بها في تنمية المغرب، وذلك عن طريق توفير إطار لإطلاع الكفاءات على فرص إشراكها، وتمكينها من تطوير شراكات مع الفاعلين المغاربة العموميين والخواص، وإدماج هذه الشراكات في إطار التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، فضلا عن مواكبة حاملي المشاريع. وتنبني المقاربة المتبعة، يقول المصدر، في هذا الإطار على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في تحديد الطلب المغربي في مجالات البحث، والتكوين، والخبرة والاستثمار، ومواكبة خلق شبكات الكفاءات الموضوعاتية أو الجغرافية، وإدماج المشاريع في إطار الشراكة. وفي إطار هذه المقاربة تم إحداث العديد من شبكات الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، سواء على المستوى الجغرافي  (ألمانيا، والولايات المتحدة، وكندا وفرنسا ) أو الموضوعاتي  (المحامون مغاربة العالم، والبيئيون مغاربة العالم، والأطباء مغاربة العالم... ). وفي إطار تعبئة الكفاءات، يؤكد المتحدث أن من بين الصفقات التي أطلقتها الوزارة المنتدبة تدبير معلوماتي للبوابة الإلكترونية "مغربكم"  (Maghribcom ) التي ستمكن من تشبيك الكفاءات وإغناء معطيات هذه البوابة بتنسيق مع القطاعات والمؤسسات الوطنية المعنية  (الصحة والسياحة والتعليم )، بهدف تعزيز مساهمة هذه الكفاءات ونقل خبراتها للمساهمة في التنمية الوطنية، مع تعزيز المقاربة الجهوية. كما سيمكن تحيين هذه البوابة من التعرف على مزيد من الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، وتجميع المعطيات المتعلقة بالمخططات القطاعية بالمغرب، وفرص الشغل والإجراءات المرتبطة بفرص الأعمال والاستثمار، حسب ما سبق أن أعلنته نزهة الوفي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، يورد المصدر المسؤول. تجدر الإشارة إلى أن الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج سبق أن أنجزت دراسة بتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OCDE، أظهرت أن 17 في المائة من أفراد الجالية حاصلون على شهادات جامعية عليا، وأن 70 في المائة من الجالية المغربية تتمركز في ثلاث دول، وهي فرنسا  (33.5% )، إسبانيا  (25.1% ) وإيطاليا  (12.5% ). كما أن 90 في المائة من الجالية المغربية بدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نشيطة بين 15 و65 سنة. يشار أيضا إلى أن تقريرا صادرا عن المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية سنة 2013، بعنوان "من أجل إستراتيجية وطنية مندمجة للتعبئة في أفق 2030"، من خلاصاته أن "الاستعانة بالكفاءات المغربية بالخارج يفرض نفسه كضرورة ملحة بما أن المغرب في حاجة إلى عدد كبير من الكفاءات عالية التأهيل لمواكبة تنزيل الأوراش الكبرى للتنمية الاقتصادية والاجتماعية".

  23. handrose

    قبل أنْ تندلعَ قضيّة الصحراء، كان السياقُ بين المغرب والجزائر متوتّرا، على الرغم من فترة انطبعتْ فيها هذه العلاقات بالسياسة الواقعية ، تُوِّجتْ بتوقيع اتفاقيتيْ إفران  (1969 ) وتلمسان  (1970 ) المتعلقتين برسم الحدود وقد كان موقف الفريق الحاكم في الجزائر من المحاولتين الانقلابيتيْن في المغرب غامضا: ففي سنة 1973، انسلّتْ جماعات مُسلّحة قادمةً من ليبيا، مرورا عبر الأراضي الجزائرية، إلى الجنوب الشرقي للمغرب، الأمر الذي دفع المرحوم الملك الحسن الثاني إلى مقاطعة قمّة البلدان غير المُنْحازة، التي انعقدت بالجزائر العاصمة سنة 1973. وخلال انعقاد أشغال القمّة العربيّة بالعاصمة الرباط، سنة 1974، حيث تمّ التعبير على أنّ الجزائر لا نوايا لها تُجاه الصحراء، فقد غادر الرئيس الجزائريّ الهواريّ بومدْين القمّة حتّى قبل انتهاء أشغالها، احْتجاجا على طرْح المغرب قضيّة المُطالبة بصحرائه أمام الجامعة العربيّة. وفي خضمّ هذه الأجواء المتوتّرة أعطى بومدين حواراً لمجلّة «AfriqueAsie»، متحدّثا عن النظام «المنْخور» للمملكة الشريفة، ومُهاجما في الوقت ذاته النشاط التجاريّ للعائلة الملكيّة. وكان كلّ ما تلفّظ به الرئيس الجزائري يتّخذ طابع خطاب للمعارضة، أكثر ممّا هو خطاب صادر عن مسؤول لبلد جارٍ. الوَساطة السعوديّة ومع ذلك، ففي هذا السياق، انكبّ رئيس الدبلوماسية الجزائرية، عبد العزيز بوتفليقة، بتوافق معَ المرْحوم الحاج امْحمّد باحنيني، الذي كان يبْدو هو «السّيّد الجزائر» في دار المخزن، والذي استقبله الرئيس الجزائري بومدين في أكتوبر 1975، على إيجاد حلّ للخلافِ بيْن البَلَديْن. وكادت الأمور أنْ تَؤُول إلى مخرج، إلاّ أنّ الجيش الجزائريّ، بتواطؤ مع الخطّ الثوريّ، كان قد اختار التصعيد العسكري. ذلك أنّ المسيرة الخضراء اعتبرتها السلطات الجزائرية بمثابة استعمال للقوةّ، وزاد تدخّل الجيش الجزائريّ بأمغالا من استفحال التوتّر. وفي المذكّرات التي كتبها الشاذلي بنْجديد، الذي كان رئيسا للمنطقة العسكريّة بأوراني، يقول بأنّ الرئيس بومدْين لمْ يختر المعركة الدبلوماسيّة إلاّ عندما تبيّن له بأنّ الاختيار العسكري لا يؤدّي إلى نتيجة. ومن ثمّ أمر بوتفليقة قائلا: «سّي عبد العزيز، هَيّءْ كَتيبتَكَ»، مقتنعا بأنه لا يمكنه تسوية الخلاف عسكريّاً. كادت الأمور أنْ تصل إلى ما لا يُحمد عقباه، غير أنّ التوتّرَ كانَ تحت المراقبة، وكان من المفروض أن يلتقيَ رئيسا البلديْن سنة 1978 في بروكسيل من أجل تسوية خلافهما، إلاّ أنّ الرئيس بومدين وافته المنيّة بسبب مرض غامض ألمّ به، ومن ثمّ أصبحتْ قضيّة الصحراء مشكلة مُتوارثة. ومن جهة ثانية، فإنّ العربية السعوديّة، التي قامتْ بمساع حميدة من أجل إطلاق سراح الأسرى الجزائريّين المعتقلين في معركة أمْغالا، باتتْ هي الوسيط المُليّن في دبلوماسيّة الكواليس، وبفضل هذه الرّمزية في المعاملات، فحين «صادَفَ» الراحلُ الحسنُ الثاني الرئيسَ الشاذلي بنْجديد في طواف الكعبة، على هامش أشغال مؤتمر عربيّ، تبادلا التحيّة معا. فالكعبة «حُرم» تتبدّد فيه جميع الخلافات بيْن المُسلمين. وقد استمرّ رئيسا البلدين في الالتقاء ببعضهما البعض، عبْر الوَساطة السعوديّة دائما، عاد الحدود بيْن البَلَديْن في المكان الذي يُسمّى «جوجْ بْغالْ»، أو «العقيد لطْفي»، خلال سنة 1983، ثمّ في سنة 1986. خلال اللقاء الأوّل، كان الحسن الثاني مصحوبا بابنيْه، سيدي محمّد، الملك الحالي للبلاد، والذي كانَ وقْتَهَا وليّا للعهد، والأمير مولاي رشيد. وقدْ كانَ الحسن الثاني يرغبُ، بكلّ تأكيد، في التذكير بحادث الطائرة المغربيّة التي كانت تقلّ الزعماء التاريخيّين، وأوقفها الطيران الفرنسيّ سنة 1956 منْ أجْل تفتيشها، في الوقت الذي كان فيه محمد الخامس مستعدّا لأنْ يبعث بابنيْه من أجل استقبال الضيوف، وإعادة ربْط العلاقات التي نُسجتْ خلال حرب التحرير. بعد هذا، جاء دوْر الكلام. وفي هذا السياق قال الحسن الثاني، في حوار له، عن الشاذلي بنْجديد بأنه كان يحبّ المغرب. لكن الأمر انقلبَ حين استقبَلَ الحسن الثاني المبعوث الجزائريّ، الذي جاء لدعْوته حضور القمّة العربية التي انعقدتْ في الجزائر العاصمة سنة 1988. ساعتها ردّ عليه الملك بسرْعة قائلا: « كيف يمكن لي حضور الذهاب إلى الجزائر العاصمة وأنا لا أتوفّر على سفير هناكَ». لمْ يصدّق المبعوث أذنيْه، وكانَ على البَلَاد التي قطعت العلاقات الدبلوماسيّة أنْ تقوم بالخطوة الأولى من أجْل إعادة ربْطها، وبالفعل، فقد اتُّخذَ القرار بإعادتها. كان الوقت وقت انفراج. فقدْ وقع اختيارُ الحسن الثاني على أحد أطبّائه، وهو الدكتور عبد اللطيف بربيشْ، ليكون سفيرا له في الجزائر العاصمة. وكأنه بهذا الاختيار كان يريد أن يبيّن بأنه ينبغي القيام بالتشخيص الجيّد من أجْل تقديم الوصْفة الملائمة. ومنْ جهتها، اختارت الجزائر الرّاحل عبد الحميد مهْري، أحد قدماء جبهة التحْرير الوطني المُحنّكين، والذي كانت تربطه علاقات جيّدة، خلالَ حرب التحرير، في الرّباط مع النّخبة الوطنيّة. وعلى هامش أشغال القمّة العربية بالجزائر العاصمة، التقى قادةُ البلدان المغاربيّة في المدينة مُنْتجع زيرالْدا، من أجل إعادة إحياء ذلك الحلْم القديم الذي طالما راودَ الحَرَكات الوطنيّة وحرْب التحرير بالجزائر، وهو خلق «اتحاد المغرب العربيّ». إثر ذلك، تضاعفت اللجان الوزاريّة، وأدّى فتح الحدود بين البلديْن إلى قيام حركة مبادلة نشيطة ومتواصلة للأشخاص والممتلكات والأفكار. واقعٌ جديدٌ في فبراير 1989، وقّعت بلدانُ المغرب العربيّ الخمس المعاهدة «اتحاد المغرب العربيّ» بمدينة مراكش. وفي خضمّ هذا المناخ الإيجابيّ والهادئ، استقبل الراحل الحسن الثاني، في شهر مارس 1989 وفْدا عن جبهة البوليساريو, وكانت دلالة هذا الاستقبال قويّة، بقدر ما كان إشارة نحو الجزائر. وكان من شأن هذه الخطوات الثنائية الصغيرة، أنْ تفضي، بتعاون مع الأمم المتّحدة، إلى ّإيجاد مخرج لمشكل الصحراء. كان السبيلان، الثنائي الجانب، والمتعدّد، متكاملين ومتعاضديْن. على الأقلّ من المنظور المغربيّ، الذي لم يكن يقيم فرْقا بينهما، ولم يكنْ يعتبرهما أبدا على طرفيْ نقيض. وهو الأمر الذي أدّى إلى فسْح الطريق أمامَ مشروع التسوية الذي أشرفتْ عليه الأمم المتحدة في شتنبر 1990. أمّا الجزائر، التي كانتْ تخطو الخطوات الأولى على درب التعدّدية الحزبيّة، فقد عرفت تسارعا في الوتيرة السياسيّة التي أفْضتْ إلى بروز فاعلين سياسيّين جُدُدٍ، في مقدّمتهم الإسلاميّون، الذين حصلوا على أغلبية الأصوات خلال الانتخابات البلدية في يونيو 1990. وفي أوْج هذا الاجتياح الإسلامي، أجْرتْ مجلّة إسلامية قريبة من جبهة الإنقاذ الإسلاميّة، هي مجلّة «المنقذ» حواراً مع زعيم حركة «العدل والإحسان»، الراحل عبد السلام ياسين. بعد ذلك بأسابيع، وُضع هذا الأخير تحت الإقامة الجبْريّة» كان المغرب يتابع بحذَر وترقُّب الوضعية في الجزائر. وكان من المتوقّع أنْ يستقْبل الحسن الثاني، الذي حضر في يوليوز 1990 القمّة المغاربية الثانية، زعماء الأحزاب السياسية الجزائريّة. كان الحسن الثاني، في الحقيقية، يودّ لقاء زعيم «جبهة الإنقاذ الإسلامية»، عبّاسي مدني. لكنْ، كيف يمكنه لقاء الزعيم الإسلامي دون أنْ يتسبّب في إحراج السلطات الجزائريّة؟ وحين حلَّ الإسلاميّون الجزائريّون بالمغرب، وجدوا لدى الدكتور الخطيب، المقرّب من القصر، وذي الأصول الجزائريّة، ملاذاً وأذْناً مُصْغيةً واستشارةً وتواطؤاً. وكان من المتوقّع أن تنشر مجلة «جون أفريك» تصريحات مثيرة بعنوان ناريّ هو: «الحسن الثاني يصيدُ في المياه العكرة للجزائر». وكانَ الحسن الثاني قد استقبل جانْ دانييلْ، صاحب مجلة «لونوفيلْ أوبسرفاتور»، ومهندس التقارب المغربيّ- الجزائريّ  (وهو بدوره من أصول جزائرية )، وقال له بأنه يرمي شباكه في هذه المياه لكيْ تصطادَ ما يمْكن اصطيادُهُ !. وفي السياق ذاته، انتقل المستشار الملكي رضا اكديرة إلى الجزائر العاصمة من أجل تهدئة غضب الشاذلي بنجديد الذي وجد نفسه في وضعيّة «سَمَكَة». غير أنّ العلاقات بين الرّجليْن لمْ تستعدْ بريقَها السابق. وقد عملت كلّ من حرب الخليج، وقضيّة لوكربي، والاجتياح الواسع للإسلاميين في الجزائر، على خلق واقع جديد بدَّد الحلم المغاربيّ. منْ هنا فضّلَ المغاربة والتّونسيّون التعامل بشكْل ثنائيّ مع الاتحاد الأوربيّ، وهو الأمْر الذي لنْ ينساهُ أبَداً الجزائريّون الذين كانوا يجتازونَ في الدّاخل ظروفا صعبة. فقدانُ مُحَاوِرٍ ثمينٍ في دجنبر 1991، حقّقت جبهة الإنقاذ الإسلامية تقدّما كبيرا خوّل لها الحصول على أغلبية المقاعد منذ الدّور الأوّل. وهو ما جعلها في موقع قوّة يسمح لها بتغيير الدّستور لو شاءتْ. وفي يناير 1992، س»يستقيل» الرئيس الشاذلي ليتمّ تعويضه بلجنة عليا تتكوّن من خمسة أشخاص، ويرأسها محمد بوضيافْ، العائد من منفاه بمدينة القنيطرة، حيث كان يعيش بفضْل ورْشة لصنْع الآجُر كانتْ في ملكيته. كان بوضياف يمثّل الأمل بالنسبة للجزائريين، بالنّظر إلى شرعيّته التاريخيّة. وكانت تحرّكه مقاربة ثوريّة تتمثّل في إعداد الشباب من أجل أخذ المشعل، وفي زعزعة الطابوهات. ولم تكن العلاقات مع المغرب غائبة عن برنامجه. في شهر يونيو 1992، سوف يجري بوضياف حوارا مع جريدة «الاتحاد الاشتراكي»، عن طريق المرحوم محمد باهي حرمة الله، أحد أهمّ العارفين بالجزائر لكونه عمل بجريدة «الشعب»  (صنْو الجريدة الفرنكفونيّة «المُجاهد» ). وخلاله سيكشف بوضيافْ عن هويّته التي تنخرط في سياق الادفاعة الثورية لحركات التحرير. وقال إنه جزائريّ مغربيّ، أو مغربيّ جزائريّ. وحسب هذا المنطق نفسه، لمْ تكنْ قضيّة الصحراء لتنتصب كعائق، أو حتى لتفسد علاقات الودّ بين البلديْن. وقد كان ذلك مضرّا بالنسبة لأولئك المتشبّعون بما يسمّيه بنيامينْ سْطورا «وطنيّة الدّولة». سيأتي بوضيافْ إلى المغرب لحضور حفل زواج ابنه. وخلال هذه الزيارة، دعاه الحسن الثاني لعشاء على انفراد. بعد عودته إلى الجزائر، وخلال جوْلة له بمدينة عنّابة، صرّح، وكأنه يحدس بما سيحدُثُ: «الخير فينا والشرّ فينا». بعد ذلك بدقائق سيطلق عليه حارسه الشخصيّ وابلاً من الرّصاص. وقد علّق الحسن الثاني، فيما بعْد، على هذا الحادث قائلا:» كلّ شيء كان يدلّ على أنّ الأمر يتعلّق بتصفية-إعدام». أما داخل الأوْساط الجزائريّة، فقد كانوا يشبّهون ذهابَ بوضياف إلى الرّباط بذهاب السادات إلى القدس». وبذلك يكون المغرب قدْ فَقَدَ مُحاورا لهُ. أحداث أطلس آسني خلال شهر شتنبر 1993، سيعبّر الحسن الثاني، في حوارٍ لجريدة «الشرق الأوسط»، عن رأيه في توقّف المسلسل الانتخابي بالجزائر، وهو الموضوع الطّابُو بالنسبة للماسكين بزمام الحكم في البلاد. تحدّث بنوع من الاحتياط، مقدّما نفسه كأستاذ محلّل، ومعتبراً أنّ التجربة الإسلاميّة كانتْ بمثابة مُختبَرٍ. الأمر الذي ستعترض عليه الجزائر وتقوم بحملة شرسة ضدّ المغرب. لن تعود الأمور إلى سابق عهدها. ستغرق الجزائر في حرب أهليّة، وستخشى المملكة الشريفة من انتقال العدوى إلى ترابها. وحين قام فرنسيّون من أصل جزائريّ بعمل إرهابيّ بفندق آسني بمدينة مراكش، في 24 غشت 1994، قرّرت السلطات المغربية، بطريقة أُحاديّة، خرْق معاهدة مرّاكش، وفرْض الفيزا على المواطنين الجزائريّين، بمن فيهمْ الفرنسيّين من أصل جزائريّ. غيْر أنّ ردّ فعْل السلطات الجزائريّة لمْ يتأخّرْ: النتيجة هي إغلاق الحدود الترابيّة. «جْماعْة» بوتفليقة وكان أنْ استؤنفت المُحادثات الدبلوماسية في دهاليز الأمم المتحدة. في هذا السياق عملت الدبلوماسية الجزائريّة على نسف قرار لمجلس الأمن، يقضي بتوسيع القاعدة الانتخابية للصحراويين في دجنبر 1995 للاستفتاء على الصحراء. ولم يتردّد المغرب، على لسان وزيره الأول عبد اللطيف الفيلالي، بطلب تجميد اتحاد المغرب العربي. وهو القرار الذي انتقده الكاتب الأوّل للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عبد الرحمان اليوسفي في افتتاحية له بالجريدة. وكان يبدو أنّ عبد العزيز بوتفليقة هو المرشّح الأوفر حظّا في انتخابات 1999 الرئاسية بالنسبة للرباط. وبالفعْل، فقدْ انتُخِبَ في 15 أبريل 1999. وبعْد ذلك بيوميْن، سيعْرضُ التلفزيون الجزائريّ مسرحيّة موضوعها هو القصر الملكيّ، وتوجّه انتقادات قوية للملك. مباشرة بعد ذلك سيعبّر السّفير المغربيّ، المرحوم الدّغمي، عن احتجاجه الشديد، لكن سرعان ما وُضع حدّ لهذا الحادث: سيبعثُ الرئيس المُنتخب برقية كلها مدح في الملك الحسن الثاني. بعدها تمّ استقبال ادريس البصري، الرجل القوي آنذاك، استقبالا فخما بالجزائر. وكان من المنتظر أن يلتقي كلّ من الحسن الثاني وبوتفليقة، غير أنّ القدر قال كلمته، وتوفيّ ملك المغرب. وقد حَضر بوتفليقة مراسيم تشييع جنازته، وأعلنت الجزائر الحداد على من كانتْ تعتبره عدوّا لذودا ل الجزائرية. وقال بوتفليقة، في حوار له مع صحيفة «الشرق الأوْسط»، خلال حضوره جنازة الحسن الثاني، كلاما جميلا في حقّ خَلَفه محمّد السادس. غير أنّ وقوع حادث في بلدية بني ونيفْ، حيث عمد بعض الإسلاميين إلى اغتيال رجال درك جزائريّين، سيتمّ استغلاله من طرف المَصَالح الأمنيّة للبلديْن، وبالتالي يضعُ حدّاً للهدْنة. وفي فاتح شتنبر 1999، حين كانَ بوتفليقة يقومُ بجوْلة له من أجل الوفاق المدنيّ، سيخْتار بوتفليقة مدينة بشّار، الواقعة على الحدود بين البلديْن، من أجل أنْ يوجّه كلاما عنيفا في حقّ المغرب والمغاربة. غيْر أنّ الجمهور كانت له اهتمامات أخرى. كان الجمهور يتحدّث عن ظروف عيْشه أكثر ممّا يتحدث عن الجار «العدوّ». إلاّ أنّ الرئيس سيردّ بانْفعال: «آ جْماعَة، أنا لستُ مكتبا للشّكايات، أنا أحدّثكم عن المغرب، وأنتم تتحدّثون عن تحسين ظروف عيشكم».

  24. abd

    arrêtez de rêver tous , l’homme est une richesse fouillante qui n’appartient qu’à lui même. il est un vrai Marocain de naissance d’agadir jusqu’à l’âge de 17 ans devenu américain depuis qu’il est chercheur .

  25. الجزائر الرائدة في كوبي كولي

  26. النمر

    أو دابا نه ! دابا نه ! دابا نه ! دابا نه نه.. آش بيتي يا الخماج؟ مالك انت غير كاتكتب باش تكتب ولا اساس لما تقوله ابدا. كاتكذب علينا دائما. آسي ولا غاد نقتلك بعظة نمر واحدة

  27. مغربي

    إلى حمزة .. هيهيه... اعطينا الأسماء الكاملة للأشخاص التي ذكرتهم لنستطيع التعرف عليهم و عن ثقافتهم و أين درسوا . و ليس الإدلاء بإسم فردي فقط .. حتى أنا أقول لك الملايين من العلماء و الأطباء العالميين المتخرجين من جامعة الحسن الثاني و منهم . علي.. سعيد.. عبدالرحيم.. مصطفى... محمد... رمضان... ووووو و ابحث عنهم في غوغل لتعرفهم.. اسمح لي لقد أخطأت في التعليق ظننت أنني أوجه الكلام لإنسان عاقل لكنني في الحقيقة أعرف حمزة كما يعرفه كل متتبعي هذا الموقع و هو شيات مبتدئ لا يزال يتدرب في الشيتة . منصف السلاوي يا أحمق مغربي درس في المغرب إلى أن حصل على البكالوريا و تقدم بطلب إلى جامعة بلجيكية لمتابعة الدراسة فوافقت على الفور بعدما اطلعت على النقط و المرتبة العليا التي حصل عليها. و هكذا فكلما تقدم بطلب لأي جامعة تستقبله بالزهر و العطور لأنه طالب ة في نفس الوقت أستاذ يدرس أبنائهم.

  28. عامر مغربي

    ردا على الذي قال عن فخر المغرب منصف السلاوي بأنه لا يمثل المغاربة لأنه امريكي وسيعمل لصالح بلده امريكا  ! ! ! هذا طبقوه على نفسكم ببلادكم أما نحن المغاربة فنفتخر بإنجازات كل أبناء المغـــرب سواء كانو عايشين داخل بلادهم أو خارجها لأنهم في الأول والأخير يبقون مغاربة غصبا عن أنف كل حسود وحقود على المغرب وهمسة في أذنك أنت وأمثالك الذين يدعون بأن العالم الكبير السلاوي أمريكي إذا كان ولد وعاش ودرس وتكوٌن بالمغرب وسافر للخارج لإكمال دراسته بفضل المنحة التي منحها له بلده المغرب فكيف له أن يكون أمريكي ؟؟ وهل عمركم سمعتو أمريكي اسمه منصف السلاوي ؟؟؟ وثانيا هو يعمل لأجل الإنسانية كلها وليس لأجل أمريكا لكن هل لو كان نفس الشخص اقترف جريمة بامريكا أو كان شاذا أو أي شئ سئ كنتم ستنسبونه لأمريكا ؟؟؟ طبعا لا بل كنتم ستنسبونه للمغرب فقط كي تجدونها فرصة لتشويه المغرب وشتمه والطعن في شرف شعبه لأننا عقدتكم يا جزائري يا من يتكلم على أنه مغربي

  29. مغربي

    تصحيحا لمغالطاتكم كلمة المغـــرب أطلقها القدماء على المملكة المغربية فقط لأنهم كانو يعتقدون بأن الشمس تشرق باليابان وتغرب بالمملكة المغربية واعتقادهم هذا صحيح 100% لكن خلال حكم المغرب لدول شمال افريقيا سماهم باسمه وقسمهم إلى أقصى ووسط وأدنى كي يُميز بينهم لكن التسمية في الحقيقة لا تخص سوى المملكة المغربية فقط أما وهمكم الذي لا تريدون الاستيقاظ منه وأقصد وهم الاتحاد أو المغرب العربي او الكبير فهذا الوهم ولد ميٌتا ومستحيل أن يتحقق على وجه الأرض لأن لا يوجد عاقل بالعالم ممكن أن يقبل بشراكة مع شخص يعاديه ويتآمر عليه وفي نفس الوقت يدعي بأنهم إخوة  ! ! !؟ مصلحة المغرب هي في البُعد عن هذا الجوار المتعفن بالحسد والاحقاد والدسائس والمؤامرات ولذلك على المغرب أن يبحث عن مصالحه بعيدا بدول متقدمة باروبا وامريكا واسيا وليس مغربكم العربي الوهمي الذي ندعو الله أن لا تقوم له قائمة ليوم الدين لأن كله ضرر على المغرب والمغاربة ولن ينفعنا في شئ

  30. Mansour Essaïh

    أتفق على جل ما ورد في هذا المقال، و لكن، أخاف أن يكون ترامپ قد وَرَّطَ عالِمَنا المغربي القح بتحديد آخر سنة 2020 لِإِيجاد لقاح ضد كوفيد19 ؛ يعني في ظرف ستة أشهر  !؟ فمتى يُطَوَّرُ هذا اللقاح ؟ و متى يُجَرَّب في المخابر ؟ و متى يُجَرَّب سريريا ؟ فيما يخص اِدِّعَاءَات بعضهم أن منصف السلاوي جزائري، فهؤلاء هم من يسميهم الجزائريون الأحرار ''الذباب الإلكتروني"'' الذي يتم تجنيده من لَدُنِ مخبرات الحركي العسكري لتشويه الحقائق. مهما كذبوا، يد الله فوق أيديهم، و العنكبوتية تفضحهم. و السلام.

  31. Amazigh

    When the Algerian regime stops supporting Polizario to separate the Moroccan Sahara  from the rest the people will unite . The king treats people fairly & wants the borders ..opened up but the military ruins everything ..freedom & dignity for all Amazighs and Arabs in North Africa. Allah. Alwatan. Almalik.o

  32. Pilot_25

    Je pense que les alge-riens ont une courte memoire, dernierement le Redacteur de Washington Times a publier beaucoup d article Sur le President Tabboune  (7achakoum ) pour un salaire de 30 000 $ par mois, mais il n a pas ecrit meme un mot sur Dr. Salawi qu il est algerien et que l algerie c est une addition au progre de l humanite et la science, je pense peut etre qu il a demander double salaire hhhhhhhhh, psychologiquement l algerie souffre d un probleme identitaire et d un ego mal-place hhhhhhh, Vive Le Maroc, Vive Le Roi, Vive Notre Force Armee Royale/

  33. لا ضير فالجزائري يعتبر نفسه مغربيا لولا ان الاحتلال العثماني فصله عن المغرب وفرنسا اسست لهم دولة فلحد الساعة الحكومة الجزائرية لا تنتج شيئا سوى استعمال تقنيت بوبي كولي من البرامج الحكومية اما العرب فكرههم للمغرب ليس جديد فالمغرب هو الدولة الوحيدة المستمرة لاكثر من الف سنة وهو الوحيد الذي لم تحتله الامبراطورية العثمانية رغم انها احتلت نصف اوروبا وكامل العربيش والمغرب هو الوحيد الذي حارب اوروبا لالف سنة دون ان يطلب المساعدة من احد حتى في المرة الوحيدة التي فازوا فيها على الصليبين ايام صلاح الدين الايوبي كان الفضل الاكبر للمغاربة وهدا من المسكوت عنه ايضا لولا المقولة الشهيرة لصلاح الدين الايوبي رغم رفض العربيش ان يعطي للمغاربة حماية بيت المقدس المهم ان المغرب جبل لن تحركه رمال الشرق ابدا ولا امواج الغرب وسيبقى عصيا على الثرثرة العربوشية

الجزائر تايمز فيسبوك