الجوية الفرنسية تتراجع عن برمجة رحلاتها باتجاه الجزائر

IMG_87461-1300x866

تراجعت، الخطوط الجوية الفرنسية، عن قرار برمجة رحلات جوية نحو الجزائر، مثلما أعلنت عن عودتها بداية من الفاتح جوان القادم.

وأفاد بيان للجوية الفرنسية، أن "أربع دول إفريقیة غیر معنیة حالیا، ببرنامج الرحلات التجارية لشهر جوان القادم، وهي: الجزائر، السنغال، المغرب وتونس"، مشيرة إلى أن "الرحلات تعود مع إعلان السلطات العمومیة في هذه الدول، عن فتح المجال الجوّي لهبوط الطائرات التجارية على أراضيها".

ونشرت الشركة الفرنسية، رزنامة الرحلات التجارية إلى غاية تاريخ 30 جوان 2020، شملت غالبیة الوجهات عبر العالم، موضحة بأن "جدول الرحلات قد يطرأ علیه تحديث في حالة ما إذا تم فتح المجال الجوي لبعض البلدان وهي الجزائر، المغرب، تونس والسنغال".

وكذّبت رئاسة الجمهورية، أخبارًا تردّدت مؤخرًا حول استئناف الرحلات الجوية التجارية اعتبارًا من جوان المقبل، معتبرة ذلك "إشاعات مفادها أن الرحلات الجوية التجارية الجزائرية ستستأنف في الشهر القادم".

وأكد بيان للرئاسة بأن "هذه الشائعات لا أساس لها من الصحّة، وهي صادرة عن أوساط مازالت ضحيّة ممارسات لم يعد لها مكان في الجزائر الجديدة"، معتبرة "قرار فتح أو غلق الأجواء أمام الرحلات الجوية قرار سيادي، لا يصدر إلا عن السلطات العليا للبلاد".

وكانت السلطات الجزائرية علّقت الملاحة الجويّة بداية من 18 مارس الفارط، إلى غاية إشعار غير معلوم، في إطار الإجراءات الوقائية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك