وزراء من أصول مغربية يسيطرون على ثلث الحكومة الإسرائيلية الجديدة

IMG_87461-1300x866

كشفت مصادر متطابقة، أن الحكومة الموحدة الجديدة لرئيس الوزراء في الكيان الصهيوني، بنيامين نتنياهو، والمكونة من 34 وزيرًا من حزبي الليكود وأبيض أزرق، تضم 10 وزراء من أصول مغربية. ونالت حكومة نتباهو الجديدة، ثقة الكنيست بغالبية 73 صوتًا مقابل معارضة 46.

ويتعلق الأمر بكل من عمير بيريتس، وزير الاقتصاد والصناعة، ولد في بجعد سنة 1952. وأرييه درعي، وزير الداخلية، ولد في مكناس سنة 1959 . ودافيد (دودي) أمسالم، وزير الاتصال بين الحكومة والكنيسيت، ولد في القدس سنة 1960، من أبوين مغربيين. وميري ريغيف، وزيرة المواصلات والبنية التحتية، والمزدادة سنة 1965 في كريات جات، من أب مغربي وأم إسبانية.

وكذا ميخائيل بيتون، وزير الشؤون المدنية في وزارة الدفاع، ولد في يروحام سنة 1970، من أبوين مغربيين. وأمير أوحانا، وزير الأمن الداخلي، والمولود في بئر السبع سنة 1976، من أبوي مغربيين. وميراف كوهين، وزيرة المساواة الاجتماعية، ولدت في القدس سنة 1983، من أبوين مغربيين.

ويعتبر كل هؤلاء الوزراء، مغاربة لأن الجنسية المغربية تتوارث من جيل إلى جيل أيا تكن الجنسية المكتسبة أو الميلاد خارج الوطن ولهم ولاء شديد للمغرب، وفقا لقانون الجنسية من ظهير 58، والذي ينص على أن الجنسية المغربية بصفة عامة، تنتقل عن طريق الدم أو عن طريق الولادة بالمغرب.

الورزاء المغاربة في الحكومة الإسرائيلية:

✔‏أرييه درعي, وزير الداخلية, ولد في مكناس بالمغرب سنة 1959

✔‏أمير أوحانا, وزير الأمن الداخلي, ولد في بئر السبع بإسرائيل سنة 1976, من أبوين مغربيين.

✔‏دافيد (دودي) أمسالم, وزير الاتصال بين الحكومة والكنيست, ولد في القدس سنة 1960, من أبوين مغربيين

✔ ‏ميري ريغيف, وزيرة المواصلات والبنية التحتية, ولدت سنة 1965 في كريات جات بإسرائيل من أب مغربي وأم إسبانية.

✔ ‏رافي بيرتس, وزير شؤون القدس والتراث, ولد في القدس سنة 1956من أبوين مغربيين.

✔‏أورلي ليفي, وزيرة تعزيز وتنمية المجتمع, ولدت في بيت شيعان بإسرائيل سنة 1973, من أبوين مغربيين.

✔‏عمير بيرتس, وزير الاقتصاد والصناعة, ولد في بجعد بالمغرب سنة 1952

✔‏ميخائيل بيتون, وزير الشؤون المدنية في وزارة الدفاع, ولد في يروحام بإسرائيل سنة 1970, من أبوين مغربيين.

✔‏ميراف كوهين, وزيرة المساواة الاجتماعية, ولدت في القدس سنة 1983, من أبويين مغربيين.

✔‏مخلوف (ميكي) زوهار, ممثل الائتلاف في البرلمان, ولدفي كريات جات بإسرائيل سنة 1980, من أب مغربي .

.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سعيد333

    وزراء من أصول مغربية يسيطرون على ثلث الحكومة الإسرائيلية الجديدة نعم شرف لنا يا شياتة العسكر الجزائري بيهود من اصول المغربية وموتو بغيضكم يا يا لقطاء فرنسا وتركيا

  2. משה רבנו

    יש לנו שותפות ישירה עם המשטר של אלג'יריה אנחנו פקידים ישראלים נשואים עם פקידים מאלג'יראים יתכן שאלג'יראים גרים בישראל אך הם בעלי אזרחות זרה כמו דרכונים צרפתיים יש לנו קשר טוב מאוד עם טיבונה ובעיקר עם שנקריה

  3. العين الثاقبة

    أنهى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فصول أزيد من سنة من الأزمة السياسية التي فرضت إقامة 3 انتخابات تشريعية لم تحسم أي منها منافسة حزبه “الليكود” وحلفائه ولمعسكر “أزرق أبيض” الذي يقوده غريمه بيني غانتس، ليلجأ الطرفان إلى تحالف أفرز 33 حقيبة حكومية، منها 9 حقائب ذهبت لوزراء ذوي أصل مغربي، أبرزها الداخلية والأمن الداخلي والاقتصاد. وجاء على رأس قائمة الوزراء الذين اقترحهم حزب الليكود وحلفاؤه، أريي مخلوف درعي الذي سيحمل حقيبة الداخلية وتطوير النقب والجليل، وهو من مواليد مدينة مكناس بالمغرب سنة 1959 ولم ينتقل إلى إسرائيل إلا بعد أن كان عمره 8 سنوات، ويستطيع التحدث باللهجة المغربية، ومعروف بنزعته الدينية المتطرفة، حيث كان رئيسا لحزب “شاس” الأرثودوكسي المتشدد، وسبق أن تولى حقيبة الاقتصاد والصناعة في 2015، وهذه هي ولايته الثانية على رأس وزارة الداخلية. أما الوزير الثاني ذو الأصول المغربية ضمن معسكر الليكود، فهو أمير أوحنا، والذي ولد سنة 1976 بمدينة بئر السبع من أبوين سفرديين مغربيين هما مائير وإيستير أوحنا، وقد كُلف بوزارة الأمن العام في حكومة نتنياهو الجديدة بعد أن كان وزيرا للعدل في الحكومة السابقة، وسبق أن كان ضابطا في الجيش الإسرائيلي ثم عمل في جهاز الأمن العام “الشاباك” مكلفا بقضايا “الاستخبارات ومكافحة الإرهاب”، وهو أيضا أول وزير إسرائيلي يعلن ميوله الجنسية المثلية. وضمت الحكومة أيضا دافيد امسلم، الذي سيحمل حقيبة العلاقات بين الحكومة والكنيسيت، وقد ولد في القدس سنة 1960 من أبوين مهاجرين من المغرب، وهما أبراهام وسلطانة امسلم، سبق له أن كان قائد دبابة في سلاح المدرعات الإسرائيلي، ودخل الكينيسيت لأول مرة سنة 2015 ثم أعيد انتخابه سنة 2019، ليعين في ماي من السنة نفسها وزيرا للاتصال. وتشمل الحكومة الجديدة وجها معروفا من وجوه “الليكود”، ويتعلق الأمر بميري ريغيف، التي عينت وزيرة النقل والبنى التحتية، والتي ستصبح وزيرة للخارجية بعد 18 شهرا من الآن وفق الاتفاق الحكومي، وريغيف مزدادة سنة 1965 ببلدة “كيريات غال” من أب مغربي هو فيليكس ريغيف وأم إسبانية يهودية تدعى ميرسيديس، وسبق أن كانت وزيرة للثقافة والرياضة حيث اشتهرت بتصريحاتها العنصرية المتطرفة، مثل وصفها للآذان بـ”النباح”، كما تسبب في جدل كبير عندما ترأس وفد بلادها المشارك في بطولة أبو ظبي الدولية للجيدو، وحظيت باستقبال إماراتي رسمي. وأُوكلت حقيبة شؤون القدس والتراث إلى رافي بيريتس، المزداد سنة 1956 بالقدس من أبوين ذوي أصول مغربية، وبالإضافة إلى كونه عميدا سابقا في الجيش الإسرائيلي عُرف أيضا بنزعته الدينية المتشددة، فقد كان حاخاما عسكريا خلال الفترة ما بين 2010 و2016، قبل أن يصبح زعيما لحزب “البيت اليهودي”، وسبق أن رفض الاعتراف بالأهمية الدينية للمسجد الأقصى لدى المسلمين. وعينت أورلي ليفي وزيرة للتنمية الاجتماعية، وهي ابنة السياسي المغربي الأصل المزداد بالرباط، دافيد ليفي، الذي سبق أن شغل منصبي وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وقد ولدت في “بيسان” سنة 1973 وسبق أن كانت عنصرا في سلاح الجو الإسرائيلي، ثم انتخبت سنة 2009 عضوا في الكنيسيت عن حزب “إسرائيل بيتنا” الذي استقالت منه سنة 2017. أما لائحة الوزراء ذوي الأصل المغربي ضمن مرشحي حزب “أزرق أبيض” وحلفائه، فتقدمها عمير بيريتس، المولود بمدينة أبي الجعد سنة 1952، الذي أصبح وزيرا للاقتصاد والصناعة، وهو رئيس حزب العمل ووزير الدفاع الأسبق، خلال الفترة ما بين 2006 و2007، وتوجه له أصابه الاتهام بالتورط في جرائم ضد الإنسانية خلال الحرب على غزة سنة 2006، وقد فقد بيريتس مؤخرا 3 من أفراد عائلته بالمغرب بسبب إصابتهم بفيروس كورونا. وتولى ميكاييل بيتون منصب الوزير المنتدب لدى وزارة الدفاع المكلف بالشؤون المدنية، وولد سنة 1970 ببلدة “ياروحام” من أبوين مغربيين، وهي البلدية التي سبق أن كان رئيسا لمجلسها المحلي ما بين 2010 و2018، وكان حينها عضوا في حزب “كاديما”، وهو من الوجوه السياسية البارزة في حزب “أزرق أبيض”، ونجح في ولوج الكنيسيت في جميع الانتخابات السابقة لأوانها التي جرت ما بين 2019 و2020. وعُينت ميراف كوهين وزيرة للمساواة الاجتماعية، وهي صحافية إسرائيلية ولدت بالقدس سنة 1983 من أبوين ذوي أصول مغربية، وقضت خدمتها العسكرية ما بين 2001 و2003 في إذاعة الجيش الإسرائيلي كمراسلة ومقدمة نشرات أخبار، ثم أصبحت خلال الفترة ما بين 2004 و2006، الناطقة باسم مكتب رئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، على عهد أرييل شارون

  4. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    المغربي الذكي مثل الثوابل لا طعم للاكل بدونه المغاربة موجودون في حكومات فرنسا وهولندا وبلجيكا وبرلماناتهم وبرلمانات دول اخرى كالمانيا واسبانيا والبرلمان الاوربي و بعد ان كانوا وزيرين اوثلاث في حكومة اسرائيل الان يشكلون ثلث الحكومة اما امريكا فلحد الان اللوبي المغربي يعمل في الكواليس لم يظهر وجهه بعد المغاربة والحمد لله اذكياء مكونين جيدا و يعرفون من اين تؤكل الكتف واناس عمليين ويتسمون بالجدية والنفس الطويل وفي نفس الوقت بالتواضع لذالك يشقون طريقهم بسهولة لم تبقى الا الحكومة الاسبانية ليكتمل العقد وهؤلاء هم مصدر قوة ناعمة للمغرب يحركها متى شاء وتدافع عن مصالحه لان المغربي مهما تغرب لاينسى بلده ويدافع عنه باستماتة ويضل العام باكمله يحن اليه الى ان يرجع في الصيف لاحضانه وهذا احد العوامل التي تجعل بعض المغفلين يحرثون البحر لايداءه فيفشلون ولو يدفعوا مال قارون لن يصلوا الى شيئ غير جلوسهم على الحصيرة بعد عمر طويل

  5. handrose

    قام نتانياهو بتقديم تنازلات ندما عين وزراء يهود مغاربة للتذكير اليهود العرب في اسرائيل يشكلون 80% من اسرائيل تتقدمهم الجالية اليهودية الجزايرية في تعداد السكان لقد هدد اليهود المغاربة الى الرجوع الى المغرب عددهم 800 الف نتيجة العنصرية و الاقصاء فالمتتبع لخطابات نتانياهو كان يصف اليهود المغاربة بالخطر القادم على اسرائيل من الذاخل اولا لولائهم للمغرب ثانيا لميلمهم الى حلول سلمية و ذلك بشهادات مسوؤلين فلسطنيين فالجالية المغربية اليهودية لم يسقط عليها الحسن 2 الجنسية المغربية مخاطبا اياها ذات مرة ربما الظروف و مشاركة المغرب في حرب اسرائيل 1 و2 كان لها الاثر البالغ في ترك المغرب الذي هو بلد اجدادكم لكن ذهابكم هناك قد تكون غلطة لكم و سياتي يوم لترجعون فيه الى المغرب فانتم ستبقون محتفظيين بجنسيتكم المغربية التي لا يمكن لي اسقاطها عنكم والتي تذخل في حماية اهل الكتاب فقد بدؤوا يعودون و رممت كنائسهم و دور عبادتهم و احيائهم التي تاخد اسم الملاح فحثي اليهود الجزائريين ياتون كل سنة لزيارة الا وليء و الصلحيين لان اليهود عندهم مبدأ واحد وهم تلاحمهم فلا تفرقهم الجنسات يهود جزائريين في المغرب https://www.youtube.com/watch?v=hojvU8nJLB0

  6. mohammed

    La traduction du texte hébreu par Habibi Algeria: nous avons un partenariat direct avec le régime algérien

  7. handrose

    الوطن قبل الدين... حين يرفض الكتّاب اليهود مغادرة وطنهم الأم الجزائر أو المغرب تجربة الروائيين مريم بان وإدموند عمران المليح تقدم صورة أخرى عن تاريخنا المتعدد أمين الزاوي كاتب ومفكر الخميس 21 نوفمبر 2019 1:00 بعض كتاب يهود شمال أفريقيا لم يتنازلوا عن أوطانهم الأصلية على الرغم مما عانوه من ضغوط  (أ.ف.ب ) هناك بعض كتاب يهود شمال أفريقيا، بشكل خاص من الجزائر والمغرب، لم يتنازلوا عن أوطانهم الأصلية، لم يفرّطوا فيها ولم يغادروها، على الرغم مما عانوه من ضغط مزدوج، ضغط من قبل الحركة الصهيونية التي كانت تسعى إلى ترحيل أكبر عدد من يهود شمال أفريقيا إلى فلسطين منذ إنشاء دولة إسرائيل في 14 مايو  (أيار ) 1948، وضغط مارسه أبناء البلد من المسلمين، خصوصاً جراء ثقافة الكراهية التي نشأت ضد هؤلاء المواطنين وغذّتها حركات سياسية ودينية متطرفة لا تفرّق بين "الوطن" الذي هو ملك الجميع و"الدين" الذي هو لله، وتضاعف هذا الضغط بعد حرب يونيو  (حزيران ) 1967 بين العرب وإسرائيل. مريم بن حاييم قوة ناعمة في صلب الثورة الجزائرية ومن النماذج الصامدة من الكتاب الجزائريين اليهود الذين قاوموا التهجير وظلوا مرتبطين بوطنهم، تأتي في مقدمتهم الروائية والشاعرة والرسامة الجزائرية اليهودية مريم بان  (اسمها الكامل مريم بن حائيم )  (1928- 2001 ) والتي ظلت مقيمة في الجزائر حتى عام 1991، أي حتى دخلت الجزائر في الحرب الأهلية التي سُمّيت بالعشرية السوداء، فغادرت على إثر ذلك مدينة الجزائر العاصمة نحو فرنسا  (مرسيليا )، وهي الوضعية التي كانت السبب في تهجير كثيرين من المثقفين بعدما شعروا بأن حياتهم أصبحت مهددة لمواقفهم الفكرية المناهضة للظلامية والتطرف والإرهاب. لقد عاشت الكاتبة مريم بان حياتها قبل استقلال الجزائر كما في فترة ما بعد الاستقلال كمثقفة مبدعة، شاعرة وروائية ورسامة تشكيلية، ومناضلة، عاشتها في اندماج تام مع المجتمع الجزائري، فكانت عضو اتحاد الكتاب الجزائريين، وكانت أيضاً عضو منظمة المجاهدين، وعضو الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، لم تكن عقيدتها حاجزاً في وجه ممارسة حياتها الطبيعية. اقرأ المزيد مسيحيو الجزائر: كرة الثلج السياسية التي تؤرق النظام عارنا في نسيان سارتر سوسيولوجيا التجمهر في العالم العربي... الإسلام السياسي وكرة القدم والموسيقى تنزل مريم بان من قبيلة بني موشي التي يعود إليها الفضل في تأسيس مدينة عين البيضاء  (جنوب شرقي الجزائر )، حيث استقرت هناك هروباً من الاستعمار الفرنسي بعد دخوله مدينة قسنطينة، وهي تعود إلى أسرة نزحت من الأندلس بعد محنة اليهود على إثر سقوط غرناطة، ومريم بان هي حفيدة الفيلسوف المعروف موسى بن ميمون. وعلى المستوى السياسي والأيديولوجي، ترعرعت الكاتبة مريم بان في أسرة يسارية شيوعية مناهضة للصهيونية، فأبوها كان شيوعياً علمانياً، درست في ثانوية فرومنتان بالعاصمة  (ثانوية بوعمامة حالياً ) والتي طردت منها تحت حكم فيشي الفاشي كما حصل لجميع الأطفال اليهود. مبكراً، ارتبطت بالحركة الوطنية الجزائرية ثم بالثورة الجزائرية، فانتمت إلى الحركة الشبانية الشيوعية الجزائرية، إذ وفي سنّ 14 أصبحت الأمينة العامة لهذه الحركة، ونظراً إلى انخراطها المباشر في صفوف جبهة التحرير الجزائرية، فقد حكمت عليها الإدارة الاستعمارية في عام 1958 غيابيا بـ 20 سنة أعمالاً شاقة. درست مريم بان الفلسفة في جامعة الجزائر، وحين تخرجت اختارت مهنة التدريس في منطقة ريفية معزولة بضواحي مدينة مليانة غرب الجزائر العاصمة، لتعيش مع الأهالي الفقراء، فهذا الجيل من المعلمين كان يؤمن بأن النضال الاجتماعي والسياسي ضد الفقر لا ينفصل عن النضال ضد الأمية. بدأت حياتها كمثقفة بالكتابة في الصحافة اليسارية، ففي مطلع الثورة الجزائرية أسهمت بمقالات في جريدة الحزب الشيوعي "الجزائر الجمهورية" آلجي ريبيبليكان". وبعد الاستقلال، كانت من الجزائريين اليهود القلائل الذين حصلوا على حق المواطنة، وبعد الانقلاب العسكري الذي قاده العقيد الهواري بومدين ضد الرئيس أحمد بن بلة، في 19 يونيو 1965، وبداية تضييق الخناق على المثقفين التنويريين واليساريين، هاجرت الكاتبة مريم بان إلى فرنسا مثلها مثل كثيرين من المثقفين الوازنين الذين اضطّروا إلى مغادرة البلد من أمثال محمد ديب وحسين زهوان ومحمد بودية ومحمد حربي ومراد بوربون وأحمد أزغار ومحمد بن منصور وغيرهم. وكانت مريم بان على علاقة وطيدة بالفضاء الثقافي الجزائري، ما يؤكد التنوع والتسامح الذي كان يطبع النخب الجزائرية، على اختلاف دياناتها إسلامية أو يهودية أو مسيحية، وعلى اختلاف لغات الكتابة العربية والفرنسية والأمازيغية، وفي هذا الجو الأدبي المنفتح والمتعدد، كتبت مريم بان مسرحية قام بإخراجها محمد بودية المسرحي والمثقف اليساري وأول مدير للمسرح الجزائري بعد الاستقلال، والذي اغتالته الاستخبارات الإسرائيلية الموساد في باريس في 28 يونيو 1973، ومسرحية ثانية بعنوان "نورة" عام 1979، أخرجها كاتب ياسين الذي كان يرأس الفرقة المسرحية "النشاط الثقافي للعمال". وقد تعددت كتابات مريم بان بين الشعر والرواية والمسرحية ومن بين عناوينها التي عرفت رواجاً متميزاً بين القراء الجزائريين أذكر "الشمس المغتالة" شعر 2002، "في مفترق التضحيات" شعر 2000، ليلى، أطفال الشحاذ  (مسرحية ) 1998، "هكذا وُلد الإنسان"  (قصص ) 1993، "صبرينة، لقد سرقوا منك حياتك" رواية. في عام 2000، أصدرت مذكراتها بعنوان "حين تكون الأوراق مغشوشة" وهي مذكرات تعود فيها إلى قراءة المشهد الثقافي والسياسي الجزائري من خلال تجربتها كمثقفة ملتزمة بوطنها وبقضايا الدفاع عن حرية الشعوب. الحاج إدموند المليح كاتب يهودي بتوابل مغربية هكذا يسميه أصدقاؤه من المثقفين في المغرب "الحاج إدموند"، وكان الكاتب إدموند عمران المليح  (1917-2010 ) سعيداً بهذا الاسم، فخوراً بهذا اللقب الشعبي لأنه يحمل كثيراً من دلالات الاحترام والتقدير والذوبان في المخيال العام من دون حواجز دينية، فكلمة "الحاج" إضافة إلى بعدها الديني، تحمل أيضاً بعداً اجتماعياً قيمياً للتدليل على التقدير والاحترام الشعبيين لشخصية ما. ويكاد يكون مسار إدمون عمران المالح الإبداعي والنضالي شبيهاً إلى حد كبير بمسار الكاتبة الجزائرية مريم بان، فهو كاتب وروائي وشاعر وناقد تشكيلي ومناضل يساري مناهض للصهيونية. إنه نموذج المثقف المغربي اليهودي الوطني الذي فضّل البقاء في بلده المغرب والموت فيه والدفن في ترابه، وعلى مدى قرن تقريباً من حياته  (توفي عن عمر 93 سنة ) لم يتنازل عن الحديث باللهجة المغربية أو اللغة الأمازيغية بين أبناء بلده سواء في المغرب أو في المنافي، وهذا الموقف من اللغة له دلالة سياسية وثقافية عميقة سيكولوجياً واجتماعياً. فمن خلال ذلك، كان يريد أن يبين للعالم أن اللغة هي ظل الوطن، هي الوطن الذي نحمله في قلوبنا وعلى لساننا أينما رحلنا ونزلنا. جاء إدموند عمران المليح الكتابة الأدبية متأخراً، إذ شرع في كتابة ونشر أولى نصوصه السردية الروائية والحكائية وقد بلغ الـ 63 من عمره أو يزيد قليلاً، لقد ظل مسانداً للقضية الفلسطينية، ومدافعاً عن الحوار السلمي بين الفلسطينيين والإسرائيليين الذي يحترم الحقوق الوطنية والإنسانية للفلسطينيين، وعلى الرغم من بعض الشعور بالوحدة التي عاشها إدموند عمران المليح جراء هجرة كثير من الأسر اليهودية المغربية إلى فلسطين بعد الإعلان عن تأسيس إسرائيل، ثم بعد حرب يونيو 67، إلاّ أنّه قاوم ذلك وانتصر عليه لأنه كان وطنياً قبل أن يكون دينياً، مغربياً قبل أن يكون يهودياً، وأنه ومن موقفه كمثقف وطني وإنساني لم يكن ضحية حلقة الكومينوتاريزم اليهودي، بل كان يشعر بأنه مواطن مغربي، يعيش ما يعيشه المواطن المغربي الآخر بغض النظر عن ملته أو دينه أو عرقه، كان فخوراً بمغربيته التي تتقاطع فيها الأمازيغية والعربية واليهودية. لذا، فالإحساس بالمواطنة والالتزام بالدفاع عنها، اللّذان كانا مكمن قوة إدمون عمران المليح وما جعله يتغلب على هذا الشعور بالوحدة ويواصل العيش في المغرب كأي مثقف مبدع آخر. وكما حصل مع الكاتبة اليهودية الجزائرية مريم بان، فقد غادر إدموند عمران المليح المغرب إلى فرنسا بعد أحداث الدار البيضاء عام 1965 التي سُجن أثناءها من قبل نظام مخزن الملك الحسن الثاني. وتدور كتابات إدموند عمران المليح حول إشكالية مركزية هي "المصالحة ما بين الأرض والإنسان والتاريخ"، ويمكن اعتبار عمران المليح الحكواتي المغربي اليهودي، لثقافته المغربية الشعبية الواسعة، وأيضاً لثقافته العالمة الإنسانية، فإننا نلمس في كتاباته ذلك النفس الروحاني الطبير القادم من التصوف اليهودي "القبّالا" والتصوف الإسلامي في تناغم جميل، وعمران المليح هو أحد الوجوه الثقافية الوازنة التي دافعت في نصوصها ومواقفها عن "العيش المشترك" في المغرب. وإذا كان قد كتب نصوصه جميعها بالفرنسية، إلاّ أنّنا نلمس أن فرنسية إدموند عمران المليح ملقحة باللغة الأمازيغية واللهجة المغربية والعربية. وتتميز كتابات إدموند عمران المليح بجمالية مثيرة وفريدة فهي نصوص تجمع ما بين السيرة الذاتية والتأمل الفلسفي  (أستاذ فلسفة وأيضاً مريم بان أستاذة فلسفة ) ونقل صور المجتمع المغربي الشعبي، وهو في ذلك يبدو حكواتياً كبيراً، تتشعب الحكايات في كتاب واحد وتستمر في كتب أخرى، ومن نصوصه السردية التي قُرئت بشكل كبير في المغرب وخارجه يمكن ذكر بعضها "المجرى الثابت" 1980، "أيلان" أو "ليل الحكي" 1983، "ألف عام بيوم واحد" 1986، "عودة أبو الحكي" 1990، كتاب "الأم" 2000. وقد نال إدموند عمران المليح جائزة الاستحقاق الوطني المغربية عام 1996 وهي أرفع جائزة ثقافية رسمية، كما تُوِّج بوسام الكفاءة تقديراً لمجمل أعماله الإبداعية عام 2004. إن قراءة تجربتَيْ كل من الروائية الجزائرية مريم بان  (مريم بن حائيم ) والروائي المغربي إدموند عمران المليح، قراءة تجربتيهما، في علاقتهما بالوطن ودفاعهما عن القضايا الإنسانية الكبرى وعلى رأسها قضية استقلال الشعوب وإدانة الاستعمار، هذه القراءة تقدم لنا صورة أخرى عن تاريخنا المتعدد، وعن الجانب المتنور الذي للأسف، يتم التعتيم عليه اليوم في ظل انتشار وتعميم ثقافة الإلغاء وعدم الاعتراف الذي أوصل هذا الجيل الجديد في بلداننا إلى التطرف والإرهاب وثقافة الدم.

  8. الملياني

    יש לנו שותפות ישירה עם המשטר של אלג'יריה אנחנו פקידים ישראלים נשואים עם פקידים מאלג'יראים יתכן שאלג'יראים גרים בישראל אך הם בעלי אזרחות זרה כמו דרכונים צרפתיים יש לנו קשר טוב מאוד עם  +  +  +  +  +  +  + من موسى إلى الجزائر يقول موسى حبيبتي الجزائر لدينا شراكة مباشرة مع النظام الجزائري

  9. عبدالكريم بوشيخي

    10 وزراء مغاربة يعتنقون الديانة اليهودية يسيطرون على ثلث الحكومة الاسرائيلية الجديدة انه شرف كبير للشعب المغربي الذي سيحكم ابناءه كبريات العواصم العالمية في السنوات القادمة فيوم امس عين الرئيس الامريكي دونالد ترامب عالم مغربي رئيسا لفريق طبي لانقاذ البشرية من وباء كورونا و اليوم يسيطر ابناء المغرب على ثلث الحكومة الاسرائيلية و في الانتخابات المقبلة سيفوز احدهم برئاسة الدولة العبرية كما حكم في السابق مجموعة من المغاربة جارتنا الشرقية المسمات بالجمهورية الجزائرية اذكر منهم بنبلة و بوضياف و بوتفليقة و كذالك الشان بالنسبة لتونس التي حكمها السيد منصف المرزوقي ابن الوكيل العام للملك بمدينة مراكش و في البرازيل حظوظ رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي المغربي القح الذي يعتنق الديانة اليهودية اصبحت وافرة للفوز بسباق الرئاسة و غير مستبعد مستقبلا ان يفوز مغربي يهودي او مسلم بقيادة قصر الاليزي بفرنسا لان المغرب هو الاسم الوحيد الذي ذكره الله عز و جل و كرمه 7 مرات في كتابه العزيز القران الكريم فاقراوا كتاب الله و ستتاكدوا من ذالك انه المغرب و ما ادراك من المغرب ارض الاطهار و الاشراف و اولياء الله الصالحين و الاحبار و حفظة القران الكريم كل من اساء اليه ستصيبه اللعنة في الدنيا و الاخرة مثل النظام الجزائري و كل من احسن اليه سيفوز في الدنيا قبل الاخرة.

  10. Nichane

    يهود المغرب اينما وجدوا ، إسرائيل أو امريكا او الباقون بالمغرب أو فرنسا أو كندا .....الخ اشرف من جنرالات الجزائر و حكام الجزاءر الإرهابيين و في مقدمتهم الجنرال الشاد جنسيا شنقريحة أو شنخراخان جنرال التهريب و الكوكايين و الرءيس الغبارجي الطبون . اليهود اشرف منكم يا خونة و يا مندسين و يا عبيد ماكرون الافرنجي ، عدو الشعبين الحزاءري و المغربي هم عبيد فرنسا في المرادية و بن عكنون و يتقدمهم الطبون و شنخراخان .

  11. اسرائيل بها وزراء من اصل مغربي وكذالك فرنسا،بلجيكا وهولندا،وكندا بها برلمانيين وكتاب عامون، اين المشكل لا تنسو بوخروبة ،بوتفليقة وغيرهم كثير

  12. هؤلاء المغاربة اليهود يعتبرون مهاجرين مثلهم مثل المغاربة المسلمين في اوروبا ليس لهم عجاء ضد وطنهم الاصلي بل كلهم مسلمين و يهود يحنون اليه لانهم يدركون جيدا انه ملاذهم الاخير ضد أي مكروه. فالنازي هيتلر في حكومة فيشي لم يقدر الوصول اليهم لانهم في المغرب يعتبرون مغاربة و المغربي كيف ما كانت ديانته في بلاده محصن لا يمكن النيل منه...و كل من هاجر خارج المغرب له حريته التصرف اين ما وجد، و لا يمكن اسقاط جنسيته... هناك جزائريين في العشرية السوداء جنسوا جزائريين من طرف الاستعمار و عندما رجعوا الى المغرب ثبتت جنسيتهم المغربية فاستعادوها... أظن انه على الشعوب المغاربية التفكير في الاقتصاد و الوحدة لتذويب الخلافات لتكسر الحدود و الابتعاد عن المشاكل. فقد ياتي وقت ليظهر الجزائريون مغربيتهم فتختلط الامور... و تحدث فتنة أخرى.. لذى علينا بالوحدة و رمي المشاكل الهامشية لنصبح جميعا ابناء الاطلسي ابناء المغرب الكبير.....

  13. ياسين

    ترجمة للنص المكتوب بالعبرية حبيبتي الجزائر Nous avons un partenariat direct avec le régime algérien Nous sommes des officiels israéliens mariés à des officiels algériens Les Algériens peuvent vivre en Israël mais ont la nationalité étrangère comme les passeports français Nous avons une très bonne relation avec Tibona et surtout avec Shankaria

  14. Tous en notre honneur Où est le pb Ça prouve que le Maroc a bien formé ses citoyens Il y a toujours des Juif s Marocains qui sont toujours au Maroc et qui ont de très bonne place Les juif reconnaissent et n’oublient jamais ce que a fait le Maroc pour eux quand Franco les a expulsés les juifs pendant le guerre mondiale A l’encontre de L’Algerie Il a oublié que le Maroc a aidé L’Algerie pour avoir son indépendance Pour nous remercie ils ont expulsé 45000 Marocains et les ont séparés des enfants à leur mères en plus pendant de L’aide El Kabir Ça été e 1975 avec le criminel Boumadiane Boukharoba Oui vive Israël et vive le Maroc Vive les juifs Ces personnes Juif marocains vont anticiper à établir des relations très forts entre le Maroc et Israël Je l’espère

  15. رؤساء الجزائر مغاربة..... عمي بوتفليقة الله إرحمه....

  16. لينا لينا

    المغاربة هم فقط يستثمرون تاريخهم الاصيل الغريق الذي يمتد لاكثر من 1500 سنة كان فيه المغاربة بمختلف انتماءتهم الدينية يعيشون في سلام و انسجام هذا لا نجده باقي الدول العربية التي خضعت لاحتلال التركي

  17. le Maroc est fier de tous ses enfants ou qu'ils soient et de toutes confessions et sans aucune distinction vive le Maroc de Tanger a la frontière mauritanienne vive le roi et vive le peuple marocain avec toutes ses composantes et que ses envieux crèvent la gueule ouverte et pleine de mouches et ils sont nombreux surtout au delà des barbelés de sa frontière est et ils sont nombreux et ils se comptent par des milliers de cadavres qui gisent dans les cimetières qui ont succombé à leur marocophobie et a leur tête boukharoba quand aux vivants ils finiront par rejoindre un jour leur contingent de morts et parmi eux Tebboune et chengriha qui meurent a petit feu

  18. ابو نوح

    الكل يعلم جيدا ان النازية كانت تريد ابادة سلالة اسراءيل بن صهيون باكملها . وفعلا بدات تجتثها من جذورها في كل بقاع العالم . وانذاك طالب النازيون محمد الخامس بان يسلم لهم جميع الصهاينة الذين يستقرون بالمغرب الا ان الملك محمد الخامس رفض طلبهم لما قال لهم لا يمكن لي ان أسلم مواطنين مغاربة لدولة اخرى لتقتلهم . انهم مغاربة . وبهذا الموقف الملكي اصبح المغرب لدى يهود العالم بالدولة المقدسة . ولا زلت اتذكر زيارة الحسن الثاني للولايات المتحدة ، وخلال هذه الزيارة وجهت جمعية يهودية دعوة إلى الحسن الثاني ليزور مقرها . وفعلا قبل الملك الدعوة وحضر الى مقر الجمعية وبمجرد دخوله ، بدات اصوات البكاء تعلو وفي نفس الوقت الكل ينحني احتراما واجلالا له . وبعد هذا خرج بعض المسؤول داخل هذه الجمعية والقوا كلمتهم كلهم وبدون استثناء ترحموا على محمد الخامس وتكلموا عن تشبثهم العميق بالمغرب ووفاءهم له . وهنا يكمن الفرق بين هذا وذاك . ليسوا كالذين مد لهم المغرب كل العون وكل المساعدة في ظروفهم الصعبة ، والاف المغاربة ضحوا بارواحهم في سبيل وطنهم .

  19. لسعید ٣٣٣ .هجرمین كانو مغاربه او روس .انهمیخدمون الصهیونیه العنصریه الاجرامیه .و المغاربه لا یشاطرونك الرای انه لی شرف لنا انیكونون مغاربه مجرمین . حتی مولای عرفهكان مغربی ولاكن عمیل لفرنساو هل تفتخر بدواعش المغاربه یا محترم ??لا لانهم مسفكی دماا الناس و كذالك الصهاینه و علا راسهم بیریتس وزیر حرب الصهاینه سابقا مجرم حرب و عدو الانسانیه .نه یكلم العربیه و تمزیغت ذالك لا یعنی انه مواطن مغربی انه ارهابی فی خدمهالعدو

  20. مغاربي حر

    en 2050 les Marocains vont dirigé le Monde , car ils sont par tout : Politiciens ,scientifiques ,économistes Sportifs .....Le jour où un Marocain prend le bureau ovale de la Maison blanche vous pouvez dire que le Monde va trouver sa rotation normale , car aujourd'hui il tourne à l'envers

  21. الى الأخ موسى الاسراؤلي من فظلك أكتب لنا ماهي هده الاتفاقيات مع مجرمي شمال افريقيا لعل وعسى نستفيد

  22. مار من هنا

    لا للعجب والاستغراب فالمغرب واسرائيل شقيقتان. انظروا الى العلم المغربي والى علم مايسمى دولة الكيان الصهيوني. نجمة خماسية بعدما كانت سداسية بقدرة قادر في علم أحمر نجمة سداسية في علم لونه ابيض .. فلاداعي للاستغراب . فالحسن الثاني لم يطرد اليهود إمتثالا لقرارات الجامعة العربية . بل تركهم في المغرب ومازالوا الى اليوم في المغرب يسيطرون على مراكز القرار السياسي والاقتصادي. من منا لا يتذكر رقص وفرحة يهود مغاربة في قاعة توجد صورة الملك الحالي . الا تنسون المستشار اليهودي أوزولاي الذي يحكم ويسير المغرب وهو الحاكم الفعلي للمغرب. والبقية مجرد طراطير في المغرب اما هؤلاء العياشة فمجرد زناديق للطبلة والمزمار. اما البوشيخي المنبوذ في بلاده ... فاكثرية شعبه يكرهونه ويكرهون كذبه عن انهم سيحكمون نصف الكرة الارضية. بماذا يا البوشيخي هل بمؤخرتك ام بالعاهرات والبغايا ام بالحشيش والزطلة.... يظهر ان البوشيخي غلام المخزن لا يعرف ان ترتيب بلاده في الشعوذة والسحر وبيع المؤخرات واقتناء الحشيش والمخذرات رتب اولى.... عالميا. اما في التعليم والصحة والتنمية فحدث ولا حرج فنظامه اقطاعي تسلطي هجر 10 ملايين مغربي الى الخارج ويستعبدهم ويستعبد اهاليهم. كالنسوة العاملات في حقول الفراولة الاسبانية او النسوة البغلات التي تحمل ظهورهن ما يتم تهريبه من سبتة ومليلة. البوشيخي ونظرياته العظيمة لا يقل درجة من سخافة الخنزيري الذي يتسكع في شوارع أمريكا ويكره الجزائر القارة التي تضاجع انفاسه . ولا يعرف الخنزيري كيف جاء احد ملوكه ليحكم المغرب وفي اي بطن كان ومن اين اتت أمه... الخنزيري الذي يسوق لنظرية ان ارقام الموت والشفاء التي تعلن عنها حكومة جلالته ويقارنها بتلك الموجودة قي الجزائر ويسخر حنى من الموت. ويتمنى ان تندلع الحرب والعنف عندنا وان يموت شعبنا وجيشنا وان تخلوا ارضنا ارض الشهداء والرجال والابطال الذين حرروا بلاده ذات يوم مثلما لا يعرف ميف استعمر بلده وكيف فضل السلاطين ملكهم على دينهم وشعبهم وعرضهم وارضهم. لا يعلم ان الجزائر كانت ساحة حرب ومعركة بين الباطل والحق معركة دار الاسلام مع الصليبية وحروبها ومافعلته بالمسلمين. الخنزيري لا يعرف ان دعوته نتىة ومكروهة وملعونة عن اثارة الفتن وتسويق الاكاذيب والعته والعهارة المخزنية. الخنزيري باع ضميره وشرفه وكرامته واصبح عبدا في يد شياطين دمرت المنطقة وتعمل مع اعداء الشعوب المغاربية في اثارة الفتم والعنصرية. أجل يتآمر المخزن على المنطقة بل يتعاون مع الموساد والماسونية وكل قوى الشر والخبث الملعونة قوى الشيطان في محاربة وتحرر الانسان المغاربي والعودة الى اصوله واعرافه ومافعله من نقل رسالة السماء النهائيةوالإلهية والحق الاسلام..الى اروبا .. الخنزيري الباحث عن عرقية ملعونة والمنبوذ الذي تحول الى بوق مخزني بإمتياز يدافع عن الفشل والفساد وعجز حكومة بلاده على تحمل مسؤولياتها اتجاه الشعب المغربي . واعادة أراضي بلادنا التي سرقتها فرنسا والتي حددها التاريخ الى نهر ملوية ... سنطالب حكومتنا باعادة وجدة وشرق المغرب بمافيه المناطق البحرية تلمتراخمة لاسبانيا للامبراطورية الجزائرية. ومعاقبة الخونة من سلاطين وملوك المغرب على خيانتهم للمقاومة وحروب شمال افريقيا ضد الاستعمار. سنعاقب العقوبة المادية والمعنوية ما فعله المغرب الرسمي من الوشاية بالقادة ال5 للثورة الجزائرية لاضعاف الثورة أنذاك واثارة الفتن في نؤتمر طنجة 1958 بخريطة الفاسي المزعومة. سنعاقب المغرب الرسمي على مافعله من استعمال الطائرات الحربية لقتل الشعب الجزائري الأعزل ...سنة 1963 سنعاقب المغرب الرسمي على مافعله في تشريد وقتل لجنودنا جنود الخدمة الوطنية في الصحراء الغربية بدعوى المسيرة الخضراء. سنعاقب المغرب الرسمي عل تزيف الحقائق في المسيرة الخضراء وزجه بالألاف من الشعب المغربي للاستيطان واحتلال اراضي الصحراؤ . سنعاقب المغرب استعماله المدنين العزل كدروع بشرية ... سنعاقب المغرب الرسمي على تقسيمه للصحراء الغربية وبناءه جدار ملغم وقتله للابرياء وتشريد العوائل . بل سنعاقبه لقتله النساء والاطفال في الصحراء الغربية .. سنعاقب المغرب الرسمي على دعمه الارهاب والارهابين في المنكقة. سنعاقب المغرب الرسمي على تدمير عقول الشباب وتدمير صحة الملايين منهم بفعل انتاجه الحشيش وتهريبها الى دول اروبا وشمال افريقيا. النتيجة هي اننا حكمنا على هذا المغرب الرسمي بالإدانة بالخيانة والغدر والفساد والعمالة ....

  23. Pauvres personnes.....Vous êtes contents que des MAROCAINS sont dans le gouvernement d'un CRIMINEL nommé Natanyahou.....Alors BRAVO.....On voit le niveau ou on est arrivé: Fiers que des personnes d'origine MAROCAINE . . font partie de tueurs d'enfants et de voleurs de Terre

  24. le Maroc de toute sa grandeur d'un empire millénaire et sur toute la largeur de l'univers ses bras enlasse tous ses enfants ou qu'ils soient n'est il pas une terre bénie et pleine d'affection et le lion qui veille sur l'Afrique confor tablement installé sur son vaste trône et de sa crinière dorée il couvre le berceau de l'homo sapiens et de toutes les dynasties qui régnèrent pendant des siècles sur tout le Maghreb et l'Andalousie et il viendra le moment où il sera a l'apogée de sa gloire grâce au courage et a la détermination de ses enfants et ses ennemis seront réduits au rang de vils métayers a son service et des serfs pour nettoyer ses écuries

  25. fi

    ليست هي الاولى فالمغاربة وزراء في فرنسا و بلجيكاو هولاندا و عمدات و كتاب دولة و مستشارين لاكبر رؤساء العالم في الامن النووي وغيرها من القطاعات الحساسة وحثى في الفاتيكان فمستشارة البابا مغربية قاطنة في ايطاليا لطالما عرفت الجالية اليهودية المغربية باعتدلالها و طلبها للسلم فكانت عرضة لانتقادات واسعة في اسرائيل فهم منخرطون بقوة في السلام رغم ان الجيل الجديد فضل الهجرة من اسرائيل نحو اوروبا و امريكا و انجلترا لانه لم يعد يثق بحلم الاجداد بالارضة المقدسة ارض الميعاد https://www.youtube.com/watch?v=FRSqvM00EN8

  26. foxtrot

    قراءت فى موقع 360 المغربى ان الصحف الجزاءرية وAPS اصا بهم السعار وحماق لمادا الان غالبية التشكيلة الوزراء من اصول مغربية وحنا منا اشغلهم هداك وزادت صحف قنوات الصرف الصحى ان المغرب واسرائيل سيتجسسون على الجزاءر لمادا نت جسس عليكم هل عندكم DES STOKS DES MSSILES NUCLAIRES والله اصابهم الحمق بصراحة تقال مغرب حمقهم فمن يريد ان يطلع عن النص فما عليه الا يلج الموقع 360

  27. ليس اسرائيل فقط من تقوم بتوظيف المغاربة في اصحاب القرار و انما سبقتها الجزائر بتعيين أول رئيس لها مغربي المرحوم أحمد بنبلة.. ثم بوتفليقة المغربي الذي سبق له بترشيجه لمباراة في الأمن الوطني المغربي فتم رفض طلبه ليس لجنسيته لأنه طلبه كان يحتوي غلى عقد ازدياده كمغربي و انما رفض طلبه لقصر قامته لأنه يمنع من أي مواطن يلج اىى الشرطة اقل من متر و 68 سنتم و بوتفليقة لا تفوق قامته المتر و 60 سنتم او اقلها. و كذلك الرئيس الجزائري المؤقت عبدالقادر بنصالح كلهم مغاربة في الاصل و ما خفي أعظم.

  28. mustapha AMHDAK

    israel pays democratique dans un desert de dictature vive israel vive israel tres tres mieux que les caporaux et les chiatta d alger oui nous sommes fieres d etablir de tres bonnes relations diplomatiques au niveau des embassadeurs israel est tres prospere MR NETANYAHU vous serez les bienvenus au maroc ainsi que tout votre gouvernementl les palestiniens et les caporaux et chiata d alger soutiennent le polyzbel tandis que israel soutient l integrite teritoriale du maroc que le bon dieu garde israel saine et sauf nous attendons netanyahu a rabat et alger doit comprendre que l ocean atlantique est deja loin loin

  29. fi

    يسعدني ايها الجزائريون ان ازف لكم خبر اصل ابو مهبل فهو يهودي اجداده مدفونين ف ي مدينة زرهون المغربية كما ان سابقة ابو فلقة يهودي الاصل الي جانب مجموعة كبيرة تتحكم في بلاد ميكي من لويزة حنون يهودية وخليدة تومي يهودية وحداد يهودي و القئمة في بلاد ميكي تضم 600 الف يهودي في الجزائر متنكرين باسماء عربية حثى لا ينكشفوا

  30. handrose

    كان اليهود الجزائريون الذين استوطنو فلسطين من بين أوائل مقيمي بلدات "عين هود"، "تسروفا" و"يوشيفيا". أحد هؤلاء اليهود الذين قدموا إلى البلاد، هو جوليان أبو. وُلد في الجزائر عام 1931 في مدينة "مليانة". وصلتني هذا اليوم رسالة من جزائري لن اذكر مرسلها انقلها لكم دون أي تغيير هناك علبة سوداء تعود الی 300 سنة متكونة من عائلة يهودية جاءت من اسبانيا وبقيت تحافظ علی بقائها من خلال الظل وانت تعرف طبيعة اليهود. يسيطرون علی المال. بالمال تكون الحلقة الضعيفة لاصحاب القرار. حاليا بدات تتضح الرؤيا ان هناك عائلة تدعی كونيناف تمتلك حوالي 40% من جميع صفقات البلد وتصور فی خلال 20 سنة الفارطة انفقت حوالی 1500 مليار دولار ونصيبها في حدود 600 مليار دولار. اتي بوتفليقة الی الحكم وقام تفكيك المنظومة العسكرية تفيكاكا كليا حتی الكفاءات طردت واتي جنرالات غير اكفاء وهذا طبعا لتبقی الامور في يده حتی وضع يده علی الجنرال توفيق الذي يدعی الاخطبوط لانه اذرع في المستويات حتی الشعبية البسيطة بوتفليقة له علاقة وطيدۃ بالعائلة كونيناف حتی في موت الاب قال لابنه رضا كونيناف انا اساعدك وكان في عزاء ابيه https://www.youtube.com/watch?v=ir_ec9t-YSY الـيـهـود الـذيـن يـحـكـمـون الجزائر- الـجـزء الأول https://www.yacoline.com/watch/8925239cf27a921b76e26a80edce459e .

  31. fi

    في سنة 1979؛ قرّر حزب «جبهة التحرير الوطني» بمعية جنرالات الجيش تعيين الفريق الشاذلي بن جديد خلفًا للرئيس الراحل هواري بومدين؛ لتُضرب أحلام بوتفليقة في خلافة صديقه بومدين في مقتل، بعد اتهاماتٍ له بالفساد واختلاس الأموال، وأمام الضغوطات التي تعرّض لها وزير الخارجية آنذاك عبد العزيز بوتفليقة من أجل إرجاع الأموال المختلسة؛ لم يجد من الأصدقاء غير عائلة كونيناف التي مدت له يد العون في تلك المرحلة الصعبة من حياته. ومع جلوسه على كرسيّ الحكم بالجزائر سنة 1999؛ لم ينس بوتفليقة فضل عائلة كونيناف، لتسطع مع مطلع القرن الحالي إمبراطورية كونيناف المالية على عرش الاقتصاد الجزائري، ومع بلوغ الاحتجاجات الشعبية ضدّ نظام بوتفليقة مراحل متقدمة؛ بات اسم عائلة كونيناف -الذين لا توجد لهم صورة على الإنترنت – وابنها رضا كثير التردد على مسامع الشارع في الجزائر بسبب أدوراهم المحتملة في محاولات النظام كسر الحراك الشعبي. كيف بنت كونيناف إمبراطوريتها المالية؟ قبل بداية الحراك الشعبي المناهض لبوتفليقة في 22 من فبراير  (شباط ) الماضي؛ لم يكن الكثير من الجزائريين يعرفون عائلة كونيناف، قبل أن تصير اليوم على شفاه الجميع؛ متهمين إيّاها بالفساد الذي طال فترات حكم بوتفليقة، غير أنّ ثراء عائلة كونيناف إحدى أغنى العائلات بالجزائر والمكونة اليوم من «الأبناء الثلاثة» -رضا ونوح وكريم- لم يكن مرتبطًا أساسًا بفترة حكم بوتفليقة. تعمل عائلة كونيناف في الجزائر منذ سبعينيات القرن الماضي، وأصبح الأب المؤسس لهذه الأسرة أحمد أحد أثرى أثرياء الجزائر حين صار أحد الأصدقاء المقربين من عبد العزيز بوتفليقة -الرجل الثاني في نظام هواري بومدين حينها- والذي منعته الأقدار من خلافة بومدين سنة 1979، فاضطرّ إلى الهروب من الجزائر باتجاه سويسرا حيث وجد في عائلة كونيناف الساعد الحامي من ملاحقات السلطات الجزائرية. ساهمت هذه العلاقة في بناء اللبنة الأولى لإمبراطورية كونيناف المالية بالجزائر، حين أسس شركة «KOUGC»، وهي شركة مختصة في مجال تشييد القنوات المائية والآبار والسدود وحتى الجسور، كانت عائلة كونيناف في تلك الفترة تعتمد على جهود الأب أحمد وابنه الأكبر كريم الذي اقتحم مجال الأعمال في سنّ 12 سنة فقط. عام 1989 كان عامًا فارقًا في تاريخ عائلة كونيناف، في تلك السنة تحصل الابن الصغير كريم -والعقل المدبّر للعائلة- على شهادة الباكالوريا وانتقل للدراسة بسويسرا؛ حيث حصل على شهادة في إدارة الأعمال، كما نسج أيضًا علاقاتٍ جيّدة مع عائلة بوتفليقة اللاجئة هناك، ليعود بعد سنةٍ فقط إلى الجزائر للعمل في شركة العائلة في حاسي مسعود بالصحراء الجزائرية بعد أن فازت المجموعة العائلية بصفقات مربحة لإنجاز مشاريع خاصة بالطاقة. ومع دخول الجزائر في العشرية الدموية بسبب توقيف الجيش الجزائري للمسار الانتخابي نهاية 1991، شهدت الجزائر ركودًا اقتصاديًا كبيرًا، غير أنّها في الوقت نفسه شهدت ميلاد إمبراطورية جديدة منافسةٍ لعائلة كونيناف هي إمبراطورية رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب الذي طغت استثماراته على الجزائر طيلة العشرية السوداء. في تلك الأثناء بدأت جهودٌ -ربطها الكثيرون بمساعي بذلتها عائلة كونيناف- لجلب بوتفليقة من أجل ملء الفراغ الرئاسي الذي شهدته الجزائر بعد استقالة الشاذلي بن جديد ومقتل الرئيس بوضياف؛ غير أنّ هذه المساعي كللت بالفشل بعد اختيار الجيش  (الحاكم الفعلي في تلك المرحلة ) للجنرال اليامين زروال رئيسًا للجزائر. مع سنة 1998؛ وتحت ضغوط الجنرالات؛ استقال الرئيس الجزائري اليامين زروال، ليفتح الباب لبوتفليقة لتحقيق حلمه بحكم الجزائر، غير أنّ حلمًا جديدًا كان يتحقق وقتها، ويتعلق الأمر بعائلة كونيناف التي وسعت في إمبراطوريتها المالية بشكلٍ كبيرٍ منذ عام 1999، حيث وقعت شركة «كوجيسي» -الشركة الأكبر في المجموعة- على عقود مع شركة «إكسون موبيل» الأمريكية، وأصبحت الشريك الرئيسي لشركة «Sonelgaz» في المشاريع الرئيسية لنقل وتحويل الطاقة الكهربائية التي أنجزت من خلالها مئات الكيلومترات من خطوط الكهرباء على كامل الأراضي الجزائرية.

  32. fi

    كما صارت أيضًا الشريك الرئيسي لوزارة الموارد المائية في العديد من مشاريع النقل، ولتصبح في ظرف سنواتٍ قصيرةٍ أكبر شركة جزائرية خاصة في القطاع الهيدروليكي تتجاوز مبيعاتها 140 مليون دولار سنويًا ويقول كريم كونيناف عن مجموعته في تلك الفترة «كنا أول شركة جزائرية خاصة بحفر النفط، خاصة لشركة موبيل. حتى أننا تلقينا رسائل تهنئة من الشركات التي عملنا عليها»، كما سيطرت المجموعة العائلية لكونيناف على مشاريع شركة سونلغاز الخاصة بالكهرباء والغاز بالجزائر، طيلة 20 سنة الماضية. تجدر الإشارة أن عائلة كونيناف حلّت سنة 2018 في المرتبة السابعة في ترتيب أثرياء الجزائر بثروة قدرت بـ800 مليون دولار، يمتلك حوالي نصفها الأخ الأكبر كريم الذي حلّ في المرتبة الرابعة بوصفه أغنى رجلٍ في الجزائر. صراع «جبابرة الاقتصاد» في الجزائر في عام 2006؛ بدأ الصراع بين أكبر إمبراطوريتين اقتصاديتين بالجزائر؛ حين استحوذت عائلة كونيناف على «الشركة الوطنية للمواد الدسمة  (سوجيديا )» وشرعت في تكرير الدهون مع شركة «كوغرال»؛ بعد قرار الحكومة الجزائرية خصخصة المؤسسة؛ وهي الصفقة التي اتهم فيها وزير الصناعة الأسبق عبد الحميد تمّار بوهب الشركة الوطنية للمقربين من بوتفليقة، لقطع الطريق أمام رجل الأعمال يسعد ربراب الذي كان ينوي الاستثمار في مادة الدهون؛ الذي يمثل حوالي 10% من أرباح شركة «سيفيتال» الخاصة به. كما أنّ عام 2006 هو أيضًا العام الذي ظهرت فيه فكرة ربراب للعودة إلى بناء مصنع لتكسير البذور وتزويد المصافي ومصانع المواد الغذائية بالزيت الخام، وهو المشروع الذي لم ير النور بعد؛ بسبب دخول ربراب في صراعٍ مع الحكومة الجزائرية ودخول رضا كونيناف المقرّب من عائلة بوتفليقة في الخط؛ والذي أراد فعل نفس الشيء سنة 2016، بإنشائه لشركة «Nutris»، وهي شركة تابعة لمجموعة العائلية «KouGC»، لتنفذ في منطقة جن جن  (شرق بجاية ) مصنعًا لسحق للبذور بقيمة 250 مليون دولار. رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب هذا المشروع من كونيناف أيقظ الصراع بين الحكومة ويسعد ربراب في مارس  (أذار ) 2017؛ الذي أراد إحياء فكرته السابقة باستيراد المعدات اللازمة لبناء مصنعه الخاص لتكسير البذور وإنتاج الزيت الخام، غير أنه قوبل بمنع الحكومة الجزائرية لدخول معداته، في وقتٍ تستعد شركة «Nutris» التابعة لكونيناف لتشغيل محطتها التكريرية مع نهاية 2019. صراع عائلة كونيناف وربراب لم يكن اقتصاديًا فقط، فمع اقتراب الانتخابات الرئاسية التي كان مزمعًا تنظيمها في أبريل  (نيسا ) المقبل؛ أراد ربراب الانتقام من السلطة الحالية التي أضعفت من تواجده في الجزائر لحساب عائلة كونيناف، وذلك بدعم حملة المترشح المنافس لبوتفليقة الجنرال علي الغديري، إذ أشارت مصادر إعلامية جزائرية إلى وهب رجل الأعمال ربراب لفيلا بحي حيدرة الراقي إلى الجنرال الغديري ليتخذه مقرًا لمداومته الانتخابية، في المقابل لعبت عائلة كونيناف دورًا كبيرًا في حملات بوتفليقة الانتخابية السابقة، كما كانت فيلا كريم كونيناف بحيدرة بمثابة «المقر السري» لحملة بوتفليقة الانتخابية. نفوذهم وصل إلى حد تعيين الوزراء يعود فضل العلاقة القوية التي تجمع عائلتي بوتفليقة وكونيناف إلى أحمد والد عائلة كونيناف؛ والذي استطاع نسج علاقة طيّبة مع بوتفليقة في الثمانينيات من القرن الماضي؛ أثمرت هذه العلاقة بين الرجلين عن توطيد العلاقة بين رضا كونيناف  (صاحب 46 عامًا ) وشقيق الرئيس الجزائري السعيد بوتفليقة والذي شاع أنه كان يحكم الجزائر نيابة عن أخيه، والذي وصلت إلى حدّ عرض رضا كونيناف على السعيد بوتفليقة تمويل حملته الانتخابية إذا ما قرّر خلافته أخيه المريض. السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري تحوّل رضا حسب تقريرٍ لصحيفة «الموند أفريك» الفرنسية إلى موطن ثقة السعيد بوتفليقة؛ الذي لا يتردد في طلب النصح والمشورة منه، وتضيف الصحيفة أنّ الفيلا الخاصة برضا كونيناف المتواجدة بالحي الفاخر حيدرة بالعاصمة الجزائرية، تحولت إلى «مركزٍ سريٍّ» يستعمله السعيد بوتفليقة لبحث الملفات السياسية الأكثر حساسية في البلاد رفقة المقربين منه. كما يشير تقرير الصحيفة أنّ كونيناف كان المحرّض الرئيسي في الفترة ما بين سنة 2015 و2016 على رجل الأعمال يسعد ربراب، كما حوّل ممتلكاته السكنية إلى مقراتٍ انتخابيةٍ لفائدة بوتفليقة بعد إعلان ترشّحه للعهدة الخامسة في العاشر من فبراير  (شباط ) الماضي. وكان الصحفي الجزائري سعد بوعقبة كشف أنّ عائلة كونيناف تستحوذ على نسبة ما بين 30% إلى 40% من مجموع مشاريع الدولة الجزائرية؛ وعلى الرغم من تأخره في الإنجاز بمعظمها وتسليمه لمشاريع أخرى إلى مقاولات فرعية، إلا أنه لا أحد بإمكانه محاسبته بحكم علاقته القوية بعائلة الرئيس، كما اتهمه أيضًا بتعيين أعضاء اللجنة المركزية للحزب الحاكم والتأثير حتى في تعيين الوزراء والمسؤولين. ومع اتخاذ الحراك الشعبي منحى متسارع نتيجة إعلان بوتفليقة رسميًا عزوفه عن الترشح لعهدة خامسة وتأجيل الانتخابات الرئاسية، سرّب النائب البرلماني حسن لعريبي أنباءً تحدثت عن تحويل رجل الأعمال رضا كونيناف، لمبلغ 90 مليون يورو، من أحد فروع بنك «القرض الشعبي الجزائري» بالعاصمة إلى الخارج، وهو الأمر الذي دفع «منظمة محامي العاصمة» إلى إصدار بيانٍ دعوا فيه مسؤولي المصالح الأمنية والجمركية في المطارات ومراكز العبور، إلى تشديد الرقابة على حركة المسافرين، من أجل الحد مما أسموه بـ«الاستنزاف غير المسبوق لمخزون النقد الأجنبي، من طرف شخصيات ورجال أعمال مقربين من السلطة». ووفقًا لمصادر إعلامية تتواجد عائلة كونيناف حاليًا بسويسرا في وقتٍ صدرت فيه قرارات منعٍ بالسفر في حق العشرات من المسؤولين ورجال الأعمال على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

  33. fi

    عائلة كونيناف هي عائلة يهودية الاصل استوطنوا في الجزائر في عهد الاستعمار الفرنسي ولم يغادروا البلاد باعتبارهم جزائريين ...وبما انهم يهود فقد كانوا يلعبون ادوار مؤثرة في سياسة البلاد في الخفاء بحكم ارتباطاتهم بالصهيونية العالمية .وبمجيء بوتفليقة برز نجمهم حيث انهم كانوا من كبار ممولي حملته الانتخابية وبوتفليقة لم ينسى جميلهم وساعدهم على تنمية ثروتهم حتى اصبحوا من اكبر اثرياء الجزائر .

  34. قارئ

    Il n'y a pas de limites au mépris de l'État algérien. Outre sa forme voilée, qui domine la gouvernance au quotidien, ce comportement prend parfois des proportions exceptionnelles qui reviennent à perdre la justesse. Habituellement, l'état psychologique de ce système brisé s'exprime par le biais de sa presse ou de son agence officielle. C'est un baromètre qui mesure le degré inquiétant de désespoir des dirigeants du pays, et fournit des informations sur le blocage de l'horizon pour une économie mourante, et une préoccupation permanente quant à la reprise inévi table de la colère de la rue. C'est un cocktail explosif de frustrations expliquant les préjugés pathologiques contre le Maroc et ses institutions. C'est peut-être ce qui s'applique au clip qui appartient au 19 mai 2020 - l'exactitude de l'histoire n'est pas absurde, car elle est liée à un précédent dans l'histoire de la presse en déclin pratiqué par cette agence - à travers lequel des parlementaires européens ont été accusés de «sionistes», simplement parce qu'ils dénonçaient la situation catastrophique des droits de l'homme. En Algérie, la politique de répression contre les journalistes et les militants du mouvement. L'affaire ne dépendait pas du fait de considérer Alger comme une main marocaine dans l'affaire. L'hystérie l'a plutôt balayée pour supposer que l'affaire concernait un processus de "pression maroco-sioniste" visant à "empêcher l'Algérie de rétablir la stabilité, l'ordre, les droits, les libertés et la croissance". Dans cette coupure, qui s'inspire des reportages de la "Gestapo", l'Agence algérienne de presse  (WAG ) a classé les députés européens "sionistes", non pas parce qu'ils viennent d'écrire un simple message de rappel adressé au Haut représentant de l'Union européenne pour les affaires étrangères, Josep Borel, exigeant qu'ils Réaction urgente à la question de la situation des droits de l'homme en Algérie. Le problème est bien connu, et ce message n'est que le dernier d'une série de questions que certains membres du Parlement européen et des  G internationales ont posées au sujet de la répression dans ce pays qui, dans le contexte de l'épidémie de "Covid 19", a fait des apparitions flagrantes. Les députés européens ont également souhaité, à travers ces correspondances, mettre l'Union européenne devant ses responsabilités, afin de télécharger la décision du Parlement européen rendue en novembre 2019 concernant l'état des libertés en Algérie, qui restait en suspens. La question est également liée à l'accomplissement de leur devoir d'information, de sensibilisation et de suivi de la situation dans le pays en ce qui concerne ses obligations internationales, en particulier ses relations avec l'Union européenne, qui comprennent un chapitre entier sur les droits de l'homme. Pour rappel, cette décision du Parlement européen "condamne fermement l'arrestation, la détention, l'intimidation et les attaques arbitraires et illégales contre des journalistes, des syndicalistes, des avocats, des étudiants, des défenseurs des droits de l'homme et la société civile, ainsi que tous les manifestants pacifiques qui participent à des manifestations pacifiques". La même préoccupation a été récemment exprimée par la Fédération internationale des droits de l'homme et l'Organisation mondiale contre la torture, dans un rapport conjoint sur la répression des défenseurs des droits de l'homme en Algérie. En plus des déclarations de charge violente sans précédent et de la direction des députés européens,  (Wag ) n'a trouvé ses nouvelles dégoûtantes que les anciens dossiers, pour aborder une page que le Maroc avait pliée depuis plus de 20 ans, grâce à la série sans précédent de justice transitionnelle et aux réformes audacie uses qui Il a jeté les bases de l'état de droit et de la démocratie. Au milieu du chaos total des insultes et du bruit assourdissant, l'agence algérienne n'a pas hésité à s'écarter de son contexte, en employant des sophismes flagrants sur une partie de l'histoire du Maroc, sans oublier d'allouer un paragraphe à sa poupée "Polisario", en l'expliquant par des appels plus larges de la part de ses épaules, halluciné par " Ses succès exceptionnels au sein de la communauté internationale. Il savait !

  35. אמון

    המוסווית, השולטת על הממשל על בסיס יומיומי, התנהגות זו נוקטת לפעמים בפרופורציות חריגות המסתכמות באובדן הצדק. בדרך כלל המצב הפסיכולוגי של מערכת שבורה זו בא לידי ביטוי באמצעות העיתונות שלו או הסוכנות הרשמית שלו. זהו ברומטר המודד את מידת הייאוש המדאיגה של מנהיגי המדינה, ומספק מידע על חסימת האופק לכלכלה גוססת ודאגה תמידית לחידוש הבלתי נמנע של כעס רחוב. זהו קוקטייל מתפרץ של תסכולים המסביר את הדעה הקדומה הפתולוגית כלפי מרוקו ומוסדותיה. אולי זה מה שחל על הקליפ השייך ל -19 במאי 2020 - דיוק ההיסטוריה אינו מופרך, מכיוון שהוא קשור לתקדים בתולדות העיתונות ההולכת ומופעלת על ידי סוכנות זו - דרכה הואשמו חברי פרלמנט אירופאים ב"ציונים ", רק בגלל שהם הוקיעו את המצב הקטסטרופלי של זכויות האדם. באלג'יריה, מדיניות הדיכוי נגד עיתונאים ופעילי תנועה. העניין לא היה תלוי בכך שראה את אלג'יר כיד מרוקאית בעניין, אלא ההיסטריה הרחיקה אותה מההנחה שהעניין קשור לתהליך של "לחץ מרוקאי-ציוני", שמטרתו "למנוע מאלג'יריה להשיב יציבות, סדר, זכויות, חירויות וצמיחה". בגזירה זו, שעוצבה בהשראת הדיווחים של "הגסטפו", סוכנות הידיעות האלג'יראית  (WAG ) סיווגה את צירים אירופאים כ"ציונים ", לא מכיוון שהם רק כתבו הודעת תזכורת פשוטה שהופנתה לנציג העליון של האיחוד האירופי, ז'וזפ בורל, בדרישה כי תגובה דחופה לנושא מצב זכויות האדם באלג'יר. הנושא ידוע היטב, והודעה זו היא רק האחרונה בסדרת שאלות שהעלו כמה מחברי הפרלמנט האירופי וארגונים לא ממשלתיים בינלאומיים בנושא דיכוי במדינה זו, שבמסגרת מגיפת "קוביד 19" הציג הופעות בוטות. הצירים האירופיים רצו גם באמצעות התכתבויות אלה להציב את האיחוד האירופי מול אחריותו, על מנת להוריד את החלטת הפרלמנט האירופי שהוצא בנובמבר 2019 בנוגע למצב החירויות באלג'יריה, שנותרה תלויה ועומדת. הנושא קשור גם בביצוע חובתם ליידע, רגישות ולעקוב אחר המצב במדינה ביחס להתחייבויותיה הבינלאומיות, ובמיוחד ביחסיה עם האיחוד האירופי, הכוללים פרק שלם בנושא זכויות אדם. כתזכורת, החלטה זו של הפרלמנט האירופי "מגנה בחריפות מעצר, מעצר, הפחדה שרירותית ובלתי חוקית ופיגועים נגד עיתונאים, אנשי מקצוע, עורכי דין, סטודנטים, מגיני זכויות אדם והחברה האזרחית, כמו גם כל המפגינים השלווים המשתתפים בהפגנות של תנועה שלווה." אותו דאגה התבטא לאחרונה על ידי הפדרציה הבינלאומית לזכויות אדם והארגון העולמי נגד עינויים, בדיווח משותף על דיכוי מגיני זכויות האדם באלג'יריה. בנוסף להצהרות על עומס אלים חסר תקדים וכיוון סגני אירופה,  (ואג ) מצא את החדשות המגעילות רק את התיקים הישנים, כדי להתייחס לדף שמרוקו קיפלה במשך למעלה מעשרים שנה, בזכות הסדרה חסרת התקדים של צדק המעבר, והרפורמות הנועזות ש היא הניחה את היסודות לשלטון החוק והדמוקרטיה. בין הכאוס הגמור של העלבונות והרעש מחריש האוזניים, הסוכנות האלג'יראית לא היססה לסטות מהקשרה, בכך שהפעילה שגיאות בוטות על חלק מההיסטוריה של מרוקו, מבלי ששכחה להקצות פסקה לבובת ה"פוליסאריו "שלה, בכך שהסבירה אותה בפניות רחבות יותר מכתפיה, הוזה סביב" הצלחותיו החריגות בקהילה הבינלאומית. הוא ידע !

  36. أكرهكم

    حتى  (المعارضة ) الخرائرية تنبح وراء المغرب مرض خرائري نفسي عقلي خبيت صهيوني اتجاه كل شيء مغربي أصبحوا كمتل الكلاب صغيرا و كبيرا شيوخا و عحزة لا يمكن حتى وصفهم يسبون في التواصل الإجتماعي والله لا تتصورا كم أصبحت أكرهكم كرها شديدا عظيما

  37. des ministres israéliens d'origine marocaine où est le problème et en quoi ça concerne les béni harka et leur presse aux ordres celle des caniveaux toujours prête a racler leurs fonds pour remuer la merde et tous les colombins qui peuplent leurs profondeurs et a leur tête le pas très patriotique torchon fécale celui du caporal Dafiste présumé juste bon a se torcher le fion en cas de chiasse carabinée quand a leur ZAPS zappez et ne perdez pas votre temps il n'y a rien à voir la sécheresse intellectuelle a fait de ses troncs inertes et creux dans une contrée ravagé par la désertification des flûtes qui gémissent au grès des vents

  38. des ministres israéliens d'origine marocaine alors et où est le problème et en quoi ça concerne les béni harka et leur presse aux ordres celle des caniveaux toujours prête a racler leurs fonds pour remuer la merde et tous les colombins qui peuplent leurs profondeurs et a leur tête le pas très patriotique torchon fécale celui du caporal Dafiste présumé juste bon a se torcher le fion en cas de chiasse carabinée quand a leur ZAPS zappez et ne perdez pas votre temps il n'y a rien à voir la sécheresse intellectuelle a fait de ses troncs inertes et creux dans une contrée ravagé par la désertification des flûtes qui gémissent au grès des vents

  39. tout cela a fait trémousser le régime algérien qui dans sa peur panique n'a pu retenir une hémorragie diarrhéique qui lui ravageait les boyaux et dans sa précipitation il a éclaboussé de ses déjections nauséabondes le haut du podium de la médiocrité qui lui tient lieu de perchoir depuis 1962 la Kaaba des pleure uses professionnelles et le temple des lamentations des vieilles mégères des hammams

  40. tout cela a fait trémousser le régime algérien qui dans sa peur panique n'a pu retenir une hémorragie diarrhéique qui lui ravageaint les boyaux et dans sa précipitation il a éclaboussé de ses déjections nauséabondes le haut du podium de la médiocrité qui lui tient lieu de perchoir depuis 1962 la Kaaba des pleure uses professionnelles et le temple des lamentations des vieilles mégères des hammams et depuis l'arrivée de Tebboune a la mouradia la situation s'est aggravée on n'entend plus que ses gémissements et ses geignements va t'il un jour se consoler et nous faire grâce de ses sanglots et de ses plaintes ou de continuer de plus belle ses chants funèbres accompagné des sons de Violent aux mélodies tristes de chengriha l'éternel inconsolable qui n'a jamais fait sans deuil de la déroute de la guerre des sables et sa fuite d'amgala

الجزائر تايمز فيسبوك