اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. abdo

    عارعلى قناتكم ,,,إذا المغرب شتم النظام الجزائري فلماذا هذه الرخيصة تشتم الجيش الجزائري بالجيش الرخيص أنا أخ للجزئريين جميعا وبريئ منك أيها الرخيص

  2. handrose

    انتظري غرامة ثقيلة بهده الاعترافات الثقيلة

  3. fi

    ان جواب يبعث للضحك بان محمد السادس استهزء بسقوط الطائرة الحربية الجزائرية قمة الدناءة من هذه السيدة 50 سنة ناقصة عقل لها مخ دجاجة كل مافي الامر ان نظامها الحركي كان يفند مساعدة البوليساريو ومرت بضغة ايا م جاء الرد الالاهي في وجود جنود وظباط من البوليسريو في نفس الطائرة المحطمة تحطم طائرة عسكرية يكشف أسرار التسليح الجزائري للبوليساريو تحطم طائرة عسكرية يكشف أسرار التسليح الجزائري للبوليساريو هسبريس - عبد الرحيم العسري الجمعة 13 أبريل 2018 - 07:00 لم تمض 24 ساعة على تصريحات عبد القادر مساهل، وزير الخارجية الجزائري، في حوار أجرته معه قناة "فرانس 24"، اعتبر من خلاله أن الجزائر ليست طرفاً في قضية الصحراء، حتى جاءت حادثة سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية التي كانت متوجهة إلى مخيمات تندوف، والتي راح ضحيتها 30 شخصاً من عناصر الجبهة، لتنفض الغبار عن جانب من أسرار الدعم العسكري للتنظيم الانفصالي. وكشفت الواقعة تناقضات كثيرة في المعطيات التي قُدمت بخصوص الضحايا الصحراويين؛ ففي الوقت الذي أعلن ما يُسمى "مكتب الرئاسة" التابع لجبهة البوليساريو أن 30 من قتلى الطائرة العسكرية التي تحطمت "هم من المرضى ومرافقيهم، من رجال ونساء وأطفال، العائدين من فترة علاج في المستشفيات الجزائرية"، نقلت مصادر من "السفارة الصحراوية بالجزائر" أن من ضمن القتلى "ممثل الجبهة بأمريكا اللاتينية ودبلوماسيين وعامل بالسفارة ذاتها"؛ وهو الأمر الذي صمتت عنه قيادات الجبهة لإبعاد شبهة "التعليمات والتأطير العسكري ومخططات أخرى ربما يجري التحضير لها بالمنطقة العازلة". خيوط هذا التناقض، حسب كثير من المراقبين، تظهر أيضاً من خلال ما نشره موقع مقرب من الجنرال الجزائري المتقاعد المعروف خالد نزار، الذي وجه فيه انتقادات شديدة إلى وسائل إعلام جزائرية بسبب كشفها وجود عناصر من البوليساريو على متن الطائرة العسكرية. الموساوي العجلاوي، الخبير الأكاديمي في شؤون الصحراء وإفريقيا، أشار في تصريح لهسبريس إلى أن قانون النقل العسكري الجوي يخضع لتعليمات صارمة، ويستحيل أن تتحول الطائرات الإستراتيجية للجيش الجزائري إلى طائرات للإسعاف كما روجت لذلك البوليساريو". وأكد العجلاوي أن "بيان الأمانة العامة للجبهة الذي ربط بين الضحايا والإسعاف الإنساني جاء ليغطي على الحضور العسكري لقيادات البوليساريو الذين كانوا على متن الطائرة"، ولم يستبعد "وجود مخطط عسكري سمح بانتقال هذا العدد الهائل من العاصمة الجزائرية إلى تندوف". وزاد الخبير الأكاديمي في شؤون الصحراء وإفريقيا موضحاً: "مخيم الداخلة الذي يبعد بحوالي 200 كلم عن تندوف بالقرب من الحدود الجزائرية المالية سبق أن تم إعماره بالمهاجرين الأفارقة الهاربين من المجاعة، وهناك اليوم مخطط للمخابرات الجزائرية لنقل هؤلاء السكان غير الصحراويين إلى المنطقة العازلة لتكون امتداداً لما يجري في شمال مالي"، قبل أن يؤكد أن الخطوة تهدف إلى "الضغط على إسبانيا وموريتانيا وفرنسا من أجل انتزاع مواقف داعمة للطرح الانفصالي". ويخلص العجلاوي إلى أن واقعة سقوط الطائرة "تكشف أن شيئا ما يُطبخ وأن مخططات تجري في الخفاء تزامناً مع التطورات الواقعة في المنطقة العازلة، خصوصا أن هناك من يتحدث عن أن أسباب سقوط الطائرة ربما لها علاقة بثقل الحمولة التي كانت تضم مدرعات وأسلحة ثقيلة لتسليح الجبهة". يشار إلى أن حصيلة ضحايا طائرة القوات الجوية الجزائرية بلغت 257 عسكريا لقوا مصرعهم في حادث أمس الأربعاء بحقل فلاحي غير مأهول يقع على بعد حوالي 30 كلم جنوب الجزائر العاصمة، في محيط القاعدة الجوية العسكرية لبوفاريك. العلم كله يضحك عليكم فانتم اضحوكة العالم

  4. fi

    الجزائر/ الرباط - تصاعد الجدل بشأن سبب وجود قيادات من البوليساريو في طائرة للجيش الجزائري تحطمت، الأربعاء، وقتل جميع ركابها البالغ عددهم 257 شخصا بعد إقلاعها من قاعدة بوفاريك الجوية على بعد نحو 25 كيلومترا جنوب الجزائر العاصمة متجهة إلى محافظتي بشّار وتندوف التي تتمركز بها قيادات جبهة البوليساريو الانفصالية. وأكدت وزارة الدفاع الجزائرية أن القتلى في غالبيتهم عسكريون وأفراد عائلاتهم من عسكريي الجيش الوطني الشعبي، دون أن تشير إلى ناجين. ويرى مراقبون سياسيون أن تحطم طائرة نقل عسكرية جزائرية قد كشف ما لم يكن سرا وهو أن جبهة البوليساريو ليست سوى جزء لا يتجزأ من الجيش الجزائري. وأعلن رسميا عن مقتل 30 شخصا من الجبهة التي تنادي بانفصال الصحراء المغربية عن المغرب كانوا بين ركاب الطائرة التي أقلعت من قاعدة بوفاريك التي تبعد ثلاثين كيلومترا عن العاصمة الجزائرية. وذكر شهود عيان في اتصال لـ”العرب”، أن “الطائرة سقطت لحظات بعد الإقلاع في أحد الحقول الزراعية الخالية من السكان، وأن النيران شوهدت مشتعلة في أحد أجنحة الطائرة قبل أن تهوي على الأرض”. وأضافوا أن “الجثث كانت متناثرة، وأن السقوط أحدث دويا ضخما أعقبه انبعاث دخان وألسنة النيران”. Thumbnail ولم يستبعد الخبير العسكري والضابط المتقاعد في الجيش الجزائري العقيد رمضان حملات، فرضية التهاون ومعطيات بشرية من الحادث المأساوي، ما استوجب إجراء تحقيق معمق في ظروف وملابسات الحادث لكشف الأسباب الحقيقية لوقوعه. ويشكل سقوط الطائرة والعدد الكبير من الضحايا ضربة قوية للنظام الجزائري الذي روّج، من أجل تغطية الحرب التي يشنها على المغرب، لنظرية أن البوليساريو تمثل حركة تحرير وطنية تبحث عن “حق تقرير المصير” للصحراويين المنتشرين في كل منطقة الساحل الصحراوي، بما في ذلك جنوب الجزائر. وقال مصدر سياسي شمال أفريقي إن سقوط الطائرة فضيحة للجزائر التي بنت دبلوماسيتها على أنها تساعد البوليساريو ليتبين أنها جزء من جيشها وأن قضية الصحراء كلها ليست سوى قضية مفتعلة من طرف الجزائر بهدف استنزاف المغرب اقتصاديا عبر أداة اسمها البوليساريو. وذكر مصدر جزائري مطلع رفض الكشف عن هويته لـ”العرب”، بأن “حركة تنقل الوفود الصحراوية داخل التراب الجزائري ليست سرا، وأن هؤلاء يستعملون خط العاصمة تندوف في تنقلهم بين العاصمة الجزائرية والمخيمات”. Thumbnail ولفت إلى أن كل العناصر الصحراوية الرسمية وغير الرسمية تستعمل الخط المذكور، بما فيها القيادات السياسية والعسكرية والطلبة والناشطون، وأن الكشف عن هوية هؤلاء مستبعد في الظرف الراهن، بما له من امتدادات للنزاع القائم، وحالة التصعيد المسجلة في الآونة الأخيرة مع المغرب. وتعتبر محافظتا تندوف وبشار الواقعتان في أقصى الحدود الجنوبية الغربية، من ضمن المناطق العسكرية والاستراتيجية، حيث تضم العديد من الوحدات والقيادات العسكرية بتعداد بشري لافت يطغى على السكان الأصليين والمدنيين، وتوليهما القيادة العسكرية أهمية قصوى، قياسا بوجودهما على الشريط الحدودي البري. ولم يصدر بعد أي تعليق رسمي مغربي حول مقتل هذا العدد من الجبهة الانفصالية في الحادث. واعتبر المحلل السياسي المغربي حفيظ الزهري لـ”العرب” أن حادث تحطم الطائرة العسكرية رغم مأساويته فقد كشف النظام الجزائري أمام العالم بعد الإعلان عن وفاة عناصر عسكرية من البوليساريو في الحادث، ما يؤكد بالملموس الدعم المعنوي والمادي للجبهة الانفصالية وهو ما يحاول النظام الجزائري نفيه في كل مناسبة. حفيظ الزهري: حادث الطائرة كشف الدعم الجزائري المعنوي والمادي للجبهة الانفصالية حفيظ الزهري: حادث الطائرة كشف الدعم الجزائري المعنوي والمادي للجبهة الانفصالية ولاحظ محمد الزهراوي، أستاذ العلوم السياسية في المغرب، في تصريح لـ”العرب” أن نقل عسكريين جزائريين رفقة أعضاء البوليساريو وفي طائرة عسكرية مخصصة للإمداد والنقل العسكري، يؤشر على أن ملف هذا التنظيم الانفصالي يدار حصريا من طرف المؤسسة العسكرية الجزائرية، وما يقوي هذا الطرح، هو استفادة البوليساريو من كافة الإمكانات المادية واللوجيستية العسكرية الجزائرية. وكان عبدالقادر مساهل، وزير الخارجية الجزائري، قد صرح في 10 أبريل 2018، بأن الجزائر ليست طرفا في النزاع حول الصحراء بين المغرب والجزائر، في وقت يوجد 30 قتيلا من البوليساريو من بين ضحايا الطائرة العسكرية الجزائرية التي كانت متوجهة إلى تندوف. واعتبر الزهري أنه لا يمكن نفي الدور الكبير للجزائر في تدريب عناصر البوليساريو وتسليحها والتحكم في تحركاتها الميدانية، مشيرا إلى أن هذا الحادث كشف عن وجود تحركات عسكرية جزائرية داعمة للعناصر الانفصالية على الحدود مع المغرب خاصة بعد تلويح الرباط باستعمال القوة العسكرية إن لم تنسحب البوليساريو من المنطقة العازلة شرق الجدار الأمني. وجاء حادث تحطم الطائرة العسكرية في سياق ارتفاع التوتر بالمنطقة العازلة بعد استفزازات البوليساريو وفي ظل تهديد المغرب بإمكانية اللجوء إلى الخيار العسكري للرد على تلك الاستفزازات الرامية إلى تغيير الطبيعة القانونية والتاريخية لشرقي وجنوبي الجدار الدفاعي. وشهدت الجزائر حوادث لطائرات عسكرية مشابهة في السابق، إذ أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية عن سقوط طائرة عسكرية من نوع سوخوي، “سو-24″، في أكتوبر 2014 خلال عملية تدريب في منطقة حاسي بحبح، في محافظة الجلفة، وخلف الحادث مقتل طاقم الطائرة المكون من قائد الطائرة وضابط ملاح. وتحطمت في نفس السنة طائرة عسكرية جزائرية من نوع “ميغ 29″، خلال حصة تدريبية، ونجا الطيار الذي كان يقود الطائرة بعدما استعمل مظلة النجاة. وفي شهر مارس الماضي سقطت طائرة عسكرية أخرى، في منطقة عين كرشة بمحافظة أم البواقي، ما أودى بحياة 102 من راكبيها، أغلبهم من جنود الجيش.

  5. fi

    المغرب: تساؤلات حول وجود أفراد من جبهة البوليساريو ضمن ضحايا الطائرة الجزائرية المغرب: تساؤلات حول وجود أفراد من جبهة البوليساريو ضمن ضحايا الطائرة الجزائرية 11 - أبريل - 2018 المغرب: تساؤلات حول وجود أفراد من جبهة البوليساريو ضمن ضحايا الطائرة الجزائرية محمود معروف 28 حجم الخط الرباط – «القدس العربي»: حاز خبر تحطم طائرة عسكرية جزائرية، صباح أمس الاربعاء، على الاهتمام المغربي بعدما تبين وجود أفراد من جبهة البوليساريو ضمن ضحايا الطائرة، في وقت تدق فيه طبول الحرب بين المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، على خلفية تحركات قامت بها جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة وعلى أبواب تحركات دبلوماسية مكثفة يقوم بها كل منهما تسبق إصدار مجلس الامن الدولي نهاية شهر نيسان/ ابريل الجاري قراره الجديد ذات الصلة بالنزاع. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب خبر تحطم الطائرة العسكرية الجزائرية، وطرحوا تساؤلات عن وجود 26 عنصراً من جبهة البوليساريو، في طائرة عسكرية جزائرية مهمتها الإمداد والإسناد ونقل العساكر الجزائريين وخصوصا في هذه الظرفية التي تعرفها المنطقة العازلة . تورط جزائري وحاول رواد التواصل الاجتماعي إيجاد إجابات، فذهب البعض إلى أن نقل عناصر من البوليساريو، يؤكد مدى تورط الجزائر في ملف الصحراء، عكس ما أعلنته مراراً وتكراراً عن أنها تتعامل مع الملف بحياد، كان آخرها تصريح وزير خارجيتها عبد القادر مساهل ليلة أمس على قناة «فرانس 24» بأن الجزائر لا دور لها في قضية الصحراء، ويضيف نشطاء «الفيسبوك» أن هذا الحادث سيكشف الكثير من التناقضات في السياسة الخارجية للجارة الجزائر، وكذلك سيوضح أن الجيش الجزائري هو من يتحكم في القرار الداخلي وحتى الخارجي للبلاد. وطرح رواد مواقع التواصل الاجتماعي فرضية تصفية عناصر البوليساريو من قبل المخابرات الجزائرية، وذلك بهدف التخلص من هذه العناصر لخلق عناصر جديدة تابعة لها، أو ما سمّوه بـ«بوليساريو جديد». وقالت وزارة الدفاع الجزائرية أن «طائرة نقل عسكرية جزائرية  (روسية الصنع من نوع إليوشين ) تحطمت صباح اليوم  (امس الاربعاء ) في محيط القاعدة الجوية لبوفاريك داخل حقل زراعي خال من السكان، أثناء رحلة من بوفاريك قرب العاصمة الجزائر إلى مدينة بشار». وقال موقع الاول المغربي ان مدينة بشار متواجدة في الحدود المغربية الجزائرية، في الجهة المقابلة من مدينة الراشيدية المغربية، وتساءلت ماذا يفعل عناصر البولساريو في تلك المنطقة بالتحديد؟. وقال المصدر نفسه ان كل الأسئلة تبقى مشروعة مادام تواجد عناصر البوليساريو، «أولاً في طائرة عسكرية، ثانياً في هذه الظرفية التي تعرف دق طبول الحرب بين المغرب والجبهة، ثالثاً بعد نفي الجزائر أي تدخل مباشر أو صلة مباشرة بملف الصحراء».

  6. handrose

    هده السيدة في عقدها الخامس على ما يبدو مصابة بمس او انها تتعاطى المخدرات او الفودكا فسبحان الله انها تتمتع بعقل لمراهق اعتبرها ضحية النت و يوتيب فكل شعب ميكي ضحية للنت والاخبار الزائفة و القيل والقال في بلاد العقولا بالمكيال عبرة نص عبرة لايهم ماتقول مادام زائفا و ملتبسا و ملفقا عنا كمغاربة و عن ملكنا الدي لا يسلم من السنتهم و اكاذيبهم فالعالم كله يعرف من يكذب و من يدعي الصدق و هو كذاب ونحن لنا قل الحق عن الدفاع عن بلدنا اما انتم عن اي شيء تدافعون عن الاكاذيب و المراوغات الخسيسة اقول لسيدة فيديو رسوم متحركة انا جد مسرور لانكم ابتليتم بنظام عفن حركي اذلكم و اهانكم وفعل بكم ما لم يفعله كيم بشعبه في كوريا الشمالية فهنيئآ لكم به فلا تنتظروا منا المساعدة ادا ساءت ضروفكم وكذا من الجيران في الشمال عندما كانوا المغاربة يحاربون اسبانيا في سنوات 1957 /1958 بلدكم لم يستفت بعد استقلاله و بعد معارك ضاربة في التاريخ كمعركة الدشيرة ضد الاسبان ومعركة سيدي افني كان بومدين يلتحف حيك النساء ليتخفي في وجدة وشاءت الاقدار ان حكمكم اليهود من عائلة المنسي بوتفليقة الى حاكمكم اليوم عندما استقبل محمد الخامس و فدا من موريتانيا ادت له البيعة فالبلد الذي لا بيعة فيه ليس مسلما اين كنتم عندماكانت الامبراطورية الشريفة في عهد المنصور الذهبي اين كنتم من التاريخ ان مخ الجزائري مثلوت بالخرافات و الحجايات واشياء اخرى من الهوس والجنون فانه من العار ان اجد فيديو لسيدة في50 بنوع منالهستيريا الخرافية فنحن سيدتي لا نعادي احدا ولا مرحب بك في المغرب اذكر يوما ان جريدة فرنسية اخدت رشوة للتهجم على الحسن الثاني بمقالات سخيفة قام انداك الملك بحجبها في السوق المغربية واقام دعاوي ضدها فربحها حثى توسل مديرها للملك مخافة الافلاس والفضيحة كانت الجريدة لوفيغارو التي لها صيت واسع لم تجد بعد الاساءة للحسن الثاني الا التوسل و العفو لان قيمة التعويض الذي حكم به القاضي كان جد مكلف يهدد بافلاسها نحن لا نحارب بلدكم فبلدكم يحارب نفسه فقط ندافع عن وطننا كما انتم تتوهمون الدفاع عن وطنكم

  7. لقمان العظيم

    لعنك الله الى يوم الدين . محمد السادس لا يقول الا الكلام الطيب في حق الجزاءر والشعب الجزاءري ، راجعي جميع خطاباته العاقلة والرزينة على ليوتيوب . المغاربة تكلموا جميعا على البوليزاريو ماذا كانوا يفعلون على متن الطاءرة العسكرية الجزاءرية ؟؟؟ لو كنت جزاءرية شريفة وحرة لبدات كلامك على البوليزاريو الذي انهك خزينة بلدك منذ عقود . انت خاءنة لوطنك لانك تتسترين على مصاءب البوليزاريو .

الجزائر تايمز فيسبوك