إطلاق سراح بعض سجناء الحراك الشعبي

IMG_87461-1300x866

أصدر مجلس قضاء الجزائر، في جلسة الإستئناف حكما يوم الأحد على رئيس منظمة “تجمع عمل شبيبة”، عبد الوهاب فرصاوي بالسجن 6 أشهر نافذة، والناشط السياسي البارز ابراهيم مزاجي بنفس المدة مع ايقاف التنفيذ. ليتم بذلك مغادرة الناشطين السجن، حيث قضى، فرصاوي المدة كاملة.

واعتقل فرصاوي، منتصف أكتوبر الماضي، بعد مشاركته في وقفة تضامن مع المعتقلين من مناضلي المنظمة، قرب محكمة عبان رمضان وسط العاصمة الجزائرية.

ويبدي نشطاء حقوقيون في الجزائر، قلقهم تجاه ما آلت إليه حرية التعبير في البلاد، في الوقت الذي يقبع في السجون عدد من النشطاء والأسماء الصحافية بمختلف التهم، أبرزها “التحريض على التجمهر والمساس بالوحدة الوطنية”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك