تمسخير الرئاسة في منشور على “فيسبوك” بزيتوت يدخلها في سخرية عارمة بسبب إنحطاطها الى أولاد الشوارع

IMG_87461-1300x866

واشتعلت مواقع التواصل بالتعليق على الواقعة، واعتبر البعض أن الأمر قد يكون نتيجة غلطة وأن من نشرها خلط بينها وبين صفحة أخرى مفتوحة أمامه، مما يزيد الجدل أكثر!

واستبعد كثيرون فرضية قرصنة الصفحة لأنه تم توثيق ما نشر مباشرة بالصورة والفيديو، ولم يتم إصدار بيان رسمي حول ذلك.

وهناك من توقع أن يكون ما حدث نوعا من المزايدة لإرضاء السلطة، ولكن الأغلبية أجمعت على أن ما حدث يسيء إلى صورة الرئاسة الجزائرية والبلد عموما.

وعلق الكاتب الصحافي نجيب بلحيمر قائلا: “الاتصال أمر خطير، وهيبة الدولة يمكن أن تطيح بها تغريدة أو منشور أو خطاب ركيك”.

وأضاف: “قد لا يكون الرئيس متحدثا جيدا أو خطيبا مفوها، ومهما يكن مستواه فإنه لا يتولى كتابة خطاباته بنفسه، وهكذا تسير الأمور في معظم دول العالم، فالاتصال علم قائم بذاته، وكتابة الخطابات حرفة قائمة بذاتها تتفرغ لها كفاءات”.

واستطرد قائلا: “السقطات التي نتابعها عبر الصفحات الرسمية الجزائرية تخبر عما هو أخطر من ظاهرها، إنها تفضح حالة من التسيب تحول دون تصحيح الأخطاء التي ارتكبت في اختيار الفريق الذي يشرف على عملية الاتصال في مؤسسات الدولة وعلى رأسها الرئاسة، وبعد اعتماد معايير غير موضوعية في التعيين يحول الإهمال دون تقويم الوضع للحفاظ على الصورة التي يراها الجزائريون والأجانب، ومن خلالها يحكم كثير من الذين يتابعون ما يجري هنا من رسميين وخبراء وباحثين يعنيهم أمر هذا البلد”.

وكتب أبو طالب شبوب: “لا تتركوا الأدوية في متناول الأطفال.. ولا الصفحات الرسمية!”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    أقسم بالله العلي العظيم إلى السي زيتوت عندو هبة اكثر من طبون. شوف غير الاسم وفهم. العربي زيتوت أسم ريادي رئاسي محترم ولو تختلف معه. اما إسم تبون أو طبون فهو كلمة لا يجب النطق بها، مافهمتش علاش ماكاتفهموش ان اعضاء الخاصة بالمرأة ليست مناسبة للاستعمال كإسم عائلي. عبدالمجيد تبون كانضحك كل مرة نسمعها لان طبون هو الكس او الفرج أي العضو النسوي الذي يُستخم في النكاح. هل ان الجزائري تشعر بالفخر عندما تعلم ان الرئيس اسمه كُسْ؟ وا لاواه لاواه، حشومة !

  2. ابو نوح

    هل هناك نشطاء سياسيين او نشطاء كيفما كان نوعهم في مقام هذا السيد زطوط . يدعي انه ضد الحكومة الغير الشرعية وكل الجنيرالات وضد كل من ينهب ويسرق في الجزاءر ولكنه يؤيد اطروحة البوليزاريو الانفصالية التي جعلت الجزاءر مسخرة امام الملاء ، واثقلت كاهل ميزانيتها ، وافقرت البلاد والعباد بمصارفها الباهضة ، حاليا الحكومة تطلب المساعدات وتسعى باليد اليسرى وتعطي لهذا الكاءن باليد اليمنى . هل هناك مصيبة اصابت المواطن الجزاءري اكثر من مصيبة اسمها البوليزاريو ؟؟؟؟ والمسمى زعطوط يدافع عن هذا اللقيط الغير الشرعي . الى متى سيبقى هذا الوضع المقلق لدى المواطن الجزاءري ؟؟؟ والي متى ستبقى الحكومة المفلسة الغير الشرعية تتحمل هذا الوزر على حساب المواطن ؟؟؟ ما تقوم به هذه الحكومة يسميه الاحرار والشرفاء والعقلاء  (دعم الانفصال والارهاب وخلق المشاكل للغير  ) . كل من يتبنى هذه الاطروحة فهو خاءن لوطنه . ولدينه ...

  3. راشد

    يوما بعد يوم يضهر غباء العصابة الحاكمة في الجزائر وهذا لا يسئ لهم اكثر مما يسيء للشعب امام العالم اما عصابة اللواط هي اصلا سوؤ بحد داته وهؤلاء المسنين لا يعلمون ان العالم اصبح قرية صغيرة..ماهي الذنوب التي ارتكبها الشعب الجزائري ويجب عليه ان يتوب منها حتى يخلصه الله من هذه العصابة المسنة........تعلمون ما هي الذنوب لخبار في راسكم

  4. Grand salut pour Monsieur Arbi Zaytoute Courageux Honnête

الجزائر تايمز فيسبوك