بعد إرتفاع الإصابات السلطات الموريتانية تفرض ارتداء الكمامات

IMG_87461-1300x866

قال وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم مرزوق اليوم السبت إنه تم إقرار إلزامية وضع الكمامات في الأماكن العامة بعد

تسجيل حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك بعد أن تم الإعلان عن خلو البلاد

من إصابات بالوباء.

وأضاف الوزير في تصريح بثته الإذاعة الموريتانية اليوم أن تسجيل حالات إصابة جديدة بالفيروس جعل السلطات تقرر

فرض وضع الكمامات في الأسواق والمساجد، وتلغي مجددا صلاة الجمعة، وتمنع من هم دون ال 12 عاما من دخول

الأسواق والأماكن العامة، حفاظا على سلامة المجتمع .

وأوضح الوزير مرزوق أن قوات الأمن صدرت لها التعليمات بالتطبيق الصارم لهذه التعليمات الجديدة.

وفي سياق متصل، ناشد وزير الصحة الموريتاني محمد نذير ولد حامد المواطنين ارتداء الكمامات والبقاء في البيوت

والتخفيف من التنقلات للحد من انتشار فيروس كورونا.

ودعا وزير الصحة في مقابلة مع الإذاعة الرسمية من مكان حجره الذاتي أي شخص يشعر بأعراض المرض إلى

الاتصال بالرقم الأخضر، مضيفا أن الرقم الأخضر كانت به بعض النواقص وتم التغلب عليها.

وأشار الوزير ولد حامد إلى أن السلطات قامت بتجهيز 30 فرقة لديها سيارات، حيث ستصل هذه الفرق إلى المشتبه بهم

في منازلهم ومعاينتهم وإجراء الفحوص لهم.

وبلغ عدد الإصابات المسجلة في موريتانيا 29 حالة، منها 20 حالة نشطة وست حالات تعافي وثلاث وفيات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك