نقابة القضاة: تنتقد تسيير مرفق القضاة بقرارات انفرادية ارتجالية

IMG_87461-1300x866

وجهت نقابة القضاة في بيانها الأخير انتقادا لتعليمة وزير العدل حافظ الأختام،بلقاسم زغماتي،والتي تقضي باستئناف العمل القضائي الأمر الذي وصفته نقابة المحامين بالقرار الانفرادي من قبل الوزارة وهو ما اعتبرته تجاوزا لصلاحيات الحكومة التي بيدها قرار رفع الحجر التدريجي .

وجاء في نص البيان أن “تسيير مرفق القضاة لا يجب أن يكون بقرارات انفرادية ارتجالية،فما يتم اتخاذه من قرارات دون إشراك الشركاء الاجتماعيين لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يساهم في حسن سير المرفق،كون أن تسيير الملف القضائي لا يتعلق بالقاضي و المحامي فقط ” ،أما فيما يتعلق الأمر باستئناف العمل القضائي فكان نص البيان واضحا “لأننا نرى رجوع العمل مخاطرة كبيرة تهدد سلامة وصحة القضاة و المحامين والموظفين والمتقاضين على السواء،مع العلم أن الوزارة لم توفر أي وسائل حماية للوقاية من الوباء “.

وفي هذا السياق، أكدت نقابة القضاة أن القرار الانفرادي الذي اتخذته الوزارة فيه تجاوز لصلاحيات الحكومة التي بيدها قرار الرفع التدريجي للحجر نظرا إلى أن جل القطاعات لم تستأنف العمل إلا القضاة.

وأكدت نقابة القضاة انها كغيرها من التنظيمات النقابية هدفها الأول هو الدفاع عن الحقوق المهنية والاجتماعية للقضاة، إضافة إلى الدفاع عن استقلاليتهم وهو ماتسعى إليه منذ تجديد هياكلها في 22 أفريل 2020 من خلال الانفتاح على الرأي العام من أجل التعريف باهدافها ونشاطاتها ومحاربة كل الشائعات والمعلومات الكاذبة والغلوطة

من جهة أخرى أبرزت النقابة أن الانتقادات لم تكن موجهة للمحامين إلا أن سوء فهم البعض للبيان كان نتيجة تأويلات قلة قليلة تغذيها اعتبارات ذاتية وشخصية بعيدة كل البعد عن منطق الموضوعية والعقلانية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك