لهبال تاع الصح...الشعب الجزائري في حاجة الى المساعدات و العصابة تتسصدق بهاالى دول افريقية زكارة في المروك

IMG_87461-1300x866

شحن على متن طائرة عسكرية بمطار بوفاريك اليوم مساعدات إنسانية بحمولة 27 طن و300 كيلوغرام من المواد غذائية والصيدلانية موجهة إلى النجير.

وقدمت المساعدات من الهلال الأحمر الجزائري في إطار تعزيز الروابط الأخوية مع الشعب النيجيري، وقد سبقها شحنة مواد غذائية  بحملوة تجاوزت 23 طن.

وتؤكد الخطوة أيضا جهود الجيش الوطني الشعبي في مرافقة العمل الإنساني ودعم جهود الهلال الأحمر الجزائري في هذا المجال.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مواطن مسلم

    حسبنا ونعم الوكيل والشعب الجزائري لايجد عنده لابطاطا ولا حليب ولا موز وحكام الجزائر يعاندون المغرب الدى يساعد افريقيا

  2. محمد بومرداس

    للذكر لقد تم تزوير مدة صلاحية هذه المواد فاهل الصحراء الكبرى لهم مناعة فائقة مع المواد المنتهية الصلاحية و المواد المسرطنة

  3. مغربي من أصول صحراوية

    ... دون أن اشتمك أو اصفك بالأوصعاف التي تعرف أنك أهل لها فانت وأمثالك تتهربون من الحقيقة التي تؤلمكم والتي أصبح العالم كله يعرفها وهي أن الحاملين للجنسية الجزائرية والإسبانية ممن تحسبهم من الشعب الصحراوي الخيالي المزعوم أغلبيتهم الساحقة لا غلاقة لهم بالصحراء الغربية المغربية وأنتم تعرفون بأنكم مجرد بيادق تسترزقون من منظمات ولوبيات انتهازية تستعملكم في الواجهة للإستمرار في امتصاص ثروات الشعب الجزائري الى آخر قطرة من البترول والغاز الجزائري واحتياطاته من العملة الصعبة... يتبع

  4. الفكيكي

    ظبون وعصابته فقدو كل شئ وفاقد الشئ لايعظيه فشلو ا فشلا تاما في محاربة كوفيد كورونا واخيرا استنجدوا باظباء الصين لانقاد الموقف بخلاف الغاربة الدين حققوا نجاحا باطبائهم واستغلو الفرصة اصناعة الكمامات واجهزة التنفس وتمكنو من تحقيق الاكتفاء الداتي وتضديرها الى امريكا وفرنسا .بينما المشروع التنموي الوحيد الدي حققه ظبون هواقبار الحراك الشعبي واخراج ابنه المافيوزي من السجن لان طبون لم يحقق سوى استنزاف ثروات الشعب الجزائري من الغار والحديد ليتصدق على النيجير وجنوب افريقيا والبوليساريو وغيرهم وربما لايدري ان قضية الصحراء المغربية مسالة تهم الشعب المغربي بدون استثناء كما قال وزير طبون .في تدخله سابقا ان الجزائر تصب الزيت على النار وهو ليس بفلتة لسان بل كما يقول المثل الشعبي لدينا - نظق الحق من فم النحلة . طبون اقول لك اجئت تطلب نارا ام جئت تشعل نارا

  5. ALGÉRIEN AN0NYME

    LE RÉGIME FANTOCHE MILITAIRE ET SA SINISTRE MARI0NNETTE DE TABOUN LE PRÉSIDENT FANTOCHE DES CAP ORAUX ,QUI DISTRIBUE GRACIE USEMENTLES PETRODOLLARDS DU MALHEUREUX PEUPLE ET PAR MILLIARDS DE DOLLARS ENTRE L' AFRIQUE DU SUD,LA CHINE ET LES MILLI0NS DE DOLLARS POUR LA TUNISIE ET,LE POLISARIO ET AUTRES,UN RÉGIME IRRESP0NSABLE QUI EXPÉDIE RÉCEMMENT DES AIDES DE DIFFÉRENTS PRODUITS DE C0NSOMMATI0N AU NIGER AL ORS QUE LE PAYS EST EN FAILLITE EC0NOMIQUE AVÉRÉE ET LES MALHEUREUX JEUNES FILS DE L' ALGÉRIE PAR CENTAINES QUI C0NTINUENT DE FUIR LEUR PAYS DE MISÈRE VERS L'ESPAGNE, DANS DES BARQUES DE F ORTUNE AU RISQUE DE LEUR VIE DURANT LA PÉNIBLE TRAVERSÉE DE LA MÉDITERRANÉE DANS L'ESPOIR D 'ATTEINDRE CL ANDESTINEMENT LA RIVE N ORD EUROPÉENNE. L’ALGÉRIE, UN PAYS EN PLEINE TEMPÊTE DE CRISE EC0NOMIQUE DÉSASTRE USE ET QUI NE SURVIE QUE GRACE A L' EMPLOI ABUSIF DE LA PLANCHE A BILLET ET SES GRAVES C0NSÉQUENCES DRAMATIQUES SUR L' EC0N0MIE DÉJÀ EN AG0NIE ET QUI SE PERMET DE FAIRE DES D0NS EN MILLIARDS DE DOLLARS ET EN AUTRES PRODUITS DE TOUT GENRE POUR DES PAYS ÉTRANGERS D0NT MÊME DES ARMES LOURDES AU TYRAN ET CRIMINEL HAFTA LE LIBYEN L'AMI DE CHANCRE-KHANZ-RIHA ,DES PÉTRODOLLARS ET AUTRES PRODUITS DISTRIBUES H ORS DE NOS FR0NTIÈRES AU DÉTRIMENT D'UN PEUPLE MALHEUREUX QUI PEINE A SE PROCURER UN DEMI KG DE SEMOULE,UNE CHKARA DE LAIT EN POUDRE OU UN DEMI KG DE PATATE ET MEDICAMENTS EN RUPTURE DE STOCK DURANT DE L0NGS MOIS . ALGÉRIE PAYS RICHE ET PRODUCTEUR DE GAZ ET PÉTROLE D0NT LE PEUPLE EST PARMI LES PLUS PAUVRES ET DÉMUNIS DU TIERS M0NDE.. .

  6. الشعب يعاني من ندرة الحليب والدولة تقدم المساعدات

  7. X

    الحمولة إلى فرنسا ثم النيجر لا تساوي حتى الربع مما اقترحه المغرب لمساعدة للجبهة الانفصالية بتندوف اي ٨٠٠ طن تمنوا في هذا الرقم فرفضت الجزائر غريب أمر هذا البلد ففي الوقت الذي يستقبل المساعدات من الدول الأجنبية كأنه بلد فقير يقوم بتحويلها لذول أخرى ومساعدات منه لهم وبذلك ينطبق عليه المثل الذي يقول الساعي اي المعسول يتسول وزوجته تصدق

  8. Au Maroc on s en fout .Le Maroc n est pas dans le besoin alors si vous voulez impressionnée c est loin de nos soucis.Un conseil occupez vous de votre peuple j ai vu qu il a faim même il ya beaucoup qui ont très très faim.

الجزائر تايمز فيسبوك