قواة “الوفاق الليبية” تأسر كتيبة من معيز جيش السيسي

IMG_87461-1300x866

كشف مصطفى المجعي، المتحدث الرسمي باسم عملية بركان الغضب التي أطلقتها قوات حكومة الوفاق الليبية، للتصدي للمنشق اللواء خليفة حفتر المدعوم إماراتياً ومصرياً، تفاصيل أسر كتيبة مصرية كاملة من الجيش المصري بليبيا.

وقال المجعي، إن الكتيبة المصرية التي تم أسرها بقيادة الرائد إسماعيل دعماش المصري، لافتةً إلى أن عدد أفراد الكتيبة يبلغ 25 فرداً، موضحاً أن قوات حكومة الوفاق سوف تعامل الأسرى الجنود المصريين كأسرى حرب، وأنه سيتم المطالبة بتسليم سيف الإسلام القذافي مقابله.

هذا ما أكده حساب الإعلامي الشهير، في تغريدة له رصدتها “وطن”، قال فيها: “المتحدث باسم عملية بركان الغضب يعلن عن أسر كتيبة الرائد إسماعيل دعماش المصري، 25 فرد ، وسيتم التعامل معهم كأسرى حرب وسنطالب بتسليم سيف الإسلام القذافي مقابلهم”.

ورصدت عدداً من التغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تؤكد سقوط الرائد إسماعيل دعماش المصري وكتيبته أسرى في يد قوات حكومة الوفاق الشرعية.


وفي وقت سابق، أشار الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الشرعية، إلى أن سلاح الجو الليبي استهدف ثلاث سيارات مصفحة وآليتين مسلحتين وتمركزات لعناصر من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر داخل قاعدة الوطية، غربي ليبيا.

وفي السياق، وأعلنت عملية “بركان الغضب” مقتل عدد من قوات حفتر بعد توجيه ضربات وصفتها بالدقيقة في محور “الخلة” جنوبي طرابلس، وأكدت تدميرها عربتين لصواريخ غراد وسيارة محملة بالذخيرة.

وقالت عملية بركان الغضب بأنها استطاعت تفكيك وإزالة عشرات الألغام ومخلفات الحرب التي زرعتها قوات حفتر في منازل مدنيين بمحور مشروع الهضبة جنوبي طرابلس.

وفي سياق ذي صلة، أكدت مصادر عسكرية ليبية، غالبيتها تابعة لقوات حكومة الوفاق أسْر الضابط في الجيش المصري، إسماعيل دعماش، في عملية عسكرية، مشيرةً إلى أن “الرائد بالجيش المصري إسماعيل دعماش وقع أسيراً في أيدي قوات بركان الغضب”.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد”، عن مصدر عسكري رفيع المستوى بوزارة الدفاع في بنغازي، قوله، إن قوات حكومة الوفاق في طرابلس أسرت الرائد بالجيش المصري إسماعيل دعماش، الذي كان يعمل بغرفة عمليات قيادة قوات اللواء الليبي خليفة حفتر، وتم أسره في ترهونة.

وفي وقت سابق، تمكنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية في محور صلاح الدين في العاصمة طرابلس، من صد هجوم لمليشيات شرق ليبيا، التي يقودها حفتر وحلفاؤه، ما أسفر عن مقتل عدد من المقاتلين التابعين له، بينهم 4 عسكريين مصريين، في حين تم أسر ضابط مصري برتبة نقيب.

وحسب وسائل إعلام عربية، فإن جثامين القتلى ما زالت بحوزة القوات الموالية لحكومة الوفاق، وتم التحفظ عليها في ثلاجات أحد المستشفيات قبل دفنها أو تسليمها لمصر حال طلب ذلك بشكل رسمي، في حين نُقل الضابط الأسير إلى إحدى القواعد العسكرية في مدينة مصراتة لاستجوابه والتحقيق معه.

وأوضحت أن الطرف المصري دخل، في وقت سابق، في مفاوضات غير مباشرة بشأن عدد من الأسرى العسكريين التابعين له، الذين تم أسرهم أثناء قتالهم في صفوف مليشيات حفتر على محاور القتال حول العاصمة الليبية، مشيرة إلى ارتفاع عدد الضباط المصريين الأسرى لدى قوات حكومة الوفاق إلى 5.

وتواصل حكومة الوفاق الليبية محاصرة قاعدة الوطية عقب مقتل قائد حمايته أسامة مسبك الثلاثاء الماضي، ومنذ الرابع من ابريل للعام 2019 تشن قوات حفتر المدعومة إماراتياً ومصرياً وأوروبياً، هجوماً للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGÉRIEN AN0NYME

    L'IMPLICATI0N DIRECTE DANS LE C0NFLIT ARMÉ LIBYEN AUX COTES DU TRU AND HAFTAR,CELLE DU TITI ÉGYPTIEN LE SI0NISTE CAP ORAL SISSI ,UN SISSI QUI RAPPEL0NS-LE ETAIT LE BOURREAU DE CENTAINES DE CITOYENS ÉGYPTIENS INNOCENTS MASSACRÉS PAR SES BALTAJIA A RABEA3 ET NAHDA AU CENTRE DU CAIRE,IMPLICATI0N DES UNITÉS DE L 'ARMÉE ÉGYPTIENNE QUI SE C0NFIRME APRES LA RÉCENTE SPECTACULAIRE CAPTURE A TARHOUNA EN LIBYE DE PLUSIEURS OFFICIERS ÉGYPTIENS PAR LES F ORCES ARMÉES DU B ORKAN EL GHADAB DE TRIPOLI. DES CENTAINES DE MILITAIRES ÉGYPTIENS QUI COMBATTENT AUX COTES DU B0URREAU HAFTAR D0NT DES OFFICIERS ET MÊME DES PILOTES D' AVI0N ,S0NT TUÉS ,BLESSÉS OU FAITS PRIS0NNIERS EN LIBYE PAR L’ARMÉE DE TRIPOLI. UNE PREUVE ACCABLANTE IRRÉFU  DE L' IMPLICATI0N DIRECTE ET EFFECTIVE DU RÉGIME SI0NISTE ÉGYPTIEN DU CAP ORAL SISSI DANS LE C0NFLIT ARMÉ LIBYEN. LES PAYS QUI SOUTIENNENT LE M0NSTRE DE HAFTAR DANS LES MASSACRES DE S0N PROPRE PEUPLE ,QUI S0NT LES EMIRATS DE CHAYTANE AL ARAB,ABU MANSHAR SAOUDIEN IBN SALMANE,LE SI0NISTE DE SISSI,LA FRANCE DE MACR0N ET LA RUSSIE DE POUTINE ,DEVRAIENT SE LAMENTER TERRIBLEMENT DES SUITES DE LA DÉFAITE CUISANTE ET HUMILIANTE DES MILICES DE HAFTAR C0NSTITUÉES DE PLUSIEURS MILLIERS DE MERCENAIRES RECRUTÉS DE RUSSIE,DU TCHAD,DU SOUDAN,SYRIE ET AILLEURS PAR CHAYTAN AL ARAB IBN ZAID, L' ENNEMI JURÉ DES PEUPLES ARABES OPPRIMÉS. LA TRISTE FIN DU SINISTRE HAFTAR S'ANN0NCE INÉVI . LE BOURREAU HAFTAR VAINCU MILITAIREMENT QUI SANS GÊNE NI H0NTE APPELLE A UN CESSEZ LE FEU A L'OCCASI0N DU RAMADAN AL ORS QUE L’ANNÉE DERNIERE EN PLEIN MOIS DE RAMADAN IL N 'AVAIT CESSÉ DE BOMBARDER LES POPULATI0NS CIVILES A TRIPOLI, CE M0NSTRE DE CRIMINEL QUI APPELLE A AUJOURD'HUI A UN CESSEZ LE FEU ,CESSEZ LE FEU POURTANT QU'IL AVAIT AVEC ARROGANCE ET INTRANSIGEANCE REFUSÉ DE SIGNER A MAINTES REPRISES A MOSCOU ET AUSSI A BERLIN,UN APPEL HYPOCRITE DU TYRAN DE HAFTAR A UN TACTIQUE CESSEZ LE FEU ET ARRÊT DES HOSTILITÉS MAIS CATÉG ORIQUEMENT REFUSÉ PAR L'H0N ORABLE MR SERRAJ QUI C0NNAIT PARFAITEMENT LES ARRIÈRES PENSÉES ET LES INTENTI0NS BELLIQUE USES DU SINISTRE HAFTAR AUQUEL 0N NE DOIT ACC ORDER MÊME PAS ET A AUCUN MOMENT UN BRIN DE C0NFIANCE.

  2. أتمنى من ابطال ليبيا أسر الضباط الفرنسيين بالاخص و التشهير بهم ومطالبة أثمان باهضة سياسيا ورفع دعاوى بالمحاكم الليبية على انهم ارهابيين، وكذالك مع الامرأتين، اما المرتزقة فقتلوهم كالكلاب

  3. brahimi

    في حرب الرمال بين المغرب وعصابةالجزائر لا الشعب الجزائري ثم اسقاط طائرة كان يقودها طيار مصري اسمه: حسني مبارك وعامله الجيش المغربي وعلى رأسها المغفور له الحسن الثاني الذي كان يغلب وينتصر ويعفو شيم الرجال . مثل هذا لمن يقال له : بشلاغمو. الله يهدي هذه الأمة ان تستفيق.

الجزائر تايمز فيسبوك