بن بوزيد يصدم الجزائريين بإسمرار جائحة كورونا لعدة شهور

IMG_87461-1300x866

فاجأ وزير الصحة والسكان، عبد الرحمن بن بوزيد الجزائريين، بتصريحه أن "التعايش مع فيروس كورونا سيستمرّ لعدّة أشھر أخرى والوضعیة ستطُول".

وقال الوزير بن بوزيد في تصريح خصّ به القناة الإذاعية الأولى، إن "الوضع مقلق ولكن الجزائر تسجل حالة استقرار"، كما أن عدد المصابین يمكن أن يرتفع أكثر مما ھو علیه.

وأشار المتحدّث في الصدد إلى أن "هناك أشخاصًا يحملون الفيروس ولا يتوجّهون الى المستشفيات، واستطرد قائلًا: "اللجنة العلمیة المتابعة لوضعیة تفشي وباء كورونا في الجزائر تقدّم كل الأرقام ولیس لديھا ما تخفیه".

ورافع المسؤول الأول عن قطاع الصحة، داعيًا "إجبارية وضع واستعمال الكمامات"، حيث لمّح إلى نية الحكومة تبني قانون يجبر  المواطنين على ارتداء الكمامات في الأماكن العمومية.

وتابع : "شخصیًا أرجو أن تصبح الكمامة كحزام الأمان في السیارة يدفع من لا يضعھا غرامة ماليّة".

وبخصوص تراج الإصابات مع ارتفاع درجات الحرارة، نفى الوزير كلّ ما سبق من تصريحات وتكهنات، قائلًا: "قيل سیزول كورونا مع فترة الصیف لكن لما نرى عدد الحالات بالسعودية والإمارات التي تسجل درجة حرارة جد عالیة، ندرك أنه لیس ھناك علاقة بین القضاء على الفیروس وارتفاع درجة الحرارة."

من جهة أخر، أكّد وزير الصحة أن "مؤشرات استعمال بروتوكول العلاج كلوروكين الموجه لمرضى كورونا مشجعة ومرضية جدًا."، مشيرًا إلى أن انخفاض عدد الوفيات يعكس ذلك.

وأردف بن بوزيد "الجزائر كانت من الدول السباقة فى استعماله"، موضحًا أن المخزون كافٍ لمعالجة المصابين بالفيروس، بغض النظر عن ما سيتمّ صناعته بمصنع الأخضرية، بولاية البويرة، عقب وصول شحنات من المادة الأولية من دولة الهند.

 وبخصوص علاوة موظفى قطاع الصحّة المرابطين في مواجهة فيروس كورونا - تتراوح ما بين 10 آلاف و40 ألف دينار لمدّة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد – شدد الوزير أن قائمة المعنيين وُسعت إلى أسلاك أخرى، مثل القابلات والمخدرين والبيولوجيين والنفسانيين، مشترطًا تواجدهم في المستشفيات طيلة فترة ظهور الوباء.

وعن سؤال حول استئناف برنامج العمليات الجراحية في هذا الظرف، أعلن بن بوزيد أنه "من الممكن إعطاء توجيهات في هذا الصدد"، مشيرًا إلى أن عدد الأسرة المستعملة لمجابهة الفيروس قليلة والوضع متحكم فيه والأرقام في استقرار.

ويرى الوزير أن "أن الأقسام الموجهة لهذا المرض معروفة مما يمكن من اعطاء تعليمات قريبًا لاستئناف العمليات الجراحية"، مشترطًا "ألاّ تؤثر عن التعليمات التي أقرت لمحاربة الوباء".

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بوتفليقوس السابع

    ان لم تستح فقل ما شئت. قال هذا المعتوه ان بلاده أولى الدول التي عالجت كوفيد١٩ بالكلوروكين. لا غرابة انك وزير الصحة لزريبة النعاج. لا أحد يعلّق عليك من النعاج لأنهم يُبــَعْبِعُونَ ولا ينطقون. كفاهم شكارة حليب و خنشة سميد. صُمٌّ بكم عمي.

  2. بوتفليقوس السابع

    ان لم تستح فقل ما شئت. قال هذا المعتوه ان بلاده أولى الدول التي عالجت كوفيد١٩ بالكلوروكين. لا غرابة انك وزير الصحة لزريبة النعاج. لا أحد يعلّق عليك من النعاج لأنهم يُبــَعْبِعُونَ ولا ينطقون. كفاهم شكارة حليب و خنشة سميد. صُمٌّ بكم عمي.

  3. fi

    البلد الاول الذي تعرض لكورونا والاخير بين دول شمال افريقيا الذي دعا الى آلحجر دون ان يكلف نفسة صرامة تطبيق الحجز الصحي مستهينا بالفيروس حثى الجيش الذي عليه القيام فى حالة الطوارئ اخل بواجبه ان ارقام المصابيين في البلد مغلوطة و غير حقيقية في غياب التحليالت المخبرية فنظام العرافة يستهين بارواح الشعب بل انه وجد الحل في توقيف الحراك واستمراره في النهب لانها فرصة ذهبية تخدم مصالحه ففي غياب كل شيء يفيد محاصرة كورونا النظام البائس يسعى الى تركيع الحراك بفوبيا الفيروس القاتل المضحك في ذلك ما وفره النظام لمحاصرة كورونا التي اكد العلماء انها ذخلت في نوع اخر قوي كوفيد 19/3 انها لمهزلة ان تحاصر دولة الغاز الرابعة عالميا هذا الفيروس بادوات بدائية صرفة

الجزائر تايمز فيسبوك