ضابط عسكري يكدب بيان وزارة الدفاع ويؤكد للجزائر تايمز وصول الوباء إلى ثكنات الجيش الجزائري وإصابة العشرات من الجنود

IMG_87461-1300x866

كدب ضابط عسكري بياب و زارة الدفاع  و أكد "للجزائر تايمز" إصابة العشرات من الجنود و الضباط المرابطين بالناحية العسكرية  الثالثة ببشار والثكنة العسكرية بالبليدة دون أن يعلن عن ذلك رسمياً .

وأكد المصدر أن 300 من الجنود والضباط أصيبوا بفيروس كورونا، يرقدون حالياً بالمستشفى العسكري عين النعجة  و بعضهم بمستشفى عين البيضاء بولاية وهران و أن عدد من زملائه ظهرت عليهم أعراض المرض بحكم مخالطتهم المباشرة للجنود المصابين بالفيروس.

وكشف الضابط أن تفشي فيروس كورونا في ثكنات الجيش الجزائري راجع الى عدم و جود أي وسائل للوقاية لان الوضع اصلا كان مزري قبل ظهور كورونا وما اقوله لجريدتكم الموقرة صحيح مائة بالمائة واقسم على ذلك وهناك ايضا ثكنات اخرى فيها مصابون وكل الارقام التي تنشر في الاعلام الوسخ كلها مزورة اضافة الى ان الثكنات ليست مستقرة لان هناك صراع بين الجنرالات وقد نشهد انقلابا او اغتيالات وهذ اكيد وسترون ذلك في القريب العاجل  وأكد أن الجيش يعاني من إحباط شديد و نفسية تحت الصفر بسبب النقص في المؤونة ووسائل أخرى وهناك من فقد أهله بالبليدة ولم يتمكن من رؤية جثمانهم في ظل التكتم الشديد لعصابة حكام المرادية.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    هل بهذا الجيش يتعنطز الكابران شنشقحيبة زوج الفاسقة امام كاميرات التلفزيون من اجل اللقطة طززززززز ....... هؤلاء الجنود الغلابة حتى والله حرام ان تواجههم ببندقية او مدفع او صاروخ ...... بقدر ما تواجههم بتسليمهم كمامات وعلب فيها مواد غذائية وفواكه لتحسين مناعة صحتهم ........ ثم تقول لهم يا اولاد الناس اذهبوا رعاكم الله و كان الله في عونكم و الحقهكم باهليكم سالمين قلوبنا معكم ....... لي سؤال يتعبني منذ مدة ...... هل في الجزائر حقا شعب يعي جيدا مايجري حوله من كوارث فاضحة ام تحول الى قطيع يساق الى حتفه وهو مستسلم لجزاره الاستسلام التام ...... ثاني سؤال يجول في خاطري وستجب عنه الايام والاسابيع القادمة ...... هل كورونا نقمة في طيها رحمة ربانية جاءت لتفك الخيط الابيض من الاسود وتفضح من يجب ان ينفضح وتعري المستور بالقش قبل ان تذهب وقد اتضحت الامور للجميع .... هذا ما اعتقد

  2. مراقب من بعيد

    يتكون الجيش الجزائري من أبناء الطبقة الفقيرة للشعب المقهور تحت إمرة الجنرالات الذين لا يعرف عددهم يشكلون دولة داخل دولة وأي أزمة اقتصادية أو صحية تمس البلاد سيصل لهبها دون شك الى الجنود وضباط الصف البسطاء وسبب هذه المشاكل كلها وجود مرتزقة ومخيمات لمجهولي الهوية على التراب الجزائري يستنزفون ميزانية وخيرات البلاد لم يستطيعوا التخلص منهم وأصبحوا سرطانا ينخر البلاد والعباد في صمت وحسرة....

  3. **النغاس الحق مـــر في الجزائر ... !

    ==هل الجيش انبياء ممكن جدا يصابون مثل الشعب الشعب ينظر الى الجيش وكأنهم أنبياء ويعظمونهم ويعبدونهم ــــــــشعب متخلف يخاف من العبد ويترك الرب الجيش كما الناس ومثله مثل البشر قادر على ان يكون فيه كل شيء مرض وباء موت كل ما يحدث يحدث في الجيش والتكذيب بمعنى التخفي وهذه هي الخيانة لاالجيش بشر يصابون مثل الشعب لأنهم ابناء الشعب عادي جدا وين هو العيش والجيش فيه أطباء لم الطب موجود من اجل هذا قد يقع المرض الأطباء موجودين الى ؟

  4. ابو نوح

    اطلب وادعو لكل مريض سواء في الجزاءر او في المغرب بالشفاء التام والكامل والسلامة الابدية ، شخصيا لا افرق بين الجزاءري والمغربي والذي يغضبني كثيرا هو المرض السرطاني  ( العسكر  ) الذي تسلط على الشعب الشقبق الجزاءري منذ الاستقلال وهو ينخر كل مفاصيل جسده . لا يترك له الا الفتات القليل . وحياة هذا الشعب اصبحت متذمرة في ظل غياب المسؤولية التي تخلو من كل الاحرار والشرفاء والعقلاء الجزاءريين ، والحياة العامة هناك اصبحت تحت الرونجيرس الذي لا يفكر الا في السلطة والهيمنة والمصلحة الشخصية . اخاف على الاشقاء الجزاءريين ان تنفجر الاوضاع في بلدهم بسبب طغيان وجبروث العجزة الاميين الذين لا يفهمون ، ولا يدرون حتى مصلحة البلد .

  5. Redmars

    الخطورة الجهنمية التي تعاني منها الجزائر وتشكل اكبر تهديد لامنها ومستقبل سكانها, ليست لا كرونا, ولا البطالة او نقص في الديموقراطية,ولا المواد الغدائية وكل المشاكل المعلنة ظاهريا. الكارتة الحقيقية للجزائر هي الطاقة السلبية الرهيبة ,المنتشرة في كل ارجاء البلد وفي نفوس اغلب مواطنيها,إنهم لا يفهمون معنى تلك الطاقة السوداوية وتأتيرها, يمكن القول ان شعبها مسكون او ملبوس. ثلك الطاقة الخبيثة تزداد إنتشارا لا شعوريا بانتشار الجهل ,الظلم, والفساد المتجبرين في مجتمع عانى الجحيم في الخمسة قرون الماضية, وآخر اسباب تلك الطاقة المدمرة متالا لوضعهم الحديت, هي مآسي وتبعات العشرية السوداء من قتل ودبح وتنكيل بصغار وكبار الابرياء من الدكور والاناث بل ولم تسلم منها الطبيعة والحيوانات. إنك تجد الشخصية الجزائرية تميل جدا للعنف القاتل اكتر من اي شعب آخر في شمال افريقيا بل في افريقيا كلها, لقد تبت في علم الوراتة,ان الاطفال يرتون جينيا طباع والديهم, كانت سلمية او عنيفة طيبة او سيئة, فمن هدا الباب... أود ان أدكر القارئ بتبعات هده الكارتة الجهنمية ادا نظرنا لتاريخ الجزائر وما تعرض له سكانها من تنكيل وتقتيل من طرف الانكشاريين الاتراك,لقرون طويلة. ومن قبلهم البيزنطيين, الرومان والوندال, ناهيك عن الامويين المجرمين, وصولا الى الفرنسيين, الدين دبحوا إحدى عشر مليون جزائري في المئاة وتلاتين سنة فقط. إن هدا الشعب لم يتمكن بعد من تشخيص واقعه الحقيقي, ويعتبر الشعب الاول في العالم الدي يمكن تسييره عن بعد دون ان يشعر بدلك حتى.* سيستيماتيك مايند كونطرول*وأضحى ميدان تجارب لقوى الشر الرمادية ولكم في حراكهم الاخير خير دليل للتحكم الممنهج عن بعد ,ناهيك عن طريقة تعبير الاشخاص الجزائريين عن موضوع ما فغالبا ما يعبرون كلهم بنفس المنطق والتعابير تجاه نفس almawdou3. إنك تلتمس لديهم نفس التعبير, نفس الكلمات المستعملة, سواء تعلق الامربفلسطين او الصحراء المغربية, او او او.....إنهم يفتقرون ببساطة, الى لانديفيدياليتي في التفكير و الى لاكريياتيفيتي في المنطق والتطبيق ودلك راجع إلى غسيل الدماغ الممنهج السلمي منه والعسكري الدي تعرضوا له من طرف أجهزة المقبور بوخروبة, الاستخباراتية منها والاعلامية, سيستيماتيكال براين ووش, الدي تستعمله كوريا الشمالية, واستعمله الاتحاد السوفياتي والصين لكن بطريقة دكية, لانهم لا يعانون من مشكل الهوية كما هو الحال في الجزائر...لن يستعيد الجزائريون وطنهم, حريتهم الا باستعادة هويتهم والكف المطلق عن تبني هوية الغير,والاعتراف بمكامن الخطأ في الدات والنفس والتخلي نهائيا عن فكر التآمر والغدر, والعمل الجاد لكل افراد المجتمع على نشر الطاقة الايجابية بنشر تفكير ايجابي, بعيد كل البعد عن الغرور الزائد والمدمر للطاقات الايجابية, ودلك النيف الفارغ وتبني الموضوعية المطلقة والتخلي نهائيا عن الاستعلاء الكبرياء ولفهم الفارغ.....غير دالك فوالله إني أنظر الى مستقبلكم اسودا مظلما.

  6. Hakim

    في بلد المليون ونصف جنرال..اليس من بينهم ضباطا شبانا احرارا.من اولاد الشعب..ليفاجئوا الدينصورات المتسلطة ...الضباط الاحرار وحدهم يمكنهم القضاء غيى هته الدينصورات الاحفورية..التي انقضى زمانها وما زالت جاتمة على شعب وعلى خيراته..

الجزائر تايمز فيسبوك