السفاح كورونا يضرب العالم بقوة

IMG_87461-1300x866

أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة أكثر من ربع مليون نسمة منذ ظهور الوباء للمرة الأولى بالصين في ديسمبر الماضي في وقت اعتبرت فيه منظمة الصحة العالمية تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن أصل كورونا مجرد تكهن يحتاج إلى بيانات.

ذكرت آخر الإحصائيات أنه تمّ تسجيل 250.203 وفاة على الأقل من أصل أكثر من 3 570 093 مصابا في 195 دولة ومنطقة في حين تعافى 1 088 900 شخص على الأقل.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا من الوباء إذ سجلت حصيلة الوفيات على أراضيها 68 285 وفاة من أصل 1 171 041 إصابة. وأُعلن شفاء 180 303 على الأقل.

وأعلنت جامعة جونز هوبكنز تسجيل وفاة 1015 بكورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة في أدنى حصيلة يومية منذ شهر.

وتلي الولايات المتحدة من حيث الوفيات إيطاليا (29 079 وفاة) وبريطانيا (28 734) ثم إسبانيا (25 428) ففرنسا 25 201.

أما في الصين القارية (من دون ماكاو وهونغ كونغ) فسجلت رسميا ما مجموعه 82 880 إصابة (ثلاث إصابات بين السبت والأحد) بينها 4633 وفاة (لا وفيات جديدة) فضلا عن 77 766 حالة شفاء.

وهذه الأعداد حول العالم لا تعكس إلا جزءا من العدد الفعلي للمصابين إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة في الحالات التي تتطلّب رعاية في المستشفيات..

* تكهنات أمريكية

الى ذلك قالت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من الاثنين إن تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التي أشار فيها إلى وجود أدلة على أن فيروس كورونا المستجد خرج من مختبر صيني مجرد تكهن ودعت إلى إجراء تحقيق يعتمد على أسس علمية.

وقال مايك ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت من جنيف لم نتلق أي دليل خاص ببيانات من حكومة الولايات المتحدة فيما يتعلق بالأصل المزعوم للفيروس. لذلك ومن وجهة نظرنا ما زال الأمر مجرد تخمين .

وقال ريان إن كون منظمة الصحة العالمية قائمة على الأدلة فإنها حريصة على تلقي أي معلومات عن أصل الفيروس لأن هذا مهم بشكل استثنائي لمكافحة المرض في المستقبل.

وأضاف لذلك إذا أُتيحت هذه البيانات والأدلة فسيكون على حكومة الولايات المتحدة أن تقرر ما إذا كانت تمت مشاركتها ومتى .

ونصح العلماء منظمة الصحة العالمية بأن تسلسل الجينوم يظهر أن الفيروس من أصل طبيعي .

وقال ريان إن العلم وليس السياسة هو ما يجب أن يكون في قلب ما يجري تبادله مع علماء صينيين بشأن هذه القضية محذرا من توقع تحقيق عنيف في المخالفات التي تم ارتكابها .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك