بعد أسابيع من الإنكار وزير الصحة يعلن عن وفاة 18 طبيب و طبيبة بكورونا

IMG_87461-1300x866

كشف وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاثنين، عن وفاة 18 شخصا من عمال القطاع بفيروس كورونا بسبب ضعف الإمكانيات و البنية التحتية المتهالكة للمستشفيات عبر ربوع الوطن.

وقال بن بوزيد خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية إن 200 شخص من عمال الأسرة الطبية، نتائج تحاليل كورونا التي خضعوا لها كانت نتيجتها إيجابية”.

وأشار الوزير في حديثه إلى أن الكثير من الأطباء طالبوا بعطل خلال أزمة كورونا، مؤكدا أن بعض المصالح ليست معنية بمحاربة كورونا.

من جهة أخرى، أكد وزير الصحة أن منحة الخطر التي أقرها رئيس الجمهورية للسلك الطبي ستوجه لمستحقيها فقط، مضيفا أنه “لا يجب إعتماد مبدأ التعميم في صرف هذه المنحة، وأنه ليس من المنطقي إدراج المصالح غير المعنية في قائمة المستفيدين منها.

وفي سياق مغاير، كشف المسؤول الأول في قطاع الصحة عن الشروع في إنتاج وسائل الكشف عن كورونا محليا خلال الأسابيع القادمة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كثيرة هي الوفيات بسبب كوفيد 19 كما هي كثيرة عمليات الاختطاف والاغتيال والتهديدات والمضايقات التي تتعرّض لها حرية الصحافة وحرية الرأي وحرية الأفراد في كشف الحقائق على قاعدة عندما يكذب الرئيس الدولة أو الجيش أو الوزير، وتلك الاختطافات والاغتيالات والتهديدات والمضايقات جعلت من الكذب عند السياسيين الجزائريين هي القاعدة، وقول الحقيقة هو الاستثناء، في زمن أصبح النظام الجزائري يكذب ليل نهار حتى ضاقت البلاد الشاسعة بأهلها. --- يكذب النظام الدكتاتوري الجزائري خوفاً من الناس حتى لا ينفضح فشله واستهتاره بحقوق الشعب، وتعريض الاستقرار العام إلى مخاطر الانهيارات الاقتصادية والأمنية والسياسية. ويختبئ هذا النظام خلف الكذب عندما يتحدث عن الديموقراطية، في حين أن الحقيقة هي أنه يسير بالبلاد إلى الهاوية ، وإلى تعميق الفقر والتجهيل مستهترا ومستقويا بالافتراءات والزون والبهتان، وتكذب السفارات، وتكذب أجهزة المخابرات، كل واحد يكذب على النفس وعلى الناس، متناسين الوضع الحرج الذي يخنق البلاد والعباد، ومتناسين أن ما كان قبل سنوات لم يعد قائماً الآن، وأن زمن البحبوحة قد ولَّى.--- يكذب النظام الشمولي الجزائري عندما لا يُصارح الناس بأن الجزائر توجد في مرحلة دقيقة وخطيرة في آن واحد، وأن الحكومة فاشلة وعاجزة عن الخروج من النفق الذي يسيطر عليه الجيش، وعاجزة كذلك على التخلص من إيديولوجية أكل عليها الدهر وشرب.---- ويكذب النظام الدكتاتوري القابع فوق رؤوس الجزائريين منذ 1962 خوفا من الجيش الذي يمنع مصارحة الجزائريين بواقع الحال، والجميع لا يُميّزون بين السلطة والسياسة.--- وتكذب أدوات النظام عندما لا تُميّز بين الدعاية والإعلام الحُرّ وبين الترويج والصحافة.--- ويكذب النظام عندما يخلط بين حقوق الجماعات وحقوق الأفراد والمناطق.---- ويكذب النظام عندما لا يُميّز بين أهل الكفاءة وأهل الولاء.---- ويكذب النظام عندما لا يُميّز بين خواء البطون وخواء العقول.---- ويكذب النظام عندما لا يُميّز بين الحصانة السياسية والرقابة والمساءلة.---- ويكذب النظام عندما لا يُميّز بين الانتصار والنجاح.---- ويكذب النظام عندما لا يُميّز بين أبناء الوطن وأعداء الوطن.----عندما يكذب النظام يخرج الناس من الانتظام العام وعلى الدنيا السلام، ولن يستطيع النظام اغتيال كل الناس. 

  2. رحمهم الله ويجعلهم من الشهداء يارب اكيد ارواحهم على من سرق اموال الشعب وضيع الوطن وسرق كل ثروات الجزاير وقدموها لمرتزقة العالم واسيادهم في الغرب يشترون الكراسي انه نضام عسكري فاشل قام به بومدين ضد ارادة الشعب وتركه للورثة واقسمهم انهم لن يتخلون عليه يعني نضام عسكري اشتراكي شيوعي هدا هو النضام الحاكم في الجزائر للاسف اما الرؤساء هم موضفين برواتب خيالية وشيك على بياض للسرقة مقابل احثرام النضام العسكري الاشتراكي الشيوعي

  3. خالد

    الله ايرحم اموات هذا الوباء لكل مسلم  ( ان لله وان اليه راجعون  )ويرزق المرضى بالصحة والعافية لكل مسلم .

  4. محمد

    يا لتقول في الجزائر كثيرة من الوفيات من الفيروس كورونا انت ليس لديك اسم انت كبول و لد سبطار كمايقولوا الحكومة او وزير الصحة لا يكذب انه يخاف من الله اما عن الارهاب كان يقاتل و يقتل و كل تعليقك كذب في كذب و رحم شهداء الواجب

  5. انا مغربي اشفق على احرار الشعب الجزاءري اكثر مما اشفق على نفسي ولابد من استمرار الحراك حتى النصر ونحن اربعون مليون مغربي نبارك وندعم الحراك وان النصر قريب العصابة تغني اننا نغرق نغرق نغرق ونهايتها ستاكل بعضها كالكلاب المسعورة للظفر بالكرسي واخيرا الشعب هو من سيقرر اذن استمروا واصبروا وصابروا وستنتصرون باذن الله

  6. السعيد

    لكين كينا واحد الكداب في هاد الموقع شيات مريض نفساني الي حد المجنون خائن الشعب كدخل باسم محمد كقول بفضل طابون طائرة عمودية ممات حتي وأحد في الجزائر لعنت علي الخائن الي يوم الدين في هاد العواشر المباريكة

  7. السعيد

    لكين كينا واحد الكداب في هاد الموقع شيات مريض نفساني الي حد المجنون خائن الشعب كدخل باسم محمد كقول بفضل طابون طائرة عمودية ممات حتي وأحد في الجزائر لعنت علي الخائن الي يوم الدين في هاد العواشر المباريكة

  8. ابو نوح

    احمد الله واشكره انني انحدر من دولة اسمها المغرب ، احمد الله واشكره انني ارى كل الشفافية في بلدي ، احمد الله لما ارى كل مسؤول وبكل الروح الوطنية العالية يقف على قدم وساق ليؤدي واجبه الوطني تجاه هذه الجاءحة ، احمد الله واشكره انني ارى بلدي تتنعم بكل الخيرات وبكل الامن بفضل مجهودات ابناءها الاوفياء ... القطاع الصحي المدني وبمساعدة الاطر العسكرية في هذا القطاع يقفون وقفة رجل واحد في الميدان من اجل وقاية بلادهم من هذا البلاء من شماله الى جنوبه . اشكر على هذا الرخاء الذي يعرفه وطني ، كل شيىء متوفر في الاسواق ويفوق الطلب ، الاسعار جد جد جد رخيصة . من هذا المنبر احيي المغرب والمغاربة وعلى كل ما يقدمونه للمواطن ، وخصوصا القطاع الصحي بكل اطقمه وهيكله الكامل . كل التوفيق انشاء الله .

  9. ماذا تقول أيها المعتوه، أيها الجاهل الأمي، أيها الغبي، قل شيئا عن أمك وأخواتك الثلاث بالرابوني حيث يمارسن الذعارة .. قل شيئا عن الأيام القليلة التي قضيتها بالجندية مع العصابات تمسح أحذية بوزبال وتقَطّر في فمك ما تبقَّى في قنينات الخمر الفارغة .. وقل شيئا عن القنبلة التي رفستَها برجلك وكانت سببا في قطع رجلك .. قل شيئا عن القمل الذي يكسو رأسك الأقرع وعن ملابسك الرثة وقدمك الحافي وعكازك عبارة عن عصا متسخة وأسنانك السوداء المتلاشية .. قل شيئا وأنت تبيع السجائر بالتقسيط .. قل شيئا عن زوجتك التي تخلَّت عنك ورافقت جندي آخر... أما عن الموتى، فأنت أصلا ميت...

  10. اكتب لنا يا حمار على الأقل جملة مفيدة، فأنت منذ دخولك هذا الموقع وأنت كالكلب المسعور عند رأس الدرب : العض .. العض ... فقط ، تنتظر أيها المعتوه من يَنتقد النظام الدكتاتوري الفاشل لتردَّ عليه ب " هاداك يخاف الله " " هداك اختاره الشعب" .. هلآَّ كتبتَ لنا جملة مفيدة واحدة خالية من السب والشتم والقذف ... لا يمكنك ذلك إطلاقا ، لأنك وُلدتَ وكبرتَ في بيت ذعارة وألفت العراك والسب والشتم مع زبناء أمك وأخواتك. هذا حالك أيها الأعرج الأقرع خانز الرأس... 10 سنوات وأنت تحمل فوق رأسك الخانز نفس الطاقية.

الجزائر تايمز فيسبوك