الحكومة الليبية تستعيد 6 مدن من ميليشيات حفتر وتسيطر على أسلحة إماراتية

IMG_87461-1300x866

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، الإثنين، سيطرتها، على 6 مدن غرب العاصمة طرابلس، كانت خاضعة لمليشيات خليفة حفتر.
وقال محمد قنونو، المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، إن قواتهم سيطرت على مدن صبراتة وصرمان والعجيلات والجميل ورقدالين وزلطن، غرب العاصمة طرابلس، بحسب تصريح نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” العسكرية.
وأضاف قنونو أن قواتهم تطارد فلول الميليشيات الإرهابية الهاربة، وتواصل تقدمها وفقًا للخطة التي وضعتها غرفة العمليات، ضمن عملية “عاصفة السلام”.
وبسط السيطرة على المدن الستة يعني أن قوات الحكومة الليبية أحكمت سيطرتها على كامل الطريق الممتدة من الحدود التونسية غربًا إلى منطقة أبوقرين شرقًا.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت قوات الحكومة الليبية، الإثنين، استعادة سيطرتها على كامل مدينتي صرمان وصبراتة، من مليشيات خليفة حفتر.

وقال مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، إن “قوات الحكومة الليبية وصلت إلى وسط مدينة صرمان، وإن العمل جارٍ للسيطرة على كامل المدينة، الواقعة غربي طرابلس”.

وأوضح المجعي أن قوات الحكومة سيطرت على مديرية الأمن الوطني، ومقر جهاز المباحث الجنائية التابع لمليشيات حفتر في مدينة صرمان.

وأشار المجعي إلى استيلاء قوات حكومة الوفاق الوطني على أسلحة وآليات عسكرية، بينها مدرعات، تابعة لمليشيات حفتر.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت قوات الحكومة الليبية بدء معركة تحرير مدينتي صرمان وصبراته من مليشيات حفتر، غربي طرابلس.

كما أعلنت أيضا استهداف غرفة عمليات تابعة لميليشيات خليفة حفتر، في قصف جوي لعدة مواقع بمدينة صبراتة، غربي العاصمة طرابلس، وفق تصريح للناطق باسم قوات الحكومة، محمد قنونو، على فيسبوك.

ورغم إعلانها، في 21 مارس الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا، الذي أصاب 25 شخصا في ليبيا حتى الآن، إلا أن مليشيات حفتر تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.
وتنتهك قوات حفتر، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل  2019.

No photo description available.
No photo description available.
Image may contain: outdoor
No photo description available.
+4

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك