فضيحة من العيار الثقيل: تبون يرهن حوالي 5 ملايير دولار للصين مقابل بعض الأجهزة الطبية

IMG_87461-1300x866

وسط البلاء الذي فتنت به دول المعمور، و أصاب الأوطان العربية على غرار باقي الأقطار و وصل إلى الجزائر ليغرق ولايات بها تحت الحجر، و بسبب التفشي السريع لهذا الوباء الذي لا يحترم الحدود و لا خصوصيات البلدان و عجز بعضها عن مجاراته، حيث استجاب النظام الجزائري أخيرا لنداءات الاستغاثة التي أطلقها الأطباء الجزائريون، بعد أن بلغت الوضعية الوبائية في البلاد مرحلة الخطر، و تزامن الأمر مع نفاذ المعدات و تراجع مخزون الدولة الإستراتيجي من المعقمات و الأدوات الطبية الأساسية، فقررت الجزائر طلب تجهيزات طبية شاملة من الصين.

 غير أن دولة الصين الشعبية الاشتراكية كان لها وجهة نظر أخرى، و تختلف في بعض تفاصيلها عن وجهة نظر الجزائر التي كانت ترى في الصين الحليف الإستراتيجي، و الرفيق الكبير الذي سيضحي بكل شيء من أجل ما سبق بينهما من ود، فقد فاجأت الصين دولة الجزائر و هي تطلب ضمانات أداء تلك الفواتير المترتبة عن المعدات و التجهيزات في طلبية الجزائر، قبل شحنها إلى مطار "الهواري بومدين"، حيث علمت "الجزائر تايمز" من رجل أعمال فضل عدم ذكر إسمه حاول إنقاذ الوضع و دخل في مفاوضات مباشرة مع الدولة الصينية التي لم تتنازل عن طلب الضمانات المالية الكافية لشركاتها.

 رغم إلحاح الرئيس "تبون" الدي كان يتابع بشكل شخصي تطور المفاوضات مع دولة الصين التي لم تعره  أي اهتمام، قبل أن يأمر بمنح وعود للصين من أجل الحصول على امتيازات داخل الجزائر في شكل مشاريع كبرى بعد الإنتهاء من جائحة فيروس كورونا، في وقت استجابت فيه الصين بدون شروط- للدول الجوار كتونس و المغرب، و وفرت لموريتانيا مستشفى متكامل بأعلى طراز، مع العلم أن الشركات الصينية حصلت خلال الستة سنوات الأخيرة على مشاريع قياسية في الجزائر بلغت قيمة صفقاتها 10 ملايير دولار، فيما الطلبية الطبية الجزائرية قيمتها لا تتعدى الـ14 مليون دولار.

غير أن بعض المصادر العليمة  كشفت "للجزائر تايمز" عن سر رفض الصين تلبية طلب الجزائر دون الحصول على ضمانات الأداء، و دلك راجع الى معاناة الشركات الصينية العاملة بالجزائر و التي أنهت أشغالها و غادرت الجزائر فيما لا تزال الدولة الجزائرية مدينة لتلك الشركات بأزيد من 3 ملايير دولار، و أن تلك الشركات بصدد خوض معارك قانونية لاستخلاص أموالها.

و أضاف مصدرنا أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون منح شركات بترولية صينية –خلال المفاوضات الأخيرة- صفقات بمئات الملايين من الدولارات لإرضاء الصينيين و القبول بشحن المعدات الطبية بشكل مستعجل مع طاقم طبي مختص في محاربة فيروس كورونا لمساعدة أطباء مستشفى عين النعجة العسكري ودلك بعد إصابة عدد من كبار قادة الجيش بفيروس كورونا، دون إخضاع تلك الشركات لمساطر طلب العروض المنصوص عليها دستوريا، و وعد شركات أخرى بامتيازات ضخمة و بحصولها على صفقات إنجاز مشاريع داخل الجزائر....، و أن ما ترتب من ديون جديدة و حتى القديمة منها سيتم استخلاصها من طرف الصينين عبر الامتيازات الممنوح لهم داخل الاقتصاد الجزائري، بما يفيد أن الرئيس "تبون" رهن حوالي 5 ملايير دولار من عائدات الاقتصاد القومي الجزائري للشركات الصينية مقابل بعض الأجهزة الطبية.

حفيظ بوقرة خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. فوزي

    الله يحسن عونوا مازالوا يرقع واش دارت العصابة ،إن شاء الله ما نرجعوش للمديونية

  2. il vend l'algerie

  3. احمد

    لان الصين تعلم جيدا ان النضام السياسي في الجزائر ليس نضام شعبي او دموقراطي او مبني على الحكامة تعلم ان النضام غير مستقر ممكن ان ينهزم ويطيح بيه وتعلم ان الحراك لم ينتهي ابدا انه وقت فقط ويرجع للصدارة وان النضام منقسم الان هناك نصفه في السجون ونصفه خارج السجون يسرق وينهب ثرات البلاد قبل خروج دالك النصف وتبداء المعركة انداك معركة الانتقام

  4. احمد

    لان الصين تعلم جيدا ان النضام السياسي في الجزائر ليس نضام شعبي او دموقراطي او مبني على الحكامة تعلم ان النضام غير مستقر ممكن ان ينهزم ويطيح بيه وتعلم ان الحراك لم ينتهي ابدا انه وقت فقط ويرجع للصدارة وان النضام منقسم الان هناك نصفه في السجون ونصفه خارج السجون يسرق وينهب ثرات البلاد قبل خروج دالك النصف وتبداء المعركة انداك معركة الانتقام ادا النضام في المغرب وتونس وموريتانيا ليس كمثله في الجزاير العالم كله يعرف المسرحية ان النضام عسكري بوجه مدني الرائيس فقط لعبة تتحدث في حدود ما هو يريد العسكر مقابل راتب شهري اما الانضمة يعرفها العالم مبنية على اسوس صريحة انتخابية لها مؤسسات قوية وعلاقات صريحة ليس نضام سراق ومنافق ومخادع لااحد يثيق فيه في العالم ربما تلك الاموال الوديعة في الصين سرقت ثانيا بتلك الطريقة

  5. علا دولنا ان لا تبقا دول مستهلكه فقط علیهم ان یصبحو دول منتجه . هاذا هو الحل الوحید

  6. Marocain

    الصين تعلم أن نظام العساكرية في الجزائر نظام تاع السراقين بوفوار أساسان لهذا أي دولة كانت في مكان الصين ستطلب ضمانات إنه شيء عادي و منطقي

  7. الكارثة الكبرى هي أن مع نزول شبح كورونا على الجزائر وشل الحركة العامة للبلاد واقترب نضوب أموال الخزينة العمومية وجفَّت عروقها وأصبحت الجزائر تحت قيادة الكهنة والسكارى ومروجي الكوكايين غير قادرة على الإنفاق على الدولة . وفي مواجهة هذه الحالة الخطيرة، ومع توقف تجارة الكوكايين، يواصل الطبون بأمر من الجيش على المزيد من طبع الأوراق المالية وقد أمر أن يُطبع سرا ما قدره 200 مليار دينار شهريا، أي ما يعادل 2 مليار دولار، ستوجه لتسيير الأمور العادية للدولة، مما يوجب في الوقت الراهن طبع ما يفوق هذا الرقم لتغطية حاجيات البلد، وقد تصل عملية الطبع لأضعاف الحد الأدنى شهريا، أي ما يعادل 950 مليار دينار جزائري، إن لم يتجاوز هذا الرقم. والخبراء يعلمون أن عدم إرفاق طبع النقود بإجراءات إعادة هيكلة للاقتصاد الوطني سيجعل العملية بمثابة الكارثة التي لا يمكن بعدها إعادة الاستقرار للاقتصاد الوطني. فأي طبع للنقود دون مقابل سلعي في السوق يمكن أن يَنْجرَّ عنه تضخم، والمتمثل في انخفاض القدرة الشرائية ، أي أن المواطن يصبح غير قادر على تلبية حاجياته من السلع والخدمات من خلال سقوطه في حضن البطالة أو عجز الدولة عن صرف الأجور.

  8. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    العلاقات الدولية لا تحكمها العنطزة والفنطزة والبروباغوندا الاعلامية بقدر مات تحكمها المصالح المشتركة والمصداقية و النظرة المخابراتية الدقيقة للبلد هل هو بلد مستقر ومحترم وعلى اسس قوية ام مجرد هيكل عظمي هش لايهش و لاينش يمكن ان ينهار في اي وقت والصين هي ليست دولة او مؤسسة خيرية تعطي بلا مقابل ان لم تدفع المبلغ نقدا قدم لها مصلحة اقتصادية طويلة الامد وهي محقة في الدفاع عن شركاتها لان هذا هو دور اي دولة تحترم نفسها ف الجزائر مدينة لشركات الصينية بعد ان انهت اشغالها ب 3 ملايير دولار وعلى الجزائر ان تدفع نقدا او تقدم امتيازات اقتصادية تفوق الثلاث مليار بكثير ولسنوات اخرى مستقبلا هكذا تفعل الدول القوية وهكذا ترهن و تبيع الانظمة العسكرية الغبية الجربانة مقدرات شعوبها

  9. الى السيد المحترم بوقرة. الصين هي اول دولة غير عربية تعترف بالجمهورية الجزائرية في عام 1958..و قدمت انذاك هبة مالية معتبرة للهلال الاحمر الجزائري بمساعدات 1550 من اطفال الجزائر الفقراء بمناسبة عيد الفطر . و كانت صباقة للخير للجزائر...الصين لاتزال تحضى بدعم الجزائر في كافة مجلات التعاون الثنائي و على صعيد الدولي ... وعلاقات التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين اكثر عمقا و اتساعا....الجزائر ليست غارقة . وهذا الوباء مسى كل الدول العضمى...رجل الاعمال هو معروف من طرف السلطة و بعض القليل من الشعب الجزائري .... ارد على احمد المجننون يكره الجزائر .. و الله الجزائر مستقرة ... و الحراك انتهى ادخل الى الجزائر مطمئن .. و الى اصمت قليل روح تنام الليل طويل . و شكرا يا بوقرة المحترم.

  10. جزائري

    عندما كان البرميل يساوي 140 دولار كانت الحكومة تشتري السلاح و تسرق أموال الشعب و تشتري القصور و الفيلات في اسبانيا و فرنسا و سويسرا و كل الدول الأوروبية و حتى أمريكا و تودع الملايير في ابناكها و لم تكن تفكر قط في بناء المستشفيات لشعبها ظنا منها أنها وقت الحاجة او المرض ستنتقل فورا إلى تلك الدول لتعالج و تستقر في قصورها هناك لكن الله يمهل و لا يهمل و ها هم مصابين بمرض كورونا لكنهم لا يستطيعون مغادرة البلاد و لو على متن طائراتهم الشخصية فلم يبق منهم سوى طلب الصين بالقدوم إليهم و معالجتهم في الجزائر و طلب هذه الأجهزة الطبية من الصين ليس من اجل علاج كافة الشعب بل هي محصورة على الجنرالات و وعائلاتهم و حتى الجنود العاديين يمنع التداوي معهم فهم مع الطبقة الكادحة كالشعب.. الملايير من الدولارات ضاعت في السرقة و اقتناء الأسلحة لتخويف الشعب و تخويف الجار الشقيق المغرب . لكن هذا الأخير لا يبالي بهم بعد ان عرف عقلهم الصبياني البليد و الغبي و هو منهمكا في تطوير بلده و شعبه. تاركا لصوصنا منهمكين في قضية البوزبال و صرف عليهم الملايير التي لو صرفت لصالح شعبنا لما وجدنا فقيرا واحدا او متشردا في الوطن و خارج الوطن .

  11. la Chine profite de la situation et de leur faiblesse pour leur porter un coup fatal et rafler la mise au moment opportun et tout ça à ca use de leurs cabrioles et de leurs ruades tous sabots dehors et il ne reste au céleste empire que de seller les canassons et de les chevaucher à son aise jusqu'à l'épuisement et après ils comprendront que bomber leurs gros et gras poitrails bardés de médailles en toc ne leur attire que des bricoles

  12. a force de jouer aux petits malins et aux petits jeux de garnements ils ne faut pas qu'ils s'attendent à des caresses dans le sens du poil de la part la Chine mais a une bonne correction à coups de martinet et des fessées déculottées

  13. ils se croient tellement plus intelligents et plus malins que les autres et chaque fois ils se prennent le pied dans le tapis et ça leur coûte le double pour 3 milliards de dollars d'impayés ils vont débourser 8 avec le sourire et dans la précipitation c'est pas beau tout ça et comme ils ont en sous le chapeau ils persistent et signent et ils ne sont pas à leur premier essai et combien de procès ils ont perdus et ceux qu'ils vont perdre et si ma mémoire est bonne rien qu'avec l'histoire du Polisario en 45 ans ils ont lâchés la faramine use Somme de 300 milliards de dollars de quoi reconstruire toute l'Algérie de fond en comble

  14. رزقها لغير شعبها  ! بالنسبة للجزائر فهذا أكيد، أما بالنسبة للصين فلا أعتقد أنها في سنة 1958 تقذف بأموالها إلى غير الصينيين. ذلك أن الصين كانت دائما منغلقة على نفسها إلى أن أعلنت سياسة التفتح سنة 1979 ومن سنة 1958 إلى سنة 1962 اجتاحت الصين أكبر مجاعة في تاريخها خلفت 28 مليون قتيل لتنضاف إليها 27 مليون قتيل في الفترة ما بين 1962 و 1963 . واليوم يحصي المؤرخون عدد الوفيات بسبب هذه المجاعة ما بين 30 و55 مليون صيني.

  15. ALGÉRIEN AN0NYME

    EN EFFET,AU MOMENT OU LE PAYS ET LE PEUPLE C0NTINUENT DE SOUFFRIR DES RÉPERCUSSI0NS DRAMATIQUES DE LA FAILLE EC0NOMIQUE QUI A FRAPPÉ LE PAYS DE PLEIN FOUET ET QUI A AMENÉ L’ALGÉRIE A UTILISER DURANT PLUSIEURS MOIS SUCCESSIFS LA PLANCHE A BILLET POUR POUVOIR VERSER LES SALAIRES DES F0NCTI0NNAIRES DE L'ETAT, LE RÉGIME BÂTARD ACTUEL CELUI DES SINISTRES CAP ORAUX ET LEUR MARI0NNETTE DE PRÉSIDENT FANTOCHE DECIDE D' OFFRIR A LA CHINE CINQ MILLIARDS DE DOLLARS COMME D'AILLEURS LE PRÉCÉDENT RÉGIME POURRI DE BOUTEFF QUI AVAIT PRIS LA DÉCISI0N INCOMPRÉHENSIBLE D'ACC ORDER D'UN COUP DE TÈTE AU F. M. I CINQ MILLIARDS DE DOLLARS DE FAÇ0N DRÔLEMENT IMPRÉVISIBLE ET A LA SURPRISE DE TOUS. D'AUTRE PART LE PRÉSIDENT FANTOCHE MARI0NNETTE DES SINISTRES CAP ORAUX QUI ,MALGRÉ SA DÉCLARATI0N PUBLIQUE DE S' ENGAGER A RÉCUPÉRER ET A RAPATRIER LES MILLLIERS DE MILLIARDS DÉTOURNÉS ET TRANSFÉRÉS FRAUDULE USEMENT A L' ETRANGER S 'EST BIZARREMENT MALGRÉ SA PROMESSE FERME,ABSTENU D'ENTREPRENDRE LES F ORMALITÉS LÉGALES AUPRÈS DU GOUVERNEMENT SUISSE POUR BLOQUER LES COMPTES BANCAIRES ,TRÈS BIEN GARNIS PAR L' ARGENT SALE ,CEUX DES MAFIEUX DIRIGEANTS ALGÉRIENS CIVILS ET MILITAIRES. SEL0N LES MEDIAS SUISSES, AUCUNE DEM ANDE DE BLOCAGE DES COMPTES BANCAIRES DES DIRIGEANTS ALGÉRIENS N 'A ETE ADRESSÉE AUX AUT ORITÉS SUISSES A CE SUJET PAR ALGER. 0N AURAIT DU PEUT -ETRE TAPER SUR LES DOIGTS DE LA MARI0NNETTE DE TABBOUN POUR L'OBLIGER A FAIRE MACHINE ARRIÈRE A CE SUJET. C'EST ÉNIGMATIQUE CETTE AFFAIRE DE TABBOUN ,CELLE DE S' ABSTENIR D'H  ORER SA PROMESSE DE FAIRE RAMENER EN ALGÉRIE LES MILLIERS DE MILLIARDS D' EURO ET DE DOLLAR VOLÉS AU PAUVRE PEUPLE ET QUI SE TROUVERAIENT DANS DES BANQUES SUISSES ET DANS D' AUTRES PARADIS FISCAUX.

  16. vois tu mon petit bettoune vous nous devez 3 milliards de dollars de factures impayées que vous confondez comme à l'accoutumée avec les retrocommissions une pratique courante chez vous et très ancrée dans vos mœurs et que me propose tu en plus des remboursements de vos dettes pour que je puissee honorer ta commande 5 milliards dollars de contrats parfait top là t'es dans la poche

  17. ahmed Sadky

    هذا معناه ان الصين لا تثق في العصابة الحاكمةالتي ليس لها لا كلمة شرف وغير موثوق بها. وهذه طبيعة النظام: الغدر وضرب من تحت الحزام وارجع بكم الى الوراء في عهد محمد الخامس رحمه الله ان طلب فرحات عباس اول رءيس جزائري ان لا يحرك المغرب مشكل الحدود بين المغرب والجزائر حتى لا يشوش على استقلال الجزائر حيث كانت تدار مفاوضات بين فرنسا والجزائر. وقد وقع عباس مع محمد الخامس عن وثيقة انه بمجرد استقلال الجزار سيتم تصفية مشكل الحدود لان فرنسا اقتطعت اراضي من المغرب وضمتها للجزائر حيث ان فرنسا كانت تظن انها ستضم الجزائر بصفة دائمة. ولما استقلت الجزائر تنكر ت لعهودها وكان ذلك سبب لنشوء حرب الرمال .فعيقدة النظام الغدر وعدم الوفاء بالعهود, وكان بامكان محمد الخامس ان ياخد جميع اراضيه من فرنسا الدوكولية شريطة ان لا يحتضن المجاهدين الجزائريين في ارض المغرب بومدين وغيرهم. لكن فضل ان لايضربفي الظهر المجاهدين ويصطف بجانبهم ـ تنكر بن بلة لكل شيء ومن بعد بومدين الذي قام بجمع معارضين منهم البشير السيد واسس منظمة البوليزاريو .وذلك انتقاما لهزائم حرب الرمال.النظام منذ زمان شيمته الغدر.فاتق شر من احسنت له

  18. المعلق رقم 9 والله ولو لم تكتب الاسم عرفانك محمد لقد قلنا ليك انت من المجانين العينة لقد دفعت عن الجنرالات انت شريك معهم في 92 في مدبحت الشعب في تعليق اخار تكلمت عن الصين الشعبية انت لا تعرف ما تأكل ولا تشرب ولا تدخل في أمور بعيد عليك كل البعد يامجمد حلال نقاش في مدبحت الشعب يا ولد الزانيا

  19. عابر

    الجزائر التي كانت ترى في الصين الحليف الإستراتيجي.....باش؟ بالريح... الجزائر كانت كالزيز تغني و تبذر بحبوحتها النفطية في قضية خاسرة لا تهم الجزائر و لا الشعب الجزائري... كانت الجزائر تمحي ديون دولا لم تنفع حاليا الجزائر... افرقيا الجنوبية هي الاخرى لها صناعات طبية فلماذا لا يلجأ اليها النظام الجزائري؟ بما أفادت الجزائر الصين؟ الصين الشعبية لها استراتيجيتها الذكية، بعد أن امنت محيطها مع جيرانهما بدأت تزحف عالميا لكسب ثقة مختلف الانظمة التي تتعاون جديا مع الصين الشعبية... للمغرب أصدقاء، حلفاء، من المعسكر المتناقض للصين و مع ذلك برهن تحديه لاصدقائه و نوع علاقاته مع الخارج، إذ برهن علاقة صداقة شراكة جيدة مع الصين التي بذكاء عرفت جيدا اين تؤكل الكتف. فالصين غير متهورة، بجد تبني و الان أكثر من وقت مضى، تبني مع المغرب علاقة شراكة استراتيجية مع المغرب. الصين تحيي طريق الحرير من المشرق الى المغرب.

  20. جزائري

    يامجمد كيف قالوا ليك بعض المعلقين الشيات المجوسي الديوتي المجنون أنت خصاك طبيب نفساني طبيب تاع المجانين لعنت الله عليك الي يوم الدين في هاد العواشر المباريكة

  21. il est perdu bettoune et il est au pied du mur et il n'a que le choix de faire des concessions et hisser le drapeau blanc et que peut il faire d'autre que de se rendre le pauvre il est entre le marteau chinois et l'enclume du Corona et ce n'est pas son Polisario qui va venir a son secours

الجزائر تايمز فيسبوك