جراد يؤكد للشعب أن الجزائر ستتخلص من كورونا طال الزمن أو قصر يا من عاش

IMG_87461-1300x866

أكد عبد العزيز جراد رئيس الوزراء الجزائري الأحد أن بلاده ستتخلص من جائحة فيروس كورونا طال الزمن أو قصر، مشيدا بالهبة التضامنية لمختلف شرائح المجتمع.

وأشرف جراد بمعية وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم، على استلام أول طلبية لمستلزمات طبية للوقاية من فيروس كورونا قدمت من مدينة شانغهاي الصينية.

وضمت الطلبية التي حملتها طائرتانن عسكريتان للجيش الجزائري 8.5 مليون كمامة من نوع ثلاث طبقات واقنعة خاصة موجهة للأطباء.

ونقل التلفزيون الرسمي عن جراد قوله إن هذه المستلزمات الطبية كلفت خزينة الدولة أكثر من 4 ملايين دولار، مشيرا إلى أن الجزائر ستستلم خلال هذا الشهر كميات أخرى تضم 100 مليون كمامة ومليون لباس كلي مخصص للأطباء والممرضين و200 ألف مجمع للكشف المبكر ومعدات أخرى.

وأثنى جراد، على جهود الجيش الجزائري الذي تمكن في غضون 48 ساعة من نقل الطلبية إلى الجزائر، كما أشاد بمجهودات الأطباء في التكفل بالمرضى، وبالمبادرات الخيرية والهبة التضامنية التي تقوم بها مختلف شرائح المجتمع.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الواضح واضح

    لم أسمع في حياتي مسؤولا يدلي بمثل هذا التصريح الذي يدل بوضوح على استهتار المسؤولين الجزائريين بمواطنيهم ونقص كبير في كفاءتهم وقدرتهم على تسيير البلاد والتعاطي مع هذه الجائحة الكونية وهذه نتيجة للتعيينات من طرف النظام والأجهزة العسكرية لرئيس ووزراء بشرط الموالات لهم وليس اعتمادا على الكفاءة والديموقراطية في الإختيار... الأمور والمستشفيات تبين كل شيء... كان الله في عون إخواننا الجزائريين مع كورونا ومع هذا النظام البارع في التدايس والتبدير الغير مجدي نفعا لمواطنيه على مدى 58 سنة

  2. " الهبة التضامنية لمختلف شرائح المجتمع "  ! ! ! ! عن أي هبة يتحدث أو يتبجح هذا الوزير الأول  ! ! ! هل الهبة التي يقصدها هي التي منحها النظام الدكتاتوري لتونس ؟ أم التي منحها لجنوب إفريقيا ؟ أم التي منحها لموريتانيا ؟ أم "الهبات" الطائلة التي يُنفقها النظام بسخاء على عصابات بوزبال ؟ ! ! ! ! ! يقول الوزير : طائرتان عسكريتان محملتان بالكمامات قادمتان من الصين  ! ! ! أولا ، هذه الحمولة ستتجه مباشرة إلى تكنات العسكر ، وكالعادة سيشرع نظام الفاشلين في مساعدة بعض الدول، وكأنه غني عن هذه الكمامات  ! هل يعلم هذا الوزير، أن الكمامات موجودة بوفرة بالمغرب وتُباع في كل الصيدليات بدرهمين للواحدة ؟ ! ! العشرات من المعامل تنتج يوميا أكثر من مليوني وحدة ... يا قوم، ناموا ولا تستيقظوا ما فاز إلا النُّوَّامُ .. وقد أشار هذا الوزير أن الجزائر ستستلم خلال هذا الشهر كميات أخرى تضم 100 مليون كمامة ... حتى يموت اللي يموت  ! ! ! ! أتعجَّب لماذا هذا النظام لا ينزع عنه لباس الكراهية للمغرب ويطلب المساعدة والتعاون والتضامن، ويتخلى عن إيديوجية بائدة لا تُغنيه ولن تُسْمنه من جوع  ! ! ! !

  3. بطبيعة الحال النظام المجرم ينتظر ان تفنى الجزاءر وبعد دلك يخرج هؤلاء المجرمين ليقولوا ها نحن قضينا على الوباء وهم في الحقيقة قظوا على الشعب الجزاءري أين هدا الدي يملك 60مليار ليخصص فقط 500مليون منها لشراء ما يلزم فليس بالكممات سنقضي عن الفيروس تم هل يعقل من يملك 60 مليار يطلب صدقات من مواطنيه هل يعقل ان يلتجا الى مواطنين انهكهم النظام من كثرة السرقة وجاء الوباء ليتمم ما بقي أيها الجزاءريون هدا نظام مجرم اجرم في حقكم مند الاستقلال الى اليوم ولازال يجرم فادا ما انتهى الوباء انشاء الله يجب كنس هؤلاء بدءا من هدا الدي لايدكر ووزيره الأول مرورا بكل العصابة التي تحرك هؤلاء الكراكيز

الجزائر تايمز فيسبوك