فضيحة الجيش الجزائر يسرق معونات موجهة من الشعب الى البليدة بتغيير وجهتها الى الثكنات العسكرية

IMG_87461-1300x866

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هم سرقوا البلاد والعباد فبالاحرى المساعدات

  2. احمد

    لم اشاهد مثل هدا النضام القاهر والمفياوي والشيوعي في اي بلد هدا النضام فقد كل الانسانية والوطنية والمحبة كل همه الخوف من الموت والحساب كل شيئ يحبه لنفسه المزانيات والمساعدات للاسف

  3. صالح الجزائري

    أخي إننا نحذر الشعب من التبرع للعصابة لأن تبرعات الشعب لن تصل لإخوانكم المحتاجين بل سيتم تحويلها الى غير وجهتها ولهذا فنحن ننصح الشعب بالتبرع المباشر للعائلة والجيران والأصدقاء المحتاجين فالعصابة ليست أهلا للثقة والسراق يبقى ديما سراق.

  4. جزائري

    45 سنة و هم يسرقون المساعدات التي كانت توجه للبوزبال من الجمعيات العالمية فأصبحوا محترفين في السرقة و لم يتم اكتسافهم الا بعد مرور 40 سنة عساك مساعدة من مدينة جزائرية لأخرى جزائرية . السرقة من شيمتهم و لقد سرقوا ميزانية الشعب بكاملها فماذا تنتظرون من شنقريحة و عصابته أما تبون فهو ناطق رسمي بإسم الرئيس الحقيقي

  5. C OR AVIRUS ASSEZ MISERIC ORDE QUE LES GENERAUX SANS PITIE QUI S'ENROLENT UNIQUEMENT POUR POUR NOUS ANEANTIR

  6. les généraux crevards ils ont bien détournés pendant des années les aides internationales destinées aux séquestrés de Tindouf et pourquoi ne détournaient ils pas celles que les généreux mécènes envoient a Blida pour soulager les souffrances des plus nécessiteux c'est a croire qu'ils sont les progénitures d'affamés de bergers et de métayers et ils ne possèdent pas une once de fierté ni même pas un atome d'honneur et un voleur de poules restera toute sa vie voleur de poules et tel le destin malheureux de l'Algérie des voyous président a sa destinée et affament son peuple

  7. les 40 voleurs de la caserne malheure usement l'Algérie est tombée entre les mains hide uses de voyous sans foi ni loi aux origines doute uses et inconnues et aucun homme digne de ce nom ne se serait adonné a de tels pratiques de pillard et bassesses

  8. محمد

    كانت الدول القوية و العضمى تتباهي باستعراض قوتها بعدد الجيوش , الصواريخ الطائرات السفن الحربية الدببات الغوصات و ستليت وووووووو وفي رمشت من العين ضهر طعون اي فيروس كما يقولو رئساء الدول العضما ء هدد الاقتصاد و سجن كل العالم. يا اخي ما حدث في ايطاليا. حيث كانت مباراة كورة القدم واحدة تسببها الموت ما يزيد على الكثير . اي المصابون بالالاف و الموتى تلك المبارة فريق اتلنتا و فالنسا التي اقيمت يوم 19 فبراير..على ملعب سانسيرو في مدينة ميلانو.  (لو لا تدخل السلطات الجزائرية بفض الحراك و كل التجمعات لا كانت كارثة اكبر من البلدان العالم ). و هذا ما قاله رئيس الجمهورية وهو مدني ليس عسكري الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الاجهزة الحكومية و هو واجب على كل مسلم. ومن هذه التعليمات ملازمة البيوت وعدم الخروج الاللضرورة. تقديرنا للاطباء و الممرضين و رجال الامن و الطواريء و من الذين يسهرون على حماية المواطنين من اخطار هذا الفيروس القاتل . داعين الله تعالى ان يحفض هذا البلد و رئيسه وشعب الجزائري و العالم كله من شر هذا الوباء القاتل. وان يديم علينا نعمة الصحة و الامن و الاستقرار انه سميع مجيب.

  9. LE M TAGNARD

    CELUI QUI VOLE UN OEUF VOLE UN BOEUF C EST LA MOINDRE DES CHOSES QUE LES GENERAUX PEUVENT EFFECTUER ET SURTOUT EN CES CIRC STANCES DE CRISE DE TOUS LES COTES EC OMIQUE SOCIAL ET MEME RELIGIEUX CAR LE PROFITEUR S EST HABITUE A DES JEUX DE TOUTES NATURES AFIN DE RAMASSER LE MAXIMUM DE CHOSES ARGENT ET PRODUITS DE TOUTES NATURE LA FAUTE INCOMBE AU PEUPLE QUI CROIT TOUJOURS AUX PAROLES DE S  GOUVERNEMENT DES HARKIS ET DES PARTIS POLITIQUES DES CHIYATTA FILS DE PERES INC NUS LE PEUPLE NE DOIT PLUS COTISER A RIEN QUI EST GERE PAR LE GOUVERNEMENT OU L ARMEE VERT KAKI CHER PEUPLE ALGERIEN ATTENTI  TOUJOURS LA MEFIENCE DOIT ETRE PRESENTE TOUJOURS AUCUN DINAR NI CENTIME NE DOIT ETRE OFFERT A VOTRE GOUVERNEMENT DE HARKIS

  10. لقمان العظيم

    اطلب من كل قراء هذه التعاليق ان يتمعنوا طويلا ويحققوا جيدا في هذه الوجوه التي تتحكم في امور شعب باكمله ، شعب المليون شهيد . لست بجزاءري ولكن احس بالحرقة الاليمة بداخلي لما ارى هذه النماذج تتحكم في مصير الشعب الجزاءري . وكان البلد لا نجد فيه غير الاميين والعجزة ...

  11. sam

    حمزة الزنديق المثلي ولد الزنا لم يضهر لك أثر، نحن قلقين بشأنك، إذا كنت مصابا بالفيروس أكثر من الدعاء لعل الله يغفرلك الذنوب، والأجدر بك أن تبحث عن أبوك الحقيقي لتتسامح معه.

الجزائر تايمز فيسبوك