وزير الصحة بن بوزيد يعترف بتفشي كورونا في الجزائري

IMG_87461-1300x866

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، اليوم الأربعاء، أن تفشي وباء كورونا في الجزائر لا يعني فشل المنظومة الصحية في البلاد.

وقال بن بوزيد خلال عرضه آخر مستجدات تطور وباء كورونا بالمجلس الشعبي الوطني أن الوباء ينتقل بسرعة كبيرة، وهذا ما يجعله خطيرا، مؤكدا بأن الحجر الصحي هو الحل الأول للقضاء على كورونا”.

واعتبر الرجل الأول في قطاع الصحة وباء كورونا أقل خطورة من الأنفلونزا الموسمية، مشيرا إلى أن الجزائر في حاجة إلى التجربة الصينية لمكافحة كورونا، لكن لا تمتلك يقظتهم وقوتهم.

وأضاف في نفس السياق أن الصين استطاعت التحكم في الفيروس، وتخفيض عدد الوفيات والاصابات، بعد شهرين من تفشي كورونا

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. et zid zid ya bouzid

  2. نؤكد ان اكثر من 10456 حالة مؤكدة والوفيات اكثر من 678 حالة والعصابة تتفرج لانهم اصلا تائهون ناهيك عن تدني اسعار المحروقات انها الكارثة ولامعلومة هاته الارقام حقيقية لانني طبيب واعني مااقول

  3. قال الوزير : " تفشي وباء كورونا في الجزائر لا يعني فشل المنظومة الصحية في البلاد. الجزائر في حاجة إلى التجربة الصينية لمكافحة كورونا، لكن لا نمتلك يقظتهم وقوتهم ". هكذا شريحة الجهال والأغبياء من حكام  ( عسكريين ومدنيين ) ووزراء مسلحين بالكذب والنفاق  ! ومن حقنا أن نتساءل هل يضحك هذا الوزير على نفسه أم على جميع أفراد الشعب؟ لسنا أغبياء إلى هذه الدرجة التي نصدق معها كل ما تصرح به يا وزير ! فشخصك وأمثالك آخر من يحدثون الشعب الجزائري عن همومه وانشغالاته. كان أجدر بك أن تصمت صمت القبور أمام حالة المستشفيات ووضع العاملين بها والواقع يؤكد ليس لدينا في دولتنا الحالية صحة أو صناعة أدوية أو مختبرات تحليل يجدر بك الحديث عنها. أنت مستمتع بمنصبك وبامتيازاتك ومداخيلك من وظيفة ليس بينك وبينها إلا الخير والإحسان. فتبّا لك ولكل أشباهك الذين انعدم عندهم الضمير وغرتهم الحياة وبريقها الزائل. ما دمت تستمتع بهذا الوضع وتراقب الشعب الذي تُسميه أنت وأمثالك ب " القطيع" فإننا لا نرى داعياً لمحاولات بيع الوهم المستمرة فدعك من مثل هذا الهراء الذي تطلقه بين الفينة والأخرى، وتذكر أنك نفس ذلك الشخص الذي تحدى الشعب في أكثر من مناسبة، فلا يستقيم عقلاً أن تتبع منهج  ( لحس الصباط  ) في يوم ثم تتحول فجأة في يوم آخر لتبدو كمنفتح ورجل دولة شفيف، فالشفافية في اتجاه وشخصك المغفل يسير في الاتجاه المعاكس تماماً. ونذكرك بأن غالبية أفراد هذا الشعب الأبي لم تعد تفوتهم شاردة ولا واردة وقد انكشفت لهم كل ألاعيبكم فاركبوا أجود خيولكم ما دمتم غير مبالين بما يمليه الضمير أو ما يسألكم عنه رب العالمين ولا تحاولوا تبرير سوء أعمالكم أمام الشعب الذي وضحت له الصورة تماماً.

  4. بعدما قال الوزير :  ( تطوير وإنتاج دواء الكلوروكين ... قمنا مع شركائنا بدراسة إمكانية تطويره ... بالرغم من أن الدول المصنعة للمادة الأولية لهذا الدواء قامت بالحجز على جميع الكميات الموجودة وبمنع تصديره، إلا أن صيدال شرعت في اتخاذ التدابير اللازمة لجلب كميات ... سيتكفل شريك أجنبي بتزويد المجمع بالمادة الأولية ... لا يمكن القول بأننا في مرحلة متقدمة .. صيدال يعتبر رائد صناعة الأدوية الجنسية في الجزائر  )... عاد ليقول للشعب الجزائري : " تفشي وباء كورونا في الجزائر لا يعني فشل المنظومة الصحية في البلاد. الجزائر في حاجة إلى التجربة الصينية لمكافحة كورونا، لكن لا نمتلك يقظتهم وقوتهم ". الناس يا وزير ، المغرب بالضبط ، يصنع ويُسَوّق الكلوروكين منذ سنين، وهذا الدواء متواجد في كل صيدليات المغرب، ومع ظهور وباء كوفيد 19 فإن المُصابين في المغرب يَحصلون على الكلوروكين بالمجان.. إيه بالمجان  ! والمغرب قام فعلا بالحجز على جميع الكميات الموجودة ويمنع تصدير هذا الدواء  ! وعوض أن تتواضع سلطات "النيف والذراع خاوي" وتنحني إجلالا واعترافا بتقدم جيرانها وإخوانها المسلمين المغاربة، وتطلب المساعدة، نجدها تَردُّ بأن " صيدال ً شرَعت في اتخاذ التدابير اللازمة لجلب كميات ... كيف ذلك ؟ وبأي وسيلة ؟ وما هي هذه التدابير ؟ أليس من حق الشعب أن يعرف ؟ المغرب، يشتري منتجاتُه الفلاحية والصناعية وغيرها سماسرة مقيمين بإسبانيا وفرنسا وموريتانيا، والذين يبيعونها للجزائر بأضعاف ثمن بيعها من طرف المغرب  ! هلاَّ أَحْنَى النظام رأسه واشترى مباشرة من المغرب بما يفيد حسب شعار المغرب " رابح رابح " ؟  ! ووفر عليه أموالا كثيرة  ! وسيرا في حماقاته تمادى النظام في نفخ النيف بقوله : سيتكفل شريك أجنبي بتزويد المجمع بالمادة الأولية  !  ! نحن إخوة، أظن أن هذا النظام لا يَصْلُح إلا لتكسير أنفه وتحطيم أسنانه  ! وأنهى الوزير تدخله بالقول بأن صيدال يعتبر رائد صناعة الأدوية الجنسية في الجزائر...  ! ! ! آش جاب طز للحمد لله ؟ الناس يموتون يا هذا ؟ ما دخل صناعة الأدوية الجنسية في الموضوع ؟ المغرب رائد في صناعة الأدوية بإفريقيا  ! ما هذه الحماقة ؟ ما هذه الأنانية ؟ حذاري لأن الأنانية تولد الحسد، والحسد يولد البغضاء، والبغضاء تولد الاختلاف، والاختلاف يولد الفرقة، والفرقة تولد الضعف، والضعف يولد الذل، والذل يولد زوال الدولة، وزوال النعمة، وهلاك الأمة.

  5. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    هذا النظام الجزائري العفن المتعفن الغبي المكون من عصابة من المجرمين وقطاع الطرق اعتاد ان يلقي فشله على الاخرين اخترع لشعب الجزائري عدو الذي هو المغرب ليبرر تهريبه اللاموال المنهوبة باساليب مختفلة وليصنع لنفسه مجالات لنهب ولاسكات الشعب بدعوى ان الجزائر مستهذفة وهاهو الان يمهد الطريق  (وقد قلت ذالك سابقا ) ليبرر فشله واخطاءه وضعف كفاءته في مواجهة جائحة كرونا بان السبب هو الشعب وعدم التزام الشعب وليس ضعف كفاءة النظام و عدم انجاز اي شيئ يواجه به هذا الوباء فالشعب هو الذي اتى بالفيروس وهو من نشره وهو من فشل في مواجته والضحية هم الابرياء من الجنيرالات واسرهم لذالك فروا بجلدهم دولة تشعرك بالهبل كل مفاهيمها مقلوبة

  6. LE M TAGNARD

    L ALGERIE N A NI LA MENTALITE DES CHINOIS NI LE SERIEUX ET LA COMPETTENCE NI LE PATRIOTISME DESZ CHINOIS LE JOUR OU L ALGERIE AURA UN MINISTRE DE LA SANTE COMME CELUI DE L2 CHINE   PEUT ESPERER QUE LA SANTE S AMELI ORA DANS LE PAYS L ALGERIE SE COMPARE AUX GR ANDS AL ORS QU EN VERITE ELLE NE PEUT MEME PAS DE COMPARER AVEC LES PETITS ELLE NE POURRA SE COMPARER QU AVEC LE ZERO COMME TEBOUBE HACHAKOUM LE PEUPLE PRENDRA SA REVANCHE IN CHAA ALLAH ET TRES BIENTOT

الجزائر تايمز فيسبوك