فيروس “كورونا” يقتل قرابة 37 ألفا من دول العالم

IMG_87461-1300x866

واصلت جائحة فيروس كورونا الاثنين، حصد المزيد من الوفيات والإصابات في البلدان العربية وعدد كبير من دول العالم، وبحلول الساعة 19:30 بتوقيت غرينتش، بلغ إجمالي الوفيات 36 ألفا و914، إلى جانب إصابة 768 ألفا و466 شخصا، فيما تماثل للشفاء 160 ألفا و243 حالة.

وأعلنت مختلف حكومات العالم حتى الساعة 19:30 بتوقيت غرينتش، وفاة ألفين و832 شخصا، جراء فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وسجلت الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين، 271 وفاة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى ألفين و854 حالة، فيما سجلت 12 ألف و478 إصابة، ليرتفع الإجمالي إلى 155 ألف و969 شخصا.

وسجلت إيطاليا الاثنين أعلى حصيلة وفيات يومية، بعد وفاة 812 شخصا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 11 ألف و591 حالة، فيما وصلت الإصابات إلى 101 ألف و739 بعد تسجيل 4050 إصابة اليوم.

وأعلنت السلطات الصينية، الاثنين، أنها لم تسجل أي إصابة محلية جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأسابيع الأربعة الماضية في مجموع 20 مقاطعة.

وأوضح مي فنغ المتحدث باسم اللجنة الصحية في الحكومة الصينية في تصريح صحفي، أن 20 مقاطعة لم تسجل أي إصابة محلية جديدة خلال الأسابيع الأربعة الماضية، إضافة إلى 6 مقاطعات لم تسجل إصابات خلال الأسبوعين الماضيين.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن الصين سجلت 31 إصابة جديدة بالفيروس في البر الرئيسي أمس الأحد، بينها حالة عدوى محلية واحدة، انخفاضا من 45 في اليوم السابق.

تشكيك بإحصائية ووهان

وذكرت اللجنة في بيان اليوم الاثنين أنه تم تسجيل أربع حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس في البر الرئيسي الصيني إلى 3304، والإصابات إلى81470.

في حين، شككت إذاعة أمريكية بالإحصائية الرسمية التي أعلنتها السلطات الصينية، حول ضحايا فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في منطقة ووهان، التي تعد البؤرة الأولى قبل انتشار الوباء في عدد كبير من بلدان العالم.

وأكدت إذاعة “آسيا الحرة”، التي تأسست من طرف الكونغرس الأمريكي، أن التقديرات تظهر أن “عدد الوفيات في ووهان أعلى بكثير من الرقم الرسمي”، لافتة إلى أن السلطات الصينية أعلنت أن حصيلة الوفيات بهذه المنطقة بلغت 2500 شخص.

ونقلت الإذاعة في تقريرها، أن السكان يشككون بشكل متزايد في الرقم المعلن عن حالات الوفاة، ويؤكدون بأنه “غير دقيق”، تزامنا مع رفع السلطات الصينية الحظر المفروض على المنطقة، للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأشار التقرير إلى أنه “منذ بداية الأسبوع قامت 7 مؤسسات مسؤولة عن إجراء الجنائز، بدفن رفات ما يقرب من 500 حالة يوميا، ما يشير إلى أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم جراء فيروس كورونا، أكثر بكثير من الإحصائيات الرسمية”، مبينا أن “هذه المؤسسات تعمل في 3 مدن، هي هانكو ووشانج وهانيانج”.

وسجلت وزارة الصحة الإيرانية الاثنين، 3186 إصابة جديدة بكورونا، ليبلغ الإجمالي 41495، وارتفاع الوفيات إلى 2757 بعد تسجيل 117 وفاة خلال 24 ساعة الماضية.

وأشارت الوزارة في بيان لها الاثنين، إلى ارتفاع في أعداد المتعافين بعد إصابتهم بالفيروس إلى 13911 شخصا.

وأعلنت السلطات الصحية عن تخطي عدد من المحافظات مرحلة الذروة لتفشي الفيروس، منها قم وجيلان ومازندران في شمال البلاد ومركزي في وسطها.

نتنياهو داخل الحجر الصحي

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بأن رئيس الحكومة الانتقالية بنيامين نتنياهو  دخل الحجر الصحي، عقب ثبوت إصابة مستشارته ربيبكا بالوتش بفيروس كورونا.

وأورد بيان لمكتب نتنياهو: “رغم عدم انتهاء التحقيق الوبائي بشأن إمكانية إصابته بفيروس كورونا، قرر رئيس الوزراء نتنياهو أنه ومستشاريه سيدخلون الحجر الصحي لحين انتهاء التحقيق”.

ويأتي هذا بعد أن كانت هيئة البث “كان”، أوردت عقب تأكيدها خبر إصابة المستشارة بالوتش بـ”كورونا”: “وفقا للتقييم الأولي، فلا حاجة لدخول رئيس الوزراء نتنياهو إلى الحجر الصحي”، لكن لاحقا أعلن مكتب نتنياهو عكس ذلك.

وكان نتنياهو قد أجرى قبل أسبوعين فحص فيروس كورونا، وكانت نتيجته سلبية.

وفي وقت سابق الاثنين، ذكرت وسائل إعلام عبرية، ومنها القناة (12) التلفزيونية الخاصة، أن نتيجة الفحص التي أجريت لمستشارة نتنياهو، ريبيكا بالوتش، كانت إيجابية.

أردوغان يتبرع براتبه لسبعة أشهر

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التبرع براتبه لسبعة أشهر، في إطار حملة مساعدات أطلقها لتعزيز جهود مكافحة الوباء، داعيا السياسيين ورجال الأعمال والمواطنين إلى المشاركة.

وفي كلمة بختام اجتماعات حكومية وللجنة العلمية المخصصة لمكافحة الوباء، عدد أردوغان إجراءات لدعم الاقتصاد على مستوى الشركات والأفراد، ولا سيما تأجيل سداد المستحقات المترتبة على التجار والصناعيين خلال الثلاثة أشهر المقبلة إلى موعد آخر ودون فوائد، بشرط عدم تسريح الموظفين، ورفع سقف قروض صندوق ضمان الائتمان إلى 50 ألف ليرة، وقدرته إلى 450 مليار ليرة، لتلبية 850 ألف طلب.

وشدد أردوغان على ضرورة أن تضمن تركيا دوران عجلة الإنتاج “تحت أي ظرف وفي جميع الأحوال”، مع الحرص على سلامة العاملين وصحتهم. وقال: “لا يمكن لأي مرض أن يقف عائقًا أمام المستقبل المشرق، ولا يستطيع أي تهديد ردعنا عن أهدافنا”.

كما أثنى على جهود مكافحة وباء “كورونا” وتفوقها على العديد من الدول الأخرى، مؤكدا شفافية الحكومة في هذا الإطار، واتباعها توصيات اللجنة العلمية منذ بداية الأزمة.

وأعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، الاثنين، ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 168 حالة، بعد وفاة 37 مصابا خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأشار كوجا في تغريدة بموقع “تويتر” إلى أن عدد حالات الإصابة المسجلة ارتفع بواقع 1610، إلى 10827.

وفي الدول العربية التي تعد الأقل تضررا من أزمة الوباء القاتل حتى الآن، تواصل الجهات المختصة تنفيذ إجراءات استثنائية للحد من انتشاره، أملا في تقليل عدد الإصابات والوفيات.

بؤرتان في موريتانيا

أعلن وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، مدينتي نواكشوط وكيهيدي، بؤرتين لفيروس كورونا المستجد.

وأضاف في بيان الأحد، أنه “تم حصر الحركة والتنقل بالنسبة للمدينتين في نطاق محيطيهما الحضريين تفاديا لانتشار الفيروس بين السكان”.

وسجلت في موريتانيا 3 حالات إصابة بكورونا، فضلا عن شفاء حالتين، ولم ترصد أي وفيات حتى الآن.

ارتفاع في فلسطين

ارتفعت أعداد الإصابات المسلجة بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية المحلتة إلى 116 حالة بعد تسجيل 7 حالات جديدة.

وفي قطاع غزة، أعلنت وزارة الصحة أن النتائج المخبرية أظهرت تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بين المحجورين، ليرتفع عدد الحالات المسجلة إلى 10 حالات حتى الآن، وجميعها مستقرة.

وكان المتحدث الرسمى باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، أعلن في وقت سابق ارتفاع إجمالي الإصابات منذ ظهور المرض في فلسطين إلى 109 إصابات، إضافة إلى 12 إصابة في القدس المحتلة، وضعوا قيد الحجر في المستشفيات الإسرائيلية، ولم يتسن لوزارة الصحة الحصول على تقارير رسمية حول حالتهم الصحية.

وأشار المتحدث إلى أن سبب جميع الإصابات هو الزيارات العائلية، لافتا إلى وجود تسع حالات من مجمل الإصابات المسجلة حتى الآن في الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة.

من جهة أخرى، قررت الحكومة الفلسطينية، الأحد، فرض إغلاق تام على مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، في إطار إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقال محافظ الخليل، جبرين البكري، في بيان: “بناء على مستجدات الوضع الصحي الراهن، تقرر إغلاق كافة مداخل الخليل بشكل تام ويمنع الدخول والخروج منها”.

وفي 22 مارس/ آذار الجاري، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، فرض حظر تجوال في محافظات الضفة الغربية، لمدة 14 يوما في إطار إجراءات احترازية لمنع تفشي كورونا.

الأردن لم يدخل مرحلة الخطر

أعلن وزير الصحة الأردني سعدي جابر مساء الاثنين، أن عدد حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا ارتفعت إلى 5 وفيات، مشيرا إلى أنه تم تسجيل أيضا 9 إصابات جديدة بالفيروس، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “بترا”.

وطالب الوزير الأردني المواطنين بالبقاء بالمنازل، قائلا: “رسالتي لكم أن نلتزم بالبقاء في منازلنا لمدة أسبوعين، حتى نحدّ من انتشار الوباء”.

وفي وقت سابق، قال جابر، إن بلاده لم تدخل مرحلة الخطر في ما يتعلق بانتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن فرق الرعاية الصحية في البلاد مستعدة ومدربة بشكل جيد.

وأكد في مقابلة مع شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية أن الأردن قد يتمكن من احتواء فيروس كورونا في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع في حال استمرت الجهود الرامية لمواجهة الجائحة.

وفاة أول طبيب بمصر
 
قالت مصادر بوزارة الصحة المصرية، إنها سجلت وفاة أول طبيب في البلاد، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت صحيفة اليوم السابع عن تلك المصادر قولها، إن الدكتور أحمد اللواح، أستاذ ورئيس قسم التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، توفي الاثنين بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، أحد مستشفيات العزل للحالات المصابة كأول طبيب بمصر يتوفى مصابا بكورونا.

وكانت وزارة الصحة والسكان قالت إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم أمس الأحد، هو 609 حالات من ضمنها 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

إصابات جديدة بالمغرب

أعلنت وزارة الصحة المغربية، المغرب الاثنين، ارتفاع وفيات كورونا إلى 27 والإصابات إلى 516 في عموم البلاد.
وقال الموقع الرسمي الخاص بفيروس كورونا بالمغرب، إنه “تم تسجيل37 إصابة جديدة بينهم حالة وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 516 والوفيات إلى 27؛ في حين بلغ عدد المتعافين من الفيروس 13 شخصا”.
وكان مسؤول في وزارة الصحة قد أعلن في تصريح صحفي، بوقت سابق الأحد، أن الأربع والعشرين ساعة الأخيرة شهدت تسجيل 104 إصابات جديدة بـ”كوفيد-19″ بالبلاد، رفعت الإجمالي إلى 463، كما بلغ عدد الوفيات 26 حالة و13 من تعافوا من المرض.

وفي 3 آذار/ مارس الجاري، أعلنت الصحة المغربية، في بيان، تسجيل أول إصابة بالفيروس لمواطن مقيم بإيطاليا قدم إلى مدينة الدار البيضاء.

ثاني وفاة في السودان
 
أعلنت السلطات الصحية في السودان، فجر الاثنين، عن تسجيل ثاني حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وفي السياق ذاته، قررت السلطات السودانية الاثنين، تأجيل امتحانات الثانوية حتى إشعار آخر، بسبب فيروس كورونا المستجد.

والأحد، أعلن السودان، عن ارتفاع الإصابات بالفيروس إلى 6 حالات بعد رصد إصابة لشخص قادم من دولة الإمارات.

وفي 13 مارس/ آذار الجاري، أعلن السودان عن أول إصابة بالفيروس لخمسيني عائد من الإمارات، وذلك بعد يوم من وفاته.
 
وفاتان في قطر وتونس

أعلنت وزارة الصحة القطرية مساء الاثنين، تسجيل 59 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا “كوفيد-19″، بالإضافة إلى شفاء 3 من المصابين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية “قنا”.

كما أعلنت وزارة الصحة التونسية مساء الاثنين، أنه تم تسجيل حالة وفاة واحدة بفيروس كورونا، يرفع الإجمالي لتسعة، إلى جانب تسجيل 34 إصابة جديدة، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 312.

وفاتان بالإمارات

سجلت الإمارات الاثنين، حالتي وفاة و41 إصابة جديدة نتيجة فيروس كورونا “المستجد”، وقالت وزارة الصحة إنه بعد تسجيل حالتي وفاة جديدة، يصل مجمل حالات الوفاة بسبب الفيروس إلى 5.

وذكرت الوزارة في بيانها اليومي، أنها سجلت 41 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصبح إجمالي الإصابات 611، لافتة إلى أن 3 حالات جديدة تماثلت للشفاء، ليرتفع الإجمالي إلى 61.

إصابات السعودية

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة السعودية الاثنين، تسجيل 154 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا ليصل إجمالي الإصابات في المملكة إلى 1453.

وبحسب ما ذكرته “بي بي سي”، قررت السلطات السعودية الاثنين، عزل عدد من الأحياء في مكة المكرمة، ومنع الدخول إليها أو الخروج منها، فضلا عن فرض حظر التجول فيها على مدار الساعة.

وكشفت أيضا في مؤتمر صحفي، عن شفاء 22 حالة مصابة بالفيروس ليصل عدد المتعافين إلى 49، مضيفة أنها لم تسجل أي حالة وفاة جديدة.

والأحد، أعلنت الوزارة، تسجيل 4 وفيات جديدة مصابة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى 8.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت السلطات السعودية أنها ستقوم بتقديم العلاج مجانا لجميع المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة في جميع المنشآت الصحية العامة والخاصة، في كل ما يتعلق بالعلاج من فيروس كورونا.

سلطنة عمان
 
أعلنت وزارة الصحة العُمانية الاثنين، تسجيل 12 حالة إصابة بفيروس كورونا، ليصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة 179 حالة.

وأشارت الوزارة في بيان، إلى وجود 29 حالة متماثلة للشفاء.

وفاة أول طبيب بالجزائر
 
أعلنت السلطات الجزائرية مساء الاثنين، ارتفاع وفيات كورونا إلى 35 بعد تسجيل 4 حلالات جديدة، وقال الناطق باسم خلية الأزمة بوزارة الصحة جمال فورار خلال مؤتمر صحفي: “إصابات كورونا ارتفعت إلى 511، بعد تسجيل 73 حالة جديدة”. 

وأضاف: “عدد المتعافين بلغ 37 شخصا، بعد تسجيل 6 حالات جديدة تماثلت للشفاء”.

كما سجلت الجزائر أول حالة وفاة لطبيب جزائري بعد إصابته بفيروس كورونا “المستجد”، في ولاية البليدة جنوب العاصمة.

وقالت مستشفى “فرانس فانون” الحكومي بمدينة البليدة، في بيان على “فيسبوك”: “عائلة الجراحين بالجزائر في حداد، البروفيسور سي أحمد مهدي، في ذمة الله”.

والأحد، ذكرت المستشفى، في بيان، أن “الطبيب سي أحمد مهدي، يصارع فيروس كورونا وطلبت الدعاء له”، ردا على أنباء تحدثت عن وفاته.

ويشغل مهدي، منصب رئيس قسم الجراحة بمستشفى “فرانس فانون”، الذي يضم أكبر عدد من المصابين بكورونا في البلاد.

والاثنين 23 آذار/ مارس الجاري، أقر الرئيس عبد المجيد تبون، حجرا تاما على محافظة البليدة، إلى جانب حظر تجوال ليلي بالعاصمة تم توسيعه، الجمعة، ليشمل 9 محافظات أخرى.

وحتى مساء الأحد، سجلت الجزائر 511 إصابة بالفيروس توفي منهم 31، وتعافى مثلهم.

وفيات وإصابات العراق

أعلنت السلطات العراقية مساء الاثنين، تسجيل 4 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا، إلى جانب إصابة 83 آخرين في عموم البلاد.

وذكرت وزارة الصحة العراقية في بيان، ان “مختبرات الوزارة سجلت 83 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد”، مضيفة أن “الإصابات موزعة في بغداد الرصافة 2، وبغداد مدينة الطب 1، وبغداد الكرخ 11، والبصرة 10، والنجف 18، والسليمانية 14، وكربلاء 3، والمثنى 12، وأربيل 10، ودهوك 2”.
 
التزام المنازل

وفي ظل الحظر المفروض في العديد من الدول، نشرت “عربي21” العديد من المواد التفاعلية، التي قد تساهم في ملء وقت الحجر المنزلي بما هو مفيد ومسل، فضلا عن التقارير التي تتضمن إرشادات ونصائح طبية ونتائج دراسات علمية

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك