في إنتضار المافيا الجزائرية...المافيا الإيطالية تتبرع بالملايير لإنقاذ ضحايا فيروس كورونا !

IMG_87461-1300x866

قالت وسائل إعلام إيطالية ، ان اشهر عصابات المافيا الايطالية المنظمة تحركت هي الاخرى للمساهمة في انقاذ الشعب الايطالي من فيروس كورونا المستجد و التبرع بالأموال الطائلة لفائدة مختبر يعمل على اكتشاف لقاح فعال للوباء الذي حطم الطاقة الصحية في ايطاليا.

و ذكرت نفس المصادر تبرع مافيا صقلية كوزا نوسترا ب500 مليون يورو و مافيا نابولي كامورا ب 100 مليون يورو و مافيا كلابريا ندرانغيتا ب 160 مليون يورو يشار إلى أن الحكومة الايطالية قد خصصت مبلغ 28 مليار دولار لمواجهة فيروس كورونا.

 

السؤال هل ستحدو مافيا الجزائر كالإيطالية و تتبرع بالملايير المكدسة في البنوك بالداخل و الخارج

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGÉRIEN AN0NYME

    IL EST ÉVIDENT ET CLAIR COMME L'EAU DE ROCHE,QUE LE PEUPLE ALGÉRIEN EST PLEINEMENT C0NSCIENT D 'UNE RÉALITÉ INSOUPÇ0NNABLE QUI SERAIT AL ORS DE FAÇ0N INDISCU  QUI NE PRÊTE A AUCUNE S ORTE D 'AMBIGUÏTÉ POSSIBLE,QU 'IL N' ATTEND RIEN ,MÊME PAS UN SOUPÇ0N DE C0NCRET NI DE POSITIF DE LA PART DE LA MAFIA MILITAIRE QUI DIRIGE L 'ALGÉRIE D'UNE MAIN DE FER ET QUE CETTE MAFIA ALGÉRIENNE ,C0NTINUERAIT TANT QUE LE PEUPLE NE RÉUSSIRA PAS A DÉLOGER CES CRIMINELS DE CAP ORAUX ASSASSINS D0NT LES MAINS RESTES SOUILLÉES DE SANG ALGÉRIEN DURANT LA DÉCENNIE NOIRE DES ANNÉES 90, DE PURS ET RÉELS CRIMINELS MASSACREURS D’ALGÉRIENS INNOCENTS QUI N'0NT ETE QUE DES ENNEMIS DU PEUPLE DU MALYOUN CHAHHED,UN PEUPLE MALHEUREUX ET SOUMIS PAR LA TERREUR DES FILS DE HARKI OULED FRANCA, QUI EST PRIS EN OTAGE DES DÉCENNIES DURANT DANS LA MISÈRE NOIRE ET L 'OPPRESSI0N SAUVAGE SANS FIN. LES SINISTRES B ANDITS DE CAP ORAUX ET LEURS ACOLYTES DE CIVILS COMPLICES COMME LE TRAÎTRE DE TABOUN LEUR MARI0NNETTE ,C0NTINUENT SANS CESSE DE S' ENRICHIR ILLICITEMENT PAR TOUS LES MOYENS A TRAVERS LES TRAFICS DE TOUT GENRE D0NT CELUI DE TOUS LES PRODUITS  ÉS DE L' ETRANGER D0NT MÊME LA COCAÏNE. LE BRAVE HARAK POPULAIRE NE S 'AFFAIBLIRA JAMAIS ET SI LE VIRUS C OR A A IMPOSÉ AU BRAVE PEUPLE UN ARRÊT MOMENTANÉ DES MANIFS POPULAIRES POUR EVITER AU PEUPLE UN DÉSASTRE ,IL REPRENDRA AVEC F ORCE INOUÏE A LA FIN DU C0NFINEMENT IMPOSÉ PAR CE VIRUS M ORTEL .

  2. صالح الجزائري

    الجزائر غنية ولا تحتاج تبرعاتهم فنحن نطالبهم فقط بإرجاع الأموال المهربة الى الخارج ذلك فمنذ مدة ليست باليسيرة علمنا بأن البنوك السويسرية تنتظر طلبا من الدولة الجزائرية لإرجاع جزء مما نهبته العصابة لكن عمي تبون راه حشمان و لا يريد أن يغضب أصدقاؤه الجينيرالات . نحن لن نتبرع لكم لأننا على يقين بأنكم ستهربونها الى البنوك الخارجية لأن من استورد الأحجار والكوكايين قادر على أن يهرب تبرعات الشعب الجزائري... مشكلتكم أيتها العصابة هي أن الشعب فاق بيكم و المؤمن لا يلدغ من نفس الجحر مرتين.

  3. سيظلون في مكاتبهم القذرة فرحون، يجترون الأيام ويحيكون المؤامرات، وينتظرون ساعة انتصارهم الوهمي، متناسين بأن أي انتصار في معركة النذالة، هو هزيمة ترميهم في مزبلة الحياة، وقد انفضح ما يتبعونه من أساليب التبذير والسرقة والتزوير والتسويفات والتماطلات والالتواءات والمراوغات في اتخاذ القرارات والوعود والقيام بما تمليه إرادة الشعب التي أصبح يعرفها العالم : " يتنحاو كاع ". ويعلم الحراك أنها مجرد مناورات بئيسة ويائسة ينهجها هذا النظام الدكتاتوري القابع بالجزائر منذ الاستقلال رغم أنه مرفوض من طرف الشعب، مناورات تهدف إلى تجاوز لحظة فوران البركان والعمل على إخماد غضب المواطنين وتفتيت الحراك وإفشاله باستعمال سياسة الترهيب والتسويف والتماطل. فحذاري أيها الجهلة من غضب الله قبل غضب الشعب المظلوم، المقهور، المجوع والمغتصَب في حقوقه الرامية إلى تحقيق الاستقلال وتثبيث دولة مدنية بدل دولة عسكرية.

الجزائر تايمز فيسبوك