فرار عدد من المعتقلين من سجن الذهيبية الرهيب بتندوف بعد تفشي فيروس كورونا وسط السجناء

IMG_87461-1300x866

على طريقة الأفلام الهوليودية و بأسلوب الإثارة و التشويق استيقظ  المحتجزين الصحراويين بمخيمات تندوف يوم الثلاثاء الماضي 17 مارس 2020 ،على خبر الهروب الكبير لمعتقلين من سجن الذهيبية الرهيب،  من بينهم  سجينين من جنسية مالية، كانوا يقضون عقوبة حبسية في قضية تتعلق بتجارة المخدرات، و المثير أنهم فروا رفقة  عنصر أمني تابع للدرك الوطني الصحراوي، حيث تقول مصادرنا أنه المسؤول عن تدبير خطة الفرار بعد حصوله على رشوة لم يكشف عن قيمتها و الذي وصفها بالزهيدة جدا.

ياتي هذا الفرار في ظل تواتر أخبار عن تفشي فيروس كورونا بين نزلاء هذا السجن و تكتم القيادة عن هذا الامر و اكتفاءها بمنع العائلات من زيارة أقاربهم المعتقلين كإجراء احترازي لعدم تفشي الوباء في كل المخيمات ، و لم تعلن - إلى حدود اللحظة- عن الحالة الوبائية و لم تعلن عن أية ارقام  للاصابة بالفيروس وسط المحتجزين اللاجئين مع العلم أن جل العائلات لديها أقارب باسبانيا تعودوا الانتقال الى المخيمات .

و بخصوص خبر فرار السجناء لم تبادر  القيادة الصحراوية بنشر بيان حقيقة عن الواقعة و لم تشر إليها بشكل رسمي، مما أثار غضب الرأي العام الصحراوي الذي أصبح يتهم القيادة  بالتقاعس في القيام بواجباتها، خصوصا و أن هذه الحالة ليست أول عملية فرار تحدث بهذا السجن الرهيب؛ فقد سبق أن فر من السجن عدد كبير من "الحمالة" ناهيك عن العديد من المتورطين الآخرين، و الغريب ان جل الفارين من السجن متورطون في تجارة المخدرات.

 كما لم تكد ذاكرتنا الجماعية لتنسى كيف سمحت العصابة الحاكمة بفرار قتلة "ديدة بمبة"، مما أثار غضب التدراريين الذين كادوا أن يشعلوا أعمال عنف خطيرة في المخيمات و هاجموا مقر الرئاسة بالشهيد الحافظ أكثر من مرة و أحرجوا القيادة أمام الوفود الأجنبية عندما رفعوا شعارات تتهم القيادة في تهريب القتلة، في ذكرى تأسيس الدولة الصحراوية.

الجديد في قضية فرار السجناء أن هذه المرة سيناريو الهروب تضمن فرار الدركي الذي دبر العملية رفقتهم، حيث نشر المدون "محمود زيدان"، على صفحته بالفايسبوك، أنه التقى بالدركي الفار في إحدى نقاط الاستراحة على الطريق (براكة شواء) كما وصفها المدون، و دار بينهما حوار سريع أخبر من خلاله الدركي أنه لم يتلقى أي رشوة، غير أن مصادرنا من داخل الجيش أخبرتنا بأن الرجل باع ضميره المهني مقابل منافع زهيدة جدا، و حصل على وعد بتشغيله ضمن خطوط الإمداد للمهربين بين مالي و إفريقيا جنوب الصحراء، و هنا نحصل على عقدة كبيرة وجب فك شفرتها و تتمثل في ماهية الأسباب التي تجعل عنصرا في الأمن يفقد وطنيته و يقرر بيع ذمته لتجار الموت ؟

الجواب بسيط، ذلك أننا نذكر القارئ بالمصير المأساوي للجندي "عمار عناي" الذي فارق الحياة في يناير من سنة 2019 بسبب الإهمال الطبي، حين كان يشكوا من ألام في معدته و لم يجد سيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى، و التي كانت في مهمة لجمع "الترفاس" لصالح أحد القادة بأحذية عسكرية لا تحمي أقدامهم من الحجر و لسعات العقارب و الأفاعي و كأنهم يقضون عقوبة أشغال شاقة لحماية "الهنتاتة ، فيما أقرانهم من أبناء القادة داخل الدولة يرغدون في النعيم على حساب مقدرات الشعب بالدول الأوروبية، و يستفيدون من الامتيازات في السكن و التعليم و الدخل .

 نحن اليوم مع حادثة فرار الدركي رفقة مهربي المخدرات، مضطرين لأن نعلن حالة الطوارئ، و عوض أن تنفق أموال الشعب الصحراوي على رحلات "الحقوقيين"و تظاهرات و مؤتمرات استعراضية في أرض خلاء لجني الهباء، كان الأفضل أن ينفق ذلك المال على الشعب الصحراوي لتحسين وضعيته..

 و حتى تفهم عصابة الرابوني أن الوضع في المخيمات سيء جدا، و نعيش واحدة من الأزمات غير المسبوقة، و أن الجزائر بدأت سياسة التقشف، و أعلنت عن حزمة إجراءات ظاهرة للحد من النفقات، فيما الإجراءات الخفية ستشملنا دون شك، و الدليل أن الحصار بدأ منذ الآن...، و أن معبر تندوف قد أغلق في وجه  الصحراويين و ليس أمامنا غير التضرع للواحد عز وجل بأن تشملنا رحمته من لسعات العقارب الثعابين، فهل تعرف العصابة سبب فرار الدركي مع السجناء... سنجيب نيابة عنها و نقول : ببساطة كان يشعر بأنه سجين أيضا و لا يختلف عن المحكومين في قضية المخدرات... !!! 

 

غضنفر الصحراء للجزائر تايمز

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمود الصحراوي

    اللهم الطف بإخواننا الصحراويين بمخيمات تندوف سواء كانوا أصلا من الصحراء الغربية المغربية أو من صحراء أخرى ممن جمعهم النظام الجزائري هناك لقضاء مأربه السياسية لأننا مسلمين قبل كل شيء ندعوا بالخير لبعضنا البعض ونسعى الى لم الشمل والوحدة التي يدعو إليها ديننا الإسلامي الحنيف وليس إلى الشتات وزرع المآسي بين الضعفاء الأبرياء

  2. ولد السالك

    أين تعيش يا لقيط في تندوف أو إسبانيا أو في بلاد الخير المغرب ؟؟؟ حدد موقعك يا نكرة  !

  3. Bonjour tout le monde Il faut que les séquestrées de tindouf sachent beaucoup de choses vont avec ce évènement malheurs du virona virus L'Europe et surtout l'Algérie et tout le monde auront des problèmes économiques Ca veut dire que l4leurope ne pourrait plus vous donner les aides Le polyzarion qu'est fabriqué en toute pièce par l'Algérie est entrain de disparaitre une fois pour toute

  4. مخيمات تندوف

    أغلقت السلطات الجزائرية في مدينة تندوف حدودها مع مخيمات الصحراويين التابعين لسلطات جبهة البوليساريو، وهو ما أثار قلق أوروبا حول مسؤولية الجزائر في حماية الساكنة الصحراوية في ظل تفشي وباء "كورونا" داخل المخيمات أيضا. وكانت السلطات الجزائرية في تندوف، في إطار إجراءات التصدي لوباء كورونا، أغلقت حدودها مع مخيمات الصحراويين بتعليمات من الرئيس عبد المجيد تبون؛ إذ لم تسمح للمتواجدين هناك بالدخول إلى المدينة، وهو ما أثار غضبا بين ساكنة المخيمات الذين اعتبروا الأمر بمثابة تخلٍّ عنهم في زمن أزمة "كورونا

  5. le régime illégitime des kabranates sera t'il en mesure de désamorcer la bombe a retardement de Tindouf ou finira t'elle par l'emporter dans son sillage comme une vieille branche et l'Algérie sera enfin débarrassée d'un cocotier pourri jusqu'à l'écorce un sort réservé a tous les régimes totalitaires et de quelle utilité seraient ces casquettes extra larges et ces gros caporalissimes poitrails bombardés cinq étoiles et bardés de médailles d'apparat a un pays comme l'Algérie et quel bénéfice tire t'il de leur milice polisarienne qui épuisé ses ressources et l'isole de ses voisins

  6. le climat devient mal sain et le Corona prend ses quartiers dans les camps de concentration de Tindouf et c'est le sauve qui peut général adieu veaux vaches et cochons et de quel secours leur seront-ils les généraux qui n'ont qu'un seul souci c'est de sauver leurs vieilles peaux rabougries se terrent dans les casernes et évitent les courants d'air qui risquent de les emporter et il est loin le bon vieux temps ou le défunt gaid sillonnait le désert en tête de ses garnisons pour commémorer ses opérations balayage et ses discours provocateurs a Bechar a l'intention de ses voisins de l'ouest et ses éruptions volcaniques le long des frontières libyennes et de sa lave il ne reste pas la moindre cendre d'un bivouac et il ne verront pas de sitôt son successeur reprendre le flambeau pour jouer au cowboy et aux indiens pour leur en mettre plein les yeux de la poudre de perlimpinpin a gogo et de la puissance regionale éphémère en veux tu en voilà et il suffit de demander et applaudir la grandeur des chimères et les discours vieillots et pompeux de sa fakhamatou très friand de flatteries

  7. et voilà où ont mené l'Algérie les gesticulations hystériques de boukharoba tout droit dans les bras du Polisario pour lui faire les poches et la peau et combien faut il encore de tremoussages et danse du ventre au régime algérien pour calmer ses pressantes envies d'aller aux chiottes pour assouvir ses besoins diarrhéiques et de chier dans les bottes de ses voisins de l'ouest sa fakhamatou n'avait il pas passé ses quatre mandats a se serrer les jambes pris d'une lancinante envie de se vider les boyaux pour soulager ses flatulences et de torcher son postérieur arrogant avec le drapeau de la chimerique rasd pour lui donner des couleurs de chie vert

  8. مغربي

    سبق لي أن نبهتك يا غضنفر بأنك تحلم بدولة وأنك ستبقى تكتب و تكتب إلى أن تشيخ إثرها لم تجد حتى من يجود عليك بعكاز خشبي تستعمله في تحركاتك. من فطن باللعبة عاد الى وطنه المغرب معززا مكرما و من لا يزال يعيش على الأوهام فسيموت حقيرا وسط العقارب و الأفاعي. الجزائر بدأت تتخلى عنكم رويدا رويدا و ستعمل على مساعدتكم بنقلكم إلى جزء من الصحراء بعد ان توهمكم بأنها أرض محررة. و لما ترحلوا من تندوف ستغلق عليكم كل المنافذ و تمنع أي أحد يعود إلى تندوف او يتخطى حدودها إثرها لم يبق لكم سوى الانتحار الجماعي .

  9. الشرذمة الإرهابية في الرابوني تعتبر كل المعارضين لها من الصحراويين المغاربة المحتجزين في مخيمات العار بتندوف مهربين و متاجرين بالمخدرات لِتُبَرِّرَ جرائمها للرأي العام الجزائري و الدولي. xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx هذه التُّرَّهَات لم تَُْعد تنطلي على شعب الحراك المبارك في الجزائر و ما زال يُصَدِّقُها إلا الاستعماريون الذين لهم مصلحة عُلْيَا في إشعال الفتن و الحروب في دول المنطقة لتعزز سيطرتها عليها اقتصاديا و سياسيا بمساعدة الجماعات الإرهابية كشرذمة الپولساريو و أولاد الحَرْكِي المَحَلِّيُون الساهرون على مصالح أمهم مَارِيَانَه كما أوصاهم به عَرَّابُهُم دي ڭول  (de Gaule ) قبل أن يُغادِر مع لاليجو تراب الجزائر و لكن دون الكف عن التحكم بِهَا عن بعد بواسطة هؤلاء الخونة الذين ما زالوا يسيطرون على مفاصل الحكم منذ الانقلاب على الشرعية سنتي 1962 و 1992 إلى حد الآن. xxxxxxxxxxxxxxxx xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx الغريب في الأمر أن دولةً تسمي نفسها القوةَ الإقليميةَ و القاريةَ  (ها ها ها، هو هو هو، هي هي هي  ! ) ليست قادرةً على صَوْنِ أرضها و تعطي الحق لشرذمة الپوليساريو الإرهابية أن تسجن رعايا أجانباً من دول مجاورة في الرابوني أي فوق أرضها  ! !

  10. BOUSALEH BRAHIM

    EN RÉALITÉ IL N' Y AURAIT PAS QUE LES PRIS0NNIERS ENTASSÉS DANS LES GEÔLES DU POLISARIO QUI SERAIENT ATTEINTS DE C OR A -VIRUS ,LES POPULATI0NS SÉQUESTREES NE POURRAIENT ÉCHAPPER A CETTE MALADIE C0NTAGIE USE QUI SÉVÎT DANS LES SINISTRES CAMPS DE TINDOUF AU SU ET AU VU DU POLISARIO IMPUISSANT DE PRENDRE DES INITIATIVES QUELC0NQUES POUR FAIRE QUOIQUE CE SOIT POUR LIMITER LES DÉGÂTS POUR LES PAUVRES POPULATI0NS AB AND0NNÉES A LEUR TRISTE S ORT DANS CE DÉSERT INFERNAL ET INHOSPITALIER DE LAHMADA,DES POPULATI0NS VULNÉRABLES CERNÉES DE TOUT COTE PAR LES CRIMINELS SBIRES DU POLISARIO ,QUI AGISSENT SOUS LES  ORDRES DE LA SÉCURITÉ MILITAIRE ALGÉRIENNE PRÉSENTE SUR PLACE 24/24 DEPUIS TOUJOURS DANS LA MISSI0N SERAIT DE SURVEILLER LES VA ET VIENT ET TOUS DÉPLACEMENTS DES SÉQUESTRÉS QU'ILS SOUPÇ0NNENT TOUJOURS DE CHERCHER A REJOINDRE LEUR PATRIE LE ROYAUME DU MAROC A LA MOINDRE OCCASI0N QUI SE PRÉSENTERAIT POUR FUIR L'ENFER DE TINDOUF . LE VIRUS -C OR0NA QUI SÉVIT DANS LES PRIS0NS ET AILLEURS A TINDOUF ,A OFFERT L' OCCASI0N PROPICE AUX CHEFS POLISARIENS DE FAIRE ÉVADER DE PRIS0N LA NUIT ,LEURS COMPLICES DANS LE TRAFIC DE DROGUE QUI ÉTAIENT SOI-DISANT ARRÊTÉS,C0NDAMNÉS ET MIS EN PRIS0N. ..

الجزائر تايمز فيسبوك