نطلب لكريم طابو السلامة قبل الحرية هذه المحاكمة شبيهة بمحاكمة العقيد محمد شعباني

IMG_87461-1300x866

كريم طابو يجب أن يبقى في السجن.. هذا هو القرار ولا تهم كيفية إخراجه.
قبل يومين من استنفاذه عقوبة ستة أشهر حبس التي قضت بها محكمة سيدي محمد يوم 11 مارس تبرمج جلسة النظر في الاستئناف دون علم هيئة الدفاع، يقول أحد المحامين الذين التحقوا بمقر المجلس على عجل بعد ان علم بالأمر "قد تكون هذه أسرع برمجة لقضية استئناف في تاريخ القضاء الجزائري" لكن هذا التعليق قد يبدو بلا معنى لمن احترف التبرير، سنسمع في وسائل الإعلام، ونقرأ على منصات التواصل الاجتماعي من يقول من حق المجلس ان يبرمج القضية كما يشاء، فهو في سعة من الأمر ما بقي في إطار القانون.
في التفاصيل يجد كريم نفسه وحيدا في مواجهة القاضي، يطلب تأجيل المحاكمة لأن دفاعه غائب ولم يتم إخطار المحامين ببرمجة القضية، يرد القاضي بحزم: لن تؤجل القضية.
السياسي الذكي فهم ما يجري، لقد صدر قرار ابقائه في السجن.. لا يملك من الأمر شيئا لكن قلب المناضل يرفض الظلم والإذلال، يترنح الجسد تحت وقع الضغط.. الخبر السيء يتحول إلى بارقة أمل للمحامين الذين التحقوا بقاعة المحكمة، يطلبون لقاء النائب العام فيغلق الباب في وجوههم،أما القاضي فلم يتزحزح عن موقفه.. ستتم المحاكمة اليوم، ماذا يا سيادة القاضي عن المعني الذي يرقد في عيادة المجلس؟
لقد اعتقد المحامون، وهم الذين رأوا العجب العجاب، بأن الحالة الصحية الحرجة ستغلق الباب أمام المحاكمة وتؤجل القضية، لا شيء من ذلك حدث.. جرت المحاكمة في غياب متهم لا يعرف أحد وضعه الصحي، ودون مرافعات، نطق القاضي بحكم بالسجن سنة نافذة تبقي كريم في السجن إلى غاية 25 سبتمبر.. الان ينتقل الضغط الى مكان اخر، المحامي عبد الغاني بادي يختصر الأمر في جملة واحدة " هذه المحاكمة شبيهة بمحاكمة العقيد محمد شعباني" تنطوي المقارنة على صورة مفزعة لردة تمتد على عقود.. لم يتغير النظام خلال العقود الستة التي تفصلنا عن المحاكمة الذي ضرب بها المحامي المثل، تغير المجتمع كثيرا لكن النظام قابع في مكانه يعاند حركة التاريخ بكل ما أوتي من قوة وغطرسة.
هذا الثلاثاء يوم حزين على الجزائر.. تكفي حادثة كهذه للإطاحة بكل ما يبيعه الخطاب الرسمي من أوهام عن الجزائر الجديدة، لا تلتزم الحكومة بعهد قريب التزمت من خلاله بتعليق كل المحاكمات الى غاية 31 مارس.. لو التزمت بالوعد لعاد كريم إلى بيته وعائلته بعد يومين.
كل هذا من أجل ماذا؟ ماذا لو خرج طابو من السجن يوم الخميس؟
كان سيعود إلى بيته، لن يجد أحدا في انتظاره عندما يغادر بوابة سجن القليعة، فالوباء لن يمنحه هذا الامتياز، وبعدها سيتحول إلى سجين في بيته بحكم شروط الإفراج المؤقت التي تمنعه من أي عمل سياسي يتراوح بين الإدلاء بتصريح والمشاركة في أي نشاط عام.. باختصار كان سيعود إلى زوجته وابنه وابنته ليعيش معهم الحجر الصحي فضلا عن الحجر السياسي الذي ستطول مدته.
في الخلاصة ما الفرق بين اطلاق سراحه وتمديد سجنه؟ الحرمان من البيت والعائلة الصغيرة فقط، وهذه العقوبة تتجاوز فلسفة العقاب برمتها، انها تتحول إلى عملية تدمير للرجل.. تدمير نفسي إذا سلم الجسد من ذلك السقوط الحر تحت ضغط قلب ثائر ضد الظلم.
يدفع كريم ثمن الإصرار على الانتقام منه، لكن الأمر يتجاوزه، الدولة أيضا تدفع الثمن، وجهاز القضاء، وتلك الثقة الهشة بين الحكم ومجتمع يسيطر عليه شعور بالغضب من خديعة استغل فيها الوباء، وقد نكون أمام شرخ قد لا يعلم مداه من جعل القرار ممهورا بحكم القضاء.
هذه المرة سندعو لكريم بالسلامة قبل الحرية.. نريده معافى وموعدنا الصبح، وإن الصبح لقريب.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بعدما كان مقررا أن يخرج من سجنه هذا الأسبوع، صدر حكم بالسجن النافذ لمدة عام في حق كريم طابو أحد أبرز رموز الحركة الاحتجاجية التي أطاحت بالرئيس بوتفليقة. وطالبت منظمة العفو الدولية السلطات الجزائرية بـ"أن تبطل فورا الحكم.." ففي خضم انتشار وباء كورونا المستجد، استغل نظام العسكر ظروف التزام المواطنين منازلهم ووقف الحراك إلى غاية مرور الجائحة، ليأمر محكمة الاستئناف بالجزائر العاصمة أمس الثلاثاء بإصدار عقوبة سجنية لمدة سنة مع النفاذ في حق المعارض وأحد رموز الحراك كريم طابو، الموجود في السجن منذ ستة أشهر. وقال المحامي أمين سيدهم، عضو هيئة دفاع طابو : إن "قاضي الاستئناف نطق بحكم عام نافذ، بدون مرافعة وبدون سماع المتهم، في محاكمة تمت برمجتها الصباح بدون علْمنا"، مشيرا إلى أن عدد محامي الدفاع فاق الثلاثين. وكانت المحكمة الابتدائية قضت في 11 مارس بإدانة طابو  (46 عاماً ) بالسجن سنة، منها ستة أشهر نافذة، وذلك بتهمة "المساس بسلامة وحدة الوطن". وكان يُفترض أن يُغادر طابو، الذي اعتقل في 12 سبتمبر السجن في 26 مارس الجاري، "لكن بعد تشديد عقوبته سيبقى في السجن"، كما أوضح المحامي سيدهم. وأصبح كريم طابو أبرز رموز احتجاجات الحراك الشعبي، التي بدأت في فبراير 2019، وهزت المؤسسة السياسية الجزائرية الراسخة باحتجاجات جماعية أسبوعية أجبرت الرئيس بوتفليقة على الاستقالة. وقال الناشط السياسي والمحامي عبد الغني بادي في مقطع مصور نُشر على الإنترنت إن طابو حُكم عليه بالسجن لمدة عام دون أن يتمكن من الدفاع عن نفسه بعد تعرضه لمشكلة صحية. وتساءل : "كيف يمكننا مقاضاة شخص لا يستطيع الكلام لأنه مصاب بجلطة؟". وقال محام حقوقي آخر، هو مصطفى بوشاشي، لوسائل إعلام محلية : "هذه فضيحة". ولم تُصدر وزارة العدل بيانا رسميا يؤكد الحكم أو العقوبة. ومن جانبها طالبت منظمة العفو الدولية السلطات الجزائرية في بيان بـ"أن تُبطل فورا الحكم على كريم طابو وتتخلى عن كل الاتهامات المساقة بحقه". وقالت مديرة فرع المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هبة مورايف : إن "الحكم القضائي الذي صدر اليوم يوجه رسالة مرعبة إلى المتظاهرين بمن فيهم الناشطون السياسيون وناشطون آخرون في المجتمع المدني.  (هذا يعني ) أن أي شخص يَجرؤ على معارضة أو انتقاد الجيش/الحكومة سيعاقب".

  2. النُّظُم المتحكمة الفاشية هي من تُقَيّد حرية المواطنين وتنهب خيرات البلاد، وهم يُقَيّدون الحرية خوفا منها.. ولأن النظام ليس الوطن، لذلك لم يستسلم الشرفاء للنظام الفاسد... هكذا يتواصل استهداف الحراك الشعبي في الجزائر، من طرف النظام العسكري.. ورغم وعود الرئيس الجديد "طبون" باتباع نهج الحوار مع المحتجّين، والإصغاء لمطالبهم، فإن ذلك يبقى مجرد كلام أو وعد لن يتحقق إطلاقا، ما دام الجيش ليس هو المصدر، فالاعتقالات متواصلة، وقمع المظاهرات مستمر، وتكميم الأفواه في تزايد. ولن يتوقف القهر والتحقير.. كثيرا ما اهتز الرأي العام الدولي وسُخْط مختلف المنظمات الحقوقية التي ما فتئت تصرخ في وجه النظام الجزائري بأن على سلطاته القمعية التوقف عن اعتقال النشطاء تعسفيا، وإطلاق سراح كل الذين حوكموا لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير . وعوض إسقاط التهم الموجهة إليهم، والوفاء بوعودها بالتغيير السياسي، تُتمادى السلطات الجزائرية في إسكات أصوات المعارضة بالأحكام القاسية وغير المنتظرة، خاصة أننا كنا ننتظر أن يحكم القضاة إلى ضمائرهم ويتذكروا إضرابهم للمطالبة باستقلالية العدالة. وعود الطبون، إنما تهدف فقط إلى امتصاص غضب الشارع وتهدئته عملا بأوامر رؤسائه، وعملًا باستراتيجيات نظام بوتفليقة، في ظل تواصل نزول مئات الآلاف إلى الشوارع وانعدام الثقة في السلطة وفي كل وعودها... للأسف، الجزائر أتصورها عبارة عن مطعم، يدخله الجائعون مُهَرولون دائخون، حتى إذا ما شبعوا وأتخموا خرجوا منها ساخطين ناقمين. وهكذا كل من شبع من أكتاف الدولة كسر أطباقه على رؤوس الشعب. وكل من يعارض النظام القائم والمرفوض أصلا، يُعامَل وكأنه خارج عن الملة. لا عجب في كل هذا إذا علمنا أنه منذ استقلال البلاد والجزائر كحضيرة بهائم في ملكية العسكر، ساحة للأشقياء تُستباح فيها الدماء وتُهتَك فيها الأعراض، والنظام القائم دوما هو السَّبّاق للحديث عن هبة الدولة  ! المس بوحدة الوطن  ! يا للعار والدناءة  ! الدولة التي تحترم آدمية مواطنيها لا تزُجُّ بهم في السجون بالباطل فقط لأنهم يعارضونها، ولا تتهاون في توفير لهم خدمات راقية وممتازة تُلَبّي احتياجاتهم وتحترم إنسانيتهم.... لا تتوقعوا من مواطن زُجَّ به في السجن فقط لأنه يقول كلمة لا، ومن مواطن أكثر من سنة وهو يصيح ملء فمه:" يتنحاو كاع " فيجد الذين يَرفُضُهم جاثمين على رأسه رغما عن أنفه، ولا تتوقعوا أيضا من مواطن لا يجد ماء نظيفا أو هواء نقيا أو تعليما لأولاده أو رعاية صحية، لا تتوقعوا من كل هؤلاء أن يُحبوا وطنهم ويخلصوا له ، لا تنتظروا من مواطن لا يجد قوت يومه ويعتمد على نفسه في توفير أبسط حقوقه، وأن عليه أن يعطي رشوة للحصول على حق مُستحَق، لا تنتظروا من مواطن أن يضحي في سبيل وطن احترف إذلاله وإهانته وهضم حقوقه. كفى  ! لقد قام المواطنون بدفع فاتورة فشل واستهتار كل من قادوهم طويلا تحت مُسمى "حب الوطن"، وقد حان الوقت لنستوعب أن تلك الديماغوجية المشوهة لا بد لها أن تنتهي وتَحُلَّ محلها علاقة طبيعية بين حاكم مدني مقبول وشعب كبير يحب وطنه.

  3. أرقاز ــ إزريغش؟

    ***هؤلاء رموز فرنسا ورموز الخيانة يشتمون الدولة وينسون أبناء عمومتهم {{ ربراب وأويحي والتوفيق وسلال وطحكوت وحداد والقائمة طويلة جدا .........حتى خليدة تومي السكارجية ،،،،،،}} الخ لم يتكلموا على من قتلوا الشعب وهم المخابرات الزواف تحت قيادة السفاح الزوافي الخطير الذي ادعى الربوبية {{ محمد مدين}} رب الدزاير لم يتكلم هؤلاء على من نهبوا آلاف الملايير الى اليوم الدولة محطمة البربر لهم قصد ألا وهو تحطيم الدولة لكي يبنوا دولة جديدة صهيونية على ارض العرب والبربر ويدعون أنهم هم الأصل في شمال إفريقيا وزوروا التاريخ صح حتى لو انتم كنتم الأولون هل نزلتم من السماء الأرض لله ليست لكم ومن جاهد عليها من المسلمين يابربر يازواف هل تعلمون كم قتلتم من الصحابة {500 صحابي } قتلتهم الكاهننة بجيش جرار خدعوهم على صلاة العصر ومعها الزواف البربر الكفار الخونة الصهاينة والدليل انكم صهاينة تينيهنان هي يهودية بولغارية وانتم تدعون الشرف بها وماسينسا ويوغرطة يهودي روماني كل ملوك البربر هم يهود اي شرف لكم ولغتكم ليست لغة هي لهجة تسبون نعيمة صالحي وهي تقول الحق رات فيكم الخيانة؟ فحلة عليكم؟ز وحي ارونا كتابا نزل بالأمازيغية وهي لهجة ماذا تريدون رجوع فرنسا فرنسا لن ترجع حاربتم معها132 سنة خيانة وغدرا منذ خروج فرنسا وانتم تقتلون قاصدي مرباح لااهلااتربحوا قتل الالاف من الشعب الجزائري ثم توالت المخابرات في ايديكم حتى في التسعينيات انتم من خطط مع فرنسا وقتلتم العرب اروني مجزرة في بلاد البربر تيزي وزو او بجاية ماذا تريدون قلتم شمال افريقيا لكم وانتم الأصل نحن بحثنا في ألأثار وجدنا أن عرب ال يمن دخلوها هم عرب اليمن قبل التاريخ ألا وهم العرب أنتم جئتم فارين من قهر أروبا من البرتغال وإسبانيا ويوغوسلافيا والهند والترك وألأكراد والغجر باوروبا ... للفقر الذي حل بكم ياخونة انتم يهود البرتغال والشبه موجود بينكم وبين البرتغال مائة بالمائة فلا تزوروا التاريخ قلتم جاهدتم وعملكم بالإدارة بعد خروج فرنسا كان لكم الحق بان تزوروا كل شيء حتى وثائق الجهاد وهي مزورة ـــ وفر لكم التزوير وجعلتم كل اهالكم شهداء ومجاهدين نحن نجزم وثائقكم كلها مزورة وكل سكان العاصمة من البربر هم بقايا من الجنود القتالين الزواف بقي ابناؤهم حين خرجت فرنسا ورثتم القصور منها وقربكم للثكنات يبين ذلك جيدا؟ كل سكان العاصمة من البربر هم بقايا الزواف الذين قتلوا الشعب وخروج فرنسا جعلكم ترثون منها البيوت والقصور وهذا واضح القصبة ارويسوا بلكور الحراش بئر الخاد بئر موراد رايس كل البلديات التي ورثها البربر كانت لفرنسا هم زواف وابناء القتلة الذين كانوا يقتلون العرب ـــ مع فرنسا واضح ؟ ... ايضا كل الثكنا ت بالعاصمة هم من بقايا الثكنات التي عمرها الزواف والكلام طويل جدا فضحكم الله فلا تغطوا الشمس بالغربال ياخونة === ربما ياتي اليوم ستكون حربا شاملة معكم والوارث فيها هو صاحب العقيدة أنتم لادين لكم بالدليل عدد الكنائس مسيحية ويهودية لايوجد في منطقة أخرى الا في منطقة البربر لماذا لأنها توجد خيانة كلمتي اليكم الخيانة ظاهرة فيكم ولو صليتم وصمتم لاثقة لنا فيكم زورتم التاريخ كله معنا وتزويركم للتاريخ لن ينجيكم منا حفظنا كل الدروس وستبقى الأمانة هي الجزائر اما انتم امكم هي فرنسا وإسرائيل ويحيا الشعب الجزائري وحراككم ممول من ربراب اللص اموال هي اموال الشعب وسنحاسبه طال الزمن او قصر ربراب هو من ينفق عليكم لمواصلة الفتن لكن لاينصركم لأنكم يهود ملعونين وخونة ؟ [[ خيانة الثورة ظاهرة مؤتمر البغلة للصومام مرتين كان فيها البربر يحضرون للدول وكان فرحات عباس فعلا يذهب الى فرنسا ويقول لها سنقضي على الإرهابيين يقصد المداهدين }} ووعدتهم فرنسا وديقول خصوصا بانهم هم من يحكم الحكم ف يالحكم مع التالمسانيين لأن تلمسان فعلا كانوا خونة مع فرنسا مثلكم وقهرتم كل الشعب الجزائري بالخيانة والقتل المتواصل لاخير فيكم اذلكم الله انتم شر على الأمة ف يهذا البلد حفظها الله ـــ وشركم ف ينحوركم ؟

  4. أرقاز ــ إزريغش؟

    من قتل العقيد شعباني هم الزواف وعلى راسهم بومدين رئيس الحركى والخونى وهو من مكن للمخابرات الزواف المناصب وعلى راسهم قاصدي مرباح السفاح وكل قادة المخابرات من بعد الإستقلال هم من الزواف ـــ ======================================= أنتم قتلتموه بالتدقيق كل من حضروا المحاكمة هم حركى وخونة أنتم قتلتموه بالتدقيق كل من حضروا المحاكمة هم حركى وخونة أنتم قتلتموه بالتدقيق كل من حضروا المحاكمة هم حركى وخونة أنتم قتلتموه بالتدقيق كل من حضروا المحاكمة هم حركى وخونة أنتم قتلتموه بالتدقيق كل من حضروا المحاكمة هم حركى وخونة أنتم قتلتموه بالتدقيق كل من حضروا المحاكمة هم حركى وخونة

  5. أرقاز ــ إزريغش؟

    ********} لاأنت ولاأنت ..... الخ رقم:1 رقم:2 =========== ) ) زمن الإحتلال فرنسا هي من كانت تسكن ف يالجزائر كلها ماعدا البربر . عندي اليكما سؤالا ارجوا الإجابة عليه: هو:لماذا سكان بلديات العاصمة 90 بالمائة بربر أو زواوة كما يسمونهم ؟ ======== إذا أجبتم بصدق نحن معكم وإذا تعودتم على تغطية الشمس بالغربال فلا نكن معكم على طول والقضية واضحة؟ ================ الإجابة واضحة من فضلكما كل يدلي بدلوه. ---------------------------- وتوجد قرية كاملة بالشراقة تسمى زواوة ..............الخ

  6. النغاس الحق مر في الجزائر

    == الزواف == جبهة التحرير الوطني وهي للتخريب == الحركى ============================== الى اليوم هم من يقتل هم من ايخلط هم يسرق هم من ينافق هم من يكذب هم من قتلوا وذبحوا الشعب من الإستقلال الى اليوم هذه الطائفة فيهم اوليهم وفيهم المنافقون من شتى الرعيان؟ ====================== من قتل العقيد شعباني هم الزواف والحركى وجبهة التخريب {{ كل الشعب الجزائري بريئ}}

  7. النغاس الحق مر في الجزائر

    طابوا يمثل رمز الوحدة: للزواف والماك والكراهية للإسلام والمسلمين والعرب وهو القائل سنعلنها دولة أمازيغية من المغرب الى ليبيا. وله جلسات طويلة مع زوبيدة عسول وبورقعة وكل الخونة وبوشاشي وايت العربي و غيرهم. للأسف نحن في الجزائر نعاني من ثلاث شياطين ==== جبهة التحرير { والتخريب والسرقة} ==== والحركة: ممن قتلوا مع فرنسا الشعب الجزائري ==== والزواف : ممن قتلوا فترة طويلة من {1830 الى 1962} مع الجيش الفرنسي ولو لا هم مااحتلت فرنسا الجزائر.... ! هؤلاء من يجعلون طابوا الرمز صحيح هو رمز لهم لمواصلة النهب لألاف الملايير التي نهبت نهبها الزواف [[ اويحي ربراب طحكوت خالدة تومي بن عمارة حداد وسيدهم السعيد ....والقائمة مفتوحة ....الكثير لانعرف منهم الخ]] =======================}}} حسبنا الله فيكم ياالخونة أكلتم حق الشعب ودمرتم الجزائر ياابناء فرنسا أمكم ترشدكم وما تفعلون...........؟

الجزائر تايمز فيسبوك