تهافت هيستيري على المتاجر لشراء الأسلحة في أمريكا

IMG_87461-1300x866

أدى تفشي فيروس كورونا الجديد بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى ارتفاع ملحوظ في مبيعات الأسلحة بعدد من الولايات. جاء ذلك

بحسب تصريحات أدلى بها، الثلاثاء، للأناضول، واين فيد ، وهو مسؤول تنفيذي في متجر أسلحة بولاية نيوجيرسي، إحدى الولايات التي انتشر فيها الفيروس بكثافة. 

شهدت محال بيع الأسلحة النارية في الولايات المتحدة الأمريكية حركة شراء هيستيرية بدت غريبة في ظل هذه الظروف تزامنا مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في عدد من دول العالم من بينها الولايات المتحدة.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن بعض متاجر بيع الأسلحة شهدت اصطفاف طوابير طويلة أمام مداخلها.

وقال إيغور فولسكي المدير التنفيذي لمنظمة “غن دون أمريكا” غير الحكومية التي تعمل على الحد من انتشار الأسلحة في البلاد، إن أصحاب متاجر الأسلحة استغلوا أزمة كورونا من أجل تحقيق مزيد من الأرباح.

وأضاف أن مكتب التحقيقات الفيدرالية أجرى في فبراير الماضي أعلى عمليات بحث عن خلفيات مشتري الأسلحة، الأمر الذي يشير إلى ازدهار عمليات بيع الأسلحة.

وأوضح أن مبيعات هذا الشهر كانت “بين الأعلى في تاريخ عملية التسجيل”.

وفي مثال آخر يدلل على رواج مبيعات الأسلحة مع انتشار فيروس كورونا، قال موقع متخصص في بيع الأسلحة على الانترنت بالولايات المتحدة، إن مبيعاته من الأسلحة ارتفعت في فبراير بنسبة 68%.

والملاحظ أن نسبة كبيرة من هؤلاء يشترون أسلحة نارية للمرة الأولى في حياتهم، بحسب فولسكي الذي تحدث لشبكة “نو آن ذس” على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال غابرييل فوغان، وهو صاحب متجر أسلحة، إن متجره يشهد ازدحاما غير طبيعي، لدرجة أنه بالكاد يستطيع أن يرفع رأسه ليحيي الزبائن الجدد الذين يدخلون متجره.

ولفت إلى أنه في بعض الأيام لا يستطيع حتى الذهاب إلى المرحاض لقضاء حاجته بسبب كثرة الزبائن.

لكن الشرطة الأمريكية لم تجد سببا منطقيا لهذا التهافت على شراء الأسلحة.

وقال قائد شرطة مدينة لوس أنجلوس إن فكرة شراء الأسلحة في ظل أزمة كورونا “سيئة”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    هؤلاء القوم فارغون بل متعفنون داخليا احسوا ان بلدهم امريكا الدولة العظمى التي لاتقهر حسب ما حشروا في ادمغتهم فشلت في مواجهة فيروس ضعيف لايرى وفشلت في تنظيم حياتهم اليومية بسبب التهافت على السلع الغذائية وتخزينها وهم يتوقعون ان تزداد الامور سوءا وتتحول الى فوضى فبعد ان خزنوا المؤن يحاولون الان شراء اسلحة لتامين بيوتهم شعوب استهلاكية انانية فارغة بل متعفنة من الداخل تحسبهم واحد وهم شتى

  2. MHIYAOUI

    شعب صهيوني مائة في المائة,شعب اناني لا يحب الا نفسه,شعب متعال على الامم وكأن الدنيا خلقت له وحده,لو كان فيهم درة من الانسانية لتجاوزوا الخلافات وبادروا بمكافحة الفيروس مع جميع الامم لكنهم بنو صهيون حاصروا ايران رغم معاناتها فاي انسانية يتمتع بها هؤلاء اكلة الخنازير,ورئيسهم المعتوه المتجبر من اكبر الانتهازيين وقالها جهارا ان لا بقاء لاحد سوى الامريكان,,,,انهم يشترون السلاح لقتل كورونا اليس هدا هو الجهل بعينه,,,,,لهم نقول مهلا يا اكلي الخنازير والميتة والمقامرين المرابين,فان من تعاليتم على خلقه سيزلزل الارض من تحت اقدامكم ويجعلكم قدوة للمتجبرين كما فعل باجدادكم فرعون ونمرود وغيرهم

  3. أرقاز ــ إزريغش؟

    الشعب الأمريكي يعرف كيف يعيش يتصدى للصوص لو عندما الشعب يملك السلاح ماتلك العصابة آلاف الملايير لو كان للشعب العصابة تخاف من الشغب لكن هنا بالجزائر التخويف والحقرة هي التي جعلت العصابة تتغول على الشعب ==في أمريكا الرئيس لايزيد على اجرته الشهرية الشعب يراقبه لو يسمعون به أخذ حبة بطاطا يطلع الى المريخ بالحبل من رجليه الشعب الأمريكي يتسلح لحراسة بيوتهم من الخونة واللصوص عندنا السلاح للعصابة ونسائهم وابنائهم فقط والشعب المحقور بتطلم فقط يذهب الى السجن دولة الحقرة لماذا عندنا لايسمحون للشعب بملك السلاح لأن الوالي يخاف من المواطن وهو سارق ولذا فلايسمحون للمواطن يتابع الوالي السارق هل فهمتم الشعب حيما يكون مسلح لصوص الدولة يخافون منه ؟

  4. Rachid

    Ils vont trés bientot s'accaparer des hydrocarbures de tous les pays Arabes de l'Arabie à l'Afrique du nord, ils passent ensuite aux multiples points de culte musulmane,Makkah ,Madinah, et autres ,comme ça ils monopolisent tout ce qui est entre les mains des musulmans  ! ! les peuples americains s'arment pour faire face à une guerre civile  (prophéties de vava banga  )

الجزائر تايمز فيسبوك