ارتفاع عدد المصابين بـ”كورونا” في المغرب الى 143 حالة مؤكدة

IMG_87461-1300x866

كشف محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة، عن تسجيل  28 حالة إضافية مصابة بـ”كورونا”.

وبذلك يكون العدد الإجمالي للمصابين بـ”الفيروس” قد وصل لـ”143 حالة موزغة على الجهات.

وأضاف اليوبي، خلال ندوة صحافية مساء اليوم الإثنين 23 مارس بالرباط، أن هذه الحالات موزعة كالآتي:

جهة فاس مكناس 35 حالة ، جهة الدار البيضاء سطات 34

جهة الرباط 32 حالة

اسفي مراكش 15 حالة

طنجة تطوان 9 حالات

الجهة الشرقية 7

سوس 6

بني ملال خريبكة 3حالات

درعة تافيلالت 1

كلميم وادنون 1

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. jacob

    هذا الفيروس افقد الحياة طعمها في كل مكان,ربي احفظنا و احفظكم وكل البشرية.

  2. محمد الامين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد عباد الله يقول الله تعالى في محكم كتابه الكريم وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا" عباد الله ان الله تعالى لا يرضى لعباده الظلم وباي صورة من الصور ومن أي كائن كان" الآية" يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا" اننا اليوم نرى من واقعنا السيء حكام يدعوا انهم مسلمين ويظلمون الله ربهم عمدا " ويتجرؤوا عليه سبحانه رغم انه آتاهم من الخيرات والثروات والاموال وجعلهم امراء وحكاما" تم يصدون عن دينه الاسلام ويبذلون احكامه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم" مُدَّعيًن ومفتريًن على الله تعالى بعدم صلاحيه الاسلام لسير الحياة اليوم ولسان حالهم اليوم يقول نحن أعلم بما يصلحنا ولسنا في حاجة إلى اتباع شرع الله" واتبعوا شياطين الانس حكام اليهود الصهاينة" الدين حذر الله تعالى رسوله منهم" والله تعالى يقول الآية"  (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلاَ كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) ان هؤلاء الحكام اليوم اتخذوا من ملة اليهود الصهاينة" منهاجا ودستورا ويسيئون به الى الاسلام والمسلمين ومن خصائص ملة اليهود الصهاينة" محاربة الله ورسوله والاعتداء على اولياء الله تعالى علماء الاسلام وتدمير دول الاسلام وقتل الشعوب المسلمة ويحللون الاستحواذ على الدول والثروات وأكل اموال الناس بالباطل والتعامل بالرِّبَا ويستحلُّونه بعدما حرَّمه الله تعالى عليهم في الكتاب والسنة ويجعلوا من الكذب اسود والبض ومباح ويتخذون المراوغة والنصب والاحتيال على المسلمين في التعامل معهم من الذكاء والشطارة ، ويعطِّلون مصالح العباد ويكرهونهم على التعاملات الربوية المحرمة وما يغضب الله وسوله" ويغترّواُ بنعمة الله تعالى عليهم، فيطغوا بها ويجعلوها سبيلاً لمعصية المُنْعِم المتفضِّل عليهم" ومن الحكام اليوم مَن يتاجر بأمور الرعية فيفرض عليهم الضرائب والرسوم والغرامات والقيمة المضافة ويرفع اسعار الغذاء والماء والدواء والخدمات وما ينفع الرعية ويأكل اموالهم بقوة القانون والنظام وبالعسكر وبالأحكام القضائية السياسية التي يصدرها قضاة المحاكم" ويمنع الرعية من حقوقهم الشرعية وكل تلك الامور استنزافية ومن المضايقات المحرمة شرعا التي تضيق على المسلمين حياتهم وانفسهم سواء كانوا فقراء ام اغنياء من أجل ذلك" أُذَكِر هؤلاء الحكام الظالمين ومن تعاون معهم من المشايخ ومن المسؤولين تحت حكمهم" اذكر الجميع بالموت وعذاب القبور" واقول الحمد لله رب العالمين" الحمد لله، كتب على خلقه الموت والفناء وتفرَّد سبحانه بالحياة والبقاء، الكلُّ يفنى ويموت وسبحانه يحيي ويميت وهو الحي الذي لا يموت لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآَخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ" وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له خلقنا وكتب علينا الموتَ وجعله سبيلاً للقائه" الآية  ( قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) وأشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله قال له ربه  (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ ) صلوات الله وسلامه عليه وعلى آلة وأصحابه وآل بيته الكرام ومَنْ سار على نهجه واهتدى بهديه إلى يوم الدين" أيُّها الحكام الظالمين" ها هو فايروس كورونا جندي من جنود الله تعالى أرسله الله تعالى" لمحاربتكم ومحاربة من تعاون معكم من عباده المنافقين وبيده كأس المنيّة شاربوه" لا محاله" وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَم مِنْهُ تَحِيدُون ) ايها الحكام الظالمين" اتركوا الظلم وكونوا حكام حق وعدل واحفظوا الامانة التي بينكم وبين ربكم الله الدي آتاكم الحكم" ولا تكونوا من الخائنين " ولا تتبعوا ملة اليهود الصهاينة وتكونوا من الخالدين في نار جهنم وبئس المصير" ولا تموتن الا وانت مسلمين . والحمد لله رب العالمين.

الجزائر تايمز فيسبوك