آخر التطورات في العالم بشأن فيروس كورونا

IMG_87461-1300x866

فيما يأتي التطورات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في العالم، السبت، 21 مارس 2020، في ظل تسارع انتشار العدوى خارج الصين، ومنطقة بؤرة انتشار مرض كوفيد- 19.

البرازيل

أعلنت البرازيل  حالة الطوارئ في البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، كما اشتدت الانتقادات الموجهة للرئيس جاير بولسونارو بسبب تعامله مع الأزمة الصحية.
ووافق مجلس الشيوخ البرازيلي على تشريع يسمح للحكومة باتخاذ إجراءات للتخفيف من أعباء الضرائب على المواطنين والشركات، وهو التشريع الذي وافق عليه مجلس النواب(الغرفة السفلى) الأربعاء الماضي.
تجدر الإشارة إلى أن تصويت مجلس الشيوخ على القرار جرى عن بعد عبر تقنية(فيديو-كونفرانس)، علما بأن اثنين من أعضاء المجلس تم تأكيد إصابتهما بالفيروس.
وكانت البرازيل قد اتخذت إجراءات لمنع انتشار كورونا، حيث حظرت دخول مواطني الصين ودول الاتحاد الأوروبي للبلاد دون إغلاق المطارات الدولية.
كما حظرت سلطات المدينتين الكبريين في البرازيل، ريو دي جانيرو وساو باولو، التجمعات الحاشدة.
وعلى خلفية انتشار الفيروس في البلاد انخفضت شعبية الرئيس جاير بولسونارو إلى أدنى مستوى لها، حسب استطلاعات للرأي العام، حيث وصف 30% من السكان أداءه بـ “الجيد” أو “الممتاز”، بينما اعتبره 36% “سيئا” أو “سيئا جدا”.
وحمل 17% من البرازيليين الذين شملهم الاستطلاع، حكومة بولسونارو مسؤولية الأزمة الاقتصادية في البلاد، كما انتقد الكثيرون تعامل الحكومة مع أزمة كورونا.
وبلغ عدد المصابين بالفيروس في البرازيل حتى مساء الجمعة، 750 شخصًا، فيما بلغت الوفيات 11 حالة.
وحتى مساء الجمعة، أصاب كورونا نحو 270 ألف شخص في 184 بلدا وإقليما، بينهم أكثر من 11 ألف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

استراليا

أمرت السلطات الأسترالية بإغلاق شاطئ بوندي في سيدني اليوم السبت بعدما تجاهل آلاف االمصطافين متطلبات التباعد الاجتماعي والحفاظ على مسافة بين مرتادي الشاطئ.

وأمرت حكومة ولاية “نيو ساوث ويلز” بإبعاد مرتادي شاطئ بوندي عن الشاطئ بعدما انتشرت صور ازدحام الشاطئ بالآلاف .

وحذر وزير الشرطة في نيو ساوث ويلز ديفيد اليوت الشواطئ الآخرى من الإغلاق إذا لم يتم الالتزام بنصيحة التباعد الاجتماعي بسبب فيروس كورونا.

وقال اليوت “نحن لا نفعل ذلك لأننا شرطة المرح، ولكن إذا كان المواطنون لا يلتزمون بمتطلبات التباعد الاجتماعي، فعلينا أن نتدخل”.

وأضاف “نحتاج أن نكون آمنين.. ما رأيناه في شاطئ بوندي يتنافى تماما مع ما يجب القيام به لمكافحة هذا الفيروس”.

وبموجب مرسوم التباعد الاجتماعي الذي أصدرته الحكومة الاسترالية، يسمح فقط لـ500 شخص كحد أقصى التجمع في الأماكن المفتوحة و100 شخص في الأماكن المغلقة، مثل دور السينما، مع الحفاظ على مسافة 5ر1 متر بين كل شخصين. وزادت الحكومة يوم أمس الجمعة المسافة المسموح بها بين كل شخصين من 5ر1 متر إلى 4 أمتار.

باراغواي

سجلت في باراغواي اول وفاة جراء فيروس كورونا المستجد بحسب ما اعلن وزير الصحة الجمعة.

وكتب الوزير خوليو مازوليني على تويتر “نأسف للاعلان عن وفاة احد مرضانا جراء فيروس كورونا المستجد”.

واضاف ان المريض كان ادخل الى العناية المشددة قبل ايام، من دون ان يدلي بمعلومات اضافية.

واعلنت باراغواي في 13 اذار/مارس تعليق الرحلات المباشرة من اوروبا. كما فرضت حظر تجول كل ليلة بين الساعة 20,00 و 4,00.

وتم ايضا اغلاق المدارس والجامعات وحظر الاحداث الثقافية والرياضية في البلاد التي سجلت 18 اصابة بالفيروس.

فرنسا

قفزت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لأعلى مستوى منذ أكثر من عامين، وفقا لاستطلاع للرأي نشر أمس الجمعة، مما يظهر أن أسلوب تعامله مع أزمة فيروس كورونا كان بمثابة تصويت كبير على الثقة.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة هاريس إنترآكتيف لحساب تلفزيون إل.سي.آي أن 51 في المئة من الفرنسيين “لديهم ثقة” في ماكرون. وتمثل النسبة زيادة بواقع 13 نقطة عن الشهر السابق وهي الأعلى منذ يناير كانون الثاني 2018.

وقال جان دانييل ليفي رئيس وحدة الاستطلاع السياسي في مذكرة مرفقة بالاستطلاع “من النادر رصد مثل هذا التغير… آخر مرة حظي فيها رئيس دولة بمثل هذه الزيادة الملحوظة كانت أثناء هجمات يناير 2015”.

وأجري الاستطلاع بعدما فرض ماكرون الأسبوع الماضي قيودا صارمة على حركة التنقل بهدف الحد من تفشي الكورونا، وكان ذلك في كلمة بثها التلفزيون وشاهدها رقم قياسي بلغ 35 مليون شخص، أي أكثر من نصف عدد سكان فرنسا.

وكانت فرنسا قد أغلقت بالفعل المطاعم والحانات والمدارس، لكن ماكرون قال إن هذه الإجراءات غير المسبوقة في وقت السلم مطلوبة إذ أن عدد المصابين يتضاعف كل ثلاثة أيام ومع ارتفاع عدد الوفيات.

وهذه أول مرة منذ عامين تتجاوز فيها شعبية ماكرون الخمسين في المئة، وذلك بعد تراجعها إلى 31 في المئة في ديسمبر كانون الأول 2018 في خضم تمرد أصحاب السترات الصفراء والذي أعقب إصلاحات داعمة لقطاع الأعمال لم تنل رضا الكثيرين.

كوبا

أعلنت كوبا الجمعة إغلاق حدودها أمام غير المقيمين، على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما كانت حاولت خلال الأيام الأخيرة الحفاظ على أكبر قدر ممكن من النشاط السياحي الذي يُعتبر المحرّك الأساسي للجزيرة.

وأعلن الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في خطاب متلفز أنّ الجزيرة سجّلت 21 إصابة بالفيروس ووفاة واحدة، قائلاً “سنُنظّم الدخول عبر حدود البلاد، من خلال عدم السماح سوى بدخول المقيمين في كوبا”.

وأضاف “نحن نضمن عودة الكوبيّين الموجودين في الخارج، وحقّ الأجانب الموجودين هنا في العودة إلى بلادهم”.

وتابع الرئيس الكوبي “ندعو إلى تقليل التفاعلات الاجتماعيّة” من أجل كبح انتشار الفيروس. وأردف “الأشخاص المعرّضون لخطر كبير يجب عليهم البقاء في المنزل، وتجنّب الاحتكاك الوثيق”.

ووفقًا لرئيس الوزراء مانويل ماريرو، سيتمّ إغلاق جميع الفنادق ومعظم المطاعم في الجزيرة تقريبا، وهو إجراء غير مسبوق في البلاد، لكنّ السفن وطائرات الشحن ستستمرّ في الوصول إلى الجزيرة.

وتمّ تعليق التجمّعات الرياضيّة والثقافيّة الرئيسيّة منذ بضعة أيّام.

وبحسب آخر حصيلة رسميّة، هناك 21 إصابة بالفيروس في البلاد، بينها وفاة واحدة.

سنغافورة

 أعلنت سنغافورة اليوم السبت تسجيل أول حالتي وفاة مؤكدتين بسبب فيروس كورونا. وقالت وزارة الصحة إن الحالتين كانتا لامرأة سنغافورية تبلغ من العمر 75 عاما ولرجل اندونيسي يبلغ من العمر 64 عاما. وكانت سنغافورة تستعد لهذا الاحتمال منذ أسابيع، حيث قال المسؤولون الحكوميون إنه من المحتمل أن يستسلم بعض المرضى في الدولة المدينة للمرض، بغض النظر عن مستوى الرعاية التي تلقوها، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج. وعلى الرغم من الاستجابة السريعة والفعالة للمسؤولين السنغافوريين في المراحل الأولى من تفشي المرض، جلب الانتشار العالمي للفيروس موجة جديدة من التحديات للدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، حيث ارتفع عدد الإصابات في الأيام الأخيرة، مع تسجيل حالات جديدة بشكل رئيسي من الوافدين من الخارج إلى البلاد. وبلغ إجمالي عدد الحالات المصابة بالفيروس حتى ظهر اليوم السبت (بالتوقيت المحلي) 385 حالة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك