كإجراء إحتياطي السلطات الجزائرية تشرع في تحويل الفنادق إلى مستشفيات خوفا من تفشي فيروس كورونا

IMG_87461-1300x866

وضعت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي الجزائرية تحت تصرف السلطات العمومية لأول مرة 30 مؤسسة فندقية تابعة للقطاعين العام والخاص بطاقة استيعاب تقدر ب 6.900 سرير للحد من انتشار تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19), حسب ما أورده اليوم الجمعة بيان لذات الوزارة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، أنه “في اطار الحملة التحسيسية التي بادرت بها وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي لدعوة المتعاملين الفندقيين للانخراط الفعلي في تنفيذ النظام العملياتي المتعدد القطاعات في مجال الوقاية والحد من انتشار وتفشي فيروس كورونا, تم تسجيل تجاوب واسع النطاق واستجابة طوعية للمتعاملين الفندقيين من خلال وضع تحت تصرف السلطات العمومية لحد الآن 30 مؤسسة فندقية تابعة للقطاعين العام والخاص بطاقة استيعاب تقدر ب 6.900 سرير”.

وفي نفس السياق, تقوم السلطات الجزائرية بالتنسيق الدائم والمتواصل مع الفاعلين, من أجل “تعبئة كل الطاقات البشرية والمادية المتوفرة في القطاع للإسهام في مواجهة انتشار هذا الفيروس”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السعيد

    ياك كينا بطرول غاز في الجزائر الشقيق أينا هما المستشفيات ياك الجزائر هيا 4 دولة في العالم من الغاز البطرول اينا البنين التحتية في الجزائر لمادا تصرف علي البولساريو معاكسات المغرب لمادا تعطي الي جنوب افريقيا شراء دمام من افرقيا وجمعيات في الغرب لكي تعاكس المغرب في صحراءه اليسا هادا من الغباء أو الجهل بعينيه بالله يحكام الجزائر استحيو ي من انفسكم كل الجمعيات لي كتعاكس المغرب ممواله من طراف حكام الجزائر اليسي هاد الخيرات من البطرول الغاز الشعب الجزائر هوا أولا بها

الجزائر تايمز فيسبوك