عمي تبون يتعهّد باستكمال مطالب الحراك الشعبي بكلام الخرطي

IMG_87461-1300x866

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الاحد مجددا التزامه باستكمال مطالب الحراك الشعبي وكل المستجدات التي ترتبت على الوضع الجديد في البلاد على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي وحتى الدولي لاكن  بكلام  كله  خرطي  في خرطي.

وأضاف تبون، في رسالة قرأها نيابة عنه مستشاره بوعلام بوعلام في ذكرى تأسيس المجلس الدستوري، إن “تعديل الدستور يمليه الإلتزام بضرورة التعبير عن طموحات الشعب جراء التغيرات التي أفرزها الحراك الشعبي المبارك”.

وأكد أن “خيار مراجعة الدستور يعد محطة أولى ضمن رؤية شاملة ترمي إلى تعزيز الصرح المؤسساتي للدولة ويصب في مسعى تمكين المجتمع من التحرر تدريجيا والاندماج في مقاييس العصرنة في إطار قيمنا الحضارية”.

وأضاف أن “هذا الخيار يعبر بحق في بناء مجتمع عصري بدأ انجازه بخطى حثيثة وثابتة ، مشروع مجتمع يقوم أولا وقبل كل شيء على تعزيز استقرار البلاد وتدعيم الانسجام والوفاق الوطني انطلاقا من إعداد دستور يقوم على مرتكزات وجدت توافقا وطنيا حولها تتمثل أساسا في حماية حقوق المواطن وأخلقة الحياة السياسية والعامة وتعزيز مبدأ الفصل بين السلطات وتوازنها وترقية دور البرلمان في مراقبة عمل الحكومة وتعزيز مساواة المواطنين أمام القانون والتكريس الدستوري لآليات تنظيم الانتخابات وتقنين المجال الإعلامي وترقية الديمقراطية التشاركية”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عيّن رئيس الجزائر، عبد المجيد تبون، اللواء المتقاعد عبد العزيز مجاهد، مستشارا له مكلفا بالشؤون الأمنية والعسكرية. وشغل مجاهد الذي تقاعد من صفوف الجيش برتبة لواء عدة مناصب رفيعة في المؤسسة العسكرية آخرها مدير الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة في شرشال. وسبق لذات المسؤول، أن صرح أن عدو الدولة الجزائرية ما بعد مرحلة بوتفليقة هو المغرب، مؤكدا أن "المغرب خرق جميع القوانين الدولية التي تخص ملف الصحراء"، وفق زعمه. وتابع أن "الجزائر مُطالبة في المرحلة المقبلة بضرورة حسن اختيار الدول الحليفة والصديقة، بل وأيضا الدول الشريكة للنظام".

  2. قليل من الخجل يا جوقة الدكتاتوريات، فلستم أهلاً للشماتة بالحراك الشعبي والركوب على إنجازاته وأهدافه، وأنتم تعيشون في صحراء الدكتاتوريات القاحلة ولم تتنسموا أبدا عبير الديمقراطية، حتى فسدت أذواقكم التي تأقلمت مع سياط الجلادين وحياة العبودية والاستغلال والنهب والسرقة، وأصبحتم تتضايقون من كل نسمة حرية وكرامة. من الغريب أن يقوم شخص دكتاتوري بالحديث عن الديموقراطية ، شخص لا يستحى، يظن أن الجماهير الجزائرية تنسى انتماءه للعصابات المهيمنة في الجزائر وسرقته لإرادة الشعب. لن ينسى الشعب أنك باشرت وساهمت بشكل مفضوح في ممارسة أبشع أنواع الظلم والهيمنة والنهب وتجارة الكوكايين. ترى وتتفرج على الظلم والحكرة يمارسان على الشعب دون أن تناصرهم أو تستنكر ما يمارسه النظام من إجرام ، وقد ساهمت بشكل مباشر في إضعاف المعارضة والقوات الرافضة واصطففت مع الجيش لأجل التآمر والخداع والعمل غير الأخلاقي، ثم تأتى بعد ذلك، وبدون حياء، لتتحدث للناس عن التغيير والممارسة الديموقراطية وعن الديموقراطية التشاركية. يا لك من غبي، أيها الطبون وجه الخنزير. باشرت الكذب والخداع وتزوير الانتخابات وبشكل مباشر ومستمر، ثم لا تجد في نفسك حرجا أن تحدثنا عن التحول الديموقراطي وضرورة توافق الناس على هذه الوسيلة كسبيل وحيد لتداول السلطة، أليس هذا أمر يدعونا للاستغراب ؟ ألا تستحيي أن تقول بأنك ستعمل بكل جهد لتحقيق رغبات الشعب، وهي تحقيق الديمقراطية، وأنك لن تقبل بأي تغييرات تُحدَث في البلاد بدون ممارسة ديمقراطية كاملة الدسم والفعل، وأنت سارق متلبس لإرادة الشعب، وتتناسى صياح شعب بكامله " يتنحاو كاع " ؟ الشعب الجزائري، يعي أن " ديموقراطيتك " ديموقراطية هيمنة العسكر، كما يعي تمام الوعي أنك وعسكرك إنما تساهمان في تشتيت الوحدة الوطنية وتحويل الوزارات الى إقطاعيات حزبية عصاباتية، وتمنحان البطانة سلطة معنوية واعتبارية، يكُون نتاجها الرئيس والغالب هو الفساد الذي تتربع على عرشه أنت وأسيادك الجنيرالات بدون استحقاق شرعي غصبا عن إرادة الشعب، في جو يشكل فيه الطمع بالحصول على المال والامتيازات الدافع الأساس للاشتراك في عملية إبادة شعب بكامله.

  3. ALGÉRIEN AN0NYME FAUDRAIT-IL EN VOULOIR A LA MARI0NNETTE DE PRÉSIDENT FANTOCHE DE TABOUN ? LA REP0NSE EST OUI ,POUR LA SIMPLE RAIS0N QUE CE TRAÎTRE ÉNERGUMÈNE SANS FOI NI LOI, A OSÉ TRAHIR S0N PEUPLE ET S'EST HUMILIÉ EN ÉCHANGEANT SA DIGNITÉ POUR UN FAUTEUIL QUI N' EST EN RÉALITÉ QU 'UN STRAP0NTIN QUE LUI 0NT OFFERT SES MAÎTRES DE CAP ORAUX QUI L' 0NT INSTALLÉ AU "POUVOIR"  ( SANS AUCUN POUVOIR RÉEL  ) C0NTRE LA VOL0NTÉ DU BRAVE PEUPLE QUI LE RENIE TOTALEMENT ET QUI NE REC0NNAÎTRA JAMAIS CE RÉGIME FANTOCHE C0NSTITUÉ DE RÉSIDUS POURRIS HÉRITÉS DU CLAN MAFIEUX DE BOUTEFF UN RÉGIME BOUTEFF SC ANDALEUX ET DRAMATIQUE DISPARU A JAMAIS GRACE A LA RÉVOLTE DE TOUT UN PEUPLE DÉCIDÉ ET DÉTERMINÉ A TRAVERS S0N HARAK POPULAIRE A FAIRE SAUTER EGALEMENT LE RÉGIME DES CAP  ORAUX FILS DE FILS DE HARKIS ARROGANTS ET CRIMINELS COMME AVAIT ÉTÉ FAIT CHUTER LE SINISTRE CLAN BOUTEFF. LA LUTTE LÉGITIME DU BRAVE PEUPLE NE S 'ARRÊTERA QU' A LA VICTOIRE FINALE DU PEUPLE SUR LE RÉGIME MILITAIRE MAFIEUX . MALGRÉ LES FUITES EN AVANT STUPIDES ET STÉRILES DES CAP  ORAUX ET LEUR MARI0NNETTE DE TABOUN ,L’ALGÉRIE SERA LIBÉRÉE DU JOUG DES CRIMINELS DE CAP  ORAUX QUELQUE SOIT LE PRIX F ORT A Y C0NSENTIR PAR LE BRAVE PEUPLE DU MALYOUN CHAHEED ... VIVE L’ALGÉRIE ET VIVE LE PEUPLE ALGÉRIEN QUI LUTTE POUR S0N INDÉPENDANCE RÉELLE.

الجزائر تايمز فيسبوك