عمي تبون لا يريد التدخل في شؤون الجزائر الداخلية و في نفس الوقت يتدخل في شؤون المغرب الشقيق الداخلية

IMG_87461-1300x866

في مقابلة حصرية مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية، أشاد عبد المجيد تبون، بجهود نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الرامية إلى إعادة فتح أرشيف “الذاكرة الاستعمارية” مع الجزائر، إذ أكد أنهما يتواصلان مع بعض بهذا الخصوص.

ووصف الرئيس الجزائري نظيره الفرنسي بأنه “نزيه فكرياً وليست له علاقة بحقبة الاستعمار”، التي تسمم علاقة البلدين.

وأضاف تبون أن “ماكرون يريد فعلاً حل هذه القضية الحساسة.. تارة يتم فهمه، وتارة أخرى يتعرض لهجمات حادة من بعض جماعات الضغط القوية جداً” واتّهم اللوبي المغربي بشكل خاص بالسعي لضرب العلاقات مع فرنسا والسعي للتدخل في ما تقوم به الجزائر.

وردا عن سؤال حول الجهود التي يجب أن تبذلها الجزائر لتفادي الاستغلال السياسي لضغينة ما تجاه فرنسا قال الرئيس "من جانبنا ليس هناك أي حقد أو ضغينة لأمنا الحنون فرنسا"

وأفاد عمي تبون بهذا الخصوص: أن الشعب الجزائري لا يريد التدخل في شؤونهم الداخلية"، متسائلا "كيف يمكن اقتراح مرحلة انتقالية بالجزائر أو التدخل في خيار شعبها؟".

وأبرز: "يحق للجزائريين وحدهم تسوية هذه القضية وعلى الآخرين أن يستوعبوا أننا غيورين بشدة على سيادتنا التي استرجعناها مقابل ثمن باهظ من دم الشهداء".

وهنا السؤال المحير في أزدواجية المعايير و المفاهيم و الكيل بمكيالين.. عمي تبون لا يريد التدخل في شؤون الجزائر الداخلية و في نفس الوقت يتدخل في شؤون الجارة المغرب و يستدعي سفير الجزائر في الكوت ديفوار بسبب فتحها قنصلية في مدينة العيون لإرضاء عصابة البوليساريو أليس هذا تدخل في شؤون المغرب الشقيق الداخلية وكذب على المجتمع الدولي أن الجزائر ليست طرفا في مشكلة الصحراء المغربية .

للاسف الشديد, عمي تبون لايقدم اي طروحات عصرية ولن يكون وراء اي تحسن مستقبلي في سياسات الجزائر الحالية البالية مع جيرانها.. كنت اتمنى ان يكون خليفة بوتفليقة رئيس قد فهم ووعى طموحات شعبه من خلال المظاهرات المستمرة ..وان يحترم ارادة الشعب للتغيير.. تغيير يقود لاحترام الحريات واعادة بناء المؤسسات الحكومية لتتفق مع مبادئ الديموقراطية..

رئيس الجزائر الجديد يستخدم للاسف نفس أساليب شحن مشاعر الشعب الجزائري القديمة..ان الجزائر مستهدفة و انها معرضة دائما لخطر محدقا بها.. ويوحي للناس بوجود اعداء خاصة المغرب..لكنهم في الواقع غير موجودون..لماذا كل هذا الابتزاز الفكري والنفسي..الجزائر ليس محتاج لهذه الافكار الهمجية..كفاكم تلاعب بمصير شعب عظيم ودولة تائهة..هذا الشعب العضيم يحتاج لقيادة حديثة وشابة..تتعامل مع الاخرين بمعايير جديدة لتولي مصلحة الشعب اولويتها قبل اي شئ أخر....

 حفيظ بوقرة للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الأزمة السياسية بالجزائر أخطر من الحراك

  2. The truth

    تبون لا يفقه السياسة الوطنية، اقصد ما هو في صالح الشعب. يريد التباهي الرئيسية وتنفيذ أوامر الجنرالات ليستمر في المنصب، لا علاقة له بمصالح المواطنين .

  3. driss

    تبون ماهو الا بيدق بين انامل الجنرالات لا يقدم ولا يؤخر يقول ليست لنا ضغينة مع فرنسا اليس هذا ذل يتلحمس على فرنسا التي ابادت مليوني جزائري ويعادي المغرب بسبب اسبوع من المناوشات بين الطرفين ويعلم الجميع ان بومدين هو الذي بدأ الحرب على المغرب اليس هذا احتقار للمواطن الجزائري وللشهداء

  4. إني أغرق أغرق

  5. نظام القمع المقنن، واللصوصية المستشرية، من طبونها إلى قاع طبابينها وجيشها صانع الإكستازي وبائع الكوكايين، إلى أصغر مخبر وأصغر بيدق في نظام العجزة الكذابين والمخبرين البغيضين الذين نهبوا وسرقوا وأتلفوا وشردوا واغتصبوا وزوروا إرادة الشعب الجزائري، ومسخوا الشخصية الوطنية وحولوها إلى ببغاء يردد أكاذيب النظام، ويتغنى بإنجازات وهمية منذ استقلال الجزائر . وخَلقوا معارضة تعيسة ممزقة وملغومة ومشلولة، المناضلون الشرفاء فيها مطوقون ومضطهدون من أحزابهم فوق اضطهاد النظام لهم . معارضة معزولة عن الجماهير البائسة صاحبة المصلحة الطبقية والحياتية في إسقاط هذا النظام الكارثة الذي دمر البلاد وأذل العباد .. وما دامت هذه المعارضة عاجزة عن تنفيذ برنامج الحراك الوطني بإسقاط عملاق الطين الذي يشكله النظام الطبوني المرفوض شعبيا، والفاقد للشرعية، والواقف تحت حماية ومظلة العسكر القمعي، الحاكم الحقيقي، حامي الدكتاتورية، المتاجر في الكوكايين والبشر والسلاح، راعي الإرهاب في جنوب الصحراء، وصاحب مشتل تفريخ الإرهاب بتيندوف. هذا النظام الأرعن، المغرور بعسكره وزبانيته، يظن أنه العبقري الذي يستطيع اللعب على كل الحبال لفرض هيمنة جوفاء على أسياده في إفريقيا بتوزيع أموال شعب وهو في ضائقة مالية كبيرة ويغطي عجزه بضخ الملايين لجنوب إفريقيا وعصابات بوزبال التي تعيش بأفضل بكثير من الشعب صاحب الأموال. هذا النظام، بأياديه الملطخة بدماء الضحايا البريئة، يؤكد منذ اغتصابه للسلطة، رعونته وتفاهته، باعتقاده الوصي على قارة إفريقيا والضامن لحرية شعوبها. ولا زال يعطي الدليل ببهلوانياته أمام العالم، ويؤكد فقدانه للمصداقية والشرعية. الأمر الذي أوصل البلاد إلى الفقر والمجاعة والتهجير المنظم .. اليوم، فقدَ النظام بوصلة مساره بشكل تام، ليدفعه حقده الأسود إلى حملة الإغتيالات الجبانة والسافرة، والاعتقالات التعسفية، إيمانا منه أن جميع الجزائريين قطيع من الأغنام في ملكية الجيش يفعل به ما يشاء. جنيرالات هذه المافيا في قمة الغباء، لا مثيل لها في العالم، لأنها نظام متكامل، ودولة مصطنعة على مقياسها ، يدفعهم غرور المال الذي نهبوه دون حسيب أو رقيب للاستخفاف بجميع الناس. وقد توجوا غباءهم بالترامي على سيادة الدول في حقوقها. وبهدف إلهاء الشعب ولفت انتباهه راحوا يدينون أنفسهم بأيديهم بتبديل روْوس الجلاّدين الكبار في أجهزة القمع والإرهاب أملا في تبرئة المجرم الأكبر ، الذي هو الجيش وخدامه، فأطاحوا ببعض الفاسدين منهم، وأتوا بمجرم أكثر إخلاصا لجهاز القتل والتهريب، الملطخة أياديه بالفساد وبدماء المعتقلين الوطنيين. وكل هذه التبدلات بأحجار الشطرنج، لن تحمي النظام، مشتل الإرهاب، أمام ضربتين قادمتين بقوة لا مفر منهما : ضربة الداخل المحتقن منذ أمد بعيد، وضربة الخارج الذي نفض يده من نظام بئيس مزور محتال وقاتل.هذا النظام الذي يحاول تمديد عمره عن طريق إخراج العينين، عوض التحكم إلى العقل والصواب، مادام غارقا في الوحل حتى العنق، وهو يصنع ويحمي ويؤطر ويستخدم عند الحاجة، عددا كبيرا من الإرهابيين، الذين يتدربون ويمولون على أيدي الجيش اللاشعبي. ويواصل النظام ترنحه بتصرفاته الانتقامية والاحتيالية لكافة دول إفريقيا التي تحررت شيئا فشيئا من كوابيس إيديولوجيته وإرهابه وتضليله، ولم يجد وسيلة بعد انهياره وفقدانه وسائل الاحتيال سوى اللجوء إلى الأسلوب الإرهابي الذي يتقنه والذي أصبح في خبر كان. العاصفة قادمة من الخارج مع الأسف، وسترافقها عواصف داخلية ولو متأخرة ..

  6. maghribi

    لاحول و لاقوة إلابلله العضيم نفس الأسلوب ونفس النهج أغلب الخطب التي ألقها بوتفليقة في بداية حكمه ضد المغرب كمثل قش بختا ــ حكرونا ـ كيف ان يكون جزائري و الدرهم المغربي يساوي أكتر من الدنار الجزئري والكلمة التي بقيت تتردد طوال 20 سنة آلا و هي الأيدي الخارجية أقول أن النظام الجزئري لم ولن يتغير كلما تغير هو بعض الشخاص و التكتيك و طريقة الهجوم وستر فشل التسير و السياسات والإصلاح على حساب غربال المغرب

  7. la demence d'un bettoune aux antipodes de la raison ou Les tribulations d'un complexe bouteflikien en terre Algerienne le Maroc n'est il pas devenu pour ce malade imaginaire un medecin malgre Lui pour desenfler cette pauvre grenouille sujette a Des depassements d'honoraires Des actes de folie Des grandeurs qui se veut faire Aussi grosse qu'un boeuf pour Lui eviter l'explosion et l'eparpillement de ses miniscules visceres Dans la nature n'avait Elle pas Vu l'ascension vertigine use de sa fakhamatouhou et sa degringolade Des sommets pour se retrouvee tout bas Dans le gouffre de l'oubli ne s'est Elle pas tout simplement embourbee Dans sa mare aux eaux boue uses et Dans ses comptes d'apothecaires Mal intentionnes pour soigner ses rhumatismes et soulager ses articulations grippees et combien faut il de temps a son voisin de l'ouest pour rester a son chevet et la sortir de ses nenuphars pour la sauver de la noyade a chaque fois qu'elle boit la tasse n'a t'il pas autre chose de plus interessant a faire et son Sahara Occidental a construire que de s'occuper d'une creature qui risque de tourner de l'oeil a tout moment et crie au secours a chaque fois qu'elle a ses vapeurs

  8. Bencheikh

    أيها الجزائريون المغاربة ليسوا في عداء معكم فلو لم تكن عصابة البوليزاريو تستهدف بلادنا من أرضكم لكانت العلاقات في أحسن حالها، مايحدث منذ زمن بعيد هو محاولات العسكر الحاكم عندكم تأجيج روح العداء بيننا وبينكم لغرض تمويهكم وصرف الملايير دون علمكم على عصابة المخيمات تحت مسميات جوفاء كتقرير مصير الشعوب ولكن في الحقيقة النسبة الكبرى لهاته الاموال يتم تفويتها لأبناك أجنبية ليستفيد منها الجنرالات وأبنائهم ولكم في ذلك خير مثال لأحد الهالكين الذي يمتلك عشرات الشركات في الغرب . المهم احذروا فالعصابة الحاكمة عندكم ستستخدم عصابة المخيمات إذا تطور حراككم نحو التصعيد فقطاع الطرق المجرمون يساعدون بعضهم البعض.....عليكم أن تطالبوا التحرر من العصابتين .

  9. مغاربي حر

    الرئيس الجديد تبون هو امتداد لعقلية موجودة داخل قصر المرادية، لا تستطيع تقديم مشروع مجتمعي حقيقي يحل مشاكل البلد، وبالتالي تلجأ إلى طرح وجود خطر خارجي هو المغرب، فتبون يكررهجومه على المغرب في كل مرة من خلال وسائل الإعلام وأجهزة الاتحاد الإفريقي مما يؤكد أن الجزائر لم تطور أداءها على المستوى الدبلوماسي، وظلت محتفظة بنفس القناعات والتصورات، وتطرحها بنفس الطريقة والشكل، وهذا النوع من الخطاب الذي يتجاهله المغرب ويصدر عن الرئيس تبون موجه بالأساس للاستهلاك الداخلي

  10. jusqu'a quand persistera tu Dans tes errements et tes egarements bettoune et jusqu'ou vont te mener tes fuites en Avant et ta politique de l'autruche sort ta Tete du fion Des suppositions et regarde la verite en face et cesse d'acc user Les voisins de tes echecs et tes defaites ils ont autre chose de plus interessant a faire que de passer leur temps a repondre a tes enfantillages apres toutes tes mortifications n'est il pas temps de faire penitence O pelerin Des sentiers battus de la banalite ton insignificance n'est Elle pas synonyme de petitesse et sache que tous les chemins de la mediocrite menent a la decadence fait nous grace de ton mutisme et accorde nous ton amnesie totale O orateur de mauvais aloi ca fera cas de jurisprudence et rend a Cesar ce qui appartient Cesar et a nos pauvres oreilles le silence en ces jours quand on ne peut pas la fermer il vaut mieux se taire

  11. le seul ennemi du peuple Algérien , est la mafia qui dirige le pays ou plutôt qui a pris ce peuple en otage Dieu merci le Maroc n'est ennemi de personne et n'a pas d'ennemi

  12. الهواري

    ...و الامر الواقع الصحراء الغربية اقليم متنازع عليه لم يستقر بعد مآله و بالتالي لا يحق الاستثمار فيه او اقامة مؤسسات دبلوماسية او حتى تظاهرات اقتصادية او رياضية الى ان يتضح وضعه النهائي و لا ننسى ان هناك اتفاق لوقف إطلاق النار مؤقت قد يضطر احد الطرفين اللى نقضه و العودة الى الاقتتال.

الجزائر تايمز فيسبوك