وزير الصناعة يكشف أسعار السيارات الأقل من 3 سنوات ودول إستيرادها

IMG_87461-1300x866

 

كشف وزير الصناعة، فرحات آيت علي براهم، عن أسعار السيارات الأقل من 3 سنوات والدول التي سيتم فتح الإستيراد منها،

وقال الوزير اليوم خلال إستضافته بمنتدى جريدة المجاهد إن سعر السيارات الأقل من ثلاث سنوات، التي سمحت الحكومة باستيرادها، سيكون مقاربا لسعر السيارات الجديدة.

وأضاف الوزير إن الحكومة كانت مجبرة على السماح باستيراد السيارات المستعملة، من الخارج من أجل تحرير السوق، لكن المواطنين لا ينبغي أن ينتظروا أسعارا أقل.

موضحا أن الجزائر ستستوردها من فرنسا وإسبانيا وألمانيا، أين سعرها في البلدان المصدرة ليس منخفضا مقارنة بالجديدة،

لأن مستوى سيرها ليس كبيرا، قد لا يتجاوز 20 ألف كلم، يضاف إليها حقوق الجمركة وسعر العملة الصعبة من السوق الموازية وليس البنوك.

وذكر وزير الصناعة، أن لجنة ثلاثية من وزارات المالية، الصناعة والتجارة، تعكف على إعداد منشور وزاري خاص يوضح آليات استيرادها.

وأفاد أن دفتر الشروط الذي صدر بخصوص قطاع تركيب السيارات سنة 2015، كان تقاسما للنهب بين فئة معينة بين أشخاص معينين.

وكشف الوزير أن منتصف شهر مارس المقبل، ستكون خطته واضحة بخصوص إعادة تنظيم سوق تركيب السيارات في انتظار صدور دفتر الشروط في غضون شهرين، مبرزا أن نظرة الرئيس تبون واضحة بخصوص هذا القطاع، فقد كان سابقا وزيرا أول وحاول في 2017 إعادة تنظيمه.

وأكد الوزير أن النصوص الجديدة ستحد من تدخل الإدارة في الاستثمارات، مشيرا إلى أن دفتر الشروط الجديد المتعلق بممارسة نشاط تركيب السيارات سيحدد بوضوح ودقة كيفيات ممارسة هذا النشاط حسب المعايير المتعامل بها دوليا، بهدف إطلاق صناعة سيارات حقيقية في الجزائر حيث أن مصنعي السيارات لن يكونوا، وفق دفتر الشروط الجديد، ملزمين بقاعدة 51/49 لتجسيد استثماراتهم في الجزائر.

وشدد على أن الأولوية تعديل التشريعات الخاصة بالاستثمار مصرحا: “عندما نسن قوانين تشرع للنهب حتى لو ملأنا السجون بهؤلاء الناهبين وعاقبناهم لن نجني فلسا من الأموال العمومية”.

كما تعهد الوزير بإعادة تنظيم العقار الصناعي، الذي كان ضحية سوء تسيير تسبب في عرقلة المستثمرين الجادين، من خلال إعادة تفعيل الوكالات العقارية لتلعب دورها الحقيقي في منح وتسيير العقار الصناعي، والحد من تدخل الادارة من خلال إعداد دفتر شروط واضح يحدد آليات وكيفيات منح وتسيير هذا العقار.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لو الدولة لديها نية تخفيض الأسعار لسمحت بأقل من 5سنوات ورغم الاعلان عن الموضوع منذ شهور مازال يراوح مكانه ومازال انتظار ربما اشهر

  2. عااااجل و مؤكد المحكمة العسكرية تستدعي أبناء القائد صالح في تحييق حول قضايا تتعلق بفساد و تنظيم فواتير بمبالغ خيالية تابعة لمؤسسة الجيش

الجزائر تايمز فيسبوك