حفتر يتحدى المجتمع الدولي يعلن تحديه لقرار وقف إطلاق النار في ليبيا

IMG_87461-1300x866

أعلن خليفة حفتر، مساء اليوم الجمعة، رفضه لقرار مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا وقال في كلمة للمتظاهرين بمدينة بنغازي “نحن على تخوم قلب طرابلس، وقاب قوسين أو أدنى من تحريرها”.

وأضاف “لا مساومة على ثوابت حتى تعود طرابلس حرة آمنة مطمئنة عاصمة لكل الليبيين” ووجّه حفتر في كلمته رسالة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفق ما أوردته بوابة “أفريقيا الإخبارية” قال فيها “لولا سيوف أجدادنا العرب لكنت ما زلت تعبد الأصنام والأوثان”، مؤكدا أن قواته لن تتوقف عن القتال.

والأربعاء، صادّق مجلس الأمن على مشروع قرار بريطاني، يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

وبمبادرة تركية ـ روسية، بدأ في 12 يناير 2019 وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وقوات حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وبوتيرة يومية، تخرق قوات حفتر وقف إطلاق النار بشن هجمات على طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل  الماضي، للسيطرة على العاصمة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك