حراك الطلبة الشعبي يواصل مسيراته للثلاثاء الـ51 على التوالي متشبتين بالتغيير الجدري

IMG_87461-1300x866

تواصل الحراك الشعبي، بخروج الطلبة الجامعيين مدعومين بأساتذة وعمال جامعة و نقابات وتنظيمات مستقلة و مواطنين، في الثلاثاء الـ51 على التوالي، في مسيرات طلابية سلمية، حيث تظاهر الطلبة الجامعيون بعديد المدن و الولايات، مطالبين بالتغيير و تحقق مطالب الحراك الشعبي.
و قد تظاهر الطلبة الجامعيون بالجزائر العاصمة، رفقة مواطنين، مرددّين شعارات “الجزائر حرة ديمقراطية”، كما عرفت بعض المدن مسيرات مماثلة تضامنا مع الحراك الشعبي في البلاد.
ورفع المتظاهرون في الثلاثاء الـ51 من مسيرات الطلبة، شعارات تُؤكد تمسكهم باستمرارية الحراك الشعبي في الجزائر، كتبوا على إحداها، “عندما تدرك أنك سجين دون قضبان، حينها ستعرف قيمة الحراك”.
وواصل الطلبة رفقة العديد من المواطنين ترديد شعارات وهتافات تطعن في شرعية الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مطالبين بـ”دولة مدينة”.
كما نادى متظاهرون من المواطنين والطلبة بالحرية للناشط السياسي كريم طابو.
بينما لم تسجل مسيرات الطلبة أية اعتقالات في صفوف المتظاهرين.
الشعارات التي رفعت تطالب ببناء دولة القانون والعدالة والديمقراطية وحرية التعبير، وإطلاق سراح معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين في الجزائر.
فيما نظم، اليوم، عدد من طلبة جامعة آكلي محند أولحاج مسيرة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين وبالتغيير الجذري للنظام وبناء جزائر جديدة.
وشارك الطلبة مسيرتهم التي انطلقت من ساحة الشهداء وجابت أغلب شوارع المدينة، المواطنون القادمون من مختلف البلديات، يتقدمهم نشطاء جمعويون وممثلو بعض التشكيلات السياسية.
وجدد من حضر المسيرة السلمية، اعتماد الطرق السلمية التي تحفظ أمن وسلامة البلاد، مفيدين بأنهم كانوا سندا لـ “من حقق الأمن” القائم في البلاد اليوم، “ومن دفع ضريبة الاستقرار الذي تعيشه الجزائر”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي هذه اللجنة مشاركة إلى جانب زعماء البوليزاريو في تبدير اموال الجزاءر على قضية خلقت لسرقة الشعب وحلب الجزاءر..وعليها ان تقول للشعب الجزاءري لماذا ممنوع عليه معرفة حجم الاموال التي تصرف على هذه القضية، لماذا لا تناقش ميزانية دعم البوليزاريو امام مجلش الشعب، ولماذا لا توجد مراقبة للاموال التي تاخدها هذه اللجنة

  2. موضوع الصحراء يجب أن ينتهي وتفتح الحدود وتسوى العلاقات بين الجزائر والمغرب، لأن الأموال التي تُدفع لمنظمة البوليساريو، والتي يتجول بها أصحابها في الفنادق الضخمة منذ 50 عاما، فإن سوق أهراس والبيض وتمنراست وغيرها، أولى بها.. هذا هو موقفي سواء أغضب البعض أو لم يعجب البعض الآخر”، وذلك في إشارة إلى الغموض الذي يشوب أموال دعم الصحراويين في المخيمات “

  3. التظاهر السلمي بالشارع العام للثلاثاء 51 ، مع ترديد شعارات أصبح يألفها ويستأنس إليها النظام العسكري الدكتاتوري، والتي لم تعد كافية. لا بد من اتخاذ استراتيجية جديدة لتخويف النظام وإرباكه عوض السير وأخذ السيلفيات والصور على الهواتف النقالة. الاستفادة من الثورة في السودان . لا بد من المقاطعة وشل الحياة العامة : مقاطعة الدراسة وإدارات الدولة والعمل والإنتاج وركوب وسائل النقل واقتناء منتوجات الدولة واستعمال السيارات الشخصية وما إلى ذلك من أساليب أخرى تُربك النظام وتثير الرأي العام الدولي. أما إذا استمر الحراك على ما هو عليه فمآله الفشل وستستمر الدكتاتورية في النهب والسرقة والحكرة وتعود حليمة إلى عادتها القديمة.

  4. ابو نوح

    هنا لا اتكلم على الشيات ولا على المواطنين الاحرار الذين يعيشون داخل الوطن لان عيون العصاية الحاكمة والغير الشرعية تراقبهم وتراقب كل خطواتهم . وانما اتكلم هنا على النشطاء والمعارضين وكل من يعيش في المنفى غير الذين ورد اسمهم في العنوان ، لا احدا منهم سمعته يوما ما يتكلم بصوت عال وامام اي وسيلة اعلامية ويقول او يطرح سؤالا واحدا امام الملا و يقول فيه  ( لا لاهدار المال العام على البوليزاريو و لا للبوليساريو على ارضنا  ) ولا اقول هذا هو الفساد انما هذا هو ابو وجد الفساد و التطاول على مال العام وضرب كل القوانين المعمول بها في البلد عرض الحاءط

  5. DZ MAN

    Vous nous prenez pour des imbéciles ? Vous avez vu les étudiants sur la photos ?

الجزائر تايمز فيسبوك