مديرية الأمن الوطني تصدر توضيح لعائلة “سردوك” الأبيار

IMG_87461-1300x866

أصدرت خلية الإتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر توضحيا يخص فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه أن قوات الشرطة قد تدخلت على مستوى الابيار بالعاصمة وحجزت ديك مواطن بسبب الإعاج الذي يحدثه.

وجاء في البيان أن قضية الحال تعود لمارس 2017 حيث تم إخطار مصالح الأمن الحضري الثالث بالأبيار من طرف أحد الجيران مفاده أن جاره يقوم بتربية ديك بمنزله ويحدث ضجيجا وإزعاجا كبيرين، على إثر ذلك تنقلت مصالح الأمن إلى منزل المعني بالامر للإستفسار عن قضية الحال الذي وعدهم بأنه سيتكفل وسوف يسوي الأمر.

وأكدت خلية الإتصال لأمن ولاية الجزائر أن ما جاء في مقطع الفيديو غير صحيح بحيث أن مصالح الأمن لم تدخلى منزل المشتكى منه أو حجز الديك محل قضية الحال.

وأوضح البيان ايضا أنه تم استدعاء الفيديو الذي أكد أن جار له من قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره، وأن ما أدلى به كان بقصد المزاح والدعابة لا غير، ليتم إخطار وكيل الجمهورية المختص إقليميا بقضية الحال.

ا

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أسئلة مطروحة موجهة إلى جمهورية الدجاج الديمقراطية الديكتاتورية: لقد عرفنا مصير الديك المختفي أنه في بطون الشرطة التي هي في خدمة الدجاج دائما و تسهر على أمن الدجاج، و لكن ماذا عن 20.000 مختفي من الجبهة الاسلامية للانقاذ الذين تم تعذيبهم و قتلهم من طلرف الشرطة عام 1992؟ ماذا عن الاشخاص الذين قتلوا عام 1992 و تم دفنهم أحياء في أبار المياه في بعض منازل من كانوا في الحس المدني أو بعض أعوان الدرك الوطني الذين دفنوا 200.000 جزائري تحت العمارات من بينها عمارات عدل في ضواحي الجزائر العاصمة و غليزان التي يوجد تحتها مقابر المختفين من الجبهة الاسلامية للانقاذ الرجاء من شرطة النظام الجواب على الاسئلة علما أن أغلب بيوت من كانوا في الدرك الوطني أو الشرطة أو الدفاع الذاتي عام 1990 يوجد في بيوتهم مقابر في أبار أو تحت منازلهم

  2. النغاس الحق مر في الجزائر

    **في دولة أبناء فرنسا ـــ واصل ابناء فرنسا القتل بعد خروج فرنسا من الجزائر من بين من قتل هو بوخروبة وجبهة التحرير التي نهبت وخربت الجزائر ظلما وعدوانا لقد فازت الجبهة الإسلامية بضربة كاشفة لأبناء فرنسا والذين ورثوا الحكم عن ديقول ثم أقصيت وسموا أتباعها بالإرهاب لكن الحقيقة أن الإرهاب هم ابناء فرنسا وعلى راسهم التوفيق والإستئصاليين من بينهم زروال السفاح الذي قتل في فترة حكمه اللآف من الشباب والرجال والنساء ==}} الأجهزة الأمنية كلها كانت تقتل وتعذب وتزني بنساء الإخوة كل من صعد الى الجبل زنوا بزوجته وهذا أقسم بالله إنه لحقيقي, * زائد النهب كل ماوجدوه ف يالبيوت من دراهم وذهب النساء وحتى السيارات أخذوها الى اليوم هل يعقل أن وقع في دولة ف يالعالم باسره مثل ماوقع والآن الحرس البلي والجيش يطالبون بحقوق عبر قتلهم للشعب هل هذا معقول وهل نسمي من انتخبهم الشعب ارهاب الجزائر لايوجد فيها إرهاب بل فيها ارهاب الدولة والسفاحين لاغير والله الكلام طويل لكن وكلنا عليهم الله وهو اليوم يعانون ؟. ***************************************************** وحتى يعلم الجميع أن الحركة سبب ذهابهم الى الجيش الفرنسي هو جماعة الأفلان كانوا يظلمون الناس ويزنون بنسائهم هذا هو سبب هروب الشعب الى الجيش الفرنسي بسبب هتك أعراض النساء والزنا بهم كم من فتاة حملت في بطنا من زنا كلاب جبهة التخريب جبهة اللصوص ؟ هذا الكلام لم يتكلموا فيه على الإطلاق لماذا لأنه يكشف سوءاتهم بانهم زنوا بنساء الرجال ؟

الجزائر تايمز فيسبوك