سخرية عارمة للإيرانيين في مواقع التواصل الإجتماعي من “بدلة فضاء” صُنِعت في إيران

IMG_87461-1300x866

تحوّلت تغريدة وزير الإعلام والاتّصالات الإيراني، إلى مثار جدلٍ بين الإيرانيين، والمُغرّدين العرب، حيث نشر الوزير محمد جواد جاهرومي، بدلة “رائد فضاء”، قال في تغريدته إنها صناعة إيرانيّة، وعلّق الوزير على البدلة بالقول: “بدلة رائد فضاء، مُستقبلٌ مُشرق”.

جاهرومي، كان قد تحدّث قبل نشر الصورة للبدلة، عن تقديم بلاده إلى مركز البحوث في وزارة العلوم لإنتاج خمسة كبسولات فضائيّة، في غضون ثلاثة أعوام، قادرةٌ على نقل البشر، للفضاء الخارجي، وهي الخطوة التي اعتبرها الأولى من أجل إرسال البشر إلى القضاء الخارجي.

وكان أشار الوزير ذاته إلى استعداد بلاده، إلى إطلاق أربعة أقمار صناعيّة أخرى، بما في ذلك قمر “ظفر” قبل أيّام، والذي نجحت إيران في إطلاقه، لكنه لم يصل إلى مداره، وظهرت صور حطامه في صحراء إقليم بلوشستان، جنوب شرق إيران.

 

 

لجدل تركّز حول صورة بدلة الفضاء التي نشرها الوزير، حيث ظهرت فضيّة اللون، ويرتديها رجل إلى جانبه العلم الإيراني، لكن تبيّن البدلة المزعومة التي نشرها الوزير، تُباع على الإنترنت، ويأتي من ألوان مُختلفة، وتُباع تحديداً للأطفال، وخضعت لبعض التعديلات، حيث أزيل العلم الأمريكيّ عنها، واستبدل الإيراني، وهو ما عرّض الوزير للسخرية، والتهكّم، هذا عدا أنّ البدلة يظهر على أحد أكتافها، جيب، يُمكن للراصد له أن يلحظ إمكانيّة وضع مدّخرات، أو جهاز محمول، وهو ما يُؤكّد أنّ البدلة ليست فضائيّة، ومُخصّصة لاستخدام أهل الأرض، واللافت بالأكثر أنها صناعة أمريكيّة.

وأخضع المُغرّدون الصورة التي نشرها الوزير إلى المُقارنة، حيث يظهر في منطقة الصدر للبدلة، مربع، ودائرة، وإذا ما عدنا للصورة الأصليّة، قال المُغرّدون أنه جرى نزع شعار ناسا من منطقة الدائرة، واسم رائد الفضاء من المنطقة المُربّعة، وهي البدلة المزعومة التي يُمكن الحُصول عليها بقيمة 25 دولار فقط.

الوزير جهرمي، والذي يبدو إن صورته قد وضعته مثار جدل، أوضح لاحقاً، وردّاً على سخرية واسعة من الإيرانيين، الصورة التي نشرها لم تكن لبدلة فضاء، هذه الصورة تمثّل حلم المشي على القمر، والتغريدة كانت مُقدّمة للأخبار الجيّدة، وأضاف البدلة ليست مُهمّة، لأنّنا لم نصنع بدلة فضائيّة إيرانيّة بعد، وهو بذلك أقر بأنّ البدلة التي نشرها ليست صناعةً إيرانيّة، وأكّد أنّ العمل جارٍ لصناعة بدلة لعُلماء الفضاء الإيرانيين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. و نحن العرب مذا صنعنا ؟ انظرو الى المرآة يا عرب و الله كلنا عبيد إما عند انظمتنا او محتلين من الغرب ، العراق ، اليمن ، السعودية ، مصر السيسي ، ليبا ، جنيرالات الجزائر ، المخزن الغرب ،العرب وين و ايران وين ،،

الجزائر تايمز فيسبوك