الجزائر تعود إلى الساحة الأفريقية بصرف ملايين الدولارات من أجل عصابة البوليساريو على حساب أموال الفقاقير

IMG_87461-1300x866

تميزت أشغال قمة الاتحاد الأفريقي التي نظمت يومي الاحد والاثنين بعودة الجزائر الى الساحة الافريقية، حيث اكد عبد المجيد تبون على التزامات الجزائر و مواقفها الثابتة تجاه تسوية النزاعات في أفريقيا وفي العالم.

وقد طبع الرئيس تبون حضوره في هذا الموعد القاري بخطاب تابعه نظراؤه الأفارقة بتمعن و اهتمام، أكد من خلاله أن “الجزائر الجديدة الجاري تشييدها ستظل وفية لمبادئها والتزاماتها وستضطلع من الآن فصاعدا بدورها كاملا في إفريقيا وفي العالم”.

وأعرب في هذا السياق عن التزام الجزائر بالمساهمة بشكل “أكثر فعالية” في تنمية القارة الإفريقية بضخ الملايين من الدولارات متمما مسيرة بوتعويقة الدي افلس خزينة الدولة بالتبراح و شراء الدمم .

وبعد ان ذكر بالمأساة التي عاشتها الجزائر خلال التسعينيات، قال رئيس الجمهورية في خطابه “إن هذه التجربة الناجحة تعزز يقيننا بأن حل الأزمات في قارتنا يجب أن يقوم على الحل السلمي والحوار الشامل والمصالحة الوطنية دون أي تدخل أجنبي”.
وأردف بالقول “واليوم، بفضل الطاقة المنقذة التي يزخر بها شعبها وشبابها، تفتح الجزائر صفحة جديدة نحو تعزيز الديمقراطية وتهيئة الظروف المناسبة لازدهارها”.

وفي هذا الصدد، تطرق الرئيس تبون إلى الافاق الواعدة امام الجزائر “التي عقدت العزم على تغيير نظام حكمها وتشييد دولة تسودها العدالة الاجتماعية وقوة القانون، والتي تستعد حاليا بعد الانتخابات الرئاسية التي نظمت في شهر ديسمبر الفارط، للمضي قدما في مسار الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وبخصوص أفريقيا، فقد ذكر رئيس الجمهورية بمقاربة الجزائر والتزامها بدعم “المبادرات الرامية إلى فض النزاعات، مضيفا أن الجزائر ستساهم دوما ماديا وبلا هوادة في تعزيز الجهود الهادفة إلى تحقيق السلم والأمن في إفريقيا”.
   
و في معرض حديثه عن ليبيا التي تتقاسم معها الجزائر حدودا طويلة ومصيرا مشتركا، أوضح السيد تبون أنه لا يزال الوضع “المأساوي” الذي يسود هناك “يشكل مصدر قلقٍ بالنسبة للجزائر”.

و كان الرئيس تبون قد أكد أن “الشعب الليبي الشقيق لا يستحق الويلات التي يكابدها اليوم. لذلك اقترحت الجزائر احتضان الحوار بين الأشقاء الليبيين وفاء منها لتقاليدها الدبلوماسية، ووفق ما تم التأكيد عليه في برلين ومؤخرا في برازافيل خلال قمة لجنة الاتحاد الافريقي رفيعة المستوى حول ليبيا، تحت الرعاية المميزة لأخي الرئيس دنيس ساسو نغيسو”.

و أردف يقول “إن الجزائر، التي تدعو إلى وقف التدخل في ليبيا، تدعم بقوة الجهود المستمرة لإنهاء الاقتتال فيها بصفة دائمة وإلى تهيئة الظروف للحوار بين الاخوة الليبيين، وهي الطريقة الوحيدة التي بوِسعها إيجاد مخرج للأزمة حتى لا يصبح هذا البلد الإفريقي ملعبا للمنافسات بين الدول”.

و قال السيد تبون “وما الأزمة في الساحل إلا مثال مؤسف وتعيس لهذا الواقع، فقد شهد الاستقرار الهش أصلا في دول مثل مالي تدهورا مفاجئا في أعقاب الأزمة الليبية، ناهيك عن النيجر التي لم تنج هي الأخرى كما نعلم من الهجمات التي استهدفت جيشها”.

و أضاف أنه “مع تصاعد الهجمات الدموية التي يقترفها الإرهابيون في بوركينا فاسو وبعض المحاولات في البلدان الساحلية، اكتسح عدم الاستقرار منطقة الساحل على الرغم من الجهود الشجاعة التي بذلتها البلدان المعنية”.
و كان الرئيس تبون قد حث الأمين العام الأممي على “التعجيل” في تعيين مبعوثه الشخصي والشروع في إعادة إطلاق مسار تسوية مسألة الصحراء الغربية.

في هذا الصدد صرح يقول “وإنه لمن المؤسف اليوم أن مسار السلام الأممي يسلك، منذ استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر، طريقا محفوفا بالعقبات. ولقد راسلت منذ أيام الأمين العام للأمم المتحدة لتشجيعه على التعجيل في تعيين مبعوثه الشخصي والشروع في إعادة إطلاق مسار تسوية مسألة الصحراء الغربية”.

وتأسف الرئيس تبون لكون مسألة الصحراء الغربية لم تعرف بعد طريقها إلى التسوية، بالرغم من أن منظمة الأمم المتحدة “تعكف منذ سنوات طوال، بدعم من منظمتنا القارية، على تطبيق مراحل خطة للتسوية المرسومة لقضية الصحراء الغربية المبنية على أساس حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير مصيره”.

في ذات السياق، عبر السيد تبون عن تمسك الجزائر ب”صلابة وثبات الموقف الافريقي الداعم للقضية الصحراوية العادلة واستكمال مسار تصفية الاستعمار في افريقيا، بعيدا عن أية مناورات تسويفية وعن سياسة الأمر الواقع”. للتذكير أجرى الرئيس تبون عدة محادثات مع نظرائه الأفارقة على غرار رؤساء مالي و جنوب افريقيا و الكونغو و زيمبابوي و مصر و رئيسي وزراء اثيوبيا لدعم الجزائر في الصحراء الغربية.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. صالح الجزائري

    عمي تبون راه يفرق الزكاة زكارة في شعب الحراك. ليته يقرأ خبرا طريفا رأيته اليوم على أحد المواقع الإلكترونية مفاده أن دولة ألمانيا لديها مشكلة مع أموالها التي لم تعد تجد مكانا لكنزها نظرا لكثرتها حيت امتلأت خزائن البنوك عن آخرها ومع ذلك لم نسمع بأن ألمانيا قد تبرعت بالملايير لدولة أخرى كما تفعل الجزائر تخت حكم عمي تبون.

  2. أقلول للسيد طبون قل ماشئت إن الصحراء المغربية قضية محسومة غير قابلة للنقاش بشأن مغربيتها و المغرب ماض في تنمية جميع أقاليمه بما فيه الصحراء المغربية . وقضية الصحراء بالنسبة للمغاربة هي قضية حياة أو موت و نتحداك أن تطلق رصاصة واحدة و التي ستكون نهايتك أنت و جنرالاتك الهرمة الشريرة التي لاتحب الخير حتى لأبناء جلدتها التي تقهرها و تفقرها وتجعلها تعيش في التخلف وتبحث فقط عن شكارة حليب إن لم ينهض باكرا ويصطف لن يجد شكارة حليب . أما المغرب فهو كبير عليك يا يطبون و سيجعلكم المغرب تخسرون ما ورائكم و أمامكم و لن تحصلوا إلا على الخسارة .المغرب له الأرض و أنتم لكم الشعارات فاشبعوا بشعاراتكم.

  3. elarabi ahmed

    قوة الجزائر تكمن فى تحويل السراب الى صور وكلمات مثل الأفلام الكرتونية والتى استمرت فى انتاجها مند استقلالها . سأل الأول أين نحن فأجاب الثانى نحن فى القاع فرد عليه الأول الحمد لله لن نسقط مرة تانية.

  4. حسب موقع مغرب انتيليجنس ا ن المخابرات البريطانية اعلمت الجزاءر بتعرض منشأت البترول بالجنوب الى هجمات وطلبت الحكومة البريطانية انسحاب بريتش بيتروليوم وجميع الاجانب من الجنوبي الجزاءري

  5. vous avez Des problemes d'argent et vous etes Dans le besoin joignez 3ammi Tebboune au numero suivant 00213$$$$grrrr et dites polisario le Cafe de 3ammi mou7 est a votre disposition 24/24 h 7/7

  6. wanted le regime Algerien recherche desesperement reconnaissances de la rasd meme usagees ou du bout Des levres et paie comptant 100 millions de dollars pieces au cas ou vous etes interesse priere de joindre 3ammi Tebboune de toute urgence il etait une fois a tindouf the boun le polisario et chengriha

  7. مغربي يتناول الشاي في الداخلة المغربية

    عندما ينبح الطبوووون النتن الخراءري اللقيط يجيب الاسد المغربي وزبه قائم ويقول لطبوووون ومن معه اذا كانت لك الجراة تقدم للميدان وستعرف شراسة الاسد المغربي كما عرفها كبرانات البورديل سنة 1963 في ملحمة الرمال الذهبية ونحن نتشوق لاعادة الكرة وهاته المرة ستكون علقما في مؤخرات كبرانات البورديل واما الوهم المسمى بوزبال فلن تتخلصوا منه يالقطاء بل اصبح ورما خبيثا في صدور اللقطاء وهم يقتاتون من اموال الجزاءريين كمصاصي الدماء واما حلمهم وحلم طبووووون ومن سبقه فلن تتمكنوا من شم نسيم البحر ابدا حتى وان دخل الفيل في مؤخرات طبووووون ومن معه وانتظرونا 999999999999999999999999999999999مليون سنة اخرى تحت الخيام البالية ونحن لكل الاعداء بالمرصاد من الصبي حتى الشيخ ولن نترك طبووووووون وكبراناته ينعمون بيوم من الراحة والصفعات ستتوالى وتتوالى وخاصة عندما يفتح المغرب سفارة لجمهورية القبايل الديموقراطية وهناك سيحلو اللعب مع طبوووووون الغبي الكوكاييني

  8. l'Afrique assiste aux derniers soubressauts et gesticulations du regime Algerien et il ne faut pas s'etonner ce n'est que 7lima qui retourne a ses vieilles habitudes et ses manigances Elle remet ca la tres perturbee du douar et ne se passera jamais de ses vieilleries pour epater le continent et qu'a t'elle d'autres a proposer a part ses chkaras pour s'attirer la sympathie et Elle n'a rien d'autre a exporter que ses fitna ses problemes et ses terroristes aux pays voisins et a defaut d'etre le Japon de l'Afrique Elle se contente du role de jben de l'Afrique pour cela il faut rendre hommage a 3ammi Tebboune et le remercier pour le jben le beurre et l'argent du beurre et je n'irais pas jusqu'a la fille du cremier et vraiment si il n'existait pas on l'aurait invente Abdelmajid pour egayer le Maghreb et le faire rire a gorge deployee mais comme il existe et le ciel a guide ses petits pas pour venir parmis nous nous allons le garder au minimum pendant quatre mandats et plus si affinites avec Les generaux et d'ici la le polisario peut dormir sur ses lauriers et mener une vie de nabab et brahim et ses voyages en Gulfstream presidentiel et Des sejours Dans Des hotels de luxe au frais de la pauvre Algerie qui etait Jadis riche comme Cresus qu'ils ont saignee aux quatres veines et sans pitie

  9. l'Afrique assiste aux derniers soubressauts et gesticulations du regime Algerien et il ne faut pas s'etonner ce n'est que 7lima qui retourne a ses vieilles habitudes et ses manigances Elle remet ca la tres perturbee du douar et ne se passera jamais de ses vieilleries pour epater le continent et qu'a t'elle d'autres a proposer a part ses chkaras pour s'attirer la sympathie et Elle n'a rien d'autre a exporter que ses fitna ses problemes et ses terroristes aux pays voisins et a defaut d'etre le Japon de l'Afrique Elle se contente du role de jben de l'Afrique pour cela il faut rendre hommage a 3ammi Tebboune et le remercier pour le jben le beurre et l'argent du beurre et je n'irais pas jusqu'a la fille du cremier et vraiment si il n'existait pas on l'aurait invente Abdelmajid pour egayer le Maghreb et le faire rire a gorge deployee mais comme il existe et le ciel a guide ses petits pas pour venir parmis nous nous allons le garder au minimum pendant quatre mandats et plus si affinites avec Les generaux et d'ici la le polisario peut dormir sur ses lauriers et mener une vie de nabab et brahim et ses voyages en Gulfstream presidentiel et Des sejours Dans Des hotels de luxe au frais de la pauvre Algerie qui etait Jadis riche comme Cresus qu'ils ont saignee aux quatres veines et sans pitie

الجزائر تايمز فيسبوك