خروج الاف المغاربة في مسيرة وطنية حاشدة بالعاصمة الرباط رفضاً لصفقة القرن

IMG_87461-1300x866

أكّدت كافّة أطياف الشعب المغربي مرة أخرى وقوفها بجانب الشعب الفلسطيني في تحقيق مطالبه بدء من الاستقلال، وتأسيس دولته المستقلة، حيث أجمع الالاف من المغاربة في مسيرة وطنية حاشدة، بطالبع شعبي، على رفضهم لجميع أشكال التطبيع مع الكيان الاسرائيلي، اذ جابت حشود غفيرة أهم شوارع العاصمة الرباط تتقدمها قيادات حزبية وسياسية ونخب حقوقية وشخصيات وطنية بارزة من مختلف المشارب، اذ كان الشعار الأبرز لهذه التظاهرة هو ادانة الخطة الأميركية لتحقيق السلام المزعوم في الشرق الأوسط، والتي يبقى المستهدف الأساسي من بنودها هو فلسطين.

وفي بيان تلي في ختام المسيرة تم التأكيد على أن من يقفون وراء ما يسمى صفقة القرن، يسعون من وراء مخططاتهم الى سلب فلسطين من أصحابها الرئيسيين ومن الأمة العربية والاسلامية، مضيفا أن الشعب المغربي يريد “تحرير فلسطين.. كل فلسطين من البحر إلى النهر “.

كما حذر من الأهداف الخبيثة للخطة الأميركية الصهيونية، التي تهدف الى الشعب العربي مقدساته الاسلامية والمسيحية في القدس وعموم فلسطين وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، والاجهاز على كافة حقوق الفلسطينيين.

وأضاف البيان أن الجميع يطالب بكافة حقوق الشعب الفلسطيني في العودة و تقويض المستوطنات الصهيونية و بناء دولته الفلسطينية المستقلة على كامل ترابه الوطني بعاصمتها القدس.

و شدد على ثقافة المقاومة، بكافة أشكالها، باعتبارها “السبيل الوحيد للتحرير و اجتثاث السرطان الصهيوني العنصري الإرهابي المجرم “والتصدي لكل أشكال التطبيع وفضح المطبعين أياً كانوا.

وأكد متحدث عن القوى المنظمة والداعمة للمسيرة، أن كافة الجهات و الهيئات و الجماهير الداعية لهذه المسيرة الشعبية والمشاركة فيها من أحزاب وتنظيمات سياسية ونقابية ومهنية و حقوقية و جمعوية و نسائية و شبابية، تؤكد انخراطها في معركة تحرير فلسطين و التصدي للمشروع الصهيوني الامبريالي المقيت.

وعبر المتحدث، عن إدانة القوى الحية في المغرب، الشديدة و استهجانها بما تلاه الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبن يامين نتنياهو، بما اسماه ” صفقة القرن”، و يعتبرون أن هذا الإعلان المشؤوم يشكل عدوانا جديدا على فلسطين بل و على الأمة العربية والإسلامية، و التصدي له و إسقاطه واجب وطني و قومي وديني وإنساني.

وثمنت الهيئات الداعمة، عاليا إلتئام الصف الفلسطيني سلطة وفصائل، حول رفض “صفقة ترامب نتنياهو” وحول ضرورة النضال الموحد من أجل إسقاطها، داعية في الآن ذاته إلى المزيد من ترسيخ هذا التوجه النضالي الموحد على قاعدة المقاومة، بكافة أشكالها، و انتهاء أوسلو و مخرجاته…بما في ذالك التنسيق الأمني.

وشدد المتحدث على الموقف الراسخ للشعب المغربي، منذ وخلال عشرات السنين، الذي اعتبر كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهـيوني و مع الصهـايـنـة خـيـانـة وطـنية و قـومية و دينية و إنسـانـية، مؤكدا على مطلب الإفراج الفوري عن قانون تجريم التطبيع الموضوع لدى مجلس النواب منذ سنوات.

وأكد بيان اللجنة المنظمة، على أن موقف الشعب المغربي واضح وغير قابل لأي تأويل، وبأن أي موقف متخاذل، أيا كان صاحبه و مصدره، موقف مدان و لا يمثل رأي المغرب والمغاربة.

وردا على الأنباء التي تتحدث عن سيناريو اسرائيلي لدفع الولايات المتحدة للاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، حذر البيان من “أن أية محاولة للتفكير في المقايضة على فلسطين والقدس بالقضايا الوطنية ستكون محاولة  فاشلة ومدانة و ستشكل خيانة لفلسطين. و من يخون فلسطين يخون الوطن و الأمة”.

كما حذر البيان ما سماها “الأنظمة العميلة والمتواطئة مع الإرهاب الصهيو-أمريكي من مغبة الاستمرار في خدمة المشروع الصهيوني”.

وأكد المتحدث عن الهيئات التنظيمية، على أن المسيرة الشعبية التي شهدتها العاصمة المغربي صباح اليوم الأحد، هي بداية لبرنامج نضالي متواصل وطنيا وإقليميا وعلى المستوى الدولي، مهيبا “بكل مكونات الشعب المغربي وشرفاء الأمة و أحرار العالم إلى اليقظة الدائمة والتعبئة المتواصلة، على جميع المستويات و الأصعدة، و النضال المتواصل” وذلك من أجل إجهاض وإسقاط “صفقة العار” التي تشكل مفصلا في مشروعهم لتصفية القضية الفلسطينية والتي لا تقف آثارها عند فلسطين بل تتجاوزها إلى شعوب المنطقة و العالم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. B

    لا تهم مساحة للأرض ولا مكان اقامة الدولة ولكن الأهم هو ماهية هذه الدولة. فهل ستقام على العدل والرخاء والازدهار ام على الظلم والقهر والتعذيب والتكبر بغير حق في الأرض هذا هو الأساس. نقطة أخرى مهمة جدا يراد نزع الجنسية الإسرائيلية من عرب إسرائيل فوجب إنكار ذلك وشجبه بقوة. كما ندعو العرب والمسلمين لتسهيل زيارة عائلات عرب إسرائيل لبلدانهم فغالبيتهم مسلمين فما انتم فاعلون أيها الناس؟

  2. SALMI HASSAN

    C'EST LÉGITIME DE MANIFESTER SA COLÈRE C0NTRE LE SC ANDALEUX PLAN DE "PAIX" DE TRUMP LE RACISTE ET PRO-ISRAÉLIEN ,UN PLAN SATANIQUE QUI EST C0NÇU EN FAVEUR UNIQUEMENT DE L 'ETAT HÉBREU ET QUI NE PREND PAS EN COMPTE LES DROITS F0NDAMENTAUX DU PEUPLE PALESTINIEN. C'EST UNE EXCELLENT INITIATIVE DU PEUPLE MAROCAIN DE DÉFENDRE LA CA USE JUSTE DU PEUPLE PALESTINIEN. QU AND D0NC LE PEUPLE MAROCAIN ALLAIT-IL SE DÉCIDER A MANIFESTER AUSSI ET AVEC F ORCE C0NTRE LA MISÈRE ET LE SOUTIEN ET IMPUNITÉ APP ORTÉE AUX REQUINS ET A CEUX QUI PILLENT LES RICHESSES DU PAYS ILLICITEMENT QU'0N APPELLE DANS LE PAYS LES TAMASSEH ET A3FAREET? TELLE EST LA QUESTI0N QUI NÉCESSITE UNE RÉELLE RÉP0NSE.

الجزائر تايمز فيسبوك