مباحتات بين خليفة حفتر وصبري بوقادوم بمدينة بنغازي حول آخر تطورات الأوضاع في ليبيا

IMG_87461-1300x866

بحث اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، بمدينة بنغازي (شرق)، آخر تطورات الأوضاع في ليبيا.
وقال مكتب إعلام قيادة حفتر، في بيان، إن “حفتر وبوقادوم، بحثا آخر الأوضاع حول ليبيا، كما تم مناقشة العلاقات بين ليبيا والجزائر، ودور الأخيرة الداعم لإعادة الاستقرار في البلاد، والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب والجريمة”.
وخلال الاجتماع، ثمّن حفتر “عاليا دور الجزائر الإيجابي الساعي لإيجاد حل للأزمة، وأثنى على موقفها الثابت من القضية الليبية”، بحسب البيان.
وفي وقت سابق الأربعاء، وصل بوقادوم، مطار “بنينا”، في بنغازي، للقاء حفتر، وفق مصادر متطابقة.
من جهته، قال مسؤول بالحكومة المؤقتة (غير المعترف بها دوليا)، إنه من المتوقع أن يجري بوقادوم، محادثات مع حفتر، في منطقة الرجمة، شرق بنغازي (مركز قيادة حفتر).
وأضاف المسؤول، في تصريح للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن “الجزائر انخرطت مؤخرا في الملف الليبي بشكل كبير، وهي ثقل حقيقي في المعادلة الدولية، ولذلك تسعى جميع الأطراف في ليبيا لضمها إلى صفها”.
ووفق إعلام بالبلدين، فإن زيارة بوقادوم إلى بنغازي تأتي للقاء حفتر في إطار وساطة تقوم بها بلاده لإطلاق مسار سياسي حول الأزمة.
وتجري الجزائر، خلال الأسابيع الأخيرة، تحركات دبلوماسية بشأن الأزمة الليبية؛ من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس، وإطلاق مسار سياسي لحل الأزمة واستقبلت عدة مسؤولين أجانب وليبيين من طرفي الأزمة.
والأحد، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي قيس سعيد، الذي زار الجزائر، عن مبادرة للبلدين، من أجل احتضان جلسات حوار ليبية تمهيدا لإطلاق مسار سياسي يفضي إلى وضع خارطة طريق تنتهي بانتخاب مؤسسات شرعية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك