نشاط ُ الدبلوماسية المغربية وفَهْمُهَا الجَيِّدُ لنصوصِ مجلسِ الأمنِ يُقَابِلُهُ جَهْلُ الدبلوماسية الجزائرية وكَسَلُهَا

IMG_87461-1300x866

أولا :  نشاط  الدبلوماسية  المغربية  ونجاحاتها  أمام  فشل  دبلوماسية  الجزائر  وكسلها :
لا يُنْكِرُ  نشاطَ  الدبلوماسية المغربية  وفِطْنَتَهَا  وإبدَاعَهَا  المُبْهِرَ  وجُرْأَتَهَا  الحيوية  إلا  عَـبْـدٌ  من  عبيد  طغاة  حكام الجزائر أو  حَقُودٌ  جاهلٌ  بأبجديات  الدبلوماسية   والسياسة  عامة  ،  وعلى رأس  هؤلاء  الجَهَلَةِ  والكُسَالَى  نجد   سلطة  مافيا  جنرالات  الجزائر  وطراطير  ( تبون  حاشاكم ) المدنية ومن  سبقوهم  من  العصابات  المجرمة  التي  حكمت  طيلة  58  سنة  من  السيطرة  على  الشعب   الجزائري  المغبون   في  كل  حقوقه   دون  أن   ننسى  الشياتة  كبارهم  وصغارهم  ، ونحن  تعودنا  على  سماع  أن  دبلوماسيتنا  الجزائرية  أعظم  وأنشط  وأروع  وأذكى  دبلوماسية  في  الدنيا ،  لكننا  نرى  بأم  أعيننا  يوميا  أولا  سلسلة  من  الهزائم  الدبلوماسية  أمام   المغرب ، ثانيا  ما  تسببت  فيه  دبلوماسية  الجزائر  الرديئة   في  نشر  صورة   الفرد  الجزائري  في  الخارج  وسمعتنا  المُشَوَّهَةً  و المُبَهْدَلَةً  والقبيحة  الوجه  وخاصة  في  فرنسا  ، بسبب  الجهل  المفرط  لحكام  الجزائر  (  عسكر  ومدنيين )  وكذلك   المعارضة  الغبية   المُشْبَعَةُ  بتخاريف  حكام  الجزائر  خصوصا  فيما   يتعلق  بقضية   الصحراء  المغربية  ،   دون  أن  ننسى   جَهْلَ  موظفي  دبلوماسيينا  وعجرفتهم   وتكبرهم  في  الداخل  والخارج  ،  ولا  تتعدى  صورة  دبلوماسيتنا   كونها   فَـزَّاعَةَ  المَزَارِعِ  ( épouvantail  L)  فقط  ليس  غير ،  فهي  أفواه  للثرثرة  و كريهة  الرائحة  فارغة  المُخ ،  أي  مصابة  بالقحط   الفكري  والسياسي  وعديمة   الإبداع  مع  الكسل  وقلة  العمل  وقلة   الحياء  بل  وانعدامه  ،  والاستهانة  بالأمور والاستخفاف   بعقول  البشر  عامة   مثلا  (  جينا  نظحكو  شويا !!!  وهو  التعليق  الذي أدلى  به  الجاهل  الجهول  المشؤوم  الذكر  عبد  القادر  مساهل  وزير  خارجية  عصابة  العهدة  الرابعة  في  لقاء المائدة   المستديرة  الأول  في  جينيف  في  نهاية  سنة  2018  والذي  شاركت  فيه  الجزائر  هذه  المرة   بصفتها   جزء  مهم   من  المعضلة   الصحراوية  إن  لم  تكن  هي العرقلة  الوحيدة  في  حل   مشكلة   الصحراء ) ….  والمصيبة  أنها  حشرت  نفسها  في  قضية  فرقاء  ليبيا  لتطبق  سياسة   وضع  العصا  في  الدواليب  حتى  يبقى  مشكل  ليبيا  سيفا  ثانيا   معلقا   فوق  رقاب  الشعبين  الليبي  والجزائري  يبرر  به  حكام  الجزائر  زيادة  خنق  الشعب  الجزائري  بحجة  الأسطوانة    المشروخة   المسماة  (  الدفاع  عن  استقرار  البلاد )  أما  الحقيقة  فإنهم  هم   الذين  يسعون  دائما  وطيلة  58  سنة  في  إثارة   الفتن  والنعرات  ليس  في  الجزائر  وما  جاورها  بل  في  العالم  كله ....ومن  شدة  خستهم  ونذالتهم  أنهم  يفتحون  أفواههم  بأن  الجزائر  لا  تتدخل  في  الشؤون  الداخلية  للدول  وهم  أكبر  مافيا  لا هموم  لها  سوى  البحث  عن  حشر  أنوفهم  في  كل  نزاعات  العالم  لتغذية  نزعتها  التسلطية  ليس  فقط  على  الشعب  الجزائري  ولكنها  تصدر  تسلطها  إلى  مناطق  الجوار بل وإلى  أبعد  نقطة  في  العالم  إن  أمكن .

ثانيا  : صفعات  على  قفا  حكام  الجزائر  وصنيعتهم  البوليساريو  في  سنة  2019   فقط   :

* توالي  سحب  الاعترافات    بجمهورية  الوهم  من  دول  أمريكا  الوسطى  والجنوبية  والدول  الإفريقية  حتى  يعجز  المرء  على  تتبع  أخبار  العدد  الكبير  من  الدول  التي   سحبت  اعترافها  بهذا  الكيان  الموجود  فقط  في  (  مُخَيْخِ  )  مافيا  جنرالات  الجزائر  وكراكيز  حكومتهم  الكارطونية   وشياتة  عصابات  بومدين  ... فهل  الدول  التي  سحبت  اعترافها   بهذا  الكيان  الوهمي  بليدة  لهذه  الدرجة  ؟   أم  أنها  صححت  وجهة  نظرها  واندمجت  مع  عشرات  الدول  التي  تؤمن  بأن  الأمر  لا  علاقة  له  بالاحتلال  الذي  تُرَوِّجُ  له  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  ولكنه  نزاع  بين  أطراف  مغربية  مغربية  والملف  قد  وضعه  المغرب  بيد  الأمم  المتحدة  ...

* وحتى  لا يقال  بأننا  غير  ملمين  بكل  جوانب  الموضوع  فإننا  سنفضح  حكام  الجزائر  بخصوص  أسطوانتهم  المشروخة  التي  يرددها  أغبياء  حكام  الجزائر عسكر  ومدنيين : أولا  فهم  يجهلون  معاني  تعابير  كل  ما  تصدره  جميع  أجهزة  الأمم  المتحدة  من  قرارات  أو  أنهم  يقرؤونها  قراءة   انتقائية  فينشرون  منها  ما  يناسب  عقلية  الجهلة  وتسويقها  على  أن  ما  فهموه  منها  هو  الصحيح  ،  لكن  تطور  قضية  الصحراء  أثبت  أنه  يسير  في  الأمم  المتحدة   في  اتجاه   مصالح  المغرب  العليا  وهذا  يدل   عليه  تطور  قرارات  الأمم  المتحدة  نفسها  وهو  دليل  قاطع  على  أن  الدبلوماسية   الجزائرية   مكونة  من  الجُهَّالِ  الجَهَلَةِ   الذين  نجدهم   دائما  يُحَرِّفُونَ   ما  يَرِدُ  في  قرارات  أجهزة  الأمم  المتحدة  ،  ولنا  مثالين  الأول  قرار  مجلس الأمن  الأخير  رقم  2494  الصادر  في  30  أكتوبر  2019  والذي  تبنى  كل  أطروحات  المملكة  المغربية   بخصوص  نزاع  الصحراء ،  والذي  أثار  حقدا  وكراهية  من  طرف  البوليساريو  على  الأمم  المتحدة  واتهمتها  بأنها  غير  محايدة  وتحابي  المغرب  فقط  لأن  مجلس  الأمن  كرر  عدة  مرات  بأن  هذا  النزاع  لا  حل  له  سوى  أن  تشارك  الأطراف  الأربعة  في  حوار  يخرج  بحل  سياسي  واقعي  متفق  عليه  من  طرف   الجميع  ،  والصفعة   الثانية  نزلت  على  حكام  الجزائر  بعد  قرار  أكتوبر  هو  قرار   اللجنة  الرابعة   رغم  أن  قرارات هذه  اللجنة  غير  ملزمة  (  وهو  أمر  يجهله  حكام  الجزائر  لكنهم  يتبجحون  بما  تنشره  هذه  اللجنة   قديما )  أضف  إلى  ذلك  أنهم  يتجاهلون  أن  المغرب  بنفسه  قد  وضع  ملف  تصفية  الاستعمار من  مناطقه   الجنوبية   عام  1963  في  اللجنة  الرابعة  وهو اليوم  يبحث  عن  صيغة  لإخراج  الملف  من  هذه  اللجنة  لأنه  قد  حقق  هدفه  وحرر   صحراءه  بوسائله   الخاصة  ، ورغم  أن  قرارات  اللجنة  الرابعة  التابعة  للأمم  المتحدة  هي  غير  ملزمة   كما  سبق   الذكر  فإن  آخر  قرار  لها  والصادر  بتاريخ  13  ديسمبر  2019  أي  بعد  قرار / الصدمة  لمجلس  الأمن الأخير  قد   اعتمدت  اللجنة  في دورتها الرابعة والسبعين، ودون تصويت، توصية جددت من خلالها دعمها للمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إيجاد تسوية للنزاع، داعية جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام بغية التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي وتدعم التوصية المسار السياسي الذي يستند إلى قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ سنة 2007، في أفق التوصل إلى حل «عادل ودائم ومقبول من جميع الأطراف [....] ويشيد النص بالجهود المبذولة في هذا الإطار، مهيباً بجميع الأطراف التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة «ومع بعضها البعض» من أجل التوصل إلى «حل سياسي يحظى بقبول الأطراف "  ...  ويستنتج  الملاحظون   أن  اللجنة  الرابعة  التي  تتبجح  بها  مافيا  جنرالات  الجزائر  أصبحت  بعد  أن  كانت  تطالب  بتقرير  المصير والاستفتاء  أصبحت  في  السنين  الأخيرة  تتبنى  وجهة  نظر  مجلس  الأمن  الذي يدفع  في  اتجاه   إيجاد   حل  سياسي  سلمي  يرضي  جميع  الأطراف ،  إذن  لقد  أُسْقِطَ  في  يد  مافيا  جنرالات  الجزائر  وأصبحت  قرارات  اللجنة  الرابعة  مجرد  صدى  لقرارات  مجلس  الأمن  أي  أصبحت  تنحو  وبإجماع   المصوتين  نحو  البحث  عن  الحل  السياسي  المتفاوض  عليه  ،  وبهذا  تكون  مفردات (  الاستفتاء )  و ( الاستقلال )  قد  سقطت  نهائيا  من  كل   أجهزة   الأمم  المتحدة  وأصبحت  تستعمل  في  ملف  الصحراء  المغربية  مفردات (  التوافق -  الواقعية  -  الحل   السياسي  السلمي الذي يرضي  جميع  الأطراف )  ... وعلى  الجهلة  من  الدبلوماسيين  الجزائريين  أن  يتمعنوا  (  إذا  كان  لهم  مخ  مثل  باقي  البشر )   في  ما  جاء  به  القرار  الأخير  للجنة  الرابعة  الذي  يقول  بالحرف : "  إن  جميع   الخيارات  المتاحة  لتقرير  مصير  الأقاليم  خيارات  سليمة  ما  دامت  تتفق  مع  الرغبات  التي  تعرب  عنها  الشعوب  المعنية  بالحرية " ... لقد  اعتمد  التقرير  الأخير  للجنة  الرابعة  على  تقرير مجلس  الأمن  الأخير رقم  2494.


*
في  شهر  ماي  2019  قدم  هورست  كوهلر  استقالته  كممثل  للأمين  العام  للأمم  المتحدة  في  ملف الصحراء  بدون  مقدمات ،  لكن  الملاحظين  السياسيين  المهتمين  بقضية  الصحراء  فسروا   انسحاب  كوهلر  من  هذا  النزاع  العبثي  بكونه  (  فَــطِـنَ )  مبكرا  بأن  البوليساريو  مجرد  ( cloune)  تحركه  الجزائر  التي  تضع  العراقيل  تلو العراقيل  حتى  لا يتحرك  هذا  الملف  قيد  أنملة  نحو  الحل  ، واستنتج  كوهلر  أن  قضية  الصحراء  هي  مورد  مالي  مهم  لمافيا  الجنرالات  يسترزقون  منه   داخليا  وخارجيا   وفي  نفس  الوقت  يستعينون  بهذه   المداخيل  على  ما  يصرفونه  على  البوليساريو  من  أموال  الشعب  الجزائري  في  ألعوبة  عبثية  مكشوفة   تظهر  معالمها  في  سرقة  أموال  الشعب  الجزائري  كاملة ،  واستنتج  أنه  بالمقابل  يقدم  المغرب  تنازلات  فوق  طاولة  المفاوضات  أما  حكام  الجزائر  فلا  يرضون  بغير ( فصل  الصحراء  المغربية  عن  وطنها  الأم )  ويرددون  (  الاستفتاء  الذي  يؤدي  إلى الاستقلال )   فحتى  الاستفتاء  الذي لا  يؤدي  إلى  استقلال  الصحراء  عن  المغرب  فهو  مرفوض  من  طرف  حكام  الجزائر ،  بمعنى  استمرار  رفض  إحصاء  ساكنة   مخيمات  تندوف  لعزل  الصحراوي  من  دونه  ،  ورفض  عملية  تحديد  الهوية  التي  بدأتها  المينورسو  و التي  تبين  لحكام  الجزائر  منذ  الشروع   فيها   أن  الصحراويين  الحقيقيين  سيكون  عددهم  بمئات  الآلاف  عن  الذين  اختطفهم  المجرم  هواري  بومدين  وساقهم  كالبهائم  في  شاحنات  عسكرية  إلى  مخيمات  الذل  بنواحي  تندوف ،  ومما  يعني  كذلك  أن ساكنة  هذه  المخيمات  أغلبيتهم  الساحقة - في  حالة  إحصائهم -   سيجدونهم  لا  علاقة  لهم   بمنطقتي  الساقية  الحمراء  ووادي  الذهب .

* أما  الضربة  القاضية  التي  فاجأت  أغبياء  الدبلوماسية  الجزائرية  فهي  سلسلة   توالي  فتح   قنصليات  كثير  من   الدول  الإفريقية  إما  في  عيون  الساقية  الحمراء  أو  في  الداخلة  بمحافظة  وادي  الذهب  ،  وما  يفسر  ذلك  هو  أن  المملكة  المغربية   أصبحت  فعلا  تبسط  سيادتها  على  الأرض  من  خلال  إطلاق  مشاريع  ضخمة  في   الصحراء  المغربية  ،  كل  هذا  ودبلوماسيتنا  الغبية  لا  تعيره  أي  اهتمام  كعادتها  ( لا حدث  وهو  تعبير  مافيوزي  محض )   بل  تستخف  بكل  الضربات  القوية  التي  تتلقاها  من  بعض  حلفائها  القدامى  الذين  تخلوا   عنها  وتركوا   جمرة   الصحراء  المغربية  تحرق  حِجْرَ مافيا  جنرلات  الجزائر  وحدهم  ،  فقد شرعت  هذه  الدول   في  الانسحاب  من  دائرة  تخاريف  وخزعبلات  كابرنات  فرنسا  الذين  افتعلوا  هذا  النزاع   وسقطوا  في  أتون  نيرانه  وها  هم  يؤدون  ثمن  إفرازات  المُخَيْخِ  الذي  عاقبهم  الله  به  ،  ومع  الأسف  هناك  ضحية   لهذا  المخيخ  هو  الشعب  الجزائري  قبل  غيره ...

* لا يمكن  أن  نحلل   هذا  الموضوع  دون  أن  نمر   على  الإشارات  القوية  للدول  الكبرى  التي  لا  يمكن  فهمها  إلا   كونها   تشجيعا   للمغرب  لكي  يستمر  وجوده  في  صحرائه   لتنميتها   وإعمارها  ،  الإشارة  الأولى  كانت  من  الاتحاد  الأوروبي  الذي  لا  يعالج  ملفا  اقتصاديا  مع  المغرب  إلا  ويذكر  أن  الاستفادة  من  هذه  الصفقات  الاقتصادية  مع  المغرب  تشمل  الصحراء  المغربية  ،  طبعا  لا شك  أن  للمغرب  قوة  إقناع  خارقة  حتى  يضمن  مثل  هذه  المكاسب  على  أرض  الصحراء  المغربية  ،  فهو  دولة   تحترم  مبدأ   التنمية  الاجتماعية   للشعب  المغربي  سواءا  كان  في  شمال  المغرب  أو  جنوبه  ،  وهو  يضرب  دعايات  حكام  الجزائر  في  العمق  حينما  يتمسك  بقوة  بعدم  التفريق  بين  شمال  المغرب  وصحرائه  في  عمق  جنوبه  فيما  يتعلق  بمشاريعه  التنموية  ، بل  بالعكس  فالمغرب   يعطي  أحيانا  الأولوية  لمحافظات  الصحراء  المغربية  قبل  غيرها  من  محافظات  الشمال  ،  والأروع  من  ذلك  أن  الشعب  المغربي  في  الشمال  لا  يبدي  أي  تحفظ   من  هذا   التمييز  في  بعض  الأحيان  للصحراء  المغربية   عن  باقي  المناطق   لأن  الشعب  يد  واحدة  وقلب  واحد  في  قضيته  الوطنية  الأولى ،  بالمقابل  نرى أن  أفقر  وأذل  ساكنة  في  الجزائر  هم   ساكنة   الصحراء  في  الجنوب  مثل  تمنراست  وعين  صالح  وغرداية  الذين  أصبح  الفقر  جزءا  من  كينونتهم  فقط  لأنهم  في  عمق  الصحراء  الجزائرية ، أما  مدن  تين زاوتين  وعين  قرام  في  أقصى  العمق  الصحراوي  الجزائري  فلا   وجود  لهم  في  خريطة  مُخَيْخِ  حكام  الجزائر ...وكما  قلت  لا يمكن  المرور  على  هذا  الموضوع  دون  أن  نؤكد  ما  انفلت  من  لسان  المشؤوم  الذكر  حاكم  موريتانيا  السابق   العسكري  المدعو  محمد  ولد  عبد  العزيز  حينما   اعترف  بعظمة  لسانه (  إن  الدول  العظمى  لا تريد  دويلة  تفصل  المغرب  عن  موريتانيا  )  وقد  عبرت  عن  ذلك  أمريكا  حينما  أكدت  أن  كل  مساعداتها  للمغرب  تشمل  بالضرورة  الصحراء  المغربية  وهي  بضعة  ملايين  من  الدولارات  سنويا  يتلقاها  المغرب  من  أمريكا  في  إطار  الاتفاقيات  الاستراتيجية  بين  البلدين ...


 أليس  المغرب  بهذه  الصورة   دولة  قوية  قد  بسطت   سيادتها  على  كامل  ترابها   من  طنجة  إلى  لكويرة  وأصبحت   لا تبالي  بشطحات  حكام    الجزائر  وبيادقها  لأنه  فرض  سيادته  على  الأرض  بأمرين  على  أرض  الواقع  : الأول  الحسم  العسكري  أمام  طمع  مجرم  الجزائر  الأكبر  بومدين  ورده  مهزوما  في  شتى  المعارك  في  الصحراء  المغربية  ،   ويكفي  أن  نسمع  شهادة  رئيس  مصر  الأسبق  حسني  مبارك  وهو  يحكي  عن  وساطته  بين  المغرب  والجزائر لفك  حصار  ضربه   الجيش  المغربي  على  كتيبة  عسكرية  جزائرية   سقطت  في  كمين  نصبه  الجيش  المغربي  للجيش  الشعبي  الجزائري  في  عمق  الصحراء  المغربية  حتى  يؤكد   المغربُ  للعالم   أطماع   بومدين  المفضوحة  في  الصحراء  المغربية  ،  ونحن  نسمع  شهادة  حسني  مبارك  نتقزز  من  سلوك  حكامنا  الجهلة  الأغبياء  ... فهل  هم  مع  التدخل  في  الشؤون  الداخلية  لجيرانهم  أم  أنهم  مع  الحياد  وعدم  التدخل  في  شؤون  الدول  الداخلية  ،  ويكفينا  دليلا  ما  ورد  في  جريدتنا  الالكترونية  الجزائر تايمز  من  أخبار  حقيقية  عن  ازدواجية  الموقف  الجزائري  مما  يجري  في  ليبيا  ،  فتبون  يدعو  لعدم  تدخل  الدول  الأجنية  في  الشؤون  الليبية  والجنرال  سعيد  شنقريحة  يصدر  السلاح  لخليفة  حفتر ...إنها  دبلوماسية  العاهرات  ، وتربية  المواخير  والخمارات  والكوكاييين .

ثالثا  : المغرب  يتحدى  إسبانيا   ويفرض  سيادته  على  المياه  الإقليمية  أمام  الصحراء  المغربية  :
لقد  بهرتني  سياسة  المغرب  وهو  يقرر  بكل  جرأة  وشجاعة  أن  يمرر  في  البرلمان   المغربي  بغرفتيه  قانوني  ترسيم  حدوده  البحرية  خاصة   تلك   المُوَاجِهَةَ  لجزر  كناريا  الإسبانية ، وبكل  موضوعية  يرى  المتتبع  لهذا  الملف  عند  البحث  في  جذوره  التاريخية  يجد  أن  إسبانيا   منذ  أن  تنازل  الملك  خوان  كارلوس عن  العرش  لابنه  فليب السادس  سنة  2014  و المغرب   ينتظر  أن  تفتح  معه  إسبانيا  ملف  ترسيم  حدوده  البحرية  ، لكن إسبانيا  ومنذ  2014  وهي  تعيش  سلسلة  أزمات  سياسية  متتالية   بحيث  جرت  منذ  2014  خمس  انتخابات  تشريعية  خلال أربع  سنوات  حيث  لم  تعمر  إحدى  الحكومات  أكثر  من  6  أشهر  ،  مما  يعني أن  الأحزاب  السياسية  في  إسبانيا  فقدت  مصداقيتها  حتى   بات  أي  حزب  من  الأحزاب  التقليدية  في إسبانيا  لا  يستطيع  أن  يفوز بالأغلبية  المريحة . ...وقد  كان  المغرب  قد  هيأ  مشروعي   قانونين  لترسيم  الحدود  البحرية   منذ  2008   وسبقت  إسبانيا  من  طرف  واحد  قد   رسمت  حدودها   البحرية  سنة   2015   رغم  أن  كل  الحكومات الاسبانية  السابقة  كانت  تؤكد  للمغرب  أنها  لن  تحدد  حدودها  البحرية  دون  مشاورات  وحوار  مع  المغرب   لكنها   تصرفت  تصرف  المستعمر  المتكبر   المتعجرف  ووضعت  المغرب  أمام  الأمر  الواقع وحددت  حدودها   البحرية  سنة  2015   كإجراء  انفرادي  ومع  ذلك  لم  ينزعج  المغرب  من  هذه  الخطوة  الاستفزازية   وأظهر  للعالم  رباطة  جأش  نادرة  لأنه  كان  كل  مرة  ينتظر  استقرار  الأمور  في  إسبانيا  حتى  يدخل  في  حوار  مع  جارته  الشمالية  حول  ترسيم  حدوده   البحرية  برصانة  وحسن  نية  من  طرفه  وذلك  حتى يعرض  على  برلمانه   مشروعي  القانونين   لترسيم  حدوده  البحرية   متوافق  عليه  مع  إسبانيا   ،  لكن  عجرفة  إسبانيا  من  جهة   والاضطراب  السياسي  الداخلي   المزمن  في  إسبانيا  طال  أمده  حيث  كانت  آخر  انتخابات  تشريعية  إسبانية   في  28  أبريل  2019  والتي  لم  يحصل  فيها  مرة  أخرى  أي  حزب  على  الأغلبية  المطلقة  وهي 176  مقعد  ( البرلمان  الاسباني  يتكون  من  350  مقعد )  وكان  حزب  العمال الاشتراكي  بزعامة بيدرو سانشيث  قد  حصل  على  122  مقعد  وهو  عدد  لا يسمح  له  بتشكيل   حكومة  إلا  بتحالفه  مع  أحزاب   أخرى ،   ولم  يتم  تشكل  حكومة  جديدة   إلا  في  13  يناير  2020 ،  حكومة   يتنبأ  لها  الملاحظون أن   يكون  مصيرها  الفشل  كباقي  الحكومات  الأربع  السابقة ..

وكأنني  أسمع  المغرب  يقول  للإسبانيين  وهو  يقدم  مشروعه   للبرلمان  المغربي  يوم  22  يناير  2020 ( أي بعد  أسبوع  فقط  من  تشكيل  الحكومة  الإسبانية  )  قدم  مشروعي  قانونين  لترسيم  الحدود  البحرية  بينه  وبين  إسبانيا  وخصوصا  في  مناطق  الصحراء المغربية ، كأني  به  يقول  للإسبانيين  :   لقد  تصرفتْ  إسبانيا   بصفة  انفرادية  عام   2015   وقامت بعملية  ترسيم   حدودها   البحرية   دون  استشارة  المغرب  رغم  أننا  كنا  نتفق  في  كل  لقاءاتنا   واجتماعتنا  قبل  ذلك  وخاصة   المتعلقة  بالأمن  في  شمال  إفريقيا  وجنوب  أوروبا   على  أن  قضية  ترسيم   الحدود  البحرية   بيننا  لا  يتم  إلا  بعد  حوار  بين  دولتينا ،  ورغم  ذلك  تصرفت  إسبانيا   تصرف  المستعمر  المتعجرف  وقامت  بترسيم  حدودها   بيننا   سنة  2015  ومع  ذلك  لم  نقم  بأي  رد  عملي  ،  وانتظرنا  أن  تستقر  الشؤون  السياسية  الداخلية  في  إسبانيا   لكنها  وكما  يبدو  أنها  لا  تزيد  إلا  تفاقما  ،   لكن إلى  متى  سأنتظر  أن  تتفاهموا  فيما  بينكم  لتضعوا  حدا  لأزمتكم  السياسية  الداخلية   المزمنة  ،  فالمغرب  يريد  تأكيد  سيادته  على  مناطقه  الصحراوية  التي  حررها  منكم  وعليه  فسيقدم  المغرب  مشروعيه  لترسيم  حدوده   البحرية   للبرلمان  بكم  أو  بدونكم  ،  وفعلا  لقد  اهتزت  إسبانيا  لهذه  الخطوة  المغربية  الجريئة   عندما   قدم  المغرب  لبرلمانه  يوم  22  يناير  2020   مشروعي  القانونين  الذي  صودق عليهما  بالإجماع  وتحت  تصفيقات  البرلمانيين  جميعا  لأنه  فَخْرٌ  لدولة  تشعر  بالقيمة  السيادية  التي  تمارسها  دولة  لها  قوتها  ومصداقيتها  بين  دول  العالم  ،  ونسأل  شياتة   بومدين  :  ماذا   ستفعل  إسبانيا  ؟...

صادق  البرلمان  المغربي  يوم  الأربعاء  22  يناير 2020  على  مشروعي   القانونين  لترسيم  حدوده  البحرية  مع  إسبانيا   وهو  يؤكد  أنه   عمل  سيادي   وفي  نفس  الوقت  يؤكد  أنه   مستعد  لأي  حوار  مع  إسبانيا  في  هذا   الموضوع   حينما   تصفي  مشاكلها   السياسية   الداخلية   المزمنة  ،  لأن  المغرب  لن  ينتظر  إلى  ما  لا نهاية   حتى   تختار  إسبانيا   وقتها   المناسب   لها   هي  وتهميش  وجود  الشركاء  الآخرين   بقوة   التاريخ   والجغرافيا  ،  خاصة   وأن   الأمن   في  المنطقة  المغاربية   يزيد  تدهورا  مع   انتشار  ملايين   قطع  السلاح   المهربة   من  ليبيا   التي  تعيش   الفوضى ...

وفي  يوم  24  يناير 2020   أي  بعد  يوم  واحد  على  مصادقة   البرلمان  المغربي  على  مشروعي  القانون  طارت  وزيرة  خارجية  إسبانيا أرانتشا غونثاليث لايا  إلى  المغرب  لتطويق  الأزمة  أو  لتهديد  المغرب  أو  لوضع  خطة  للتفاهم  حول  ترسيم  الحدود  البحرية  بين إسبانيا  والمغرب   كما  كان  الاتفاق  عليه   سابقا   وخرقت  إسبانيا   ذلك   الاتفاق  عام  2015   ،  المهم  من  كل  ذلك  لقد  صفع  المغرب  الاسبانيين  ليستيقظوا  من  كبريائهم  وعقليتهم  الاستعمارية  المتعالية  ،  بمعنى  أن  إسبانيا  من  خلال  استهانتها  بالمغرب  تقول  للعالم  بأنها   وحدها   صاحبة   المبادرات ،  أما  المغرب  وغيره  من  دول  إفريقيا   فسيبقى  في  نظر  إسبانيا   هو  ذلك  البلد   الذي  استعمرت  شماله   وجنوبه   وتركت  وسطه   لفرنسا   ،  أما  رأي  المغاربة   فهو :  لقد  انسحبت  إسبانيا  من  الصحراء  المغربية  لكن  عليها  أن  تستكمل  إجراءات  السيادة  القانونية  للمغرب  على  أراضيه   ومياهه  الإقليمية  في  الصحراء  المغربية   من  خلال  سن  قوانين  سيادية  تعترف  له  بسيادته  على  مجاله  البحري  القانوني  في  صحرائه   المغربية ... وقد  صرحت  هذه  الوزيرة  "  بأن  للمغرب  كامل  الحق  في  ترسيم  حدوده  البحرية  لكن  باحترام  مجالنا  البحري "....

فإذا  جمعنا  هذه  المعطيات  : توالي  انسحابات  الاعتراف  بالدويلة  الوهمية + وقوف  أوروبا   كاملة  مع  المغرب  من خلال  اتفاقياتها  معه  في  إطار  العلاقة  الممتازة  بين  المغرب  والاتحاد  الأوروبي +  إصرار  أمريكا  ترامب  بأن  يستفيد  المغرب  بكامل  خريطته  من  طنجة  إلى  لكويرة  من  كل  المساعدات  التي  يتلقاها  من  أمريكا  مالية  كانت  أم  عسكرية +  فتح  سلسلة  من  القنصليات  الإفريقية  في  العيون  أو في  الداخلة  ، ويؤكد  المغرب  أن  عددا  كبير من الدول  الإفريقة   ستفتح  قنصلياتها  في  الصحراء المغربية  لمباشرة   استثماراتها  هناك  ومعالجة   قضايا  رعاياها  في  الصحراء  المغربية  في  إطار  تقريب  الإشراف  القنصلي  من  رعاياهم  الذين  تزداد  أعدادهم  في  المناطق  الجنوبية  للمملكة +  وقوف  المغرب  ندا  لإسبانيا  في  عملية  ترسيم  الحدود  البحرية  بينهما  وخاصة  أنه  رد  على  إسبانيا  المتعجرفة   التي  كانت  قد  قامت  بترسيم  حدودها  البحرية   مع  المغرب  بطريقة   انفرادية   بل  واستفزازية  للمغرب  ،  فكان  رد  الدولة   المغربية   القوية  مناسبا  وفي  الصميم  بحيث  رد  هو أيضا  وبصفة  انفرادية  على  استهتار  الاسبان  بتقديم   مشروعي  قانونين  لترسيم  حدوده   البرية  للبرلمان  المغربي  الذي  صوت  عليه  بالإجماع  وكان  يوما  خالدا  في  تاريخ   العلاقة  المغربية  مع  جاره  الشمالي  الذي  أسرع  وبعث  وزيرة  خارجيته  لإنقاذ  ما  يمكن  إنقاذه +  ألم  يصرح   رئيس  موريتانيا  السابق  علانية  بأن  الدول  العظمى  لا تريد  دويلة  تفصل  المغرب  عن  موريتانيا ...

يبدو  أن   المغرب  لم  يعد   يفكر   فيمن  هو  معه  أو  من  هو  ضده  في  قضية  الصحراء  لأنه  أصبح  دولة   قوية  واثقة   من   نفسها  وفي  ذكاء  أبنائها   وإبداعاتهم  الديبلوماسية  والسياسية  التي  لا  تزداد  إلا  قوة  في  الساحة   الدولية  ،  وحينما  تصبح   دولة  بهكذا   صفات  فقد  بلغت  درجة  من  النضج  تتهافت  عليها   الدول  العظمى  لتكون  شريكة   لها  في  كل  المشاريع  الاستراتيجية  في  المستقبل   القريب  ( الانجليز  سارعو  إلى البحث  مع  المغرب  اتفاقيات  استراتيجية  لمواجهة  خروجها  من  الاتحاد الأوروبي )  ولم  تخف  كثير  من   الدول  رغبتها  في  أن  يكون  المغرب  هو  المنفذ  الطبيعي  لها  إلى  العمق  الإفريقي  ،  خاصة   وأن   المغرب  قد  غزا  إفريقيا   بوضع  شبكة  داخل  إفريقيا  من  البنوك  الدولية  ومؤسسات  التأمين  الدولية  وهذا   أمر  لا يفهمه  إلا  الأدمغة   النيرة  بالعلم  وليست  التي  لا تعرف  سوى  المؤامرات  والدسائس  مثل  أدمغة  مافيا  الجنرالات  الجزائرية  الفارغة  وشياتيهم  ،  ففي  الوقت  الذي  كان  المغرب   يبني علاقات  شراكة  اقتصادية   مبنية  على  أساس   (  رابح  رابح  )  مع  الدول  الإفريقية  كنا   نحن  في    الجزائر  مشغولون  بترتيب  المؤامرات  ضد  الشعب   الجزائري  حتى  سرقنا   الوقت   ووجدنا   أنفسنا   يحكمنا  رجل  يسيل  لعابه  على  خديه  ونقدسه  بل  ونتمنى  له  أن  يعود  إلينا   في   عهدة   خامسة  بلعابه  على  خديه  لأنه  يحمي  المغفلين  والشياتة  ،  وفعلا   عاد  بفضل  الدسائس  والدناءة  وخسة  الأخلاق  ،  في  الوقت  الذي  كان المغرب   يتسلل  إلى   أدمغة  الأفارقة  بمشاريع  على الأرض  ( مثلا  كان  المغرب  يبني  مصانع  للإسمنت  في  كثير  دول  إفريقيا  كما  كان  يوفر  السماد  للدول  الزراعية  الإفريقية  بل  ويشجع  بعضها  على  إنتاج  السماد  بنفسها   ببناء  مصانع  لتحويل  الفوسفاط  المغربي  الذي  ستحصل  عليه  من المغرب  بثمن  رمزي )  وبعد  أن  أيقظتنا   صفعات   المغرب  الدبلوماسية  والسياسية    لم  ينفع  قادة  العصابة  سوى  أن  يسلكوا   اللسلوك   الذي  تربوا   عليه  وهو  تربية   الخسة   والدناءة  قلة  الحياء  بل   انعدام   الحياء  ،  فحضر  التهور  والنزق  وصرح   العاهر  ابن  المواخير  ودور  الدعارة  وسوق  الكوكايين المدعو  عبد  القادر  مساهل  حيث  أبان  عن   جذور  تربيته   الفاسقة   وقال  أمام   الصحافيين : " بأن  المغرب  غزا  إفريقيا   بالحشيش وأن  طائراته   كانت  لا تحمل  الركاب  إلى  إفريقيا   بل  كانت   تحمل  الحشيش  وأن  أبناكه   في  إفريقيا  كانت   لتبييض  أموال   الحشيش  لذلك  فهو  قد  سيطر  على  إفريقيا   بالحشيش  "  لكن  على  من  كان  يكذب  هذا  الفاسق  بن  الفاسقة  ؟  إنه  يحتقر  ذكاء  الأفارقة   الذين   تخلو  عن  الجزائر  رغم  ما  أعطت الجزائر  من أموال  لبعض  حكام  إفريقيا   الفاسدين  والذين   نكستهم  الشعوب  الإفريقية   وبقيت  الجزائر  بلا  مال  ولا  قيمة  في  القارة  الإفريقية  ،  وكان  أكبر  دليل  على   ذلك  أن  39  دولة  إفريقية   وقعت  عريضة   قدمتها  للفاسقة  الجنوب  إفريقية   المسماة  دلاميني  زوما  رئيسة  مفوضية  الاتحاد  الافريقي  إذاك  ،  وكانت  الوثيقة  التي  وقعتها  39   دولة  إفريقية  من  أصل  54  دولة   تطالب  بعودة  المغرب  وطرد  البوليساريو  وبقية  القصة   معروفة  ... فحينما  كانت  دبلوماسية   المغرب  تبني  للمستقبل   كنا  نحن   تائهين  بين  رجل  مشلول  وآخر  ننتظر  أن  تصنعه  مافيا   الجنرالات ، وفي  الأخير  صنعت  لنا  ( تبونا   حاشاكم )  .

 رابعا  : حكام الجزائر نشروا أكذوبة (  المغرب  يحتل ) الصحراء المغربية وقد  كانت  مستعمرة  إسبانية  نريد أن نفهم !!!!


من  الأكاذيب  والخرافات  التي  عشناها  طيلة  58  سنة  يمكن  أن  نضيفها  إلى  خرافة  (  الجزائر يابان  إفريقيا – وخرافة  الجزائر  تكافح  من  أجل  الشعوب  المقهورة  في  العالم -  وخرافة  الجزائر  أغنى  بلد  في  العالم  ويعيش  في  الرفاهية  التي  يحسدوننا  عليها  -  الجزائر  هي  القوة  الإقليمية  الوحيدة  في  شمال  إفريقيا  والشرق  الأوسط  بما  في  ذلك  مصر  لأننا  ذات  يوم  كدنا  أن  نحارب  مصر  من  أجل  مباراة  في  كرة  القدم  لأن شعب  كرة  القدم  مظلوم  نريد  أن  نحرره  من  ظلم  مصر  الخ الخ )  قلنا  من التخاريف  التي  نشرها  المجرم  الأكبر  المقبور  هواري  بومدين  مؤسس  جمهورية  مافيا  الجنرالات  في  الجزائر  أنه  ادعى  وباء  بهذه  الكذبة  يوم  يحاسب  أما  ربه  ، ادعى  أن  المغرب  يحتل  الصحراء  المغربية ،  فكيف  يحتل  صاحب  الأرض  أرضه ؟ ثم  ألم  تكن  الصحراء  المغربية  مستعمرة  إسبانية  وحررها   الشعب  المغربي  بمسيرة  خضراء  في  نوفمبر 1975  ؟  فكيف  نتحدث  عن  عودة  الاحتلال  للصحراء  المغربية  ؟  نريد  أن  نفهم ،  ربما  فهمتُ  من  كلام  عصابة  حكام  الجزائر  أنهم  أسقطوا   مفهوم  الاحتلال  الذي  يمارسونه  على  الشعب  الجزائري  على  المغرب ، أي  نحن  قد  اكتشفنا  بعد  ثورة  22  فبراير  2019  أننا  نناضل  من  أجل  تحرير  الشعب  من  استعمار  بني  جلدتنا  الذين  سرقوا  مصير  الشعب  الجزائري  ونتائج  ثورته  بالهجوم  العسكري  على  العاصمة  في  صائفة  1962  واحتلوا  البلاد  و لا يزالون ،  ولو  بقي  في  ثورة  22  فبراير  2019   من  رمق  في   روحها   فسيبقى  منها  ما  يندد  في  شعاراتها   بإعادة  السلطة  للشعب  ولو  بالسلاح  الحنجوري  فقط  والتنديد  بذلك  في  بعض القنوات  ،  فمافيا  الجنرالات  تحتل  أراضي  الشعب  الجزائري ، لذلك  فهؤلاء  ( الحلوف )  لا يفهمون  إلا  هذه  اللغة  ،  إذن  طالما  طارت  الصحراء  المغربية  من  أيديهم  واستردها  المغرب    فالمغرب  يحتل  الصحراء  ،  وهذه  أكذوبة  ،  وحقيقة  الأمر  أن  بعض  الصحراويين  سقطوا  في   فخ  مخطط  طمع   حكام  الجزائر  فطالبوا  بانفصال  الصحراء  المغربية  عن  الوطن  الأصلي  المملكة  المغربية  لذلك  فأكبر  منظمة  في  العالم   وهي  الأمم  المتحدة  لا  تقول  في  كل  قراراتها  بأن  المغرب  بلد  يحتل  بلدا  آخر  لم  يكن  له  وجود  أصلا  بل  كل  الوثائق  الأممية  تقول  (  نزاع  الصحراء ) وأكذوبة  احتلال  المغرب  لصحرائه  قد  تكون  سيفا  ذا  حدين ،  ألا  يمكن  أن   تقوم  (  أعراق  وإثنيات )  في  الجزائر  وتطالب  هي  كذلك  بالاستقلال  عن الجزائر كمشروع   ( حركة  ماك  التي  تطالب  بانفصال  منطقة  القبائل )  الذي  يتزعمه  المدعو فرحات  مهني ،  ونحن  نشجب  وندين  مثل  هذه  الحركات  الانفصالية  التي  تسير  سير  البوليساريو   ففي  حديث  شريف   صحيح   لرسول  الله  صلى  الله   عليه  وسلم   يقول  فيه :  "  لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه  "  فهل  نحب  لأنفسنا  أن  يتطاول  أحد  على  وحدة  وطننا  ؟  فهذا  ما  نحبه  لأنفسنا   لذلك  فالمؤمن  المسلم  منا   كجزائريين  لا  يكون  إيمانه   صحيحا  حتى  يحب  لإخواننا  في  الدين  ما   نحب  لأنفسنا  ،  ونحن  نحب  لأنفسنا  ألا  يحرض  أي  مخلوق  غير  جزائري  على  انفصال  جزء  من  ترابنا  ... يا عباد  الله  كيف  كنا  وكان آباؤنا  وأجدادنا  في  المنطقة  المغاربية  بدولها  الخمس  (  تونس – ليبيا -  الجزائر -  المغرب  -  موريتانيا )  كيف  كانوا ينظرون  في  زمن  محاربة  الاستعمار للمنطقة  المغاربية  ،  كيف  كانوا  ينظرون  للوحدة  بين  هذه  الدول  الخمس  بأنها  ستكون  حتمية  وسهلة   وبسيطة  لأن  شعوب  هذه  المنطقة  شعب  واحد  فرقه  الاستعمار ، كيف  كان  أجدادنا  ينظرون  للمنطقة  المغاربية  أنها  منطقة  قد  وحدها  الله  في  الغيب  وبحكمة   يعلمها  هو  وحده  ويقوم  الأحفاد  العاقون  ( المساخيط )  وينادون  بالتفرقة  والتشتت ؟  هذا  جنون  ... كان  أجدادنا  يعتبرون  وحدة  المنطقة  المغاربية  من  باب   تحصيل   الحاصل   حتميا  بقوة  التاريخ  والجغرافيا  واللغة  و الدين  والثقافة  وغيرها  وكانوا  يطمعون  بعد  ذلك  في  الوحدة  العربية  كاملة  وكانت  في  نظرهم  السديد  قريبة  وحتمية  هي  أيضا  ، لكن  جاء  جيل  (  المساخيط )  العاقين  لوالديهم  وأجدادهم   من  أبناء  فرنسا  في   الجزائر  والحركي  (Harky))   وشرعون   في  بث  التفرقة  بين  الشعب  الواحد  في  المنطقة  المغربية ... إنه  عقوق  الوالدين والأجداد ،  وعاقبة   العقوق  قد  بدأت  تظهر  معالمها  في  الجزائر ،  فهي  بلد  غني  ولكنه  فقير جدا  لا يجد  شكارة   حليب  وحبة   بطاطا  ،  وزادها  (  تبون  حاشاكم )  وقرر  إعادتها  إلى  بداية  تأسيس  دولة  العسكر  وديكتاتورية   مؤسس  مافيا  الجنرالات  في  الجزائر   المقبور  هواري  بومدين ، أي قد  قرر  تبون  إعادة  الجزائر إلى  العصر  الحجري بلا  شك ، فهل  هذا  جزائري  وطني  أم  عدو  خبيث  للشعب  الجزائري؟

خامسا: سيبقى شعب  الحراك  مغفلا  بليدا  إذا  لم  يبدأ بالمطالبة  بطرد  البوليساريو من  الأراضي  الجزائرية :

من  الأشياء  التي  نجحت  فيها  مافيا  الجنرالات  ضد  الحراك  أننا  لم  نسمع  في  الحراك  أي  مطالبة  بتحرير  أراضينا  من  البوليساريو ، وهذا  من دواعي  شكوكي التي  نشرتها  في  السابق  حول  رأيي  في  مستقبل  الحراك  الغامض  بل  والمشكوك  فيه  أصلا  فقد  كان  - ربما -  وسيلة  لإعادة  إنتاج  عصابة  أخرى  ستحكم  الشعب  قرونا  أخرى ، وقد  أظهر  حراك  22  فبراير  2019   غباوة  وبلادة  وهو  يقفز  على  قضية  تنهش  لحمه  طيلة  45  سنة  وهو  مغفل  بليد  فاغر  فاه  وخيراته  يصرفها  كابرانات  فرنسا  على  البوليساريو ، إن  مطالبة  شنقريح  برفع  ميزانية  البوليساريو  بـ  10 %   كافية  لأن  تشعل  نيران  ثورة  جديدة  لو  كانت  ثورة  22  فبراير  حقيقية  ،  لكن  مر  الأمر  وكأنه  (  لا  حدث )  ... سيبقى  الشك  ينتابني  فيما  يسمى  ( حراك  22  فبراير )  طالما  لم  يشعر  الشعب  بالإحساس  بالمشاكل  الحقيقية  لوطنه  ومنها  (  الثغرة )  الكبيرة  جدا  التي  تتسرب  منها  ملايير   دولارات  الشعب  الجزائري  وهي  استمرار  قبول  شعب  الحراك  بوجود  هذه  الثغرة  والتي  اعترف  كثير  من  كبار  قادة  الجزائر  بأنها   فعلا   تعتبر  سرطانا  حقيقيا   ينخر  جسد  الشعب  الجزائري  وهو  استمرار  وجود  البوليساريو  على  أرض  الجزائر ،  ويكفي  كمثال  على  ذلك  ما صرح  به  عمار  سعيداني  رئيس المجلس  الشعبي  الوطني  الأسبق  والأمين  العام  الأسبق  لجبهة  التحرير  الوطني  حيث  قال  بالحرف : "  أنا  في  الحقيقة  أعتبر  من  الناحية  التاريخية  أن  الصحراء  مغربية  واقتطعت  من  المغرب  في مؤتمر  برلين "  وأضاف  قائلا  : "  إن  الأموال  التي  تدفع  للبوليساريو  والتي  يتجول  بها  أصحابها  في  الفنادق  الفخمة  منذ  50  عاما  ، فإن  سوق  أهراس  والبيض وتمنراست  وغيرها  من  المدن  الجزائرية  أولى  بها " ... ما  رأي  شعب  حراك  22  فبراير  في  هذا  الكلام  ؟  أم  أن  سوق  أهراس  والبيض وتمنراست  وغيرها  من  المدن  الجزائرية   لا قيمة  لها  في  نظر  شعب  الحراك  الذين   هم  منها  وإليها  والبوليساريو  أولى  بلحومنا  ودمائنا  من  لحوم  ودماء  الشعب  الجزائري ؟   يكاد  الشك  في  حراك  22  فبراير  أن  ينزع  منه  مصداقيته  إن  ظل  شعب  الحراك  بعيدا   عن  موضوع   البوليساريو  ،  إذن  ليس  حراكا  ولا  هم  يحزنون  ، فربما  هو  زوبعة  اختلقتها  المخابرات  ورعتها   حتى  حققت  بها  مافيا  الجنرالات  أهدافها  وستندثر  مع  مرور  الزمن  إلا  إذا  وضع  شعب  الحراك  أصبعه  في  عين  شنقريحة  (  عـَرَّابُ  البوليساريو )  وتحدوه  بمطالبته  طرد  أعز  مخلوقات  لديه  وهم  البوليساريو  ،  ليس  في  ذلك  شك  فهو  عدو  الشعب  الجزائري  ويجب  أن  يكون  عدو  عدوي  هو  عدوي  أنا  أيضا  ... أينكم  يا  شعب  حراك  22  فبراير ؟  أم  أنتم  مغفلون  ؟


عود  على  بدء :

على الشعب  الجزائري  أن  يتخلص  من  كثير  من  أكاذيب  وتخارف  الدبلوماسية  الجزائرية  حول  قضية  الصحراء  المغربية  وغيرها   من  القضايا   مثل  إظهار  عداوتهم   لدول  الخليج  وها  هم  حكام  الجزائر  عسكر  ومدنيين  اليوم  يركعون  ويقبلون  أحذية   أُمَرَائِهَا  ،  فكما  أدرك الشعب  أنه  عاش  طيلة  58  سنة  في  الأكاذيب  وتخاريف  لصوص  حكام   الجزائر  وقام  بثورة  22  فبراير  2019   عليه  أن  يكون  له   موقف  شعبي  واضح   من  وجود  البوليساريو  على  أرض  الجزائر  ،  وتكون  له  جرأة   عمار  سعيداني  والكاتب  الجزائري  رشيد  بوجدرة  اللذان  صرحا   بلا  خوف   ولا  وجل  بأنهما   يعرفان   مسبقا  أن  الصحراء  مغربية   وغير  ذلك  مجرد  أكاذيب  وتخاريف  الدبلوماسية  الجزائرية  الغبية   والجاهلة  ،  وإن  لم  يبادر  الحراك  إلى  تحديد  موقفه  من  هذا  النزاع   الذي  اصطنعته  مافيا  الجنرالات  لتبقى  وفية   لقائدها  ومؤسسها   المقبور  هواري  بومدين  الذي  قال  ذات  يوم  : "  أنا  سأضع  للمغرب   حجرة  في  الصباط )   ونسي  المقبور  هذه  الحجرة  ومات  وترك  آثارها  المفجعة   والكارثية  على  الشعب  الجزائري   وأمواله   المنهوبة  ...  فإن  لم  يبادر حراك  22  فبراير إلى  تحديد  موقفه  من  هذا  النزاع    فهو  ليس  حراكا   بل  زوبعة  في   فنجان  ؟  فلا  الشعب  استفاد  من  هذا الحراك  برحيل  العصابة   الحاكمة  ولا  استطاع  تحرير  جزء  من  ترابه  يحتله  مرتزقة   البوليساريو  وتَصْرِفُ  عليه   المافيا  الحاكمة  ملايير  الدولارات  من  أرزاقنا  ،  ولا استطاع  الحراك  أن  يحرك  شفتيه  ضد  مرتزقة  البوليساريو  التي  مَصَّتْ  دماء  الشعب  الجزائري  ولا  تزال  (  زاد  تبون  بأمر  من  رئيسه  المباشر  الجنرال  سعيد  شنقريحة   10 %   في  ميزانية  البوليساريو  لسنة  2020  زكارة  في  المغرب  وعلانية  )  بل  العكس  فقد استطاع  أنذال  أعداء  الشعب  الجزائري  استنساخ  عصابة  أخرى  من  الكراكيز  وضعوها  في  الواجهة .... فأي  حراك  هذا   الذي  يخرج  كل  جمعة  وهو  لا يدري  ما يجري  في  البلاد ...  
إذن  من  كل  ذلك  نستنتج   أن  المغرب  قد  فرض  سيادته  على  صحرائه  بطريقة  دبلوماسية  واقتصادية  واجتماعية  ذكية  ،  فأين  نحن  من  مثل  هذه   الدبلوماسية  الرصينة  التي  تبعث  على الافتخار ..
وإلى  ثورة   22  فبراير 2019   أخرى  لكن  نتمنى  ألا  تكون  في  منجان  بل  في  وجه  عصابة  البوليساريو  صراحة  لأنها  قد  امتصت  دماءنا  كما  قال  عمار  سعيداني  الرجل  الشجاع ...  فاللهم  كثر  من  أمثال  هذا   الرجل  ...

سمير  كرم  خاص  للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. DEPUIS L’ANNÉE 1975 A AUJOURD'HUI ,40 ANNÉES DE COMPLOTS INCESSANTS ,TRÈS TRÈS COÛTEUX, CEUX DU RÉGIME MILITAIRE FANTOCHE ET HAINEUX ALGÉRIEN C0NTRE L’INTÉGRITÉ TERRIT ORIALE DU ROYAUME DU MAROC ,UNE AVENTURE STÉRILE SANS LENDEMAIN DU RÉGIME BÂTARD HARKI ,QUI A COÛTÉ LA PEAU DES FESSES AU MALHEUREUX PEUPLE ALGÉRIEN QUI SOUFFRE DE MISÈRE ET PRIVÉ DE TOUT JUSQU' A LA CHKARA DE LAIT EN POUDRE IMPOSSIBLE DE TROUVER DANS L 'ENSEMBLE DU TERRITOIRE ALGÉRIEN COMME LA BOUTEILLE DE GAZ BUTANE EGALEMENT. DES CENTAINES DE MILLIARDS DE DOLLARS DÉPENSÉS INUTILEMENT DANS CETTE FAUSSE AFFAIRE DU SAHARA MAROCAIN,DES PÉTRODOLLARS DU PEUPLE ALGÉRIEN, MEURTRI ET SOUMIS PAR LA F ORCE DES ARMES ET LES DISPARITI0NS F ORCÉES,QUI S0NT PARTIS EN FUMÉE DANS CE PROJET DIABOLIQUE C0NÇU PAR BOUKHAROBA DE S0N VIVANT POUR DISAIT -IL METTRE LE CAILLOUX DANS LE SOULIER DU MAROC ,UN PROJET FOU ET UTOPIQUE HÉRITÉ APRES SA M ORT PAR DES FILS DE HARKIS QUI AVEUGLEMENT RESTES INTRANSIGEANTS A C0NTINUER D 'EMPRUNTER UNE VOIE SANS ISSUE PAR ARROGANCE ,POUR NULLE PART,DANS LE BUT N  AVOUÉ ETAIT DE FAIRE DU SAHARA MAROCAIN UN MICRO ETAT POUR LES MERCENAIRES DU POLISARIO C0NTRÔLÉS PAR ALGER ,POUR TENTER DE DISPOSER D' UNE OUVERTURE SUR L'ATLANTIQUE POUR DÉSENCLAVER LE VASTE SAHARA ALGÉRIEN. . QUATRE DÉCENNIES ENTIÈRES DE COMPLOTS ANTI-MAROC ,DES FILS DE HARKI ET LE SAHARA MAROCAIN RESTE ET DEMEURE MAROCAIN ET A NE PAS EN DOUTER UN INSTANT, IL DEMEURERA MAROCAIN JUSQU 'A LA FIN DU M0NDE. LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN DE LA GL ORIE USE MARCHE VERTE RESTE LE GARANT DE LA PROTECTI0N ,LA SAUVEGARDE ET PRÉSERVATI0N DES PROVINCES SAHARIENNES MAROCAINES DE SAKIA ET L'OUED LIBÉRÉES DU COL0NISATEUR ESPAGNOL EN 1975..

  2. أكدت صحيفة "أو غلوبو" البرازيلية الثلاثاء أن البوليساريو "خدعة جيوسياسية تفتقر إلى الأساس التاريخي، والشرعية الشعبية والواقع الديمغرافي". وكتبت اليومية واسعة الانتشار، أن "هذا الواقع أثبت نفسه مؤخرا بسحب العديد من الدول، على الخصوص بأمريكا اللاتينية، اعترافها بالجمهورية المزعومة"، مذكرة على الخصوص بنماذج بوليفيا والبراغواي وجمايكا والسالفادور والسورينام. وأضاف المصدر ذاته أنه على مستوى افريقيا والعالم العربي، لا تعترف الأغلبية الساحقة من الدول بالبوليساريو، فيما لا تتمتع هذه الأخيرة بأي وضع قانوني سواء لدى الجامعة العربية أو حركة دول عدم الانحياز، على غرار عدم تمتعها بأي وضع مماثل لدى الأمم المتحدة. وجاء في المقال: "حينما أثار المغرب قضية الصحراء لدى الأمم المتحدة في ستينيات القرن الماضي، لم تكن البوليساريو تتواجد بكل بساطة، لقد أُحدثت في سياق الحرب الباردة من قبل ليبيا والجزائر، على شكل تمرد قبل أن تتحول، بعد هزيمتها، إلى حركة انفصالية". ووفقا لليومية، فإن ذلك يبرز كيف أثرت الخلافات الايديولوجية بشمال افريقيا على استقرار المنطقة ويثبت أن البوليساريو ليست سوى خدعة جيوسياسية ليس لها أي أساس تاريخي، أو شرعية شعبية أو واقع ديمغرافي. وبخصوص قضية تقرير المصير، ذكرت اليومية بأن المغرب قد دافع دائما على هذا المبدأ. وأبرز المقال " أن المغرب هو من أطلق سنة 1961 مؤتمر حركات تحرير المستعمرات الواقعة تحت السيطرة البرتغالية وساعد الزعيم نيلسون مانديلا على النضال المسلح بين 1960 و1962. إن المغرب هو أيضا من أطلق حركة تضامن ضخمة لدعم نضال الجزائر الذي قاد إلى استقلالها سنة 1960". وشدد المقال على أن " مبدأ تقرير المصير لا يجب أن يطبق إلا على شعب يتمتع بالكامل بالخصائص المميزة لكيان مماثل، أي مجموعة بشرية لديها بشكل مشترك مرجعيات ثقافية وتاريخية وإثنية ولغوية". وبخصوص " اللاجئين " أو بالأحرى "المحتجَزين" بتندوف، سجلت الصحيفة أنهم الوحيدون في العالم الذين لم يسبق أن تم إحصاؤهم من قبل المفوضية السامية للاجئين، والوحيدون الذين وضعوا في منطقة عسكرية دون التمتع بحق الحركة فوق التراب الجزائري والخارج. إن عملية إحصاء مماثلة، وهي في الوقت ذاته مستعجلة وضرورية، ستعري مرة واحدة وإلى الأبد كامل البروباغندا الاحتيالية للبوليساريو".

  3. M'bark

    الله يرحم ليك الوالدين يا اخانا في الدم و العقيدة سمير كرم

  4. الجزائر في المزاد العلني

  5. سيبقى شعب الحراك مغفلا بليدا إذا لم يبدأ بالمطالبة بطرد البوليساريو من الأراضي الجزائرية :

  6. رفع ميزانية البوليساريو بـ 10 % ملايير دولارات الشعب الجزائري

  7. [email protected]

    السلام عليكم لا فظ فوك سيدي، كلامك كله حقيقة مرة ، ولكن لا حياة لمن تنادي. نحن في حراكنا الى المجهول، وحتى نفهم اكثر ونعرف، ما علينا الا الرجوع الى كلام الله ورسوله. فحالنا في الجزائر هو دعوة اشراف اخواننا المغاربة ، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين. وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.

  8. خَلق الجيش الجزائري منذ الاستقلال لدى الشعب شعور فقدان الأمل، حيث هناك الجيش ولا شيء دون الجيش، هو الحاكم الحقيقي، الآمر والناهي، وهو الذي يضع واجهة مدنية تنفذ تعليماته وتَسير على هواه إلى حين تحقيق الخنوع الكلي للشعب، والذي متى تحقق يَشرع النظام الخبيث والمقربون منه، في استباحة الوطن دون إحساس بأي خطر، ودون أي ذرة من الحياء الإنساني. يعتمد الجيش على أجهزة تَخطف وتسجُن وتعذب وتقتل، هاجسها إخضاع الناس للسلطة وللسلطة فقط، تحت شعار " أمن النظام لا يستقيم إلا بإخافة الناس "، إخضاعهم سياسياً ، وقمع أية حالة مناهضة للنظام، وتحطيم المجتمع المدني والتدخل اليومي في حياة الناس. الشعب الجزائري، الأحرار منه بالخصوص، الرافضون لحكم العسكر وللدكتاتورية، يواجهون أداة قمع رهيبة وفاسدة بكل معنى الكلمة، مستبيحة للمال العام وللمال الخاص، وحتى أعراض الناس، فاقدة لأي إحساس بقيمة الناس وخالية من أي حياء إنساني. ويعانون أيضا من ترهيب حقيقي هم وعائلاتهم وأقاربهم وأصدقائهم. ويعلم الجيش أن هذه الصورة لن تتحقق إلا بتوفير محيط يختلط فيه الحابل والنابل كالحشرة الضارة لا تعيش ولا ترتاح إلا في المزابل، فتحولت المحاكم في الجزائر إلى غول رهيب أحكامه نافذة دون أي استئناف، يَزُج القائلين «لا» وأي نوع من أنواع «اللا» في السجون، سيرا على خطى إخضاع الناس وإفهامهم أن مصير من يقول «لا»، هو السجن، والسجن فقط من دون معرفة مصير الشخص داخل السجن، وهكذا يَزرع الخوف في النفوس والقضاة المغلوب على أمرهم، كما باقي الأجهزة الأمنية يتحولون في بنية فاسدة إلى كائنات قليلة الحياء مرتشية وظالمة وخائنة للوطن، وقد صاروا جزءاً من أجهزة الإخضاع، وأشاعوا حالة الخنوع. هذا التسلط العسكري الهمجي أدى إلى إحباط سياسي، وإحباط معاشي، وإحباط اجتماعي، وإحباط أخلاقي، وإحباط فكري يُعبر صراحة عن المستنقع الذي تتخبط فيه البلاد، بحالة نفسية جماعية هي «موت الأمل». وموت الأمل يعني لا أمل في التغيير. إنه الاستسلام ، إنه الانهزام.. استسلام وانهزام مترافقين مع ولادة الشعور بالحقد والكراهية.

  9. elarabi ahmed

    باختصار شديد - الجزائر ترفع الراية البيضاء قريبا .بسبب استنفاد كل الأوراق ولم يبقى لها سوى الهيكل العظمى .لقد ضيعت فرصا كثيرة من الداخل ومن الجيران . لأنها دولة وطيفية صنعتها فرنسا لنفسها .

  10. السميدع من امبراطورية المغرب

    اسبانيا تحتل فيلاجين بسبب مقارعتنا للايبيريين ٤قرون و نحن حميناكم مع من حماكم من الاتراك و لولا المغرب لابادوكم عن بكرة ابيكم و اما بشار و تندوف ها حنا جايين لها. البوليساريو تحتلكم انتم و حشاتها لمكوم ٩٠٠مليار دولار الداوها لكم سيرو تكلمو معهم و الله حتى يخليو دار بوكم و نحن حاليا فقط نواجه اموالكم المسروقة هي من يفتن و تتسالا لكم غادي ناكلو باباكم و لم نتنازل عن حبة رمل من ارضنا وواحدة بواحدة فلا تتسرع فالجزاءر سنقزمها لتعود كما كانت قبل استنجادكم بالاتراك مع تحرير القباءل الشقيقة التي سلمها لكم الاتراك و انتم ٣٠٠نفر حزقوكم بقيادة الشهم درودكال قتلكم الكابورالات و البوزبال بلحي مستعارة ذبحوكم و قتلوكم كالخرفان نصغ مليون نحروها فاين الحرية و حكمكم رجل اصم و ابكم و حاليا نصبو عليكم طبون باصوات الكحاليش و البوزبال اما نحن اللي قرب نهرسو لبوه ركابيه لان حاليا التركيز على الاطلسي المخملي تركنا ثعالب الصحراء الخراءريين في الصحاري تصطاد الزرموميات بينما نحن نستمتع بشرب الشاء على طفاف الاطلسي و اكل البوري و الدرعي و الكالامان و الميرلا و تركناكم يا بوقمقوم يتباهون لتل الفيافي مؤقتا لاننا قادمون يا حثالة اليكم و الله ما حنا مفاكين مع الدين دمكوم.

  11. مغاربي

    اولا أشكر هذا المناضل المغاربي السيد سمير كرم على ضميره و قيمه التي لا جدال فيها ليس نحو المغرب فحسب بل تجاه القطر المغاربي و شعوبه، فهو بكتاباته برهن انه جزائري حر مناضل من بقايا المجاهدين الاحرار رفقاء التحرير و الكفاح المغاربي. كتاباته هذه ستزعج ابناء الحركي لانجيري و لا أقول الجزائري لان الجزائري هو أصلا مغربي شريف من المغرب الاوسط لا فرق بينه و بين أشقائه. فعليه اي الانسان الجزائري أن ينضم الى أشقائه المغاربة، بمبدأ التآخي و التآسي و التعاون كما حدث أيام التحرير، أن يساند أشقائه في وحدته التي ما هي الا جزء من وحدة مغاربية شاملة قد تشجع، منذ هذه الظروف، لتفعيلها و تسريعها من تلقائية الشعب الجزائري لحث شعوب و دول الجوار، الخروج من حيادهم و مساعدته بكل السبل المتاحة، للتخلص من هذا السرطان الجاثم على رقاب الشعب الجزائري، بتسلطه عليهم محاولا كسب الشرعية الكاذبة لاجل أن يحدث الفتن بين ابناء الأمة الواحدة. اظن انه زيادة عن مطالبته برحيل الانفصال، عليه أن يكسب دعم اشقائه ابتداء من الشعوب المغاربية أن يطلب منها أن تدفع بدولها الخروج عن حيادها و حثها أن تصطف بجانب الشعب الجزائري لتحريك الرأي العالمي لارغام نظام العصابة الرحيل من بلاد المجاهدين رفقاء التحرير و الكفاح المغاربي.

  12. Wait

    من فضلك. هناك مصلحة مشتركة. العصابة الحاكمة تستغل الوضع لنهب أموال الشعب الجزائري بحجة التعاون مع المحتجزين . عصابة تندوف تمد يد العون حول العالم والاتجار في المخدرات والأسلحة لصالح العصابة الحاكمة في الجزائر. الغريب في الأمر أن الشعب الجزائري مازال في الغفلة

  13. سعيد333

    خبر عاجل الي الشياتة العسكر الجزائري اما تبونكم مجرد دمية قررت الدولة الافريقية فتح قنصلية لها في مدينة العيون المغربية وهي كود فوار قولو تاني كودفوار دولة معندهاش تقل السياسي

  14. عبدو

    سرد حقيقي للوقائع يااستاذسمير كرم المحترم. سفير المغرب بمصر صرح ذات يوم وقال للصحيفة المصرية الشروق إن منطقة تندوف التي توجد بها مخيمات جبهة البوليساريو، منطقة تابعة للمغرب بحكم كل الوثائق، والمرجعيات الدولية تثبت الحكم المغربى، مضيفا أنه أثناء الثورة الجزائرية المدعومة من المغرب العربى وقَّعت حكومة فرحات عباس مع الملك محمد الخامس، اتفاقية مضمونها تسوية مسألة الحدود بين البلدين، عقب حصول الجزائر على استقلالها، ثم حدث ما يسمى حرب الرمال التى خلقت جوا آخرا أثر فيما اعتقد على نفسية الجزائريين نتيجة هزيمتهم عسكريا، وهناك من يفسر ذلك بأنها عقدة التاريخ، وأوضح السفير المغربي أن الحدود المغربية الجزائرية أصبحت المسافة قريبة بين الجزائر والمحيط الأطلسى، وأصبح هناك طموحات للانفتاح نحو المحيط".. وأضاف أن منطقة شيفات الجزائرية "بها مناجم حديد لا يمكن نقله عن طريق المتوسط لبعد المسافة، وهذه المنطقة أقرب إلى الأطلسى، وهى من العوامل التى شجعت الجزائر على خلق أكذوبة تحقيق المصير لسكان هذه المنطقة، ومنذ ذلك الحين فإن الأمور شبه مجمدة".

  15. الجزائر مهددة بالزوال ما لم تسارع بطرد مرتزقة البوليزاريو....

  16. 10 في المائة من مزانية الدولة والشعب تضخ في صندوق الجيش لصالح البوليزاريو هدا عبث

  17. الحكم الذاتي مبادرة واقعية والحدود البحرية مسألة سيادية

  18. ديكتاتوريات العسكر

    يفهمون او لا يفهمون النصوص القانونية فذلك لن يجدي نفعا لأن عصابة البوزبال وجودها غير شرعي و لا قانوني و أساسها باطل و لم يكن لها وجود أبدا خلال ستينيات القرن الماضي و كانت صنعتها على يد الغير مأسوف عليه الديكتاتوري القذافي و بومدين و بعض الجنرالات الجزائريين الفاسدين ... كانت عصابة البوزبال في ايام الاولى من ولادتها عبارة عن ميليشيات ارهابية مسلحة مرتزقة مكونة من مرتزقة مختلفة الأجناس ينشطون جنوب الصحراء استقدموا من موريتانيا و النيجر و تشاد و مالي و بعض دول أمريكا خاصة كوبا و فنزويلا و كانوا يتاجرون في كل شيء كالاتجار بالبشر و العبيد و المخدرات و السلاح و السلع المهربة استغلهم القذافي و النظام الجزائري أنذاك للقيام بمهمات قذرة مقابل أموال و حصانة و حماية نشاطهم الغير قانوني جنوب الصحراء و كانوا في أغلب الاوقات و كلما دعت الضرورة توكل لهم مهمة اختطاف شخصيات سياسية و التخلص منها او تهديد نظام ما او قبيلة ما سواء بداخل البلدين او خارجيهما ... هي في الأصل عصابة اي ميليشيات مسلحة ارهابية تعمل خارج القانون و دون هوية ثابتة معروفة لا عرقية و لا سياسية و حتى عقائدية .. بعدها مع بداية سبعينيات القرن الماضي حاول القذافي و بعض ضباط الجيش الجزائري استغلالها لتهديد بعض دول شمال افريقيا و جنوب الصحراء أو لزعزعة استقرارها أو الضغط على حكامها لينضموا الى الأنظمة الاشتراكية الفاشية لحلف المعسكر الشرقي و لضرب كل الأنظمة الملكية و الديموقراطية و الليبرالية بالمنطقة ابان الحرب الباردة .. و هكذا حاول القذافي بتعاون مع العديد من جنرالات الجزائر الاطاحة بنظام الملكية بالمغرب بتسخير هاته الميليشيات المسلحة لتنفيذ الغرض و لما فشل في ذلك بل كاد هو نفسه أن يسقط في فخ المخابرات المغربية لولا تراجع ملك المغرب أنذاك في اللحظات الأخيرة من تنفيذ العملية لكان القذافي في خبر كان منذ منتصف السبعينات و هكذا كانت العملية مجرد انذار لمن كان يهمه الأمر الشيء الذي لم يستصغه القذافي فاختار الانتقام من المغرب بسلك طريق اخر هو بالأساس استنزاف النظام الملكي عبر صراع سياسي و عسكري طويل الأمد و هكذا بطريقة أخرى اهتدى مع بعض جنرالات الجزائر مباشرة بعد استرجاع المغرب لصحراءه الغربية من المستعمر الاسباني .. هاته المنطقة الصحراوية كانت أصل جزءا من اراضي المغرب و شعب المغرب, ترابا و دما و بيعة و قرابات أسرية و لهجات و تجارة و في كل شيئ اذ لم يكن يعرف أبدا وجود أي دولة أو قبية او تجمع بشري بهاته المنطقة تابع لدولة اخرى غير المملكة الشريفة لقرون عدة و هذه حقائق دامغة ثابتة لا ينكرها الا جاهل أو أمي أو حقود أو خاضع لعملية غسل الدماغ عبر اعلام فاسد مرتزق يحاول بكل الوسائل تشويه الحقائق و تغليط الناس لكن التاريخ و كتب التاريخ لا يمكن محوها و لا تحويرها و لا الكذب عليها ... هي حقائق ثابتة بكل مصادر التاريخ طبعا باستثناء كتب تاريخ أعتها وزارات و مخابرات نظام جنرالات الجزائر الذين زوروا كل شيئ ليبقوا في السلطة و ليبرروا نهبهم لثروات البلد و الشعب الجزائري ... اذن عصابة البوزبال كانت خدعة جيوسياسية حاول النظام الفاشي الشمولي بالجزائر و ليبيا ايام الحرب الباردة خداع العالم بها عبر رفع شعارات التحرر و الاشتراكية و تقاسم خيرات البلاد و معادات الليبرالية و الحرية الفكرية أينما كانت  ( طبعا كان للجزائريين و الليبيين الاشتراكية و الشعارات و لجنرالات الجزائر و القذافي الارصدة المالية و الثراء الفاحش و حياة البدخ  ).. فعلا استطاع القذافي و النظام الجزائري لما يزيد عن ثلاث عقود من الزمن ايهام العديد من الشعوب المغفلة و المطبق عليها و المضروب عليها تعتيم و حصار اعلامي شديد و المحرومة من كل تواصل مع العالم الخارجي خاصة بشعوب الدول الغير اشتراكية اي المضروب عليهم حصار مطبق و الويل ثم الويل لكل محاولة من أي فرد من الشعب الحديث او التطلع الى الضفة الاخرى الا و كان مصيره حتما السجون و المعتقلات او التصفية الجسدية و الأمثلة هنا كثيرة لشخصيات اعدمت عبثا و ظلما بالجزائر و ليبيا و خون الوطنيون و كرم الانتهازيون.. كما نجح الطرفين الليبي و الجزائري استمالة مواقف العديد من الدول خاصة الفقيرة منها و التي كانت هي كذلك اما شمولية ديكتاتورية او خاضعة لحاكم فاسد كالعديد من رؤساء افريقيا و امريكا اللاتينية  ( لا مجال لذكر أسماءهم هنالا  ) الى جانب بعض الأحزاب و الجمعيات المرتزقة خاصة بأوربا لدعم أطروحة النظامين بالمنطقة و الذين كانوا يتلقون بشكل مستمر دعامات مالية و رشاوي ضخمة و هدايا ثمينة لشراء مواقفهم و دعم زعم القذافي و جنرات الجزائر و طموحيهما بشمال افريقيا خاصة الحصول على ممر الى المحيط الاطلسي لتصدير سياساتهم الشمولية و تسهيل تصدير البترول ... مطامع واضحة مفضوحة و اهداف مدروسة بشكل شيء و الوسيلة لتحقيق المبتغى كانت خاطئة و مستعجلة الدراسة افتقدت للحنكة الدبلوماسية و سيطرت عليها الغباء و الاحترافية خاصة بعد سقوط الجذار و انهيار الاتحاد السوفياتي و التشويه بجثة القذافي لاحقا و انهيار أسعار البترول اذ وجدت عصابة النظام بالجزائر نفسها متورطة حتى الأذنين في بركة ضحلة يصعب اتمام الطريق بها و اتمام الزعم و الادعاء و يصعب التراجع عن الموقف و المغامرة  ( و لا علاقة للنيف الجزائري هنا ) بل الخوف من العقاب و المحاسبة على كل فلس ضاع برمال الصحراء او اغتنت به خزائن الغير خارج الحدود و كذلك ضياع الحجة التي طالما قدمت للشعب الجزائري كمبرر لاهدار اموال الشعب و تبذيرها فيما لم يعد بالنفع على البلد و الشعب هذا الأخير الذي أصبح يجد نفسه اليوم أمام هم توفير خبزة و كيس حليب و كيلو بطاطس و الاصطفاف في طوابير الذل و المهتنة للحصول على بعض منها و جحيم البطالة و ضبابية المستقبل و المخدرات أو الارتماء ببطون حوت البحر ان أرادالهروب من هذا الواقع المرير بعد أن بذرت عصابة النظام على مر عقود أموالا تقدر بأكثر من 1500 مليار دولار فقط على عصابة البوزبال و عائلاتهم لاستدامة بقائهم بالمخيمات يأكلون و يشربون وفي عطالة تامة لعدم وجود أي مورد طبيعي أو تجاري أو صناعي بالمنطة  ( يستيقظون الصباح ثم ينبطحون على بطونهم قبالة طلوع الشمس بمجرد الخروج من خيام العار و الاعتقال و العبودية يشربون الشاي و يتحدثون في كل شيء الا عن معنى وجودهم هناك و الى متى سيظلون على هذا الحال , لا يمارسون أي نشاط غير الانبطاح و شرب الشاي و النساء و التجمع في استعراضات زعماء العصابة لطبخ و صنع سيناريو ما او مشهد اعلامي ما يسوق خارجيا من طرف زعماء العصابة و النظام الديكتاتوري الجزائري لخداع العالم بأن هناك شعب و وطن يجب مساندته  ) ... لكن هيهات هيهات سرعان ما انفضح أمر الجميع و و انجلى غطاء المشهد المفتعل و أصبحت عناصر مكوناته تتساقط كأوراق شجر الخريف اتباعا بعدما قص جناح عصابة الجزائر بموت القذافي و انهيار سعر البترول و استغناء العديد من دول العالم عن استعمال البترول كطاقة ... مشهد و مغامرة غير محسوبة العواقب كانت نتيجتها موت القذافي ميتة الكلاب و انهيار الاقتصاد الجزائري بعد استفحال الفساد بين جنرالاته و عائلاتهم و استفحال ظاهرة نهب المال العام و انتشار اقتصاد الريع و المحسوبية و الكسل بين عامة الشعب و ضعف الانتاج المحلي و غيرها من مظاهر الفساد بأي نظام شمولي ديكتاتوري عسكري فاسد ... و اليوم تجد ليبيا نفسها بوضع لا تحسد عليه و النظام بالجزائري أمام خيار واحد لا ثان لهما هو مراجعة الأوراق و تدارك ما يمكن تداركه و رفع الحواجز أمام المعتقلين بمخيمات العار و السماح لهم لينتشروا في الأرض و يحيوا كباقي البشر أحرارا في اختياراتهم و تحركاتهم يبغون ما يريدون بحياتهم و مستقبل أطفالهم و الاهتمام بالوضع الاقتصادي و الاجتماعي للبلد و الجزائريين و الى حين يستيقظ ضمير عصابة جنرالات الجزائر على مصالح شباب الجزائر و النهوض باقتصاد الجزائر و ارجاع الأموال المنهوبة من رجالاتهم و معاقبة الفاسدين و ارساء أسس دمقراطية حقة عادلة دامت لكم الأحلام بمستقبل وردي خارج حكم العسكر ..

  19. قالت وزارة الدفاع اليوم الخميس إن الجيش اعتقل رجلا كان يخطط لتنفيذ عملية انتحارية "تستهدف المسيرات السلمية بوسط العاصمة". وأضافت الوزارة في بيان أن إلقاء القبض على الرجل، الذي أشارت لاسمه بأنه ر. بشير، تم في بلدية بئر توتة بالعاصمة وأنه كان يعتزم تنفيذ العملية "باستعمال حزام ناسف". وينظم جزائريون احتجاجات حاشدة أسبوعيا في كل جمعة منذ ما يقرب من عام للمطالبة برحيل النخبة الحاكمة على الرغم من وعود الرئيس عبد المجيد تبون بتنفيذ إصلاحات سياسية. .

  20. علي حيمري

    الشكر موصول للسيد كرم لانه يجهر بالحق شد باطل شارك فيه الطغاة بتسلسل مند ابتكاره.,ابتكره واضع الحجرة في الحداء المغربي,وعاد مكره على ابناء وطنه,حيث ترك لهم جراثيم تنهب اموالهم بالباطل,وحين قبر الجاني الاول قاد المكر صاحب المقولة الشهيرة احنا نعطيو اطرايح,وبالفعل اعطى الطرايح لابناء جلدته,اما المغرب فهو ماض في النماء لا يزلزله نباح كلاب القافلة,وسيختم المكر من يسمى بجزء من الجهاز التناسلي ويعلم الله الى اين يقود الجزائر,ولنا اليقين ان ابناء الشهداء سيضعون حدا للجهلة الجاثمين على صدورهم

  21. تلمساني

    من الأشياء التي نجحت فيها مافيا الجنرالات ضد الحراك أننا لم نسمع في الحراك أي مطالبة بتحرير أراضينا من البوليساريو ، وهذا من دواعي شكوكي التي نشرتها في السابق حول رأيي في مستقبل الحراك الغامض بل والمشكوك فيه أصلا فقد كان - ربما - وسيلة لإعادة إنتاج عصابة أخرى ستحكم الشعب قرونا أخرى ، وقد أظهر حراك 22 فبراير 2019 غباوة وبلادة وهو يقفز على قضية تنهش لحمه طيلة 45 سنة وهو مغفل بليد فاغر فاه وخيراته يصرفها كابرانات فرنسا على البوليساريو ، إن مطالبة شنقريح برفع ميزانية البوليساريو بـ 10 % كافية لأن تشعل نيران ثورة جديدة لو كانت ثورة 22 فبراير حقيقية ، لكن مر الأمر وكأنه  ( لا حدث  ) ... سيبقى الشك ينتابني فيما يسمى  ( حراك 22 فبراير  ) طالما لم يشعر الشعب بالإحساس بالمشاكل الحقيقية لوطنه ومنها  ( الثغرة  ) الكبيرة جدا التي تتسرب منها ملايير دولارات الشعب الجزائري وهي استمرار قبول شعب الحراك بوجود هذه الثغرة والتي اعترف كثير من كبار قادة الجزائر بأنها فعلا تعتبر سرطانا حقيقيا ينخر جسد الشعب الجزائري وهو استمرار وجود البوليساريو على أرض الجزائر ، ويكفي كمثال على ذلك ما صرح به عمار سعيداني رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق والأمين العام الأسبق لجبهة التحرير الوطني حيث قال بالحرف : " أنا في الحقيقة أعتبر من الناحية التاريخية أن الصحراء مغربية واقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين " وأضاف قائلا : " إن الأموال التي تدفع للبوليساريو والتي يتجول بها أصحابها في الفنادق الفخمة منذ 50 عاما ، فإن سوق أهراس والبيض وتمنراست وغيرها من المدن الجزائرية أولى بها "

  22. حمزه

    هدا بوكيلوطه المروكي حاسب الجزاءير بيت دعاره او بحيره حشيش ، حررنا قاره ونحن القوه الاقليميه ،والجزاءير مع الصحراء الغربيه في السراء و الضراء ضد الاستعمار المروكي ، وعلي الكاتب بوكيلوطه يتكلم علي المروك المنكوب المستعمر من المخزن لا صحه ولا تعليم ولا تنميه ،دعاره وحشيش وتصدير العاهرات عابرين القاره تحت رعايه صاحب الجلالة الله يخليها سلعه

  23.  (يابان افريقيا

    هل يوجد جزائري من النظام يعجبني على سوألي، لحد الان لم يجب عليه... هل الجزائر دفعت 300 مليون أورو لكوبا تمن مستحقاتها من تدريب البوليزاريو. لانها اضن في 2019 او 2018 دعت علانية الجزائر بدفع المستحقات. في كوبا تجد الحليب بوفرة بفضل الجزائر و في الجزائر الحليب أصبح عملة نادرة  (يابان افريقيا ). فلوس اللبن داهم زعطوط

  24. علمت "شبكة أندلس الإخبارية" من مصادر قضائية اليوم الجمعة أن الشرطة الإسبانية أجرت بحثا مكثفا لمحاولة اعتقال بعض مسؤولي جبهة البوليساريو المتابعين أمام المحكمة الوطنية الإسبانية بتهمة ارتكاب «جر ائم إبادة، والتعذيب والاختفاء القسري والاعتقال غير القانوني والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان » ضد مواطنين صحراويين.

  25. السعيد

    الي اسمك حمزة من صنفان من الحيوانات انت فين عايش واش عيش في المريخ اولا انت احمزة لا تعرف رأسك من رجليك النضر احوالك شوف الناس أمامك احمزة راك شام أو متكول شي حاجة ما شي هيا هديك اقول لك الكلب اشرف منك يولد العاهيرة

  26. مغاربي حر

    لقد تحولت وسائل الاعلام الجزائرية هذه الايام الى بوق متخصص في نشر الاكاذيب و المغالطات. ففي المجال الديبلوماسي موضوع المقال، يلاحظ المتتبع لمختلف برامج قنوات الصرف الصحي الحوارية بهذا البلد كيف تنفخ وسائل الاعلام في الديبلوماسية الجزائرية و كيف تجعل منها ، في عهد الرئيس المعين سيء الاسم، قوة خارقة تستطيع حل كل المشاكل المستعصية عالميا. فبعد فترة جفاف نجمت عن غياب مؤسسة الرئاسة بسبب مرض الرئيس بوتفليقة كما يتم الترويج لذلك، هاهي قنوات الصرف الصحي تتحدث عن غزوة ديبلوماسية في عهد الرئيس المعين طبون في محاولة لتلميع صورة هذا الاخير و تسويقه امام الشعب بهدف محاصرة الحراك. و الحقيقة، ان الديبلوماسية الجزاىرية لم تكن غائبة ابان فترة بوتفليقة . فمن جهة، لم تكن مفاتيح الديبلوماسية الجزائرية ، يوما و منذ ١٩٦٢، بيد الرؤساء الذين تعاقبوا على قصر لمرادية، و لكن بيد الجيش المتحكم في كل شيء و الذي داب على تعيين هؤلاء الرؤساء، و من جهة اخرى، كانت هذه الديبلوماسية نشيطة و تميزت عن غيرها بتصرفات غريبة ستظل عالقة في التاريخ الديبلوماسي الجزائري. فكيف نتكلم عن غياب و الجميع يذكر الانجازات الكبيرة للوزير السكير عبد القادر امساهل حينما قدم للعالم اكتشافه العظيم المتعلق بكون المغرب يتاجر في المخدرات و ان الخطوط الملكية المغربية متخصصة في نقل هذه المادة المحظورة و ذلك، في خروج عن كل الاعراف الديبلوماسية. و كيف نتكلم عن غياب و نحن نستحضر الميداليات الذهبية التي حققها ديبلوماسيوها في رياضة الملاكمة؟ فالكل يتذكر حدث اللكمات التي وجهها احد هؤلاء الديبلوماسيين لزميله المغربي في احد الملتقيات الدولية. و الكل يتذكر كيف ان اسماعيل شرقي ممثل الجزاىر في الاتحاد الافريقي رفض مصافحة الملك محمد السادس في القمة الافريقية ظنا منه انه يسجل هدفا على الديبلوماسية المغربية. نتذكر كذلك كيف انه في اوج الحراك سخرت الديبلوماسية الجزائرية الطائرة الرئاسية لنقل الانفصالي ابراهيم الرخيص و بعض معاونيه الى جنوب افريقيا في تحد سافر لمطالب الشعب لمحاسبة سارقي و مبدري المال العام. قد تتعدد الامثلة في حضور الديبلوماسية الجزائرية على المستوى الدولي، لكن الوازع المشترك هو لا اخلاقية هذه الديبلوماسية و همجيتها. و اليوم و بالرغم من الكذب على الشعب من خلال تعيين رئيس جديد، فان حليمة لم تتخلى عن عادتها القديمة. بحيث، تستمر هذه الديبلوماسية في سلك اساليب متخلفة و لا اخلاقية. ففي القضية الليبية، تدعي الجزائر الحياد و تقدم نفسها كوسيط لا محيد عنه، لكنها تدعم حفتر من تحت الطاولة. تدعي انها لا تتدخل في شؤون الغير و ها هي تتدخل ليل مساء في شؤون المغرب الداخلية، تدعي ان دستورها يمنع تدخل جيشها خارج حدود الجزائر، و لا نعرف كيف نفسر تسليح ميليشيات البوليزاريو و توجيهها لزعزعة استقرار المغرب. تدعي تشبتها بالوحدة المغاربية و هاهي تؤيد تفتيت الوحدة الترابية لدولة عضو في الاتحاد المغاربي و هي المغرب. تحاول قنوات الصرف الصحي تقديم زيارات بعض الشخصيات السياسية الدولية للجزائر كانجاز ديبلوماسي مدعية ان الجزائر اصبحت محجا للديبلوماسية الدولية. و الحقيقة ان استدعاء الجزائر لمؤتمر برلين جاء في اخر لحظة و بطلب من تركيا التي تبحث عن موطا قدم لها في افريقيا. و قد كان حضور طبون باهتا في المؤتمر و تم تهميشه بل تمت اهانته من طرف بوتين الذي تجاهله حينما مد له طبون يده للمصافحة. كما ان كل الزيارات التي عرفتها الجزائر تخدم مصالح البلدان التي ينتمي اليها الزائرون و ربما للوقاية من شر الجزاىر كفرنسا التي تعرف جيدا الدور الذي تلعبه الجزائر من تحت الستار في نشر الارهاب في منطقة الساحل و تركيا التي لا تخفى عليها العلاقة التي تربط النظام الجزائري بالمشير خليفة حفتر.

  27. que peut un regime ne de la derniere averse contre un pays millenaire comme le Maroc qui a traverse Les siecles sans anicroches et quelle experience et savoir faire Dans le domaine de la diplomatie fera t'il prevaloir pour montrer au monde sa suprematie sur le voisin de l'ouest hormis ses demarches de porte a porte et ses racolages pour la reconnaissance de sa chimerique rasd en echange de ses chkaras et ses manieres aguiche uses pour vendre la laideur de sa borgne de Tindouf a certains pays peu scrupuleux qui n'avaient de yeux que pour ses petrodollars et ne se genaient point pour le traire le monde ne Lui connait vraiment pas de coups d'eclats qui auraient marques Les memoires et personne n'est dupe et se mefie du charme discret Des casernes et le venin mortel de leurs viperes et peut on reprocher a celui qui n'a jamais connu la subtilite de la canne et le chapeau du parfait gentleman diplomate et ses complexes le poussent a se refugier dans le langage Cru et la brutalite des baionnettes pour fuir ses mensonges et cacher son vrai visage celui du polisario qu'il incarne de peur que le monde decouvre qu'il est atteint du syndrome du dedoublement de la personnalite et ceux qui gouvernent ne sont que la facade de l'edifice que Des epouvantails et ceux qui tirent Les ficelles sont derriere et invisibles

  28. le polisario n'est que la face cachee du regime algerien et ceux qui doutent n'ont qu'a l'etudier de plus pres et s'apercevront que son cas releve vraiment de la psychanalyse un cas propre a tous ceux qui fuient leur responsabilite et se creent de multiples visages et tiennent de tous temps Des discours incoherents et leur apanage c'est la fuite en Avant et ce n'est pas Chez eux qu'il faut aller chercher la franchise vous n'en trouverez nulle trace certains tres optimistes diront que ce n'est pas si grave que ca la felure n'est pas si profonde et assez large pour justifier un remede de cheval et que quelques tisanes suffisent et ils ne se passeront plus pour le polisario et leur marocophobie leur passera mais sont ils vraiment aufaits de la gravite de la chose et du serieux Des degats et qu'en feront ils de leur peur d'un ennemi imaginaire et de leurs barbeles et de leurs tranchees a ses frontieres et de leurs megaphones qu'ils actionnent comme Des tocsins a l'heure de la priere pour conjurer le sort a chaque fois que le Maroc leur sonne le glas et leur donne Des frayeurs

  29. جزائري

    شكرا الاخ الجليل و الاستاذ المحنك السيد سمير كرم على قول الحقيقة المرة. نعم الشعب الجزائري كله يعرف سرطان الميزانية و هي البوزبال. و لكن لست ادري السبب الذي جعل الشعب يحتج منذ حوالي السنة و لم يستطع المناداة بطرد هذا السرطان. و اظن اصبحت خرجاتهم هذه مجرد عادة للتنزه و الترويح على النفس و العودة الى المنزل. ابتدأ الخراك بتاريخ 22 فبراير 2019 لينتهي في نفس التاريخ لسنة 2020 و يعود الكل الى منزله بدعوى تحقيق المطالب و في الحقيقة زادوا في الطين بلة. ما دام تبون رئيسا و شنقريحة الحاكم الفعلي فانتظروا الأسوأ . سيما طبول الحرب تدق في ليبيا. على الشعب أن يستعد للفرار من البلد ليس هناك ما يبشر بخير. و الله التشرد في الدول الاوروبية اجمل بكثير بالبقاء في البلاد باستثناء عائلات الجنرالات المعروفين في كل الولايات .

  30. السعيد

    حمزة الجزائر الد تتكلم عليها كأنها اليابان في شمال إفريقيا مقدرش توفر شكرة حليب غبرة الي شعبيها المغلوب على أمره اسمع مني ابن العاهرة لو كان الخوخ يداوي كون دوي راسوا جزاك اعليك البليد

  31. سعيد333

    واخبزة غير عطيني عنوان ديال داركم نرسل ليك حليب طبيعي وبطاطا طبيعية ماشي بحال بطاطا ديال حلوف احلوف وخبز طبيعي ماشي بحال خبز ديال الامارات مخبوز شهرين كتاكلو يا زنديق الدعارة ياولد العر كاينا من زمان وعندكم يا ولد يابان افريقيا ههههه

  32. pour quelqu'un a qui ses chkaras Lui servaient auparavent de gilets pare balles et qui est tout nouveau Dans la profession c'est le metier qui rentre et Des volees de Bois vert Lui sont necessaires pour qu'il assimile mieux et avec Des professionnels Marocains tres fortiches Dans le domaine il aura beaucoup a apprendre Lui qui a l'air egare Dans Les meandres de la diplomatie une science pleine de subtilites qui a horreur Des brutalites

  33. a defaut de japon de l'afrique et comme ils sont tres loin de remplir Les conditions necessaire nous allons tout simplement Les classer Dans la categorie de lben de l'afrique c'est plus meritoire quand on est en queue de peloton et on ferme la marche et on pedale la tete Dans le guidon a l'heure ou le monde avance et la mondialisation bat son plein ils sont encore au stade comme en quatorze tous excites comme Des enfants a bricoler leur vieux mousqueton de tindouf derriere leurs tranchees et leurs barbeles et l'abri Des regards quitte a ce qu'il leur explose un jour en plein Dans la tranche et le monde nous reprochera un jour d'avoir laisse ces inconscients jouer avec un vieux fusil et on Lui repondra que ce ne sont que Des betises d'enfants

  34. l'Algerie est le parent pauvre de sa diplomatie qui de tous temps n'a defendu que Les interets du polisario et ceux de son pays sont passes souvent au dernier plan et de Abdelkader El bali a M.Bougadoum on Les appelle Les MAE du polisario et tous ces messieurs ne vivent ne se deplacent et ne se battent que pour le polisario c'est a croire que l'Algerie n'existe plus depuis 1975 et Elle a laissee place a la chimerique rasd et aux yeux du regime ses 42 millions de citoyens comptent pour Des prunes

  35. que reste t'il a la mafia de la cocaine et a ses generaux barons de drogue pour contrecarrer le Maroc et Lui mettre Des batons Dans Les roues apres avoir subit maintes defaites et echecs cuisants que leur diplomatie Des chkaras et leur polisario un vieux mousqueton rouille et enraye pour amortir Les chocs des volees de Bois vert qui pleuvent sur leurs cous larges et gras Sont ils conscients ces Beni kharkhar qui bombent leurs Gros poitrails et avec arrogance cherchent Des noises a leur meilleur voisin qui securise leur frontiere ouest et Les protege et leur tend la main pour l'edification d'un grand Maghreb et en reponse a ses sinceres sollicitations que trouvent ils de mieux que leurs cabrioles et leurs ruades Les naseaux en flammes et le derriere petaradant

  36. malgre Les fagots de batons que le regime algerien Lui met Dans Les roues depuis 1962 le Maroc fort de ses 1200 ans d'histoire de son serieux et surtout grace a ses enfants de toutes confessions et sans distinctions cette terre de tolerance et du vivre ensemble avance d'autres ont echoue la ou une poignee de kabranates sortis de nul part du Maquis sombre de l'histoire du Maghreb subissent Des echecs cuisants et de Lourdes perte face au genie Marocain arme de son flegme et sa perseverance et combien leur faut il de bataillons de polisario et d'armada de leurs diplomates porteurs de chkaras ne fit ce que pour gagner une seule bataille de cette guerre qu'ils menent depuis belle lurette a leur voisin de l'ouest et se ramassent a chaque fois une defaite et retournent bredouilles au bercail pour panser leurs plaies et secher leurs larmes et de boukharoba a bouteflika que le Maroc a Vu de filer et disparaitres comme Des soldats de plomb ils n'ont connu que Des deboires et de deceptions ameres et il ne restera a Abdelmajid que de passer la serpiliere pour effacer toutes traces de vomissures de ses predecesseurs qui encombrent Les couloirs de la mouradia et qu'il sache que c'est l'Algerie qui a besoin d'un bataillon de diplomate a son chevet et son polisario n'est qu'un faux malade du regime

  37. سعيد

    زعما يسب و يطيح باش يعطولو مصروف لو كان جيت راجل بين وجهك اعمل فيديو ياك انت شجاع ما تخاف حتى واحد قاعد مور الكمبيوتر و تسب في بومدين مات رشى تحت التراب هذه رجلة و الا خليني باين عليك كعبة كافي زلقت ماالجبل تعرف غير تسب و طيح مور الميكرو و لوكان تتلقى مع دزيري تبدل طريق طحان او فرحان  (حاشكم )

  38. combien de fois le Maroc anime de Bonne foi avait tendu de mains chaleure uses pour la construction d'un grand Maghreb a ce regime des kabranates aux Gros poitrails gonfles d'arrogance qui ne comprennent que la rugosite du gourdins et le langage Des charretiers et a present il a change son fusil d'epaule et chaque main tendue tient le baston et ne rate pas une seule occasion pour leur assener quelques volees de Bois vert pour leur rappeler leurs dechras natales a ces generaux mazoutes qui se prennent pour Des chatelains qui n'ont jamais connus de chateaux en dehors Des gourbis ou ils ont Vu le jour et toisent leurs voisins du haut de leur strapontin avec un regard dedaigneux et hautains faut il dire a ces risees du monde entier que l'orsque on frequente le polisario une bande de voleurs de poules Des malfrats Des quartiers des bas fonds du Maghreb on rase Les murs et on se fait tout petit

  39. pour Les MAE de la chimerique rasd Les diplomates a la peau mate c'est par ici et preparez vos cous le Maroc distribue gracie usement Des volees de Bois vert

  40. en 1999 Les maghrebins Las d'attendre soulages l'orsque ils virent arriver en fanfarre boutef avec ses Gros sabots a la mouradia ils se dirent chouette nous allons l'avoir enfin Notre Grand Maghreb et c'est Dans la poche avec sa fakhamatou l'originaire de Tlemcen a quelques encablures de la frontiere Marocaine et natif d'Oujda de surcroit et qu'elle fut leur deception l'orsque ils surent qu'il etait Le pire Des fossoyeurs Des UMA et un semeur Des fitna et a present ils n'esperent plus meme si Abdelaziz a ete dechu et avec Abdelmajid c'est pas mieux meme si il est de Mecheria pas tres loin du Maroc n'en plus comme ni l'un ni l'autre n'ont la fibre Maghrebine et ne vibrent qu'au son du clairon Des casernes Les cimetieres de toutes Les  unions

  41. مول العصير

    المغرب ربح مليون كيلومتر مربع في منطقته الاقتصادية ومعها الصحراء المغربية والكويرة حتي حدود موريتانيا الان باقي فقط انشاء قاعد بحري عسكرية هناك وسوف يستغله في لوقت المناسب

الجزائر تايمز فيسبوك