زيارة مرتقبة لوزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الى الجزائر

IMG_87461-1300x866

يجري  وزير وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لدولة الامارات العربية المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، زيارة عمل  غدا بالجزائر.

وحسب بيان وزارة الخارجية،  يجري وزير الخارجية الإماراتي محادثات مع وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم.

وتندرج هذه الزيارة في إطار علاقات الأخوة التي تربط البلدين الشقيقين، وستسمح بتقييم التعاون الثنائي في جميع أبعاده و دراسة آفاق تعزيزه خاصة في مجالي الشراكة والاستثمار.

كما ستشكل هذه الزيارة فرصة للوزيرين لتبادل الرؤى حول المسائل الجهوية و الدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في ليبيا على ضوء التطورات الأخيرة التي يشهدها هذا البلد الجار، وسعي الجزائر والأطراف  الدولية الفاعلة لإيجاد حل سياسي يضع حدا للأزمة الليبية عبر الحوار الشامل بين الأطراف الليبية بعيدا عن أي تدخل أجنبي.

وسيحظى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان باستقبال من قبل عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية وكذلك من طرف الوزير الاول، عبد العزيز جراد.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. وزير خارجية الامارات يشبه الممثل الفكاهي عبد القادر عداد

  2. أينما حل هذا التيس إلا وحل الدمار، لا تنخدعوا يا أهل الجزائر

  3. السميدع من امبراطورية المغرب

    و افق شلقومة بوقمقوم ابا طبونة اسبانيا تحتل فيلاجين بسبب مقارعتنا للايبيريين ٤قرون و نحن حميناكم مع من حماكم من الاتراك و لولا المغرب لابادوكم عن بكرة ابيكم و اما بشار و تندوف ها حنا جايين لها. البوليساريو تحتلكم انتم و حشاتها لمكوم ٩٠٠مليار دولار الداوها لكم سيرو تكلمو معهم و الله حتى يخليو دار بوكم و نحن حاليا فقط نواجه اموالكم المسروقة هي من يفتن و تتسالا لكم غادي ناكلو باباكم و لم نتنازل عن حبة رمل من ارضنا وواحدة بواحدة فلا تتسرع فالجزاءر سنقزمها لتعود كما كانت قبل استنجادكم بالاتراك مع تحرير القباءل الشقيقة التي سلمها لكم الاتراك و انتم ٣٠٠نفر حزقوكم بقيادة الشهم درودكال قتلكم الكابورالات و البوزبال بلحي مستعارة ذبحوكم و قتلوكم كالخرفان نصغ مليون نحروها فاين الحرية و حكمكم رجل اصم و ابكم و حاليا نصبو عليكم طبون باصوات الكحاليش و البوزبال اما نحن اللي قرب نهرسو لبوه ركابيه لان حاليا التركيز على الاطلسي المخملي وتركنا ثعالب الصحراء الخراءريين في الصحاري يصيدون العقارب و الزرموميات و يتباهون بها و اسيادهم المغhربة ياكون الدرعي و الfوري و الكالامان و الميرلا ; سنترككم مؤقتا تتباوهن بقارتكم المخملية  ( )لاننا قادمون يا حثالة اليكم و الله ما حنا مفاكين مع الدين دمكوم.

الجزائر تايمز فيسبوك