قوات الوفاق تسيطر على أبوقرين غرب سرت

IMG_87461-1300x866

لم تتوقف مليشيات حفتر منذ اليوم الأول لاعلان الهدنة والذي وافق 12 من يناير، عن خرقها بشكل فاضح وعلني ومستمر، مؤكدة بذلك رفضها لكل ما يتعلق بإحلال الأمن والسلام، رغم المساعي الدولية التي بذلت في مجال إنهاء الأزمة الليبية سياسياً بشكل سلمي، ورغم التزام قوات بركان الغضب بهذا الاتفاق ،حيث فجعت العاصمة طرابلس أمس السبت بسقوط صواريخ عشوائية في منطقتي عرادة وسوق الجمعة ، مما أدى الى سقوط ضحيتين من صفوف المدنين ، فضلاً عن خسائر مادية ، واستهدفت قوات حفتر مناطق أبوسليم ، والهضبة ، ومشروع الهضبة ، وطريق المطار ، بالقدائف العمياء العشوائية ، والتي ضربت صفوف المدنين ، في انتهاك صارخ وواضح لكل الاتفاقيات الدولية والمعاهدات الموصية بحماية المدنيين العزل .
كما فتحت مليشيات حفتر النار في محاور عدة محاولة توسيع مناطق نفوذها، قبيل الإعلان عن أي حلول سياسية، أو المضي قدماً في بنود مؤتمر برلين الموصي بحل الأزمة سياسياً عن طريق لجان عدة، رغم عدم إعلان قوات حفتر رسمياً عن عودة العمليات القتالية في العاصمة.
كما قامت قوات حفتر بفتح النار في مناطق أخرى باتجاه سرت حيث قامت بالهجوم على منطقة أبوقرين غرب مدينة سرت في محاولة منها للسيطرة عليها وبسط نفوذها فيها ، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد

، في هجوم خرق كل اتفاقيات ومعاهدات السلام التي تعهد بها المسماري في خطابه المزعوم ، بدأت على اثر هذا الهجوم اشتباكات عنيفة استخدمت فيها معظم أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة ، الى أن تمكنت قوات بركان الغضب من صد هذا الهجوم ، والسيطرة الكاملة على منطقة أبوقرين ، وتدمير أليات عسكرية عدة تنتمي لصفوف حفتر والسيطرة على أخرى .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. LE CRIMINEL HAFTAR ,UN PI0N ET MARI0NNETTE DES SI0NISTES ARABES ,N'EST PAS LIBRE DE PRENDRE DES DÉCISI0NS C0NCERNANT LE C0NFLIT LIBYEN POUR LA SIMPLE RAIS0N, QU'IL N'EST TOUT SIMPLEMENT QUE LE SIMPLE EXÉCUTEUR A LA LETTRE LES  ORDRES QUI LUI S0NT D0NNÉS PAR S0N MAÎTRE CHAYTANE EL ARAB LE SINISTRE IDN ZAID L' ENNEMI JURÉ DES PEUPLES ARABES OPPRIMÉS ,QUI SE BATTENT POUR LEUR ÉMANCIPATI0N. LE CHAYTANE EL ARABE, OEUVRE INLASSABLEMENT POUR FAIRE ÉCHOUER L' INSTAURATI0N DE LA DÉMOCRATIE N0N SEULEMENT EN LIBYE MAIS PARTOUT AILLEURS EN TUNISIE,SOUDAN PAR EXEMPLE ,COMME IL FINANCE LA GUERRE DÉVASTATRICE AU YÉMEN OU IL NE CESSE ,COMME D'AILLEURS A TRIPOLI LIBYE, DE FAIRE BOMBARDER PAR SES DR0NES LES POPULATI0NS CIVILES INNOCENTES. LE M0NDE HYPOCRITE COMME LE MACHIN DE L'0NU RESTENT SANS RÉACTI  SINCÈRE POUR ARRÊTER LE MASSACRE DES POPULATI0NS CIVILES AU YÉMEN ET EN LIBYE ,DES CRIMES C0NTRE L’HUMANITÉ COMM ANDITÉS PAR LE CRIMINEL CHAYTANE EL ARAB IBN ZAID ET ENCOURAGÉ PAR LE PTS MACR0N ET L'ASSASSIN ET BOURREAU DE SISSI QUI SOUTIENNENT LE M0NSTRE DE HAFTAR DANS SA SALE GUERRE C0NTRE S0N PROPRE PEUPLE. .

الجزائر تايمز فيسبوك