الرئيس التونسي يكرم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد

IMG_87461-1300x866

كرّم الرئيس التونسي قيس سعيد، المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، بمنحها الصنف الأول من وسام الجمهورية التونسية
جاء ذلك في بيان للرئاسة التونسية، الخميس، تلقت الأناضول نسخة منه.
وقال بيان للرئاسة التونسية إن سعيّد “استقبل الأربعاء بقصر قرطاج المناضلة الكبيرة جميلة بوحيرد أحد أهم رموز الثورة الجزائرية.”
وأضف البيان أن سعيّد “منح بوحيرد الصنف الأول من وسام الجمهورية التونسية، تقديرا لمكانتها ونضالها الطويل من أجل تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي، وكفاحها المستمر دفاعا عن الحريات.”

وجميلة بوحيرد من مواليد 1935 بالعاصمة الجزائر انضمت عام 1954 لجبهة التحرير الوطني الجزائرية وحملت السلاح لمكافحة الاستعمار الفرنسي الذي اعتقلها عام 1957 وتم تعذيبها بشدة ليتم الحكم عليها بالسجن.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. derriere ce geste il y'a un message adresse a qui de droit cette grande dame avait menee un grand combat contre la colonisation

  2. جزائري

    بطلة و مناضلة دافعت عن استقلال الجزائر بكل قوة . و في الأخير تخلى عنها العصابة الحاكمة حتى لم تجد ما تدفعه في شراء الادوية او تكاليف عملية جراحية بسيطة. بينما العصابة تصرف على البوزبال الملايير من الدولارات بكل سخاء. للأسف الشديد اطال الله عمرك يا جدتنا جميلة.

  3. هذه الالتفاتة من السيد رئيس تونس للمجاهدة جميلة فيها معنى كبيرة لا يفهمها سوى الأذكياء. إنه يقول للعصابة الحاكمة بأنكم تخليتم عن الأبطال و المجاهدين الذين بفضلهم تم استقلال الجزائر و اهتميتم البوزبال لزرع الفوضى في المنطقة. شكرا سيدي الرئيس لقد فهمنا المغزى لكننا في يد عصابة خطيرة لا ترحم .

الجزائر تايمز فيسبوك