فضيحة: محمد بن سلمان متورّط في التجسس على هاتف مالك «أمازون» جيف بيزوس

IMG_87461-1300x866

نشرت وسائل إعلام عالمية عديدة تحقيقات استقصائية تبحث في قضية قيام ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، باختراق هاتف الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون» جيف بيزوس، عن طريق مقطع مصور أرسل إليه عبر تطبيق «واتساب».

وقال خبيران في الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، إن بن سلمان ربما كان ضالعاً في مخطط الاختراق، إذ قالت أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، وديفيد كاي مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية التعبير، إن لديهما معلومات تشير إلى «احتمال ضلوع» ولي العهد السعودي في اختراق هاتف الملياردير بيزوس في هجوم إلكتروني مزعوم عام 2018. في المقابل، اعتبر مسؤولون سعوديون تلك المزاعم بأنها «منافية للعقل».
وقال مصدر مطلع إن خبراء في أمن الإنترنت استعان بهم بيزوس، أثرى رجل في العالم، خلصوا إلى أن هاتفه ربما تم اختراقه بسبب ملف فيديو أرسل من حساب على واتساب يعتقد أنه يعود لبن سلمان في عام 2018.

وأضاف المصدر، نقلاً عن الخبراء، أن الجهاز بدأ يسرب كمّاً كبيراً من المعلومات بعدها بنحو شهر. وقالت كالامار وكاي إن تلك المزاعم «تتطلب تحقيقاً فورياً من الولايات المتحدة وغيرها من السلطات المعنية». 
ومن المتوقع أن يؤدي التقرير لمزيد من التدهور في العلاقات بين بيزوس والسعودية، والتي ساءت منذ مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات لصحيفة «واشنطن بوست» التي يملكها بيزوس. كما يمكن أن يتسبب بتشويه سمعة المملكة لدى القوى والمستثمرين الأجانب.
وكان كبير المستشارين الأمنيين لبيزوس قد قال العام الماضي، إن السعودية قد اخترقت هاتف الملياردير وحصلت منه على معلومات خاصة منها رسائل نصية بينه وبين لورين سانشيز، وهي مذيعة تلفزيون سابقة، ذكرت صحيفة «ناشونال إنكوايرر» أن بيزوس كان على علاقة بها.
وقبل ذلك بشهر، اتهم بيزوس مالك الصحيفة بمحاولة ابتزازه عبر تهديده بنشر «صور حميمية» يزعم أنه أرسلها لسانشيز. ونفت الحكومة السعودية أي صلة لها بتغطية صحيفة «ناشونال إنكوايرر».
وكانت صحيفة «الغارديان» أول من نشر تقريراً عن الضلوع المزعوم لولي العهد السعودي في الاختراق. وقالت الصحيفة إن الرسالة المشفرة التي أرسلت من الرقم الذي يستخدمه ولي العهد يعتقد أنها كانت تحوي ملفا فيهه فيروس اخترق هاتف بيزوس واستخرج الكثير من البيانات. وبدأ الفريق الأمني لبيزوس في تحري مسألة اختراق الهاتف بعد نشر رسائل نصية بينه وبين مذيعة تلفزيونية سابقة في صحيفة «ناشونال إنكوايرر»، والتي ذكرت الصحيفة أن بيزوس كان على علاقة بها. وقالت السعودية إنه ليست لها علاقة بذلك التقرير.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سيشتري سكوتهم بأموال الشعب السعودي

الجزائر تايمز فيسبوك