جفاء الجزائر والمغرب مستمر يشبه كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية

IMG_87461-1300x866

كلما جدّ جديد على صعيد السياسة ومؤسسات الحكم في الجزائر أو المغرب، خصوصا في الجزائر، قفزت إلى السطح أسئلة مكررة عن تطبيع العلاقات الثنائية وفرص إخراجها من المأزق الذي غرقت فيه منذ أكثر من ربع قرن.
الحديث عن تطبيع جزائري مغربي يشبه الحديث عن تقارب بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية، أو بين أمريكا وإيران. وهذا يدلّ على تجذّر الخلافات (وليس بالضرورة عمقها) في مؤسسات الحكم بين البلدين، واستعصائها على الحل. المنطقة اليوم بحاجة إلى جرأة سياسية غير مسبوقة، قل إلى معجزة، تعصف بالخلافات الجزائرية المغربية إلى غير رجعة، وتعيد العلاقات إلى ما يجب أن تكون عليه بين جارين ما يربطهما أكثر بكثير مما يفرقهما.
بعد انتخابات 12 كانون الأول (ديسمبر) الماضي عاد الحديث عن العلاقات الجزائرية المغربية وحظوظ إصلاحها بحكم أن الجزائر مقبلة على عهد جديد، على الأقل في الواجهة وفي الرمزية، من دون الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة.
هذه المرة، على خلاف المرات السابقة، لم يذهب المتفائلون بعيدا في تفاؤلهم. وكان المتشائمون على حق في تشاؤمهم، والواقعيون على حق في واقعيتهم. تجارب الماضي علّمت الكثيرين أن لا شيء يؤمل على صعيد العلاقات مع المغرب مع الرئيس الجديد عبد المجيد تبون. وليست المشكلة في تبون، وليست في الجزائر وحدها. إنه طريق ذو اتجاهين.
أحد أوجه المشكلة بسيكولوجي: نظاما الحكم في البلدين، وبفعل الزمن الطويل وتراكم مشاعر الرفض للآخر وتجاهله، أصبحا أسيرين لمعتقداتهما ومشاعرهما تجاه الآخر. كمن يخلق لنفسه وهمًا يعش معه طويلا، فينتهي به المطاف مصدّقا ذلك الوهم. حالة التعايش والتطبيع مع الجفاء والعداء الصامت ترتبت عنها قناعة لدى كل طرف من الطرفين بأنه يستطيع العيش من دون الآخر، وبأنه سيكون في حال أفضل إذا استغنى عن جاره. غير أن هذا الاعتقاد، علاوة عن أنه خاطئ تماما، هو علامة عن تفكير سياسي منحرف وغير واقعي، وعن تجاهل فاضح لما تخسره المنطقة وشعوبها، اقتصاديا وأمنيا واستراتيجيا، جراء هذا الجفاء غير المعقول بين الحكام في البلدين.

وعليه، قبل الحديث عن تطبيع سياسي ودبلوماسي وغيره، يحتاج الحاكمون في كلا البلدين إلى جهود تأهيل نفسي علّها تخلصهم من «متلازمة الجزائر» بالنسبة للمغاربة، و«متلازمة المغرب» بالنسبة للجزائريين.
لم يتوقف الأمر عند السياسيين الذين تفرض عليهم مواقعهم وواجباتهم بعض المواقف والتصريحات غير الإيجابية. لقد امتد إلى «نخب» و«مثقفين» وإعلاميين كان يؤمل منهم النظر بواقعية إلى ما آلت إليه المنطقة جراء الجفاء المتبادل، لكنهم وقعوا في الفخّ وراحوا يشجعون العداء والجفاء.
في المغرب أصبح العداء للجزائر وظيفة تسترزق منها فئة من «المثقفين» والسياسيين. وفي الجزائر تحوّل العداء للمغرب إلى بوليصة لاستمرار العديد من السياسيين و«المثقفين» ومنتسبي المجتمع المدني في الوجود. في البلدين شخصيات ومجموعات بشرية تتلقى رواتب ومزايا لقاء نشر العداء وحتى الكراهية للبلد الآخر. بيدَ أن هذا كله، والحدود المغلقة، فشلَ في جعل الشعبين يكرهان بعضهما، والدليل أن الفرص القليلة التي تتاح للشعب البسيط هناك أو هناك للتعبير عن مشاعره تجاه الجار الذي وراء الحدود، برزت فيها عواطف جيّاشة أصدق من كل الخطب السياسية التي يلقيها السياسيون منذ عقود طويلة.
مشكلة الصحراء والبوليساريو ليست هي لبّ المعضلة. العداء أكبر منها وأقدم. هي فقط الجزء المرئي من جبل الجليد، والذريعة التي يختفي وراءها الصقور في البلدين وبها يتحججون.
ما الحل، إذًا؟
لا أشجع على تعليق آمال على الرئيس تبون، لأنه ابن المنظومة السياسية التي فعلت كل شيء لتزرع في الجزائريين كره المغرب. وحتى وإن كان كلامه خلال الحملة الانتخابية الماضية عن أنه ينتظر اعتذارا من المغرب عن أزمة 1994، موجه للاستهلاك الانتخابي، إلا أنه في حقيقة الأمر يعبّر عن عقلية سياسية شبَّ عليها الجيل الذي ينتمي إليه وورّثها لمن بعده.
ولا أشجع على تعليق آمال على الملك محمد السادس لأنه زاهد في السياسة حتى عندما يتعلق الأمر بالشؤون المحلية، فما بالك بالقضايا الإقليمية والدولية. ناهيك عن أنه يبدو مستسلما لقدر القطيعة مع الجزائر، والإيمان بحلاوة العيش من دونها. ولا أمل في المحيطين به من ساسة ومستشارين لأنهم طيّعون أولًا، وينتمون إلى جيل يمثل وجها لقطعة وجهها الآخر النظام الجزائري، ثانيا.
أدعو إلى التعويل على المجتمع المدني في البلدين، وعلى المثقفين غير الملوثة أذهانهم بالأحقاد السياسية وبالعبثية، في الحفاظ على حصانتهما من دعايات وسائل الإعلام في البلدين ومن تأثير قوافل «المثقفين» الذين جعلوا من العداء للآخر وظيفة. يستطيع المجتمع المدني، شرط أن يكون حرًّا وناضجا ومخلصا، أن يؤدي أدوارا إيجابية، قد تبدو بسيطة وبلا جدوى، لكن لنتذكر أن القطرات المتفرقة تصنع المجاري المائية. تذكروا ملايين الجزائريين الذين زاروا المغرب عندما كان ذلك ممكنا، ويحلمون بزيارته الآن. انظروا إلى آلاف المغاربة الذين يعملون اليوم في المهن اليدوية وقطاع البناء والديكور في المدن وحتى القرى الجزائرية. تذكروا أن النائب البريطاني السابق جورج غالاواي، المنبوذ في بلاده، نجح بالحد الأدنى من الجهد والإقناع في فتح الحدود الجزائرية المغربية مرتين. واحدة في 2002 على رأس قافلة إغاثة إلى العراق، وأخرى في أوائل 2009 عندما قاد قافلة إغاثة أخرى وتوجه بها من بريطانيا إلى قطاع غزة.
إذا نجح رجل غريب عن المنطقة بقليل من الجهد والعناد في كسر الجليد، فالأكيد أن المهمة لن تكون مستحيلة على الفطنين من أبناء البلدين ومعهم المغاربيون المخلصون.

توفيق رباحي القدس  

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لا تقارن الكوريتين مع المغرب و الجزائر. بالمغرب الكبير ظهر أن الشعب الجزائري ليس هو الشعب الكوري الشمالي، قد يكون شبيها الكوري الجنوبي اذا ما تخلص من نظام فأر تارة يرهب  ( عشرية سوداء  ) و تارة  ( يتحايل و يزور  ). و لا تقارن النظام الجزائري بالنظام الكوري الشمالي. هذا الاخير ليس له مؤهلات التنمية الا اذا توحد مع الجنوب لكنه على الاقل الان هو قوة يصنع السلاح و الجزائري يصنع له لجوارة الضعف، إذ ليس له الرغبة و لا في عقلية الاقتصاد و لا التنمية الا ليبقى فاسدا بثروة يصنع بها و لاجلها الارهاب و الفتنة. اما شعب المغرب يختلف بكثير عن كوريا الشمالية لكنه قريب من شعب كوريا الجنوبية الفرق بينهما في المغرب شعب له رغبة الاجتهاد لكن فاسدون يعيقون التنمية  ( حقيقة أن الادارة تتحسن في المغرب لكن لا زال هناك كوادر " بوخ " يزعمون تحقيق الاهداف لكنهم ليسوا فاعلين حقيقيين... الاعوان يجتهدون و أصحاب" البوخ يغرفون" العلاوات بالملايين و ما يقدمون الا الصراخ و اوامر الترهيب، فالفاسد لا ينتج لكنه يتصرف لحصول عن مصلحته، دون ان يقدم شيئا و يدعي انه تقدم نجاحا، و مع الاسف بعض المصاريف و المؤسسات المنتجة التي تراقبها الدولة لا يغير فيها هرم التسيير حتى ولو مرت أكثر من 5 سنوات  ) و في كوريا هناك وعي و مسؤولية ضد الفساد الفارق بينهما التنمية بالمغرب لها بطء السلحفات. عندما تتوحد الكوريتان قد تجدان انطلاقة مشجعة لبناء اقتصاد قوي عالمي. أما بالمغرب الكبير فالنظام الجزائري حتى ولو انهار أو رحل سيخلف بهذا القطر تراجعا عميقا و عبئا ثقيلا للشعوب لتلحق ركب الاقتصادات الواعدة، اصلاحه قد يتطلب وقتا طويلا. ماذا ينتظر المغرب الكبير من جنيرالات شيوخا لهم ثقافة صبيانية تسيير الدول. تونس لم تذهب الى المانيا تدرك عدم الفعالية عندما تستدعى متأخرة و هذا تصرف حكيم. قد يكن المغرب محقا في احتجاجه لعدم استدعائه لانه اول من دعى الى اجتماع دولي لاجل ليبيا و له تتبع نتائج اصخيرات و له خبرة و تجربة في الازمة الليبية قد تفيد المجتمعين. اذا فلقاء برلين يفقد ما يظهر صوابا لاصحاب الرأي الحر. اما " هيلالة " النظام الجزائري بدون تعاون مغاربي أو عربي فهو في امتحان، سنرى ما سيحصل. انه في الميزان فلا عذر له إن فشل. فليس المغرب فحسب ضحية بل كل دول هذا القطر. لو كان جنيرالات الجزائر حكماء لكان لهم و للمغرب الكبير وزنا قويا بين الامم و لما شاهدنا هذه الفضيحة التي حلت بهم و بالقطر المغاربي المتمثلة بالازمة الليبية التي تتلاعب بها تدخلات الفتنة و عدم الاستقرار .

  2. أيت السجعي

    لا أتفق مع كاتب المقال عندما يضع الجزائر والمغرب في كفة واحدة لأن المغرب مد يده على الدوام من أجل التطبيع مع الجزائر وذلك ليس حبا في الجزائر -- حتى نكون واقعيين -- بل لأنه يعلم بأن فتح الحدود سيكون في صالحه اقتصاديا كما أن الجزائر تتحجج يطلب إعتذار هي أول من يعلم بأن المغرب لن يقدمه حتى تجد ذريعة لعدم تطبيع علاقاتها مع المغرب لأنها تعلم بأن اقتصادها الريعي  (غير منتج خارج المحروقات ) لن يسعفها في الإستفادة من التبادل التجاري مع المغرب وكما أنني لا أتفق مع كاتب المقال حول القول بأن مسألة الصحراء المغربية ثانوية في العلاقات بين المغرب والجزائر لأن المغرب صرح بأنه مستعد لادامة النزاع 50 سنة أخرى وهو لن يتخلى عن الصحراء من أجل الجزائر. وفي الاخير اريد ان أشير إلى أن السيد تبون كان ولا يزال جزء من نظام بوافليقة المخلوع وهو في جميع الأحوال والظروف لن يطاول نظاما ملكيا عمره آلاف السنين.

  3. skikdi

    Deux organes mafieu. Pas de systeme,puisque le systeme est organiser sous les lois et des institution honete et serieux.

  4. driss

    مقارنة الحكم في المغرب مع الحكم البائد في الجزائركيف لك ن تضع تاريخ الحكم في المغرب مع تاريخ الجزائر حتى الفيلسوف الجزائري اركون يقول ان المغرب له تاريخ وحكم قديم ومتواصل مقارنة بجزائر الستينات حشموا اشوية

  5. حمزه

    ‏النظام الملكي الي راك تتباها بيه ، وتعبدو وتركع ليه قواد ‏بمعنى الكلمة وتاجر مخدرات

  6. من يدعي اسمه حمزة أنت مريض أو لقيط فلا يمكن للشرفاء ان يردوا عليك بالشتائم والسباب لاذع والخارج عن حدود الأدب مثالك من التجار الذين يغيرون الجنسيات كالجوارب؛ لن تشق لنا صفا، ولن تزايد علينا، فارحل أيها الطبال، ولن تجد إلى هذا المغرب مدخلا".

  7. دو الناب الازرق

    الحقيقة ان الجزائر كعكة وهي لا تريد ان تكون كعكة للمغرب لا تريده ان يستفيد اقتصاديا منها لانها ليست مؤهلة اقتصاديا للاستفادة من المغرب المغرب عنده اليقين ان الجزائر لن تفتح الحدود لكنه يحرجها باليد الممدودة امام اعين الدول ليقع اللوم على حكام الجزائر ....الجزائر تعرف ان الصحراء مغربية لكنها تضع حجرة في رجل المروكي لكي لا ينعم بها وحده ويسقط ريقها على ميناء على المحيط الاطلسي المغرب مستعد ان يعطيها هدا الميناء لكنها تريده عن طريق البوليساريو والمغرب قالها ادهبي وامسحي ريقك لن تريهي ولو في الاحلام ......كيف لدولة لقيطة توسعت على حساب جيرانها ابان الاستعمار الفرنسي ان تتمدد لتصل الى المحيط الاطلسي ....لا والف لا الا بادن الدولة الاصلية المغرب

  8. دو الناب الازرق

    باين لقيط من خلال كلامك النظام الملكي يمتدزمنيا ياحيوان على مسافة 500سنة سواء كنت ياحيوان من الجزائر او من البول فهده المنطقة اس تجارة الكوكايين القادمة من سواحل موريتانيا وقد نصبوا في الجزائر رئيسا ابنه مسجون باسم تجارة الكوكايين

  9. شتان بين الحقيقة والخيال .. شتان بين الحلم واليقظة ... شتان بين الصقر والبوم ... شتان بين التاريخ العريق والحرامي اللصيق .. شتان بين مدمن خير ومدمن شر... شتان بين الحاضر والغائب .. شتان بين التحضر والتكلخ ...شتان بين من يبني وبين من يدمر ... شتان بين من يصون الأعراض ومن يستهين بانتهاك الأعراض...... شتان بين ناصح وفاضح.... شتان بين صديق ومتملق.... شتان بين عامل وبين فاشل... شتان بين صادق وكاذب... شتان بين أمين وخائن... شتان بين كريم ولئيم... شتان بين شبعان وجائع .. شتان بين تقي وماكر... شتان بين عاقل وجاهل ... شتان بين متواضع ومتكبر... شتان بين عفيف وسخيف ... شتان بين من يجمع الرجال والنساء ويوحدها وبين من يضطهدها ويستعبدها .. شتان بين صادق ومنافق ... شتان بين صالح وطالح... شتان بين الحقيقة والخيال .. شتان بين من يملك لسانا ذاكرا ومن يملك لسانا سليطا... شتان بين من يجمع القلوب وبين من يفرقها... شتان بين من يعطي وبين من سارق .. شتان بين من يأمر بالطاعة والمصالحة، ومن يجاهر بالكراهية والعِصيان.... شتان بين من يراقب رب العباد ومن يراقب العباد.... شتان بين هذا وذاك .... شتان شتان  !  ! ويبقى الوطن غفور رحيم .. ويبقى باب التوبة مفتوح أمام كل من وجد نفسه في الطرف السالب والمجال أمامه مفتوح ليلتحق بالجانب الصحيح... شتان بين النظام المغربي الشريف والنظام الجزائري الدكتاتوري المقيت.. شتان بين هذا وذاك.

  10. سعيد333

    يا حمزة القواد هو ابوك وقوادة هي امك يا ولد تقواديت انت مرتزق مبروك عليكم الصفعة في المؤخرت امك بوليفيا مبقاتش معترف بيكم يا كبير قودة

  11. RIFI

    الى حمزة الذبابة هاد حمزة غير كيتقطع من داك شي لي كيتعاطى ليه كيولي غادي بحا شي حلوف متيشوفش قداموغير ابان ليه شي موضوع فيه المغرب يبدا يطلق الشاكما وخا مفاهم والو، المهم هو يشد المصروف تاعو على خدمة الذباب غير اوكان مسكين من كثرة ممارسة هاد المهنة ديال الذباب ارجع تياكل الخرى اوتيزنزن.

  12. اظن ان الكاتب لا يعلم أو يتجاهل بأن ملك المغرب مد يده عدة مرات و على المباشر لحكام الجزائر من أجل تسوية الخلافات مهما كانت و لو حتى ترك قضية الصحراء جانبا كما طلب منهم مؤخرا تعيين خبراء لدراسة المشاكل بيننا و القضاء عليها . إلا أن حكام الجزائر يتجاهلون طلباته و يظنون أنهم الأقوياء و القوة الإقليمية في شمال إفريقيا. بل يستهزئون به عبر صحفهم الصفراء . إذن حكام الجزائر لوحدهم من يتحملون تعطيل الاتحاد المغاربي و تفقير شعوبها و تخريب ليبيا و لا يستبعد وصول الخراب إلى الجزائر نفسها و إلى المنطقة بكاملها .

  13. مغربي

    اظن ان الكاتب لا يعلم أو يتجاهل بأن ملك المغرب مد يده عدة مرات و على المباشر لحكام الجزائر من أجل تسوية الخلافات مهما كانت و لو حتى ترك قضية الصحراء جانبا كما طلب منهم مؤخرا تعيين خبراء لدراسة المشاكل بيننا و القضاء عليها . إلا أن حكام الجزائر يتجاهلون طلباته و يظنون أنهم الأقوياء و القوة الإقليمية في شمال إفريقيا. بل يستهزئون به عبر صحفهم الصفراء . إذن حكام الجزائر لوحدهم من يتحملون تعطيل الاتحاد المغاربي و تفقير شعوبها و تخريب ليبيا و لا يستبعد وصول الخراب إلى الجزائر نفسها و إلى المنطقة بكاملها .

  14. maghribi

    الى السيد حمزه كلمك ىقطر منه الحسد و الحقد آدعوك لزىاره المغرب وسترى بآم آعىنك المنجزات االتى تحققت مند الإستقلال إلى الآن رغم الإكرهات و الإمكانىات المحدوده حىنها قارن منجزات بلدك بإمكنىاتكم الكثىره وغىر اللمحدوده شاهد القنوات المغربىه وأستفد على كل حاال والسلم عىك ورحمه الله

  15. سعيد

    خويا المغربي راه حمزة ماشي من جزائر راه مرتزق يرستزق من الجزائر باش تعطيه كيلو سكر وكيلو دقيق في شهر الكلب يبقى الكلب بحال هاد ناس ياخي قل فيهم الله ادا تركته يلهت وادا لم تتركه يلهت

  16. الصحراوي الحر

    الى حمزة حزقة شادها الحرقة يا من يختفي باسم ليس اسمه يا كلب مسعور وخراب مهجور وشاهد زور متى عرفت سيدك ملك اعرق دولة جنوب حوض المتوسط قوادا وانت كاء صدح بما فيه فامك عاهرة وابوك قواد

  17. كارلس

    وماذا ستسفيد الجزائر من المغرب واي تجربة سيستفيدها الجزائر البيدوفليا ام الدعارة ام الواد الحار ام الزطلة اذا كان المغرب تجربة رائدة لماذا يطحن شعبه في شاحنات القمامة وتموت نسائه من اجل كيس دقيق في حادثة العار الصويرة ولماذا نسائه بغلات في اسبانيا ياكلو لعصا ولماذا نسائه يغتصبن في حدائق الفروالة في سبة ولو كان المغرب رائدا لماذا يسكن شعبه الصفائح ويأكلو من القمامات ويتدافعو حول ابواب سبة

  18. سعيد333

    يا كارلس انت ينطبق عليك المتل المغربي الشبكة كتضحك لى الغربال يا الجزائر يابان افريقيا ههههه والجزائر فيها مستشفابات احسن من امريكا يا مزطول ههههه

  19. سعيد333

    يا كارلس يا بلد غاز وبيترول شاهد هاد فديو يا يابان افريقيا https://youtu.be/M2jXYN2KXz8

الجزائر تايمز فيسبوك