التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي تعلن عن إضراب لثلاثة أيام كل أسبوع

IMG_87461-1300x866

تصعيد جديد، أعلنت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي، الدخول في إضراب دوري لمدة 3 أيام متتالية (الإثنين والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع) ابتداء من يوم الاثنين 20 جانفي الجاري.

وهددت التنسيقية في بيان لها تحوز “tsa عربي” نسخة منه، بإمكانية الدخول في إضراب مفتوح في حال استمرار تجاهل الوصاية للمطالب التي وصفتها بـ”المشروعة”.

ودعا البيان الأساتذة إلى التجند ورص الصفوف لإنجاح الوقفات الولائية أمام مديريات التربية يوم الاثنين والمشاركة بقوة في الوقفة الوطنية أمام وزارة التربية الوطنية يوم الثلاثاء 21 جانفي.

وسجلت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي “مماطلة وعدم مبالاة وتجاهل وزارة التربية الوطنية لمطالبها”، مشيرة إلى أنه بناء على ذلك قرر الأساتذة الإصرار على مطالبهم والتشبث باستمرار اضرابهم نتيجة ما رأوا من الاستهتار بقضيتهم وعدم الاكتراث بها من الجهات المعنية، يقول البيان.

وتتمثل أرضية المطالب، في “ضرورة الالتزام بالمساواة بين أساتذة الأطوار التعليمية الثلاث في الحجم الساعي والتصنيف وكذا مراجعة المناهج التربوية، سواء بإدراج الاختصاص في التعليم الابتدائي لتحقيق الجودة في التعليم التي تكرسها المعايير الدولية في مجال التربية والتعليم أو مراجعة المقرر الدراسي”.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أكدت أن مطالب المعلمين البيداغوجية والمهنية مشروعة وأنه “يستوجب العمل على معالجتها بإرادة صادقة وفي إطار حوار يجمع بين ممثلي المعلمين والإدارة المركزية للقطاع”، لكنها لم تتحرك لحد الساعة لتلبيتها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك