شراكة جزائرية فرنسية من أجل عصرنة نشاطات القطاع العام وتنظيمه

IMG_87461-1300x866

أعلنت السفارة الفرنسية في الجزائر عن إطلاق برنامج التعاون المؤسساتي بروفاس س+، بالتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، من أجل إنجاز مشاريع مهيكلة من أجل عصرنة نشاطات القطاع العام وتنظيمه.

وقالت السفارة على صفحتها الرسمية على الفيسبوك إن آخر أجل للتواصل معها من طرف المهتمين هو 23 فيفري 2020، مؤكدة أن هذه الخطوة تسبق الدعوة للبرنامج المقرر عقده في 9 مارس 2020، وتهدف إلى تسهيل البناء المشترك لمشاريع الشراكة بين المؤسسات العمومية الفرنسية والجزائرية في إطار برنامج بروفاس س+.

وبحسب بيان السفارة يسمح البرنامج من خلال التمويل المشترك، إلى تنفيذ مشاريع هيكلة لتحديث الأنشطة في القطاع العام، على جانبي البحر المتوسط، بحيث يوفر للمؤسسات العامة الجزائرية الخبرة، كما يجعل من الممكن تحديد الأولويات التي تنفذها مختلف الوزارات المعنية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Incroyable mais vrai  ! C'est le retour à la case zéro. Hier encore, ils insultaient le méchant colonisateur et aujourd’hui ils lui font appel pour les tirer de 58 ans d’un système corrompu jusqu’à la pourriture qui a mené l’Algérie droit à la banqueroute  !

الجزائر تايمز فيسبوك